أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحةٌ عامة عن السرطانِ عند الأطفال

حسب

Kee Kiat Yeo

, MD, Harvard Medical School

تمت مراجعته شوال 1444

في الولايات المتحدة، ازدادت النسبة العامة لحدوث السرطان عند الأطفال والمراهقين مع مرور الوقت.في الفترة من عام 1975 إلى عام 2022، ازدادت المعدلات بحوالي 0.8 لكل 100,000 شخص سنويًا.ومع ذلك، فقد انخفضت معدلات الوفيات من عام 1970 إلى عام 2019 بنسبة 71 ٪ عند الأطفال (من 6.3 إلى 1.8 لكل 100,000 شخص) وبنسبة 61٪ عند المراهقين (من 7.2 إلى 2.8 لكل 100,000 شخص).

وعلى الرغم من التحسن في معدلات النجاة، يبقى السرطان سببًا رئيسيًا رئيسيًا للوفاة بين الأطفال.في الولايات المتحدة، يعد السرطان السبب الثاني الأكثر شيوعًا للوفاة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 إلى 14 عامًا (تتفوق عليه الحوادث فقط) وهو السبب الرابع الأكثر شيوعًا للوفاة بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 19 عامًا.

يمكن لبعض أنواع السرطانات الأكثر شُيُوعًا عند الأطفال أو المراهقين أن تحدث عند البالغين أيضًا:

تنطوي أنواعُ السرطان التي تحدث عند الأطفال فقط على

على العكس من العديد من السرطانات التي تصيب البالغين، تميلُ السرطانات التي تحدث بشكل رئيسي عند الأطفال إلى أن تكون أكثر قابلية للشفاء.ويتمكَّن أكثر من 80% من الأطفال والمراهقين المصابين بالسرطان من البقاءِ لخمس سنوات على الأقلّ.في العام 2018 في الولايات المتحدة، أشارت التقديرات إلى وجود حوالى 500,000 ناجٍ بالغ من سرطانات الطفولة (أي البالغين الذين جرى تشخيص إصابتهم بالسرطان لأول مرة قبل بلوغهم 20 عامًا من العمر).

مُضَاعَفاتُ مُعالَجَة السرطان

وكما هي الحال بالنسبة لرعاية السرطان عند البالغين، يستخدم الأطباء مشاركة من المُعالجات، بما في ذلك الجراحة المعالجةُ الجراحيَّة للسَّرطان الجراحةُ هي شكل تقليدي من أشكال معالجة السرطان.وتُعدُّ الأشدّ فعالية في القضاء على معظم أنواع السرطان قبل أن ينتشرَ إلى العُقَد اللِّمفِية أو المواضع البعيدة (منتقل).ويمكن الاقتصارُ على استعمال... قراءة المزيد و المُعالجة الكيميائيَّة العلاج الكيميائي والعلاجات الجهازية الأخرى للسرطان العلاجات الجهازية هي تلك التي تكون لها تأثيرات في جميع أنحاء الجسم بدلاً من أن تُطبق على السرطان بشكل مباشر.العلاج الكيميائي هو شكل من أشكال العلاج الجهازي الذي يستخدم الأدوية لقتل الخلايا السرطانية... قراءة المزيد و المُعالجة الإشعاعية المُعالجة الشعاعيَّة للسرطان الإشعاعُ هو أحد أشكال الطاقة الشديدة المتولِّدة عن مادة مشعة، مثل الكوبالت، أو من خلال معدّات متخصصة، مثل مُسَرِّع الجُّسيمات الذرية (الخَطِّيَّة). يُدمِّر الإشعاعُ بشكلٍ تفضيليٍّ الخلايا التي... قراءة المزيد .تجري دراسة العلاج المناعي المعالجةُ المَناعيَّة للسَّرطان استعمال المُعالَجَة المَناعِيَّة لتحفيز جهاز المناعة في الجسم ضدّ السرطان؛تستهدف هذه المعالجات الخصائص الجينية المحددة للخلايا الورمية.لا تعتمد السِّمات الوراثيَّة للأورام على نوع العضو الذي... قراءة المزيد (نوع جديد من المُعالَجة يُستخدم فيه الجهاز المناعي لمهاجمة السرطان) والعلاج المُوجَّه (الأدوية التي تستهدف أجزاء نوعيَّة من الخلايا السرطانية وتدمرها)، ويجري استخدامهما في كثير من الأحيان لعلاج السرطان عند الأطفال.ولكن نظرًا إلى أنَّ الأطفال لا يزالون في مرحلة النماء، قد يكون للعلاج المناعيّ والعلاج المُوجَّه تأثيرات جانبية لا تحدث عادةً عندَ البالغين.فعلى سبيل المثال وبالنسبة إلى الأطفال، قد لا يحدث نمو بالحجم الكامل لذراع أو ساق جرت معالجتهما بالأشعَّة،وإذا جرت مُعالجة الدماغ بالأشعة، فقد لا يكون النماء الإدراكي طبيعيًا.(انظر أيضًا مبادئُ مُعالَجَة السرطان مبادئُ مُعالَجَة السرطان تُعدُّ مُعالَجَةُ السرطان أحد أكثر الجوانب تعقيدًا في الرعاية الطبيَّة.وتنطوي المعالجةُ على تضافر جهود الكثير من الأطبَّاء (مثل، أطباء الرعاية الأولية وأطباء أمراض النساء أو غيرهم من المتخصصين... قراءة المزيد ).

كما يكون الأطفال الذين نجوا من السرطان أكثر عرضة للإصابة بعواقب طويلة الأجل للمُعالجة الكيميائيَّة، والمُعالَجَة الجراحية، والمعالجة الإِشعاعِيَّة، التي قد تنطوي على:

  • العُقم

  • ضعف النمو

  • تأخُّر البلوغ أو عدم حدوثه

  • ضرر في القلب والأعضاء الأخرى

  • الإصابة بسرطان ثانٍ، (يحدث هذا عند ما يتراوح بين 3 إلى 12% من الأطفال الذين نجوا من السرطان)

  • مشاكل نفسيَّة واجتماعيَّة

  • المشاكل النمائيَّة أو العصبيَّة أو كليهما

ونظرًا إلى أنَّ مثل هذه العواقب الشديدة تكون مُحتَملةً وتكون المعالجة معقدةً، فإن مُعالجة الأطفال الذين يُعانون من السرطان تكون أفضل في المراكز التي يمتلك الاختصاصيون فيها خبرة في مُعالجة السرطانات عند الأطفال.

يعتمد خطر الإصابة بسرطان ثانٍ على نوع السرطان الأول.كما يعتمد الخطرُ أيضًا على ما إذا كان قد جرى استخدام المُعالجة الشعاعيَّة لعلاج السرطان الأول أو ماهية المُعالجة الكِيميائيَّة المُستخدَمة.

فريقُ الرعاية لمُعالجة السرطان

قد يكون تأثيرُ أو وقع تشخيص الإصابة بالسرطان شديدًا على الطفل وعائلته، ناهيك عن شدَّة المُعالجة.قد يكون الحفاظ على الإحساس بالحالة السوية للطفل صعبًا، خُصوصًا لأنَّه قد ينبغي على الطفل دُخول المستشفى بشكلٍ متكرر والذهاب إلى عيادة الطبيب أو مركز العيادات الخارجية لمُعالجة السرطان.من الشائع أن يشعر الآباء بشدة نفسية قاهرة مع مكابدتهم للاستمرار في العمل، ورعاية أشقاء الطفل، وفوق ذلك تلبية الكثير من المتطلبات التي يحتاج إليها الطفل المصاب بالسرطان (انظر المشاكل الصحية المُزمنة عند الأطفال المشاكل الصحية المزمنة عندَ الأطفال يمكن أن يُسبب المرض الشديد، حتى إن كان مؤقتًا، قدرًا كبيرًا من القلق للأطفال وعائلاتهم.المشاكل الصحية المزمنة هي تلك التي تستمر فترةً أطول من 12 شَهرًا وتكون شديدة بما فيه الكفاية لينجم عنها... قراءة المزيد )،ويكون الوضع أكثر صعوبة عندما تجري مُعالجة الطفل في مركز مُتخصص بعيدًا عن المنزل.

يحتاج الأطفال والآباء إلى فريق مُعالَجَة للأطفال للمساعدة على تدبير هذا الوضع الصعب،وأطباء الأطفال هم اختصاصيون في رعاية ومُعالجة الصغار والأطفال والمراهقين.ينبغي أن ينطوي الفريق على:

  • اختصاصيي السرطان عند الأطفال (اختِصاصِي أورَام الأطفال واختصاصي علاج الأورام بالأشعَّة)

  • ممرضة لأورام الأطفال، وهي ممرضة مسجلة تُقدم الرعاية وتثقِّف الأطفال المصابين بالسرطان وعائلاتهم

  • اختصاصيين آخرين مطلوبين، مثل جراح الأطفال الذي لديه خبرة في استئصال السرطان عند الأطفال أو أخذ خزعة منه، واختصاصي الأشعة عند الأطفال الذي لديه خبرة في مُراجعة دراسات التصوير الشعاعي عند مرضى السرطان من الأطفال، واختصاصي أمراض لديه خبرة في تشخيص السرطانات عند الأطفال

  • طبيب الرعاية الأولية (طبيب أطفال)

  • اختصاصيين في حياة الطفل، وهُم يعملون مع الأطفال والعائلات في المستشفيات، وغيرها من الأماكن، لمساعدتهم على التعايش مع تحديات الإقامة في المستشفى والمرض والعجز

  • اختصاصي اجتماعي يمكنه تقديم الدعم العاطفي والمساعدة من ناحية الجوانب المالية للرعاية

  • معلم يمكنه العمل مع الطفل والمدرسة وفريق الرعاية الصحية للتأكد من استمرار تعليم الطفل

  • شخص على اتصال مع المدرسة يُمكنه أيضًا مُساعدة الطفل وعائلته على التفاعل مع المعلم والمدرسة

  • اختصاصي في علم النفس يمكنه مساعدة الطفل والأشقاء والآباء طوال فترة المعالجة

ينبغي تقييم الأطفال الذين جرى تشخيص إصابتهم بالسرطان حديثًا من قبل فريق علم الجينات السرطانية للتحري عن طفرات جينية يمكن أن تؤهب للإصابة بالسرطان.

كما ينطوي العديد من فرق المعالجة على شخصٍ داعمٍ للآباء أيضًا،وهذا الشخص الداعم هُوَ والد آخر سبق أن أصيب أحدُ أطفاله بالسرطان، ويُمكنه أن يُقدِّم الإرشاد للعائلات.

هل تعلم...

  • على الرغم من زيادة معدلاتُ الإصابة بسرطان الأطفال في الولايات المتحدة، ولكنَّ معدلاتَ النجاة تحسَّنت بشكلٍ ملحوظ أيضًا.

للمزيد من المعلومات

يمكن للمصادر التالية باللغة الإنجليزية أن تكون مفيدة.يُرجى ملاحظة أن دليل MSD غير مسؤول عن محتوى هذه المصادر.

  • الجمعية الأمريكية للسرطان: ماذا لو شُخصت إصابة طفلك بالسرطان: مصدر للآباء وأهالي الطفلٍ المصاب بالسرطان، يوفِّر معلوماتٍ حول كيفية التعامل مع بعض المشاكل، والأسئلة التي تُطرح بعدَ تشخيص الطفل مباشرةً

  • الجمعية الأمريكية للسرطان: حقائق وأرقام عن السرطان 2023: مورد يوفِّر تفاصيلَ حول أنواع محدَّدة من السَّرطانات، بما في ذلك أعداد حالات السرطان الجديدة، والوفيات، وإحصائيات الناجين، ومعلومات عن الأعراض

quiz link

Test your knowledge

Take a Quiz! 
iOS ANDROID
iOS ANDROID
iOS ANDROID
أعلى الصفحة