أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

اليرقان عند البالغين

حسب

Steven K. Herrine

, MD, Sidney Kimmel Medical College at Thomas Jefferson University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437
موارد الموضوعات

يبدو الجلد وبياض العينين أصفرًا عند الأشخاص المصابين باليرقان يحدث اليرقان عند وجود كميَّة كبيرة من البيليروبين (الصباغ الأصفر) في الدَّم، وهي حالةٌ تسمَّى فرط بيليروبين الدَّم.

يتشكَّل البيليروبين عند تفكُّك الهيموغلوبين (أحد أجزاء خلايا الدَّم الحمراء الذي يحمل الأكسجين) كجزءٍ من عمليَّة طبيعيَّة لإعادة تدوير خلايا الدَّم الحمراء القديمة أو المُتضرِّرة. ويُحمَلُ البيليروبين في مجرى الدَّم إلى الكبد، حيث يرتبط مع الصفراء. ثم يَجرِي نقل البيليروبين عبر الأقنية الصفراويَّة إلى الجهاز الهضمي، حيث يمكن طرحه من الجسم. يجري طرح معظم البيليروبين في البراز، ولكن تُطرَح كميَّة صغيرة منه في البول. وإذا تعذَّر نقل البيليروبين من خلال الكبد والأقنية الصفراويَّة بالسرعة الكافية، فإنَّه يتراكم في الدَّم ويترسَّب في الجلد. وتكون النتيجة هي حدوث اليرقان.

كما يتحوَّل لون البول عند الكثير من الأشخاص المصابين باليرقان إلى اللون الدَّاكن ويُصبح البراز فاتحَ اللون. تحدث هذه التغيُّرات عندما يؤدي الانسداد أو أيَّة مشكلةٍ أخرى إلى منع طرح البيليروبين في البراز، ممَّا يَتسبَّب في طرح كميَّةٍ أكبر من البيليروبين عبر البول.

يؤدي ارتفاع مستويات البيليروبين إلى احتمال تراكم المواد التي تتشكل عند تفكَّك الصفراء، ممَّا يُسبِّبُ الحِكَّة في الجسم. ولكنَّ الإصابة باليرقان في حدِّ ذاته تُسبِّبُ ظهور بعض الأعراض الأخرى عند البالغين. إلَّا أنَّ مستويات البيليروبين المرتفعة عند حديثي الولادة المصابين باليرقان (فرط بيليروبين الدَّم) يمكن أن تُسبِّب ضررًا في الدماغ يُسمَّى اليرقان النَّوَوي. كما تُسبِّبُ الكثير من الاضطرابات المُسبِّبة لليرقان حدوث أعراضٍ أخرى أو مشاكل خطيرة. ويمكن أن تشتمل هذه الأَعرَاض على الغثيان والقيء وألَم البَطن وظهور أوعية دمويَّة صغيرة عنكبوتيَّة تكون واضحةً في الجلد (ورم وعائي عنكبوتي). وقد يُعاني الرجال من تضخُّم الثديين وانكماش الخُصيَتين وحدوث نموٍّ لشعر العانة شبيه بنموِّه عند النساء.

يمكن أن تنطوي المشاكل الخطيرة على ما يلي:

  • استسقاء البطن: تجمُّع السوائل داخل البطن

  • الاعتلال الدِّماغي الكبدي: تدهور وظيفة الدِّمَاغ نتيجة حدوث خلل في الوظيفة الكبديَّة، ممَّا يؤدِّي إلى تراكم المواد السامَّة في الدَّم ووصولها إلى الدماغ حيث تتسبَّب بحدوث تغيُّرات في الوظيفة العقليَّة (مثل التَّخليط الذِّهنِي والنُّعاس)

  • فرط ضغط الدَّم البابي: ارتفاع ضغط الدَّم في الأوردة التي تحمل الدَّم إلى الكبد، والذي قد يؤدي إلى حدوث نزفٍ في المريء وأحيانًا في المعدة

وقد يبدو لون بشرة الأشخاص الذين يتناولون كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام الغني ِّبالبيتا كاروتين (مثل الجزر والكوسا وبعض أنواع البطيخ) خفيف الاصفرار دون أن يتحوَّل لون بياض أعينهم إلى اللون الأصفر. لا تُعدُّ هذه الحالة إصابةً باليرقان ولا علاقة لها بأمراض الكبد.

هل تعلم...

  • يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الجزر إلى جعل الجلد يبدو أصفر اللون، إلَّا أنَّ هذه الحالة ليست يرقانًا.

أسباب اليرقان

توجد الكثير من الأَسبَاب المؤدِّية إلى حدوث اليرقان. تنطوي معظم الأَسبَاب على الاضطرابات والأدوية التي:

  • تضرُّ بالكبد

  • تتداخل مع جريان الصفراء

  • تؤدي إلى تخريب خلايا الدَّم الحمراء (انحلال الدَّم)، وبالتالي إنتاج كميَّةٍ من البيليروبين أكبر من الكميَّة التي يمكن أن يُدبِّرها الكبد

لمحة عن الكبد والمرارة

يتلقى الوريد البابي الدَّم من كامل الأمعاء ومن الطحال والبنكرياس والمرارة ويحمل هذا الدَّم إلى الكبد. ويتفرَّع الوريد البابي بعد دخوله الكبد إلى فرعين وإلى أقنيةٍ دقيقة تنشر في الكبد. يعود الدَّم عند خروجه من الكبد إلى الدَّورة الدَّمويَّة من خلال الوريد الكبدي.

لمحة عن الكبد والمرارة

تتضمَّنالأَسبَاب الأكثر شيوعًا لحدوث اليرقان على ما يلي:

التهاب الكبد

تؤدي الإصابة بالتهاب الكبد إلى إلحاق الضَّرر به، ممَّا يحدُّ من قدرته على تحريك البيليروبين إلى الأقنية الصفراويَّة. قد يكون التهاب الكبد حادًّا (قصير العمر) أو مزمنًا (يستمرُّ لمدة ستَّة أشهر على الأقل). ينجم الالتهاب عن عدوى فيروسيَّة عادةً. يُعدُّ التهاب الكبد الفيروسي الحاد من الأَسبَاب الشائعة لليرقان، ولاسيَّما اليرقان الذي يُصيبُ الشباب وسواهم من الأشخاص الأصحَّاء. ينجم التهاب الكبد في بعض الأحيان عن حدوث اضطراب في المناعة الذاتيَّة أو عن استعمال بعض الأدوية. لا تنتقل عدوى التهاب الكبد عندما يكون ناجمًا عن اضطراب مناعي أو عن استعمال دواء.

داء الكبد الكحولي

يؤدي تناول كميات كبيرة من الكحول على مدى فترة طويلة من الزمن إلى إلحاق الضَّرر بالكبد. يختلف الضَّرر الحاصل باختلاف كميَّة الكحول المُتناوَلة والمُدَّة اللازمة لإحداث الضَّرر، ولكن يجب أن يتناول الأشخاص الكثير من الكحول لمدَّة تتراوح بين 8-10 سنوات على الأقل عادةً. كما يمكن للأَدوِيَة والسموم وبعض المنتجات العشبية الأخرى إلحاقَ الضَّررَ بالكبد (انظر جدول: بعض أسباب وملامح اليرقان).

انسداد القناة الصفراويَّة

يمكن أن يتراكم البيليروبين في الدَّم عند وجود انسداد في الأقنية الصَّفراويَّة. تنجم معظم الانسدادات عن وجود حصاة، ولكن ينجم بعضها عن السرطان (مثل السرطان في البنكرياس أو الأقنية الصفراويَّة) أو عن اضطرابات نادرة في الكبد (مثل التهاب الأقنية الصفراويَّة الصفراوي الأوَّلي أو التهاب الأقنية الصفراويَّة المُصلِّب الأوَّلي).

أسباب أخرى لليرقان

تشتمل الأَسبَاب الأقل شُيُوعًا لليرقان على الاضطرابات الوراثيَّة التي تتداخل في طريقة معالجة الجسم للبيليروبين. فهي تنطوي على مُتلازمة جيلبرت وغيرها، والاضطرابات الأقل شُيُوعًا مثل مُتلازمة دوبين-جونسون. حيث تكون زيادة مستويات البيليروبين عند الأشخاص المصابين بمُتلازمة جيلبرت طفيفةً ولا تكون كافية للتَّسبُّب بحدوث اليرقان عادةً. يُكتَشفُ هذا الاضطراب أثناء إجراء اختبارات الفحص الروتينيَّة عند الشباب. لا يتسبَّب بظهور أعراض أخرى أو بحدوث مشاكل.

تقييم اليرقان

يُعدُّ اليرقان من الحالات الواضحة، ولكنَّ تحديد سببه يحتاج إلى فَحص الطَّبيب وإجراء الاختبارات الدَّمويَّة و في بعض الأحيان إلى اختباراتٍ أخرى.

العَلامات التَّحذيريَّة

تكون الأَعرَاض التالية مدعاةً للقلق عند الأشخاص المصابين باليرقان مثل:

  • ألم شديد في البطن و الشعور بالألم عند الجسّ

  • التغيرات في الوظيفة العقليَّة، مثل النعاس أو التَّهيُّج أو التَّخليط الذهنِي

  • ظهور الدَّم في البراز أو يصبح البراز أسود قطراني

  • ظهور الدَّم في القيء

  • الحُمَّى

  • الميل إلى التَّكدُّم أو النَّزف بسهولة، ممَّا يؤدِّي في بعض الأحيان إلى ظهور طفح جلدي أرجواني محمر مُكوَّن من نقاط صغيرة أو لطخات كبيرة (التي تشير إلى حدوث نزف في الجلد)

متى ينبغي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطَّبيب في أقرب وقتٍ ممكن عند وجود علامات تحذيرٍ عند الأشخاص. بينما ينبغي على الأشخاص مراجعة الطبيب في غضون أيام قليلة عند عدم وجود علامات تحذير.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

يستفسر الأطبَّاء في البداية عن الأعراض التي يُعاني منها الشخص وعن تاريخه الصحِّي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. وتُشير النَّتائج التي يحصلون عليها من استطلاع التاريخ الصحِّي ومن الفحص السريري غالبًا إلى السبب وإلى الاختبارات التي قد يكون من الضروري إجراؤها(انظر جدول: بعض أسباب وملامح اليرقان).

ويستفسر الأطبَّاء عن توقيت بَدء الإصابة باليرقان ومدَّة الإصابة به. كما يستفسرون عن توقيت بَدء تغيُّر لون البول إلى الدَّاكن (والذي يحدث قبل حدوث اليرقان غالبًا). ويُسألُ الأشخاص عن ظهور أعراضٍ أخرى، مثل الحِكَّة والتَّعب وحدوث تغيُّرات في البراز والشُّعور بألَم في البَطن. يكون الأطبَّاء مهتمِّين بشكلٍ خاص بالأَعرَاض التي تشير إلى وجود سببٍ خطير. مثل، نقص مفاجئ للشهية وغثيان وقيء وألَم البَطن وحمَّى تشير إلى إصابةٍ بالتهاب الكبد وخصوصًا عند الشباب والأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر للإصابة بالتهاب الكبد. يُعاني الأشخاص المصابون بانسدادٍ في القناة الصفراويَّة عادةً من حُمَّى وآلام شديدة ومستمرَّة في الجزء الأيمن العلوي من البطن تشير إلى التهاب الأقنية الصفراويَّة الحاد (عدوى الأقنية الصفراويَّة). يُعدُّ التهاب الأقنية الصفراوية الحاد من الحالات الطبيَّة الإسعافيَّة.

ويستفسر الأطبَّاء عن وجود معاناةٍ من اضطراباتٍ كبديَّة وعن الخضوع لجراحةٍ تشتملُ الأقنية الصفراويَّة وعن استعمال دواءٍ قد يُسبِّب اليرقان (كالكحول والأدوية غير الوصفيَّة والأعشاب الطبيَّة ومنتجات عشبيَّة أخرى مثل أنواع الشاي). كما أنَّ معرفة ما إذا كان أفراد العائلة قد أُصيبوا باليرقان أو باضطراباتٍ كبديَّةٍ أخرى قد يُساعد الأطباء على تحديد وجود اضطرابات كبدٍ وراثيَّة.

ونتيجة كون التهاب الكبد من الأَسبَاب الشَّائعة، يقوم الأطبَّاء بالاستفسار بشكلٍ خاص عن الحالات التي تزيد من خطر التهاب الكبد، مثل:

  • العمل في مركز الرعاية النَّهاريَّة

  • الإقامة أو العمل في مؤسسة تحتوي على مقيمين لفترة طويلة، مثل مرفق رعاية الصحة النَّفسيَّة أو السجن أو مرفق الرعاية الطويلة الأمد

  • العيش أو السفر إلى منطقة تنتشر فيها الإصابة بالتهاب الكبد

  • المشاركة في الجنس الشَّرجي

  • تناول المحار النيِّء

  • حقن الأدوية الغير مشروعة أو الترويحية

  • الخضوع لجلسات غَسل الكُلى

  • مشاركة شفرات الحلاقة أو فراشي الأسنان

  • إجراء الوشم أو ثقب الجسم

  • العمل في مرفق الرعاية الصحية دون تلقيح مُسبَق ضد التهاب الكبد

  • إجراء نقل للدَّم قبل عام 1992

  • ممارسة الجنس مع شخصٍ مصابٍ بالتهاب الكبد

  • تاريخ ولادة الشخص بين عامي 1945 و 1965

يتحرَّى الأطبَّاء أثناء الفَحص السَّريري عن علامات لوجود اضطرابات خطيرة (مثل الحُمَّى والانخفاض الشديد في ضغط الدَّم وتسرُّع معدَّل ضربات القلب) وعن علامات حدوث ضَعف كبير في وظائف الكبد (مثل سهولة التَّكدُّم وظهور طَفح من نقاط صغيرة أو لطخات أو حدوث تغييرات في الوظيفة العقليَّة). يضغط الأطبَّاء بلطفٍ على البطن للتَّحرِّي عن وجود كتل والشعور بألم عند الجسِّ وعن التَّورُّم وعن حالات شاذَّة أخرى مثل تضخُّم الكبد أو الطحال.

الجدول
icon

بعض أسباب وملامح اليرقان

السَّبب

الملامح الشائعة*

الاختبارات

اضطرابات الكبد والمرارة

اليرقان الذي يحدث ببطء

تاريخ من الإفراط في تناول الكحول

ظهور صفات أنثويَّة عند الرجال، بما فيها تضاؤل الأنسجة العضلية ونعومة البشرة وتضخُّم الثديين وانكماش الخُصيَتين ونموُّ شعر العانة وفق نمط الإناث

تورُّم البطن النَّاجم عن تجمُّع السَّائِل (استسقاء البطن)

فحص الطبيب

الاختبارات الدموية

خزعة الكبد في بعض الأحيان

انسداد القناة الصفراويَّة بالحصاة أو في حالاتٍ أقلُّ شيوعًا، من خلال ورم البنكرياس أو الأقنية الصفراويَّة

البول الدَّاكن والبراز الفاتح اللون والرَّخو والمُتكتِّل والدُّهني المظهر والكريه الرَّائحة بشكل غير طبيعي

الشُّعور بالألم في الجزء الأيمن العلوي أو في منتصف البطن

حدوث نَقصٌ في الوَزن وشعورٌ بألَم مزمن في البطن في بعض الأحيان عندما يكون الورم هو سبب حدوث الحالة

التَّصوير مثل:

  • تخطيط الصدى (يُجرى من خلال وضع مسبار تخطيط الصدى على البطن)

  • التنظير بتخطيط الصدى (يُجرى من خلال إدخال مسبار في أنبوب مشاهدة مرن إلى الأمعاء الدقيقة)

  • تصوير الأقنية الصفراويَّة بالتصوير المقطعي المحوسَب (يُجرى تصوير الأقنية الصفراويَّة بالتصوير المقطعي المحوسَب بعد حقن عامل تباين ظليل في الوريد)

  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ (تصوير الأقنية الصفراويَّة والبنكرياسيَّة بالرنين المغناطيسي من خلال استعمال تقنيات متخصِّصة)

  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الراجِع (صور بالأشعَّة السِّينية للأقنية الصفراويَّة والبنكرياسيَّة والتي تُؤخَذ بعد حقن عامل تباين ظَليلَ للأشعَّة في هذه الأقنية من خلال أنبوب مشاهدة مرن يُدخلُ من خلال الفم وإلى الأمعاء الدقيقة)

الخزعة إذا كانت نتائج التصوير تشير إلى السرطان

حِكَّة شديدة

اليرقان والبول الدَّاكن في وقتٍ لاحق

يحدث خلال المراحل المتأخِّرة من الحمل عادةً

الاختبارات الدموية

التصوير بتخطيط الصدى عادةً

الأَعرَاض التي تظهر قبل حدوث اليرقان:

  • الغثيان أو القيء

  • نَقص الشَّهية

  • التَّعب

  • ألم مستمر في الجزء العلوي الأيمن من البطن

  • الحُمَّى

  • آلام المَفاصِل في بعض الأحيان

عند الأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر غالبًا، مثل الاستعمال الترفيهي للأدوية عن طريق الحقن أو المشاركة في الجنس الشرجي

الاختبارات الدَّمويَّة للتَّحرِّي عن فيروسات التهاب الكبد

خزعة الكبد إذا كان التهاب الكبد مزمنًا في بعض الأحيان

التهاب الأقنية الصفراويَّة الصفراوي الأوَّلي (اضطراب مناعة ذاتية يؤدِّي إلى تخريب الأقنية الصفراوية الصغيرة في الكبد)

الأَعرَاض التي تظهر غالبًا قبل حدوث اليرقان:

  • التَّعب

  • الحِكَّة

  • جفاف الفم والعينين

شعور بالانِزعَاج في الجزء الأيمن العلوي من البطن وتحوُّل لون الجلد إلى لون أشدُّ قتامةً وظهور ترسُّبات صفراء صغيرة من الدهون في الجلد (أورام صفراء) أو الجفون (صفائح صفراء) في بعض الأحيان

الاختبارات الدَّمويَّة للتَّحرِّي عن وجود الأجسام المُضادَّة التي تحدث عند معظم الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب

تخطيط الصدى وغالبًا التصوير بالرنين المغناطيسي للبطن

خزعة الكبد

التهاب الأقنية الصفراويَّة المُصلِّب الأوَّلي (تندُّب وتخريب الأقنية الصفراويَّة الصغيرة والكبيرة)

الأَعرَاض التي تظهر قبل حدوث اليرقان:

  • تفاقم التعب

  • الحِكَّة

الشعور بألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن

يكون البراز فاتح اللون ورخوًا ومُتكتِّلًا ودهنيَّ المظهر وكريه الرَّائحة بشكلٍ غير طبيعي

عند الأشخاص المصابين بالدَّاء المعوي الالتهابي غالبًا

تصوير بالرنين المغناطيسي للبطن

تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية التنظيري بالطريق الراجع

اضطرابات أخرى

انحلِال خَلايا الدَّم الحمراء (انحلال الدَّم)، والذي قد يكون ناجمًا عن:

  • الأدوية

  • السُّموم (بما فيها بعض سموم الأفاعي)

  • اضطرابات خلايا الدَّم الحمراء الوراثيَّة

  • حالات نقص الإنزيمات (مثل نقص الغلُوكُوز -6- فُسفاتاز)

  • حالات العدوى (مثل الملاريا)

أعراض فقر الدَّم (الشُّحوب والضَّعف والتَّعب)

استعمال دواء يُسبِّب حدوث انحلال الدَّم أو وجود اضطراب في خلايا الدَّم الحمراء عند أفراد العائلة

الاختبارات الدموية

داء ويلسون (الذي يؤدي إلى تجمُّع النحاس في الكبد)

رُعاش وصعوبة في التَّحدُّث والبلع وحركات لاإرادية وفقدان التَّنسيق وتغيُّرات في الشخصية

ظهور حلقات ذهبيَّة أو ذهبيَّة مُخضرَّة في قرنية العينين (حلقات كايسر فليشر)

إجراء فحص المصباح الشِّقِّي للعينين للتَّحرِّي عن حلقات كايسر فليشر

إجراء اختبارات دمويَّة لقياس مستويات النحاس وبروتينات النُّحاس

إجراء اختبارات البول لقياس مستوى النحاس المطروح في البول

فحص خزعة من الكبد عند استمرار عدم وضوح التَّشخيص

المُضَاعَفات الجراحية مثل

  • تندُّب الأقنية الصفراويَّة بسبب خضوعها لجراحة أو بسبب إجراء جراحة في منطقة قريبة منها

  • انخفاض مُعدَّل جريان الدَّم إلى الكبد نتيجة نقص الدَّم أو غيره من مُضَاعَفات العمليَّات الجراحيَّة الكبرى

يحدث بعد الجراحة مباشرةً، وخصوصًا العمليَّات الجراحيَّة الكبرى

فحص الطبيب

إجراء اختبارات أخرى في بعض الأحيان، وذلك وفقًا للأسباب المحتملة

الأدوية والسُّموم

بعض الأعشاب الطبيَّة مثل الجُعدة أو الكافا أو خُلاصة الشاي الأخضر أو البايروليزيدين

إيزونيازيد isoniazid

الحديد عندما استعماله بكميات كبيرة

سمُّ فطر الأمانيتا القضيبيَّة الشكل Amanita phalloides

استعمال مادَّة يمكن أن تُسبِّب اليرقان

فحص الطبيب

* تنطوي الملامح على الأَعرَاض وعلى نتائج فَحص الطَّبيب. تُعدُّ الملامح المذكورة نموذجيَّةً ولكنَّها غير موجودة دائمًا.

يقوم الأطباء عادةً بقياس مستويات البيليروبين في الدَّم وبإجراء الاختبارات الدَّمويَّة لتحديد مدى كفاءة عمل الكبد وحجم الضَّرر الذي أصابه (اختبارات وظائف الكبد) وتقييم قدرة الدَّم على التَّجلُّط.

التصوير المقطعي المحوسَب؛ تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية التنظيري بالطريق الرَّاجع؛ نازِعَةُ هيدرُجينِ الغلُوكُوز -6- فُوسفات، تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ؛ التصوير بالرنين المغناطيسي.

الاختبارات

تشمل الاختباراتُ على ما يلي:

  • اختبارات دمويَّة لتقييم مدى كفاءة عمل الكبد وحجم الضَّرر الذي أصابه (اختبارات وظائف الكبد)

  • إجراء اختبارات تصوير عادةً مثل التصوير بتخطيط الصَّدى أو التصوير المقطعي المحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي

  • خزعة أو تنظير البطن في بعض الأحيان

تشتمل اختبارات وظائف الكبد (وتُسمَّى أيضًا اختبارات إنزيم الكبد) على قياس مستويات الدَّم من الإنزيمات وغيرها من المواد التي ينتجها الكبد. تساعد هذه الاختبارات الأطباء على تحديد ما إذا كان السبب هو وجود خلل في الكبد أو انسداد القناة الصفراويَّة. ومن الضروري عادةً إجراء اختبارات تصوير عند وجود انسداد في القناة الصَّفراويَّة، مثل تخطيط الصَّدى.

وتُجرى اختباراتٌ دمويَّةٌ أخرى وفقًا للاضطراب الذي اشتبه الطبيب بوجوده ولنتائج الفحص والاختبارات الأوَّليَّة. يمكن أن تنطوي الاختبارات على ما يلي:

  • اختبارات لتقييم قدرة الدَّم على التخثُّر (زمن البروثرومبين وزمن تجلُّط الدَّم الجزئي)

  • اختبارات للتَّحرِّي عن فيروسات التهاب الكبد أو عن الأجسام المضادة الغير طبيعية (النَّاجمة عن اضطرابات المناعة الذاتية)

  • تعداد الدَّم الكامل

  • زرع الدَّم للتَّحرِّي عن وجود عدوى في مجرى الدَّم

  • فحص عَيِّنَة من الدَّم تحت المجهر للتَّحرِّي عن وجود تخريب شديد في خلايا الدَّم الحمراء

يُجرى تصوير بتخطيط الصدى للبطن غالبًا في البداية عند وجود ضرورة للتصوير. حيث يمكن لهذا الاختبار كشف وجود الانسدادات في الأقنية الصفراويَّة عادةً. وقد يُجرى بدلًا من ذلك اختبار التصوير المقطعي المحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

وإذا أظهر تخطيط الصدى وجود انسدادٍ في القناة الصفراويَّة، فقد يكون من الضروري إجراء اختبارات أخرى لتحديد السبب. حيث يُستَعملُ عادةً (تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ) أو (تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الراجِع). فتصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ هو تصوير بالرنين المغناطيسي للأقنية الصفراويَّة والبنكرياس، حيث يُجرى باستعمال تقنيَّاتٍ متخصِّصة تؤدي إلى ظهور السَّائِل الموجود في الأقنية الصَّفراويَّة مُشرقًا بينما تبدو الأنسجة المحيطة داكنة. وبالتالي، يُوفِّر تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ صورًا أفضل للأقنية مقارنةً بصور الرنين المغناطيسي التَّقليديَّة. ويحتاج تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الراجِع إلى إدخال أنبوب مشاهدةٍ مرن (منظار داخلي) من خلال الفم إلى الأمعاء الدقيقة، ويَجرِي حقن عامل تباين ظليل للأشعة من خلال أنبوب إلى الأقنية الصَّفراويَّة والبنكرياسيَّة. ثم يَجرِي أخذ صورة بالأشعَّة السينيَّة. ويُفضَّل استعمال تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسيّ عادةً عند توفُّره وذلك لأنَّه أكثر دقَّةً وأمانًا. ولكن قد يجري استعمال تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الراجِع لأنَّه يُمكِّن الأطبَّاء من استئصال عيِّنة الخزعة وإزالة الحصوة أو القيام بإجراءاتٍ أخرى.

ومن الضروري إجراء خزعة للكبد في حالاتٍ نادرة. ويمكن إجراؤه عند الاشتباه في وجود أسباب معينة (مثل التهاب الكبد الفيروسي أو استعمال دواء أو التَّعرُّض لسموم) أو عندما يكون التشخيص غير واضح بعد حصول الأطباء على نتائج اختباراتٍ أخرى.

ويمكن إجراء تنظير للبطن عند فشل الاختبارات الأخرى في تحديد سبب تَعَطُّل جريان الصَّفراء. وللقيام بهذا الإجراء، يقوم الأطباء بإجراء شِقٍّ صغيرٍ تحت السُّرَّة مباشرةً وإدخال أنبوب مشاهدة (المنظار) لفحص الكبد والمرارة مباشرة. ونادرًا ما توجد ضرورةٌ لإجراء شِقٍّ أكبر (يُسمَّى الإجراء فتح البطن).

معالجة اليرقان

  • معالجة السَّبب

  • معالجة الحِكَّة من خلال استعمال الكولسترامين

  • معالجة انسداد القناة الصفراويَّة من خلال فتحها (من خلال تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الراجع)

يجري علاج الاضطراب الكامن وأيَّة مشاكل يُسبِّبها عند الضرورة. يمكن أن يزول اليرقان النَّاجم عن التهاب كبد فيروسي حاد بشكلٍ تدريجي من دون علاج، كما يحدث تحسُّنٌ في حالة الكبد. إلَّا أنَّ التهاب الكبد قد يصبح مزمنًا حتى بعد التعافي من اليرقان. لا يحتاج اليرقان تحديدًا إلى علاجٍ عند البالغين (خلافًا لحديثي الولادة -انظر اليَرَقان عند حديث الولادة).

تزول الحِكَّة بشكلٍ تدريجيٍّ مع تحسُّن حالة الكبد عادةً. قد يُفيد الاستعمال الفموي للكولسترامين إذا كانت الحِكَّة مزعجة. إلَّا أنَّه لا توجد فائدةٌ من استعمال الكولسترامين عند وجود انسداد كامل في القناة الصفراويَّة.

ويمكن القيام بإجراءٍ لفتح القناة الصَّفراويَّة عندما يكون السبب هو وجود انسدادٍ فيها. يمكن القيام بهذا الإجراء عادةً من خلال تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية التنظيري بالطريق الراجع، وذلك باستعمال أدوات مُحلزنة من خلال المنظار.

أساسيَّات لكبار السن: اليرقان

قد لا يُؤدي الاضطراب المُسبِّب لليرقان عند كبار السِّنِّ إلى ظهور نفس الأعراض التي تظهر عادةً عند الشباب، أو قد تكون الأعراض خفيفةً أو يَصعُبُ تمييزها. فمثلًا، تكون معاناة كبار السنِّ المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي الحاد من ألم البطن أدنى بكثير من معاناة الشباب غالبًا. قد يقوم الأطبَّاء بتشخيص التخليط الذهني الذي أصاب كبار السنِّ على أنَّه خرفٌ عن طريق الخطأ دون أن يُدركوا أنَّ السبب هو الاعتلال الدِّماغي الكبدي. وهذا يعني أنَّ الأطباء قد لا يدركون أنَّ وظيفة الدماغ تتدهور لأن الكبد عاجزٌ عن عزل المواد السامَّة من الدَّم (كما يحدث عادةً)، وبالتالي، فإنَّ المواد السامة يمكن أن تصل إلى الدِّماغ.

ينجم اليرقان عند كبار السنِّ عادةً عن انسداد الأقنية الصَّفراويَّة التي يوجد احتمالٌ كبيرٌ لأن يحدث بسبب وجود سرطان. ويشتبه الأطباء في أنَّ سبب الانسداد هو السرطان عند حدوث نقص في الوزن عند كبار السن ومجرَّد وجود حِكَّة بسيطة وعدم الشعور بألَم في البَطن ووجود كتلة فيه.

النقاط الرئيسية

  • قد تتزامن الإصابة باليرقان مع حدوث مشاكل خطيرة عندما يكون ضرر الكبد شديدًا، مثل تدهور وظيفة الدِّمَاغ والميل إلى حدوث نزف أو تكدُّم.

  • يُعدُّ التهاب الكبد الفيروسي الحاد أحد الأَسبَاب الشائعة لليرقان، وخصوصًا عند الشباب وغيرهم من الأشخاص الأصِحَّاء.

  • يجب على الأشخاص مراجعة الطبيب مباشرةً إذا كانوا مصابين باليرقان وذلك حتى يتمكَّن الطبيب من التَّحرِّي عن الأَسبَاب الخطيرة.

  • قد يساعد الكولسترامين على تخفيف الحِكَّة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن سرطان المرارة
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن سرطان المرارة
لمحَة عامَّة عن التهاب المرارة المزمن
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن التهاب المرارة المزمن

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة