أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الإسهال عند الأطفال

حسب

Deborah M. Consolini

, MD, Thomas Jefferson University Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1439| آخر تعديل للمحتوى شوال 1439
موارد الموضوعات

يُعدُّ الإسهال من المشاكل الشائعة بكثرة عند الأطفال (انظر أيضًا الإسهال الإسهال عند البالغين الإسهال هو زيادة في حجم أو سيولة أو تكرار التَّبرُّز.(انظر أيضًا الإمساك عند الأطفال). لا يُعدُّ تكرار التَّبرُّز السِّمة المُميِّزة الوحيدة للإسهال.ذلك أنَّ بعض الأشخاص يتبرَّزون من 3-5 مرَّات... قراءة المزيد عند البالغين).الإسهال هو حالات تبرُّز مُتكرِّرة لبراز مائي أو رخو يختلف عن النَّمط الطبيعي عند الطفل.يحتوي الإسهال في بعض الأحيان على الدَّم أو المُخاط.قد يكون من الصعب تمييز الإسهال الخفيف نظرًا لاختلاف عدد مرَّات التَّبرُّز وتماسك البراز باختلاف العمر والنَّظام الغذائي عند الأطفال الأصحَّاء.فمثلًا، يكون براز الرُّضَّع الذين يعتمدون في تغذيتهم على الإرضاع الطبيعي ولم يتناولوا طعامًا صلبًا على الأغلب برازًا رخوا مُتكرِّر الحدوث ويُعدُّ طبيعيًّا.قد تشير الزيادة المفاجئة في عدد مرَّات التَّبرُّز ورخاوة البراز إلى إصابة أولئك الرُّضَّع بالإسهال.إلَّا أنَّ استمرار البراز المائيِّ لمدَّة تتجاوز 24 ساعة لا يُعدُّ طبيعيًّا.

يمكن أن يحدث نقصٌ في شهيَّة الأطفال المصابين بالإسهال مع معاناتهم من القيء القيء عند الرُّضَّع والأطفال القيء هو قذفٌ قويٌّ ومزعج وغير إرادي للمواد الغذائيَّة.عند الرُّضَّع، يجب تمييز القيء من البُصاق.يبصق الرُّضَّع كميات صغيرة خلال الرِّضاعة أو بعدها بفترة وجيزة غالبًا- في أثناء التَّجشُّؤ عادةً... قراءة المزيد ونَقص الوَزن أو حدوث حُمَّى الحُمَّى عند الرُّضَّع والأطفال تختلف درجة حرارة الجسم الطبيعيَّة من شخصٍ لآخر وتختلف خلال ساعات اليوم (تكون أكثر ارتفاعًا خلال فترة ما بعد الظهر عادةً).تكون درجة حرارة الجسم الطبيعية أعلى عند الأطفال في سنِّ ما قبل المدرسة... قراءة المزيد الحُمَّى عند الرُّضَّع والأطفال .إذا كان الإسهال شديدًا أو استمرَّ لفترة طويلة، فمن المُرجَّح حدوث تجفاف التَّجفاف عند الأطفال التجفافُ هُوَ نقص في الماء من الجسم، ينجم عادةً عن التقيّؤ أو الإسهال. يحدث التجفافُ عندما يكون هناك نقصٌ واضح في مستويات ماء الجسم، والشوارد بمقادير متفاوتة. تشتمل الأَعرَاضُ على العطش وقلة... قراءة المزيد .يمكن أن يُصاب الرُّضَّع والأطفال الصغار بالتَّجفاف بسرعةٍ أكبر خلال أقل من يوم في بعض الأحيان.قد يتسبَّب التَّجفاف الشديد في حدوث اختلاجاتٍ وضررٍ في الدِّماغ والوفاة.

يتسبَّبُ الإسهال في حدوث 1.5 مليون حالة وفاة سنويًّا حول العالم، يحدث معظمها في البلدان غير المتقدمة.وفي الولايات المُتَّحدة، يُشكِّل الإسهال حوالى 9٪ من حالات دخول المستشفى للأطفال دون سنِّ الخامسة.

الأسباب

تعتمد الأَسبَاب المحتملة للإسهال على ما إذا كان يستمرُّ أقل من أسبوعين (حاد) أو أكثر من أسبوعين (مزمن).تكون معظم حالات الإسهال حادَّةً.

الأسباب الشَّائعة

ينجم الإسهال الحاد عادةً عن الأسباب التَّالية:

ينجم التهاب المعدة والأمعاء عن العدوى بفيروسٍ عادةً، ولكنَّه قد يكونَ ناجمًا عن العدوى بجرثوم أو بطفيلي.

يمكن لبعض المضادَّات الحيويَّة أن تُغيِّر أنواع وعدد الجراثيم في الأمعاء.ونتيجةً لذلك، يمكن أن يحدث الإسهال.يؤدي استعمال المضادَّات الحيويَّة في بعض الأحيان إلى إتاحة فرصة تكاثر جراثيم خطيرة بشكلٍ خاص، مثل المِطَثِّيَّةُ العَسيرَة Clostridium difficile,.حيث تقوم المِطَثِّيَّةُ العَسيرَة Clostridium difficile بتحرير السُّموم التي يمكن أن تُسبِّبَ التهاب بطانة الأمعاء الغليظة (التهاب القولون - انظر التهاب القولون المُحدَث بالمطثيَّات Clostridioides (formerly Clostridium) difficile-Induced Colitis التهاب القولون المُحدَث بالمطثيَّات Clostridioides (formerly Clostridium) difficile-Induced Colitis التِهاب القَولُون المُحدَث بالمطثيَّة العسيرة Clostridioides difficile (C. difficile) هُو التِهابٌ في المعى الغليظ يُؤدِّي إلى الإسهَال،ينجم الالتهابُ عن ذيفان المِطَثِّيَّة العَسيرَة... قراءة المزيد ).

ويحدث الإسهال المزمن نتيجة الأسباب التَّالية عادةً:

الأَسبَاب الأقلُّ شيوعًا

يمكن أن ينجم الإسهال الحاد أيضًا عن اضطراباتٍ أشدَّ خطورة مثل التهاب الزَّائدة التهاب الزَّائدة التهاب الزَّائدة الدودية appendicitis هو التهاب وعدوى تُصيب الزَّائدة الدودية appendix. يؤدي حدوث انسداد في داخل الزَّائدة الدودية إلى إصابتها بالتهاب أو بعدوى غالبًا. من الشَّائع الشُّعور بألم... قراءة المزيد و الانغلاف الانغِلاَف الانغلاف intussusception هو اضطراب ينزلق فيه أحد أجزاء الأمعاء فوق جزء آخر، كما هيَ الحال في عدسة المنظار الأحادي (التيليسكوب).يؤدي ذلك إلى انسداد الأمعاء وقطع التروية الدموية. عادةً ما يبقى... قراءة المزيد و مُتَلاَزِمَةُ انحِلاَلِ الدَّمِ-اليوريميَّة مُتَلاَزِمَةُ انحِلاَلِ الدَّمِ - اليوريميَّة Hemolytic-uremic syndrome مُتلازمة انحِلال الدَّم اليوريميَّة هي من الاضطرابات الخطيرة والشديدة، تحدث عندَ الأطفال عادة وتنطوي على تشكيل جلطات دموية صغيرة في جميع أنحاء الجسم، حيث تمنع تدفقَ الدَّم إلى الأعضاء الحيوية... قراءة المزيد (اختلاط لأنواع مُعيَّنة من العدوى الجرثوميَّة).ترتبط هذه الاضطرابات الخطيرة عادةً مع أعراضٍ أخرى مُثيرةً للقلق إلى جانب الإسهال، مثل آلام شديدة أو تورُّم شديد في البطن والبراز المُدمَّى والحُمَّى والظُّهور بمظهر غير جيِّد.

كما قد ينجمُ الإسهال المزمن عن الاضطرابات التي ثؤثِّر في امتصاص الطَّعَام ( اضطرابات سوء الامتصاص لمحةٌ عامة عن سوء الامتصاص تشير مُتلازمة سوء الامتصاص malabsorption syndrome إلى عددٍ من الاضطرابات لا يجري فيها امتصاص المواد المغذية من الطعام بشكل صحيحٍ في المعى الدَّقيق. يمكن أن تُؤدي بعض الاضطرابات وحالات العدوى... قراءة المزيد )، مثل التَّليُّف الكيسي التليُّف الكيسي التليُّف الكيسي cystic fibrosis (CF) مرضٌ وراثي يسبِّب قيام بعض الغدد بإنتاج مُفرَزات غير طبيعية، ممَّا يؤدِّي إلى ضَرَر الأنسجة والأعضاء، وخاصَّة في الرئتين والجهاز الهضمي. ينجم التليُّفُ الكيسي... قراءة المزيد وضَعف الجِهاز المَناعيّ (بسبب اضطراب مثل مُتلازمةُ العَوَزِ المَناعِيِّ المُكتَسَب عدوى فَيروس العَوَز المَناعِيِّ البَشَرِي عند الأطفال عدوى فيروس العَوَز المَناعيّ البشري Human immunodeficiency virus هي عدوى فيروسية، تعمل تدريجيًا على تخريب كريات دم بيضاء مُعيَّنة، وتسبب مُتلازمة العَوَز المَناعيّ المكتسب acquired immunodeficiency... قراءة المزيد أو استعمال بعض الأدوية).

التقييم

العَلامات التَّحذيريَّة

تكون بعض الأَعرَاض مدعاةً للقلق.وهي تشتمل على ما يلي:

  • علامات التَّجفاف، مثل نقص التَّبُّول والخمول أو الفتور والبكاء من دون دموع والعطش الشديد وجفاف الفم

  • المظهر غير الجيِّد

  • الحُمَّى الشَّديدة

  • الدَّم في البراز

  • ألمٌ في البطن وشعورٌ بإيلامٍ شديد عند لمسه

  • النَّزف في الجلد (يبدو على شكل نقاطٍ صغيرة أرجوانيَّة مُحمرَّة [نَمَشات] أو بُقَع [فُرفُرِيَّة])

متى ينبغي مراجعة الطبيب

يجب تقييم الأطفال الذين ظهرت عندهم أيُّ علامات تحذير من قبل الطبيب مباشرةً، كما هيَ الحال عند الأطفال الذين تعرَّضوا لأكثر من 3 أو 4 نوبات من الإسهال ولا يشربون أو يشربون القليل جدًا من السوائل.

أمَّا إذا لم يكن لدى الأطفال علاماتٍ تحذيريَّة ويشربون ويتبوَّلون بشكلٍ طبيعي، فيجب الاتِّصال بالطبيب إذا استمرَّ الإسهال لمدة يومين أو أكثر أو عند حدوث أكثر من 6- 8 نوباتٍ من الإسهال يوميًّا.إذا كان الإسهال خفيفًا، فليس من الضَّروري مراجعة الطبيب.يجب على الطبيب فحص الأطفال الذين عانوا من الإسهال لمدة 14 يومًا أو أكثر.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

يستفسر الأطبَّاء في البداية عن الأعراض وعن التَّاريخ الطِّبِّي.ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري.تُشير نتائج دراستهم للتاريخ الطبِّي والفَحص السَّريري غالبًا إلى السَّبب وإلى الاختبارات التي قد يكون من الضروري إجراؤها ( انظر جدول: بعض أسباب وملامح الإسهال بعض أسباب وملامح الإسهال بعض أسباب وملامح الإسهال ).

ويستفسر الأطبَّاء عن صفات البراز وعن تكرار حدوثه وعن مدَّة حدوثه، وعمَّا إذا كان الطفل يُعاني من أعراضٍ أخرى، مثل الحُمَّى أو القيء أو ألمٍ في البطن.

كما يستفسر الأطبَّاء عن الأَسبَاب المحتملة، مثل النظام الغذائي واستعمال المضادَّات الحيويَّة وتناول الطَّعَام الذي قد يكون مُلوَّثًا والاختلاط الحديث مع الحيوانات والسفر الحديث.

يُجرى الفَحص السَّريريُّ للتَّحرِّي عن أعراض التَّجفاف والاضطرابات التي يمكن أن تُسبِّبَ الإسهال.يتمُّ فحص البطن للتَّحرِّي عن التَّورُّم وعن الشعور بالألم عند الجس.كما يقوم الأطباء بتقييم نُموِّ النُّمو الجَسدي عندَ الرُّضَّع والأطفال يُشير مصطلح النُّمو البدني physical growth إلى الزيادة في حجم الجسم (الطول أو القامة والوزن)، وفي حجم الأعضاء.ينمُو الأطفال بسرعة منذ الولادة وإلى عُمر عان أو عامين تقريبًا،ويتباطأ النُّمو بعد... قراءة المزيد الطِّفل.

الجدول

الاختبارات

إذا استمرَّ الإسهال لمدَّةٍ أقل من أسبوعين ولم تظهر علامات التَّحذير، يكون السَّبب على الأرجح هو التهاب المعدة والأمعاء النَّاجم عن العدوى بفيروس، وليس من الضَّروري إجراء اختباراتٍ عادةً.ولكن، إذا اشتبه الأطبَّاء في سببٍ آخر، فيتِمُّ إجراء اختباراتٍ للتَّحقُّق من ذلك.

تُجرى الاختبارات عادةً عند وجود علامات تحذيريَّة عند الأطفال.فإذا ظهرت عندهم علامات التَّجفاف، يتمُّ إجراء اختباراتٍ دمويَّةٍ لقياس مستويات الشوارد (الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمعادن الأخرى الضَّروريَّة للمحافظة على توازن السوائل في الجسم).وعند وجود علامات التَّحذير الأخرى، قد تنطوي الاختبارات على اختبار تعداد خلايا الدَّم الكامل واختبارات البول وفحص وتحليل البراز والأشعَّة السِّينية للبطن أو توليفة من هذه الاختبارات.

المعالجة

تتمُّ معالجة الأسباب النَّوعيَّة التي أدَّت إلى حدوث الإسهال.فمثلًا، ينبغي استبعاد الغلوتين من النِّظام الغذائي الذي يتَّبعه الأطفال المُصابون بالدَّاء البطني.يُوقَفُ استعمال المضادَّات الحيويَّة التي تُسبِّبُ الإسهال إذا أوصى الطبيب بذلك.يُشفى التهاب المعدة والأمعاء النَّاجم عن عدوى بفيروس دون معالجة عادةً.

يُوصى بعدم استعمال أدوية إيقاف الإسهال، مثل لوبراميد loperamide، عند الرُّضَّع والأطفال الصغار.

التَّجفاف

تُركِّز المعالجة على تعويض السوائل من خلال إعطاء السوائل والشوارد ( انظر التَّجفاف عند الأطفال التَّجفاف عند الأطفال التجفافُ هُوَ نقص في الماء من الجسم، ينجم عادةً عن التقيّؤ أو الإسهال. يحدث التجفافُ عندما يكون هناك نقصٌ واضح في مستويات ماء الجسم، والشوارد بمقادير متفاوتة. تشتمل الأَعرَاضُ على العطش وقلة... قراءة المزيد ) لأنَّ القلق الرَّئيسي عند الأطفال هو التَّجفاف،.تتمُّ معالجة معظم الأطفال المُصابين بالإسهال بنجاحٍ من خلال استعمال السوائل عن طريق الفم.يقتصر استعمال السوائل عن طريق الوريد على الأطفال الذين لا يشربون أو الذين يُعانون من التَّجفاف الشديد.تُستَعملُ محاليل تعويض السَّوائل الفمويَّة المُحتوية على نسبٍ متوازنةٍ بشكلٍ صحيحٍ من الكربوهيدرات والصُّوديوم.في الولايات المتحدة، تتوفَّر هذه المحاليل على نطاقٍ واسعٍ دون وصفةٍ طبيَّة في الصَّيدليَّات ومعظم المتاجر الكبيرة. تحتوي المشروبات الرِّياضيَّة والمشروبات الغازيَّة والعصائر والمشروبات المُماثلة على كميَّةٍ زهيدةٍ من الصُّوديوم وعلى الكثير من الكربوهيدرات وينبغي عدم شربها.

وإذا كان الأطفال يُعانون من القيء أيضًا، فيَتمُّ إعطاء كميَّات صغيرة وبشكلٍ مُتكرِّر من السوائل في البداية.حيث تُعطى ملعقة صغيرة (5 مل) كلَّ 5 دقائق عادةً.فإذا تمكَّن الأطفال من الاحتفاظ بهذه الكميَّة دون حدوث القيء فإنَّه تجري زيادة الكميَّة المُتناوَلة تدريجيًّا.وإذا كان الطفل لا يتقيَّأ، فليس من الضَّروري أن تكون الكمية الأوَّليَّة من السائل محدودة.يستطيع معظم الأطفال شربُ ما يكفي من السوائل عن طريق الفم مع الصَّبر والتَّشجيع وذلك لتجنُّب الحاجة إلى تسريبها عن طريق الوريد.ولكن، قد يحتاج الأطفال المُصابون بالتَّجفاف الشديد إلى تسريب سوائل عن طريق الوريد.

النِّظام الغذائي

يجب أن يخضع الأطفال لنظامٍ غذائيٍّ مناسبٍ لأعمارهم بمجرَّد أن بتناولوا كميَّة كافية من السَّوائل دون حدوث قيء.قد يستأنف الرُّضَّع رضاعة حليب الأمِّ أو الحليب الاصطناعي.

تختلف المعالجة باختلاف السبب عند الأطفال المُصابين بالإسهال المزمن، ولكنَّ توفير التَّغذية الكافية والمحافظة عليها ومراقبة حدوث نقصٍ محتملٍ في الفيتامينات أو المعادن يكون شديدَ الأهميَّة.

النقاط الرَّئيسيَّة

  • يُعدُّ الإسهال من الحالات الشَّائعة عند الأطفال.

  • كما أنَّ التهاب المعدة والأمعاء النَّاجم عادةً عن العدوى بفيروسٍ يكون السببَ الأكثرَ شُيُوعًا للإسهال.

  • يجب تقييم الأطفال من قبل الطبيب إذا كانت لديهم أيُّ علامة تحذير (مثل علامات التَّجفاف أو الشُّعور بألم شديد في البطن أو الحُّمَّى أو ظهور دمٍ أو قيحٍ في البراز).

  • من النَّادر أن تكون الاختبارات ضروريًّةً عند استمرار الإسهال لمدَّةٍ أقلَّ من أسبوعين.

  • من المُرجَّح أن يحدث التَّجفاف إذا كان الإسهال شديدًا أو إذا استمرَّ لمدَّةٍ طويلة.

  • يُعدُّ إعطاء السَّوائل عن طريق الفم علاجًا فعَّالًا للتَّجفاف عند معظم الأطفال.

  • يُوصى بعدم استعمال أدوية إيقاف الإسهال، مثل لوبراميد، عند الرُّضَّع والأطفال الصغار.

أعلى الصفحة