أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

فشل القلب

(فشل القلب الاحتقاني)

حسب

Jonathan G. Howlett

, MD, Libin Cardiovascular Institute of Alberta

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1441| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1441
موارد الموضوعات

الفشل القلبي هو حالة مرضية يعجز القلبُ فيها عن ضخ الدمَ بما يكفي لحاجة الجسم، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم وتباطؤ جريانه في الأوردة والرئتين و/أو تغيرات مرضية أخرى يمكن أن تُضعف بدورها القلب أكثر أو تسبب تصلبه.

  • تحدث الإصابة بالفشل القلبي عندما يكون الفعل الانقباضي أو الانبساطي غير كافٍ، وعادة ما يكون ذلك بسبب ضعف عضلة القلب، أو تصلبها، أو كليهما.

  • يمكن للعديد من الاضطرابات التي تؤثر في القلب أن تُسبب الفشل القلبي.

  • في بداية الحالة لا تظهر أية أعراض على المريض، ولكن في غضون أيام أو أشهر يبدأ المريض بالشعور بإرهاق وضيق في التنفس.

  • وقد تتجمَّع السوائل في الرئتين، أو البطن، أو الساقين.

  • يمكن للطبيب أن يشتبه بإصابة المريض بالفشل القلبي بناءً على الأعراض التي يعاني منها، ومن ثم تُجرى اختبارات مثل تخطيط صدى القلب echocardiography (تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية) لتقييم وظيفة القلب.

  • يركز العلاج على مُعالَجَة أسباب فشل القلب، وإجراء تغييرات في نمط الحياة، وعلاج الفشل القلبي باستخدام الأدوية أو التداخلات الأخرى.

يمكن أن يحدث الفشل القلبي لدى المرضى في أي عمر، حتى عند الأطفال الصغار (وخاصة الذين ولدوا بـعيوب خلقية في القلب لمحة عامة عن عيوب القلب يُولَد طفلٌ واحد من أصل كلِّ 100 طفل وهو مصابٌ بعيبٍ خِلقيٍّ في القلب.تكون بعضُ الإصابات شديدة، ولكنَّ الكثير منها ليس شديدًا.يمكن أن تنطوي العيوب على وجود تشكُّلٍ شاذ في جدران القلب أو الصِّمامات... قراءة المزيد ).ولكن الفشل القلبي يكون أكثر شُيُوعًا عند كبار السن، لأنهم أكثر عرضة للاضطرابات التي تؤهب للإصابة بالفشل القلبي (مثل داء الشرايين التاجية لمحة عامة عن داءِ الشِّريان التَّاجِي (CAD) دَاء الشِّريَان التاجي coronary artery disease هو حالةٌ يَحدث فيها إحصار جريان الدَّم إلى عضلة القلب بشكلٍ جزئي أو كلّي. تَحتاج عضلة القلب إلى إمداداتٍ مستمرَّة من الدَّم الغني بالأكسجين.تقوم... قراءة المزيد لمحة عامة عن داءِ الشِّريان التَّاجِي (CAD) الذي يلحق الضرر بعضلة القلب)، أو الاضطرابات التي تُصيب صمامات القلب لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية تُنظم صمامات القلب تدفق الدَّم من خلال حجرات القلب الأربعة - حجرتين صغيرتين دائريتين علويتين (أذينين) وحجرتين كبيرتين مخروطيتين سفليتين (بطينين).يمتلك كل بطين صمامًا واحدً ذو اتجاه داخلي، وصمامًا... قراءة المزيد لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية .من جهةٍ أخرى، فإن التغيرات المرتبطة بالعمر تُقلل من كفاءة عمل القلب.

تُشير الإحصائيات إلى أن حوالى 6.5 مليون شخص فى الولايات المتحدة يعانون من الفشل القلبي، وأن حوالى 960,000 حالة جديدة تُسجل في كل عام.أما على الصعيد العالمي، فتُسجل حوالى 26 مليون إصابة بالفشل القلبي سنويًا.ومن المتوقع أن ترتفع معدلات الإصابة بالمرض أكثر فأكثر، وذلك بسبب زيادة المعدل الوسطي لأعمار البشر من جهة، وزيادة معدلات التعرض لعوامل خطر أمراض القلب (مثل البدانة السّمنة السمنة هي زيادة وزن الجسم. تتأثر السّمنة بمجموعةٍ من العَوامِل، وهي تنجم عن تناول كمية زائدة من السّعرات الحرارية تكون فائضةً عن احتياجات الجسم عادةً. قد تشتمل هذه العَوامِلُ على الخمول البدني... قراءة المزيد السّمنة ، وداء السكري داء السُّكَّري داء السُّكُّري هو اضطرابٌ تكون فيه مستويات السُّكر في الدَّم (الغلوكوز) مرتفعة بشكل غير طبيعي، لأنَّ الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين لتلبية احتياجاته؛ يزداد التَّبوُّل والعطش، وقد يفقد... قراءة المزيد ، والتدخين، وارتفاع ضغط الدم ارتفاعُ ضغط الدم ارتفاع ضغط الدَّم (فرط ضغط الدم hypertension) هو ضغط مرتفع باستمرار في الشرايين. لا يمكن تحديدُ سببٍ لارتفاع ضغط الدَّم غالبًا، ولكنَّه يحدثُ في بعض الأحيان نتيجةً لاضطراب كامنٍ في الكُلى أو... قراءة المزيد ارتفاعُ ضغط الدم ).

لا يعني حدوث الفشل القلبي بأن القلب قد توقف عن العمل.وإنما يعني أن القلب لا يستطيع تلبية حاجة جميع أجزاء الجسم من الدَّم.ولعل هذا التعريف يكون مبسطًا إلى حد ما.حيث إن فشل القلب هو حالة معقدة، ولا يمكن لتعريف بسيط واحد أن يُحيط بأسبابه وأشكاله وعواقبه العديدة.

  • فيقوم الجانب الأيمن من القلب بضخ الدَّم من الأوردة إلى الرئتين.

  • أما الجانب الأيسر من القلب فيضخ الدَّم من الرئتين إلى باقي أنحاء الجسم عبر الشرايين

يخرج الدَّم من القلب عندما تتقلص عضلة القلب (الانقباض) ويدخل الدم إلى القلب عندما تسترخي عضلة القلب (الانبساط).تحدث الإصابة بالفشل القلبي عندما تكون عملية الانقباض أو الانبساط غير كافية، وعادة ما يكون ذلك بسبب ضعف عضلة القلب، أو تصلبها، أو كليهما.ونتيجة لذلك، قد لا تتدفق كميات كافية من الدَّم إلى أنحاء الجسم.يمكن للدم أن يتراكم في الأنسجة، مما يُسبب الاحتقان.ولهذا السبب يُطلق على فشل القلب أحيانًا اسم فشل القلب الاحتقاني.

هل تعلم...

  • يُسمى فشل القلب أحيانًا بفشل القلب الاحتقاني لأن الدَّم قد يتراكم في الأنسجة، ممَّا يسبِّب الاحتقان فيها.

يُسبب تراكم الدَّم القادم إلى الجانب الأيسر من القلب احتقانًا في الرئتين، مما يجعل التنفُّس أكثر صعوبة.أما تراكم الدَّم القادم إلى الجانب الأيمن من القلب فيسبب احتقانًا وتجمعًا للسوائل في أجزاء أخرى من الجسم، مثل الساقين والكبد.عادةً ما يؤثر الفشل القلبي في كلا الجانبين الأيمن والأيسر من القلب إلى حد ما.وقد يتأثر أحد الجانبين أكثر من الآخر في بعض الحالات.وفي مثل هذه الحالات، يمكن وصف فشل القلب بأنه فشل قلبي في الجانب الأيمن أو فشل قلبي في الجانب الأيسر.

عند الإصابة بالفشل القلبي، قد لا يتمكن القلب من ضخ ما يكفي من الدَّم لتلبية حاجة الجسم من الأكسجين والعناصر المغذية، والتي يَجرِي توفيرها من قبل الدم.ونتيجة لذلك، فإن عضلات الذراع والساق قد تتعب بسرعة أكبر، وقد لا تعمل الكلى بصورة طبيعية.تقوم الكلى بتخليص الدم من السوائل الزائدة والفضلات من الدَّم وطرحها في البول، ولكن عندما لا يتمكن القلب من ضخم الدم بشكل كاف، فقد يضطرب عمل الكلى ولا تتمكن من إزالة السوائل الزائدة من الدم.ونتيجة لذلك، تزداد كمية السوائل في مجرى الدَّم، مما يزيد من العبء الملقى على عاتق القلب المصاب أصلًا بالفشل، والدخول في حلقة مفرغة.وهكذا، تزداد الحالة سوءًا.

أنواع الفشل القلبي

تُصنف أنواع فشل القلب بحسب الكسر القذفي ejection fraction - EF وهو النسبة المئوية للدم الذي يضخه القلب مع كل نبضة، ويُعد مقياسًا لمدى كفاءة القلب في ضخ الدم.في الحالة الطبيعية يضخ البطين الأيسر نَحو 55 إلى 60٪ من الدَّم الموجود ضمنه.

في فشل القلب مع انخفاض الكسر القذفي (يشار له اختصارًا بـ HFrEF - ويُسمى أحيانًا فشل القلب الانقباضي):

  • تتقلص عضلة القلب بشكل أضعف وتضخ كمية أقل من الدم، في حين تعود نسبة ضئيلة من الدم إلى القلب.ونتيجة لذلك، تبقى نسبة ضئيلة من الدَّم في القلب.ثم يتراكم الدَّم في الرئتين أو الأوردة أو كليهما.

في فشل القلب مع الحفاظ على الكسر القذفي (يشار له اختصارًا بـ HFpEF - ويُسمى أحيانًا فشل القلب الانبساطي):

  • يكون القلب متصلبًا ولا يسترخي بشكل طبيعي بعد التقلص، مما يضعف قدرته على الامتلاء بالدم.يتقلص القلب بصورة طبيعية، وبالتالي يكون قادرًا على ضخ نسبة طبيعية من الدَّم خارج البطينين، إلا أن المقدار الإجمالي من الضخ الدموي في كل نبضة قد يكون أقل.وفي بعض الأحيان يعوّض القلب المتصلب عن عدم قدرته على الامتلاء عن طريق ضخ كمية أعلى من الدَّم مما يضخه عادة.ولكن، في نهاية المطاف، وكما هيَ الحال في الفشل القلبي، فإن الدم العائد إلى القلب يتراكم في الرئتين أو الأوردة.

فشل القلب مع كسر قذفي متوسط (يشار له اختصارًا بـ HFmEF - هو مفهوم جديد يشمل المرضى الذين يكون الكسر القذفي لديهم في قيمة ما بين الكسر القذفي المحافظ والكسر القذفي المنخفض.

الفشل القلبي: مشاكل الضخ والملء

في الحالة الطبيعية يتمدد القلب مع امتلائه بالدم (في أثناء الانبساط)، ثم يتقلص ليضخ الدَّم خارجاً (في أثناء الانقباض).توجد في القلب حجرتان رئيسيتان لضخ الدم، هما البطينان (الأيمن والأيسر).

غالبًا ما يحدث فشل القلب الناجم عن الخلل الوظيفي الانقباضي (الفشل القلبي ذو الكسر القذفي المنخفض) بسبب عدم قدرة القلب على التقلص بشكل طبيعي.فقد يمتلئ القلب بالدم، إلا أنه يعجز عن ضخ كمية مماثلة لما يحتوي عليه، إما بسبب ضعف عضلي، أو بسبب خلل في أحد صمامات القلب.ونتيجة لذلك، يتراجع الوارد الدموي الواصل إلى الجسم والرئتين، ويتضخم البطينان.

يحدث فشل القلب الناجم عن الخلل الوظيفي الانبساطي (الفشل القلبي ذو الكسر القذفي المحافظ) بسبب تصلّب عضلة القلب (وخاصة البطين الأيسر)، وقد تزداد ثخانتها بحيث لا يمتلئ القلب بصورة طبيعية بالدم.ونتيجة لذلك، يتراجع الدم باتجاه الأذين الأيسر والأوعية الدموية الرئوية ويُسبب الاحتقان.ولكن رغم ذلك، فقد يكون القلب قادرًا على ضخ نسبة طبيعية من الدَّم الذي يصل إليه (ولكن الكمية الإجمالية للدم الذي يضخه تكون أقل من المستوى الطبيعي).

تحتوي الحجرات القلبية دائمًا على بعض الدم، ولكن يمكن لكميات مختلفة من الدَّم أن تدخل أو تغادر الحجرات القلبية مع كل نبضة قلبية، كما هو موضح من خلال ثخانة الأسهم.

الفشل القلبي: مشاكل الضخ والملء

الأسباب

غالبًا ما يُصنف الأطباء أسباب الفشل القلبي إلى

  • الاضطرابات التي تؤثِّر في القلب مباشرةً (أسباب قلبية)

  • الاضطرابات في أجهزة الجسم الأخرى التي تؤثر في القلب بشكل غير مباشر (أسباب غير قلبية)

يمكن لأي اضطراب يؤثر بشكل مباشر في القلب أن يؤدي إلى فشل قلبي، وكذلك الأمر بالنسبة لبعض الاضطرابات التي تؤثر بشكل غير مباشر في القلب.قد تُسبب بعض الاضطرابات الفشل القلبي بسرعة أكبر.في حين أن اضطرابات أخرى قد لا تسبب الفشل القلبي إلا بعد سنوات عديدة.تُسبب بعض الاضطرابات فشل القلب الانقباضي، في حين أن بعضها الآخر يُسبب فشل القلب الانبساطي، وقد يُسبب بعضها الآخر كلا النوعين من فشل القلب، مثل ارتفاع ضغط الدَّم ارتفاعُ ضغط الدم ارتفاع ضغط الدَّم (فرط ضغط الدم hypertension) هو ضغط مرتفع باستمرار في الشرايين. لا يمكن تحديدُ سببٍ لارتفاع ضغط الدَّم غالبًا، ولكنَّه يحدثُ في بعض الأحيان نتيجةً لاضطراب كامنٍ في الكُلى أو... قراءة المزيد ارتفاعُ ضغط الدم وبعض اضطرابات صمامات القلب لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية تُنظم صمامات القلب تدفق الدَّم من خلال حجرات القلب الأربعة - حجرتين صغيرتين دائريتين علويتين (أذينين) وحجرتين كبيرتين مخروطيتين سفليتين (بطينين).يمتلك كل بطين صمامًا واحدً ذو اتجاه داخلي، وصمامًا... قراءة المزيد لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية ، .

الأسباب القلبية للفشل القلبي

يمكن للاضطرابات القلبية التي تسبب الفشل القلبي أن تُلحق الضرر بالقلب بأكمله أو بمنطقة واحدة منه.في كثير من الحالات، تساهم مجموعة من العوامل في الإصابة بالفشل القلبي.

أحد الأسباب القلبية الشائعة لفشل القلب هو

يمكن لداء الشريان التاجي أن يُسبب ضَعف مساحات كبيرة من عضلة القلب لأنه يقلل من تدفق الدَّم الغني بالأكسجين إلى عضلة القلب، التي تحتاج للأكسجين لكي تتقلص بشكل طبيعي.أما انسداد الشريان التاجي فقد يؤدي إلى نوبة قلبية متلازماتُ الشريان التاجي الحادَّة (نوبة قلبية، احتِشاء عَضَلِ القَلب، الذَّبحة الصدريَّة غير المُستقرَّة) تنجم المتلازماتُ التاجية الحادة عن حدوث انسداد مفاجئ في الشريان التاجي.ويتسبَّب هذا الانسداد في حدوث ذبحة صدريَّة غير مستقرة أو نوبة قلبية (احتشاء عضلة القلب)، وذلك وفقًا لموضع الانسداد وحجمه... قراءة المزيد متلازماتُ الشريان التاجي الحادَّة (نوبة قلبية، احتِشاء عَضَلِ القَلب، الذَّبحة الصدريَّة غير المُستقرَّة) تُسبب تخريب منطقة معينة من عضلة القلب.وبالتالي فلن تتقلص هذه المنطقة بشكل طبيعي.

تتضمن الأَسبَاب القلبية الأخرى للفشل القلبي كلاً مما يلي

كما يمكن لبعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطان وبعض المواد السامة (مثل الكحول) أن تُلحق الضرر أيضًا بعضلة القلب.

يمكن لـاضطرابات الصمامات القلبية لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية تُنظم صمامات القلب تدفق الدَّم من خلال حجرات القلب الأربعة - حجرتين صغيرتين دائريتين علويتين (أذينين) وحجرتين كبيرتين مخروطيتين سفليتين (بطينين).يمتلك كل بطين صمامًا واحدً ذو اتجاه داخلي، وصمامًا... قراءة المزيد لمحة عامة عن اضطرابات الصمامات القلبية مثل تضيق الصمام القلبي الذي يعيق انسياب الدم عبر القلب، أو يؤدي إلى تسرب الدَّم باتجاه معاكس من خلال الصمام -قلس- أن يُسبب الفشل القلبي.يمكن لتضيّق أو قلس صمام معين أن يُسبب جهدًا عاليًا على القلب، ومع مرور الوقت، يتضخم القلب ولا يتمكن من ضخ الدم بشكل كاف.

قد ينجم الفشل القلبي عن اضطرابات تُسبب صلابة جدران القلب، مثل الارتشاحات والعدوى.على سبيل المثال، في الداء النشواني الدَّاء النَّشوَاني الدَّاءُ النَّشوانيّ هو مرضٌ نادرٌ تُشكِّلُ فيه بروتينات مطويَّة بشكل غير طبيعي أليافاً نشوانيَّة تتراكمُ في نُسجٍ وأعضاء مُختلفة، وتُؤدِّي أحيانًا إلى خلل وظيفيّ في الأعضاء وفشل الأعضاء والوفاة... قراءة المزيد الدَّاء النَّشوَاني ، يرتشح الأميلويد (بروتين شاذ لا يوجد في الحالة الطبيعية في الجسم) إلى العديد من أنسجة الجسم.فإذا ارتشح الأميلويد إلى جدران القلب، فإنها تتصلب، ويحدث الفشل القلبي نتيجة لذلك.وفي البلدان المدارية، قد ترتشح عضلة القلب ببعض الطفيليَّات (كما يحدث في داء شاغاس داء شَاغَاس Chagas Disease داءُ شَاغَاس هو عدوى تسبِّبها أَوَالي المِثقَبِيَّة الكروزيَّة Trypanosoma cruzi، التي تنتقل عن طريق لدغة البقِّ المقبِّل (أو بق الحشَّاشين أو البق التريَاتومي riatominae bug). قد تدخل... قراءة المزيد داء شَاغَاس Chagas Disease Chagas disease)، مما يؤدي إلى حدوث الفشل القلبي، حتى عند الشباب.

هل تعلم...

  • لا يعني حدوث الفشل القلبي بأن القلب قد توقف عن العمل.ولكنه يعني أن القلب لا يستطيع القيام بالعمل المطلوب منه بكفاءة.

الأسباب غير القلبية للفشل القلبي

السبب غير القلبي الأكثر شيوعًا لفشل القلب هو

يٍُسبب ضغط الدَّم المرتفع إجهادًا لعضلة القلب، لأن القلب يحتاج عندها لضخ الدَّم بقوة أكبر من المعتاد لإخراج الدَّم إلى الشرايين بمواجهة الضغط المرتفع للتيار الدموي.في نهاية المطاف، تزداد ثخانة جدران القلب و/أو تتصلب.لا يمتلئ القلب المتصلب بالدم بالسرعة المعتادة أو بالصورة الكافية، وبالتالي فإنه يضخ كمية أقل من الدم مع كل نبضة.تؤدي الإصابة بداء السكَّري داء السُّكَّري داء السُّكُّري هو اضطرابٌ تكون فيه مستويات السُّكر في الدَّم (الغلوكوز) مرتفعة بشكل غير طبيعي، لأنَّ الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين لتلبية احتياجاته؛ يزداد التَّبوُّل والعطش، وقد يفقد... قراءة المزيد والبدانة السّمنة السمنة هي زيادة وزن الجسم. تتأثر السّمنة بمجموعةٍ من العَوامِل، وهي تنجم عن تناول كمية زائدة من السّعرات الحرارية تكون فائضةً عن احتياجات الجسم عادةً. قد تشتمل هذه العَوامِلُ على الخمول البدني... قراءة المزيد السّمنة أيضًا إلى حدوث تغيرات تزيد من صلابة جدران البطين.

كما إن جدران القلب تميل للتصلب أكثر مع التقدم في العمر.تؤدي الإصابة بكل من ارتفاع ضغط الدم والبدانة والسكّري داء السُّكَّري داء السُّكُّري هو اضطرابٌ تكون فيه مستويات السُّكر في الدَّم (الغلوكوز) مرتفعة بشكل غير طبيعي، لأنَّ الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين لتلبية احتياجاته؛ يزداد التَّبوُّل والعطش، وقد يفقد... قراءة المزيد ، وهو أمر شائع لدى كبار السن، بالإضافة إلى تصلب عضلة القلب المترافق بالتقدم في العمر إلى زيادة خطر الفشل القلبي عند كبار السن.

تتضمن الأسباب غير القلبية الأقل شُيُوعًا للفشل القلبي كلاً مما يلي

  • ارتفاع ضغط الدم في الشرايين المتجهة إلى الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي، والذي ينجم أحيانًا عن الانصمام الرئوي)

  • فقر الدم

  • اضطرابات الغُدَّة الدرقية

  • الفشل الكلوي

  • بعض الأدوية

كما يمكن للانسداد الشديد المفاجئ في الشريان الرئوي، والذي ينجم عن خثرة دموية واحدة أو أكثر أو خثرة واحدة كبيرة جدًّا (الانصمام الرئوي pulmonary embolism الانصمام الرِّئوي الانصمامُ الرئوي هو انسدادُ أحد الشرايين الرئوية بمادة صلبة يحملها مجرى الدَّم (الصمَّة embolus) - تكون جلطة دموية (خثرة thrombus) عادة أو مادَّة أخرى في حالات نادرة. ينجم الانصمامُ الرئوي عن... قراءة المزيد ) أن يزيد من صعوبة ضخ الدَّم في الشرايين الرئوية وقد يُسبب فشلاً قلبيًا أيمنًا.

فقر الدم لمحة عامّة عن فقر الدَّم فقرُ الدَّم anemia هو حالةٌ ينخفض فيها عددُ كريَّات الدَّم الحمر. تحتوي كريَّاتُ الدَّم الحمر red blood cells على الهيموغلوبين، وهذا البروتين يُمكِّنها من حمل الأكسجين من الرئتين وإيصاله إلى... قراءة المزيد هو نقص شديد في تعداد كريات الدم الحمراء.تحمل كريَّاتُ الدم الحمراء الأكسجين من الرئتين إلى نسج الجسم.تؤدي الإصابة بفقر الدَّم إلى تقليل كمية الأكسجين التي يحملها الدم، مما يفرض على القلب العمل بجد أكبر لإيصال نفس كمية الأكسجين إلى الأنسجة.

يؤدي الفشل الكلوي لمحةٌ عامةٌ عن الفشل الكُلوي الفشل الكلوي هو عدم قدرة الكُلى على ترشيح فضلات الاستقلاب من الدَّم بشكلٍ كافٍ. توجد الكثير من الأَسبَاب المُحتملة لحدوث الفشل الكلوي.حيث يؤدي بعضها إلى حدوث تراجع سريع في وظائف الكُلى (إصابة... قراءة المزيد إلى إلحاق الضرر بالقلب، لأن الكلى تعجز عن التخلص من السوائل الزائدة في المجرى الدموي، وبالتالي يزداد العبء الملقى على عاتق القلب.وفي نهاية المطاف، يعجز القلب عن تلبية حاجة الجسم من الدم، وتتطور الإصابة بالفشل القلبي.

يمكن لبعض الأدوية، مثل مُضادَّات الالتهابات غير الستيرويدية، أن تُدفع الجسم للاحتفاظ بالسوائل، مما يزيد من العبء الملقى على عاتق القلب ويُعجّل بفشله.

أضواء على الشيخوخة: أسباب الفشل القلبي عند كبار السن

يمكن لهذه الاضطرابات أن تُسبب الفشل القلبي بطريقتين.يمكن أن تُسبب مشاكل في قدرة القلب على

  • الامتلاء بالدَّم

  • ضخ الدم إلى الخارج

تكون مشاكل الامتلاء بالدم (الخلل الوظيفي الانبساطي) ومشاكل ضخ الدم (الخلل الوظيفي الانقباضي) شائعة بنسبة متساوية.

مشاكل الامتلاء

عادةً ما تحدث مشاكل الامتلاء بسبب تصلب جدران البطينين.ونتيجة لذلك، فلا يمتلئ البطينان بالدم بشكل طبيعي، ولا يُضَخّ إلا القليل جدًّا من الدم.ومع تقدم المرضى في السن، تميل عضلة القلب لأن تصبح أكثر صلابة، مما يزيد من احتمال الفشل القلبي بسبب مشاكل الامتلاء.يمكن لارتفاع ضغط الدَّم يمكن أن يسبب مشاكل في الامتلاء بالدم لأنه يجعل عضلة القلب أكثر ثخانًة وصلابة.

لا تنجم مشاكل الامتلاء دائمًا عن تصلب عضلة القلب.في الرجفان الأذيني الرَجفان الأذيني الرجفان الأذيني atrial fibrillation والرفرفة الأذينية atrial flutter هما نمطان سريعان جدًا من التفريغ الكهربائي يُسببا انقباض الأذينين (الحجرتين العلويتين من القلب) بسرعة كبيرة، كما يترافقا... قراءة المزيد يتقلص الأذينان بسرعة وبشكل غير منتظم (يكون الرجفان الأذيني أكثر شيوعًا عند كبار السن).ونتيجة لذلك، فإن الأذينان لا يضخان ما يكفي من الدَّم باتجاه البطينين.إذا حدث الرجفان الأذيني فجأة عند الشخص المسن، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالفشل القلبي.

مَشاكلُ الضَّخ

عادة ما تحدث مشاكل الضخ عندما تتأذى عضلة القلب.يضخ القلب المتضرر كميات أقل من الدم، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة الضغط داخل القلب وتضخم الحجرات القلبية.

يمكن لاضطرابات صمامات القلب أن تُسبب مشاكل في ضخ الدم.

في تضيق الأبهر تضيق الأبهر تضيق الأبهر aortic stenosis هو تضيق في الصمام الأبهري يعيق تدفق الدَّم من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهر. السبب الأكثر شُيُوعًا لتضيق الأبهر عند المرضى الذين تقل أعمارهم عن 70 عامًا هو العيوب... قراءة المزيد تضيق الأبهر (أحد اضطرابات الصمامات القلبية)، تتضيق الفتحة بين البطين الأيسر والشريان الأبهر (الصمام الأبهري).ونتيجة لذلك، يصبح ضخ الدَّم من القلب أكثر صعوبة.يُعد تضيق الأبهر سببًا شائعًا لفشل القلب عند كبار السن.

إذا كان المريض يعاني من اضطراب رئوي مزمن، مثل النفاخ الرئوي الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ الانسداديُ المُزمِن الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ الانسداديُ المُزمِن chronic obstructive pulmonary disease هو تضيُّق مستمرّ (انسداد) في المسالك الهوائيَّة، يحدث بالتزامن مع انتفاخ الرئة أو التِهابُ القَصَباتِ الانسدادي... قراءة المزيد الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ الانسداديُ المُزمِن أو التليف الرئوي، فسوف يؤدي ذلك إلى زيادة ضغط الدَّم في الرئتين.ونتيجة لذلك، يُصبح من الصعب على البطين الأيمن ضخ الدَّم إلى الرئتين.

الآليات التعويضية

توجد لدى الجسم عدة آليات للتعويض عن الفشل القلبي.

الاستجابات الهرمونية

الاستجابة الأولى للجسم تجاه الإجهاد، بما في ذلك الإجهاد الناجم عن الفشل القلبي، هي تحرير هرموني المواجهة أو الهرب، الإبنفرين (الأدرينالين) والنورإبنفرين (النورأدرينالين).على سبيل المثال، قد يَجرِي تحرير هذين الهرمونين مباشرة بعد الإصابة بنوبة قلبية تُلحق الضرر بالقلب.يدفع الإبنفرين والنورإبنفرين القلب لضخ الدم بشكل أسرع وأقوى.تساعد هذه الآلية على زيادة كمية الدَّم التي يضخها القلب (النتاج القلبي)، بحيث تصل أحيانًا إلى الحدود الطبيعية، فتعوض في البداية عن ضعف قدرة القلب على ضخ الدم.

عادةً ما يستفيد المرضى الذين لا يعانون من أمراض قلبية من تحرير هذين الهرمونين عندما يتطلب الأمر المزيد من عمل القلب بشكل مؤقت.ولكن، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الفشل القلبي المزمن، فإن هذه الاستجابة المستمرة تزيد من من العبء الملقى على عاتق القلب المُضطرِب أساسًا.ومع مرور الوقت، تتراجع كفاءة استجابة القلب للهرمونات، ويؤدي الإجهاد المتزايد للقلب إلى مزيد من التدهور في وظيفته.

الاستجابات الكلوية

من الآليات الرئيسية الأخرى لتعويض نقص تدفق الدَّم الناجم عن الفشل القلبي هو زيادة كمية الملح والماء التي تحتفظ بها الكلى.حيث يؤدي الاحتفاظ بالملح والماء بدلًا من طرحه في البول إلى زيادة حجم الدَّم في المجرى الدَّموي والمساعدة في الحفاظ على مستوى ضغط الدم.ولكن، كلما ازداد حجم الدَّم كلما أدى ذلك إلى تمدد عضلة القلب، وتضخم حجراتها، وخاصة البطينين.يساعد تمدد عضلة القلب في البداية على تقلصها بشكل أكبر، مما يحسن من وظيفة القلب.ولكن، بعد حد معين من التمدد، فإن التمدد لا يساعد على تعزيز وظيفة القلب، وإنما بالعكس يُضعف من تقلصاته العضلية (كما يحدث عند شد حبل مطاطي أكثر من اللازم).ونتيجة لذلك، يتفاقم الفشل القلبي.بالإضافة إلى ذلك، يزيد احتباس الماء والملح من احتقان الأعضاء مثل الرئتين، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض فشل القلب.

تضخم القلب

ومن الآليات التعويضية الهامة الأخرى تضخم جدران عضلات البطينين (ضخامة البطين).عندما ينبغي على القلب العمل بجد أكبر، فإن جدرانه تتضخم وتزداد سماكتها، تمامًا كما يحدث مع عضلات العضد بعد أشهر من ممارسة تمارين حمل الأثقال.في البداية، يسمح تضخُّم القلب بالحفاظ على كمية الدم التي يضخّها (النتاج القلبي).إلا أن تضخم القلب أو زيادة ثخانته تؤدي في النهاية إلى تصلبه، مما يسبب أو يفاقم الفشل القلبي.كما يُمكن أن يؤدِّي التضخُّم أيضًا إلى تمطيط فتحات صمام القلب، ممَّا يَتسبَّب في حدوث خللٍ وظيفيٍّ يسبِّب المزيد من مشاكل الضخّ.

الأعراض

قد تبدأ أعراض الفشل القلبي فجأة، خاصة إذا كان ناجمًا عن نوبة قلبية.ولكن معظم المرضى لا تظهر لديهم أية أعراض عندما تبدأ المشاكل في القلب.ثم تبدأ الأَعراض بالتطور تدريجيًا على مدى أيام أو أشهر أو سنوات.قد تمر فترات يهدأ فيها الفشل القلبي، ولكنه غالبًا ما يتطور بشكل بطيء ومؤذٍ.

تنطوي بعض الأَعرَاض الشائعة على:

عند كبار السن، يمكن للفشل القلبي أن يُسبب أعراضًا غامضة أحيانًا، مثل النعاس، والتشوش والتَّخليط الذهنِي.

عادة ما تُصنف شدة الفشل القلبي بناءً على قدرة الشخص على القيام بأنشطة حياته اليومية.ولا يزال تصنيف رابطة القلب في نيويورك (NYHA) أداة هامة للمرضى ومزودي الرعاية الصحية لفهم شدة المرض وتأثيره على حياتهم.

الجدول
icon

يُسبب الفشل القلبي على الجانب الأيمن والفشل القلبي على الجانب الأيسر أعراضًا متباينة.وعلى الرغم من أن كلا النوعين من الفشل القلبي قد يكون موجودًا، إلا أنه غالبًا ما تسيطر أعراض أحد النوعين وتطغى على أعراض النوع الآخر.في نهاية المطاف، يسبب فشل القلب على الجانب الأيسر فشلًا قلبيًا على الجانب الأيمن.

أعراض الفشل القلبي على الجانب الأيمن

إن العَرض الرئيسي لفشل القلب على الجانب الأيمن هو تراكم السوائل الذي يؤدي إلى وذمة التورُّم التورم بسبب السوائل الزائدة في الأنسجة.السائل هو الماء في الغَالب. وقد يكون الانتفاخ أو التورُّم واسع الانتشار أو محصورًا في طرف واحد أو جزء من طَرف.ولكنَّ التورم في كثير من الأحيان يكون في... قراءة المزيد التورُّم في القدمين والكاحلين والساقين وأسفل الظهر والكبد والبطن.يعتمد موقع تراكم السوائل على كمية السوائل الزائدة وتأثير الجاذبية.إذا كان الشخص واقفًا، تتراكم السوائل في الساقين والقدمين.إذا كان الشخص مستلقيًا، تتراكم السَّوائِل عادة في أسفل الظهر.إذا كان كمية السوائل كبيرة، فيمكن أن تتراكم أيضًا في البطن.إذا تراكمت السوائل في الكبد أو المعدة فقد تُسبب الغثيان وتطبل البطن ونَقص الشَّهية.يمكن أن يؤدي فشل القلب على الجانب الأيمن إلى نَقص الوَزن وتراجع البنية العضلية.وتُسمى هذه الحالة بالدنف قلبي المنشأ cardiac cachexia.

أعراض الفشل القلبي على الجانب الأيسر

يؤدي فشل القلب على الجانب الأيسر إلى تراكم السوائل في الرئتين، ممَّا يسبِّب ضيقًا في التنفُّس ضيق التنفُّس ضيقُ التنفُّس - أو ما يدعوه الأطباء الزلَّة dyspnea - هو شعور غير مريح لوجود صعوبة في التنفُّس.ويصف المرضى ضيق التنفُّس، ويشتكون منه، بشكلٍ مختلف حسب السبب؛ حيث يزيد معدلُ وعمق التنفس في أثناء... قراءة المزيد ضيق التنفُّس .في البداية، يحدث ضيق التنفُّس فقط في أثناء بذل مجهود، ولكن مع تفاقم الفشل القلبي، فإن ضيق التنفس يحدث مع أقل مجهود، وفي نهاية المطاف يحدث حتى في حالة الراحة.قد يعاني المرضى الذين يشكون من فشل قلبي شديد على الجانب الأيسر من ضيق تنفُّس عند الاستلقاء (حالة تُسمى ضيق التنفس الاضطجاعي orthopnea) وذلك لأن الجاذبية تسبب انتقال السوائل باتجاه الرئتين.يستيقظ هؤلاء المرضى في كثير من الأحيان بحالة من اللهاث أو الأزيز التنفسي (حالة تُسمى ضيق التنفُّس الليلي الانتيابي paroxysmal nocturnal dyspnea).ويساعد الجلوس على انتقال بعض السوائل إلى الجزء السفلي من الرئتين مما يجعل التنفُّس أكثر سهولة.كما يشعر المرضى الذين يعانون من فشل القلب في الجانب الأيسر بالتعب والضعف عند القيام بالأنشطة البدنية، وذلك لأن عضلاتهم لا تتلقى ما يكفي من الدم.

أعراض الفشل القلبي الحاد

عندما يتفاقم الفشل القلبي، فقد تتطور حالة تُدعى تنفس تشاين-ستوكس Cheyne-Stokes respiration (التنفس الدوري)في هذا النمط غير الطبيعي من التنفُّس، يعاني المريض من فترة انقطاع في التنفس تدوم لبضع ثوان، ثمَّ يبدأ بالتنفُّس بشكلٍ أسرع وأعمق تدريجيًا، ثمَّ بشكل أبطأ وأضحل حتى يتوقَّف عن التنفُّس مجددًا لفترةٍ وجيزةٍ، ثم تتكرر الدورة مرارًا وتكرارًا.يتطور تنفس شاين-ستوكس بسبب انخفاض الجريان الدموي إلى مناطق الدماغ التي تتحكم بالتنفس، ولا تتلقى ما يكفي من الأكسجين.يُعد تنفس تشاين-ستوكس أحد أنواع انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم انقطاع النفس في أثناء النوم (انقطاع النفس النومي sleep apnea) هو اضطراب خطير يتوقف فيه التنفُّس مرارًا وتكرارًا لفترة طويلة تكفي لإفساد النوم، وغالبًا ما يؤدي إلى تراجع مؤقت في مستوى الأكسجين... قراءة المزيد انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم .

انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم انقطاع التنفس في أثناء النوم انقطاع النفس في أثناء النوم (انقطاع النفس النومي sleep apnea) هو اضطراب خطير يتوقف فيه التنفُّس مرارًا وتكرارًا لفترة طويلة تكفي لإفساد النوم، وغالبًا ما يؤدي إلى تراجع مؤقت في مستوى الأكسجين... قراءة المزيد انقطاع التنفس في أثناء النوم (حين يؤدي انسداد مجرى الهواء إلى انقطاع النوم، ومن ثم الشعور بالنعاس في أثناء النهار) هو اضطراب تنفس مختلف وأكثر شُيُوعًا، ويمكن أن يحدث عند مرضى الفشل القلبي.يمكن لانقطاع التنفس الشديد في أثناء النوم أن يجعل فشل القلب أكثر سوءًا.

الوذمة الرئوية الحادة هي تراكم مفاجئ لكمية كبيرة من السوائل في الرئتين.تُسبب هذه الوذمة صعوبة بالغة في التنفُّس، وتسارعًا في التنفس، وتلون الجلد بلون أزرق، والتململ، والقلق، والاختناق.يعاني بعض المرضى من تشنجات شديدة في المجاري الهَوائيَّة (تشنجات قصبية) وأزيز تنفسي.تُعد الوذمة الرئوية الحادة حالة طارئة مهددة للحياة يمكن أن تحدث عندما يعاني المرضى المصابون بفشل القلب من ارتفاع شديد في ضغط الدم، أو عند الإصابة بنوبة قلبية، أو في بعض الأحيان مجرد التوقف عن تناول أدوية فشل القلب أو عند تناول الطعام المالح.

قد تتشكل خثرات دموية في حجرات القلب عندما يتضرر القلب بشكل كبير.قد تتشكل الخثرات الدموية بسبب بطء جريان الدم داخل الحجرات القلبية.قد تتحلل الخثرات (تصبح صمة emboli)، وتنتقل من خلال المجرى الدموي، وتسد شريانًا آخر في الجسم جزئيًا أو كليًا.إذا سدت الخثرة شريانًا متجهًا نحو الدماغ، فقد تؤدي للإصابة بالسكتة الدماغية لمحَة عن السكتة الدماغية تحدث السكتة الدماغية عندما ينسد أو يتمزق أحد الشرايين في الدماغ، مما يؤدي إلى تموت مساحة من أنسجة الدِّمَاغ بسبب فقدان ترويتها الدموية (احتشاء الدماغ)، ويسبب أعراضًا مفاجئة. تكون معظم السكتات... قراءة المزيد .

التشخيص

  • الأشعّة السينية للصدر

  • تخطيط كهربيَّة القلب

  • تخطيط صدى القلب وأحيانًا اختبارات التَّصوير الأخرى

  • اختبارات الدم

عادةً ما يشتبه الطبيب بالفشل القلبي بناءً على الأَعرَاض وحدها.ويدعم التَّشخيص نتائج الفَحص السَّريري، بما في ذلك ضعف النبض وتسرعه في كثير من الأحيان، وانخفاض ضغط الدم، وأصوات القلب غير الطبيعية، والنفخات القلبية، وتراكم السوائل في الرئتين التي يمكن سماع صوتها من خلال السماعة الطبية، وتضخم القلب، وتورم أوردة العنق، وتضخم الكبد، وتورم البطن أو الساقين.

عادةً ما يلجأ الطبيب للقيام بإجراءات تشخيصية لتقييم وظيفة القلب.كما إنه من الضروري إجراء الفحوص لتحديد سبب الفشل القلبي.

الأشعّة السينية للصدر

يمكن أن تظهر الأشعَّة السِّينية الصدر تضخمًا في القلب، واحتقانًا في الأوعية الدموية وتراكمًا للسوائل في الرئتين.

تخطيط كهربية القلب

تخطيط صَدى القلب Echocardiography

يُعد تخطيط صدى القلب تَخطيط صدى القلب وغيره من إجراءات التصوير بالموجات فوق الصوتيَّة وتستخدمالموجات فوق الصوتية موجاتٍ عالية التردُّد (فائقة الصوت) ترتدّ من البنَى الداخلية لإنتاج صورة متحرِّكة.ولا تستخدم الأشعة السينية.يعدُّ التصويرُ بالموجات فوق الصوتية للقلب (تخطيط صدى القلب)... قراءة المزيد تَخطيط صدى القلب وغيره من إجراءات التصوير بالموجات فوق الصوتيَّة ، الذي يستخدم الموجات الصوتية لإنتاج صورة للقلب، واحدًا من أفضل الإجراءات التشخيصية لتقييم وظيفة القلب، بما في ذلك قدرة القلب على ضخ الدم، وأداء صمامات القلب.يمكن لتخطيط صدى القلب أن يظهر ما يلي:

  • ما إذا كانت جدران القلب مُتسمّكة وتسترخي بشكل طبيعي

  • ما إذا كانت صمامات القلب تعمل بشكل طبيعي

  • ما إذا كانت عضلة القلب تتقلص بشكل طبيعي

  • ما إذا كانت هناك منطقة معينة من القلب تتقلص بشكل غير طبيعي

قد يُساعد تخطيط صدى القلب في تحديد ما إذا كان الفشل القلبي يعود إلى الخلل الوظيفي الانقباضي أو الانبساطي وذلك من خلال تمكين الأطباء من تقدير سماكة وصلابة جدران القلب والكسر القذفي ejection fraction.يُعد الكسر القذفي مؤشرًا مهمًا لوظيفة القلب، ويُعبر عن نسبة الدَّم الذي يضخه القلب مع كل ضربة.في الحالة الطبيعية يضخ البطين الأيسر نَحو 55 إلى 60% من الدَّم الموجود ضمنه.إذا كان الكسر القذفي منخفضًا (أقل من 40%)، فإن ذلك يؤكد الإصابة بالفشل القلبي الانقباضي.إذا كان الكسر القذفي طبيعيًا أو مرتفعًا عند المريض الذي يشكو من أعراض فشل القلب، فمن المرجح أن يكون مصابًا بالفشل القلبي الانبساطي.

اختبارات الدم

تُجرى اختبارات الدم بشكلٍ دائمٍ تقريبًا.يلجأ الأطباء بشكل متكرر لقياس الببتيدات المدرة للصوديوم (NPs).والبيبتيدات المدرة للصوديوم هي المواد التي تتراكم في الدَّم عند الإصابة بالفشل القلبي، ولكنها لا تكون موجودة عند الإصابة بالاضطرابات الأخرى التي تُسبب ضيقًا في التنفس.كما يمكن إجراء اختبارات دموية أخرى للتحري عن الاضطرابات التي قد تسبب الفشل القلبي.

الاختباراتُ الأخرى

تساعد الإجراءات الأخرى، مثل التصوير بالنوكليدات المشعة تَصوير القلب بالنوكليدات المشعة في التصوير بالنُّوكليدات المشعة، تُحقن كمية صغيرة من مادة مشعَّة (نَوويد مشعّ) تُسمَّى القائفة tracer في الوريد.وتكون كميةُ الإشعاع التي يتلقاها الشخص من النوكليد المشع قليلة.تقوم القائِفة بإصدار... قراءة المزيد ، والتصوير بالرنين المغناطيسي التصويرُ بالرنين المغناطيسي للقلب يستخدم فيالتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مجالٌ مغناطيسي قوي وموجات الراديو لإنتاج صور مفصَّلة للقلب والصدر.ويستخدم هذا الإجراءُ المكلف والمتطور في الغالب لتشخيص اضطرابات القلب المعقَّدة التي... قراءة المزيد ، والتصوير المقطعي المحوسب التصويرُ المقطعي المحوسب للقلب يمكن أن يُستخدم التصوير المقطعي المحوسَب (CT) للكشف عن وجود شذوذات بنيويَّة في القلب، والكيس الذي يلف القلب (التأمور) والأوعية الدموية الرئيسية والرئتين، والبنى الداعمة في الصدر. كما يمكن للتصوير... قراءة المزيد ، والقثطرة القلبية مع تصوير الأوعية قَثطَرة القلب و تَصوير الأوعية التاجيَّة القَثطَرة القلبية وتصوير الأوعية هي طرق طفيفة التوغل لدراسة القلب والأوعية الدموية التي تغذي القلب (الشرايين التاجية) دون إجراء جراحة.وتُجرَى هذه الاختباراتُ عادة عندما لا تعطي الاختبارات غير... قراءة المزيد قَثطَرة القلب و تَصوير الأوعية التاجيَّة ، واختبار تمرين الجهد اختِبار الإجهاد يمكن أن يساعدَ إجهادُ القلب (من خلال ممارسة الرياضة أو عن طريق استخدام الأدوية المنبِّهة لجعل القلب يضرب بشكل أسرع وأقوى) على تحديد دَاء الشِّريَان التاجي.في دَاء الشِّريَان التاجي، يَتوقَّف... قراءة المزيد اختِبار الإجهاد على تحري الفشل القلبي وتحديد سببه.

نادرًا ما تستدعي الحاجة إجراء خزعة لعضلة القلب، كما هي الحال عند الاشتباه بوجود ارتِشَاح في القلب (كما يحدث عند الإصابة بالداء النشواني amyloidosis الدَّاء النَّشوَاني الدَّاءُ النَّشوانيّ هو مرضٌ نادرٌ تُشكِّلُ فيه بروتينات مطويَّة بشكل غير طبيعي أليافاً نشوانيَّة تتراكمُ في نُسجٍ وأعضاء مُختلفة، وتُؤدِّي أحيانًا إلى خلل وظيفيّ في الأعضاء وفشل الأعضاء والوفاة... قراءة المزيد الدَّاء النَّشوَاني ) أو التهاب عضلة القلب بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو غيرها.

الوقاية

تتضمن الإجراءات الوقائية من الفشل القلبي مُعالَجَة الاضطرابات التي يمكن أن تسببه في مرحلة مبكرة قبل أن تُفضي إلى الإصابة به.تنطوي الاضطراباتُ التي يمكن علاجها على الآتي:

  • ارتفاع ضغط الدم

  • السُمنة

  • انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم

  • انسداد الشريان التاجي

  • اضطرابات صمام القلب

  • عدم انتظام بعض ضربات القلب

  • إدمان الكحول (الكُحوليَّة)

  • فقر الدم

  • اضطرابات الغدة الدرقية

المُعالَجة

  • تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة

  • علاج الفشل القلبي

  • الأدوية

  • مزيل رجفان قالب للنظم قابل للغرس implantable cardioverter-defibrillator في بعض الأحيان، أو العلاج بإعادة التزامن القلبي، أو الدعم الدوراني الميكانيكي

  • زرع القلب في بعض الأحيان

يتطلب علاج الفشل القلبي القيام بعدة إجراءات عامة، بالإضافة إلى مُعالَجَة الاضطرابات التي تسبب الفشل القلبي، وإدخال تغييرات على نمط الحياة، وتناول الأدوية لعلاج فشل القلب.

التدابير العامة

على الرغم من أن الفشل القلبي يكون حالةً مزمنةً عند معظم المرضى، إلا أن هناك الكثير مما يمكن القيام به لجعل النشاط البدني أكثر راحة، وتحسين جودة الحياة، وتقليل خطر التفاقم المفاجئ للحالة (الفشل القلبي الحاد)، وإطالة أمد الحياة.يجب على المصابين بالفشل القلبي وأفراد أسرهم الاطلاع على أكبر قدر من المعلومات حول المرض، لأن جزءًا كبيرًا من الرعاية الصحية يحدث في المنزل.ينبغي على وجه الخصوص تمييز الأعراض المبكرة لتفاقم حالة الفشل القلبي، ومعرفة الإجراءات المناسبة في هذه الحالة (مثل الحدّ من تناول الملح، وتناول جرعة إضافية من مدر للبول، أو الاتصال بالطبيب).

تُعد مراجعة الطبيب بصورة منتظمة وإجراء الفحوص الطبية أمرًا بالغ الأهمية لأن فشل القلب قد يتفاقم بصورة مفاجئة.كما يمكن للممرضات الاتصال بشكل دوري بمرضى فشل القلب للسؤال عن أي تغيرات في الوزن أو أَعرَاض المرض.فيمكن بالتالي تحديد ما إذا كان المريض بحاجة لزيارَة الطَّبيب.

ويمكن للمرضى الذهاب إلى عيادات متخصصة بعلاج الفشل القلبي.يتوفر في هذه العيادات أطباء من ذوي الخبرة في علاج الفشل القلبي، والذين يعملون ضمن فريق متكامل يضم ممرضات مدربات تدريبًا خاصًا بالإضافة إلى صيادلة وخبراء تغذية، واختصاصيين اجتماعيين، وذلك لرعاية مرضى الفشل القلبي من خلال تدريبهم على العناية بأنفسهم وتدريب الأشخاص المكلفين بالعناية بهم على ذلك أيضًا.كما يمكن للفريق الطبي في هذه العيادات أن يساعد على الحدّ من أَعراض المريض، والتقليل من حاجته لدخول المستشفى، وتعزيز أمد الحياة المتوقع من خلال التأكد من حصوله على المعالجات الأكثر فعالية، وتدريبه على كيفية المساهمة الفاعلة في رعاية نفسه.تُعد هذه الرعاية مكملةً للرعاية الأولية المقدمة من قبل الطبيب وليست بديلاً عنها.

ينبغي على مرضى الفشل القلبي استشارة الطبيب دومًا قبل تناول أي دواء جديد، حتى وإن كان من الممكن صرفه بدون وصفة طبية.يمكن لبعض الأدوية (بما في ذلك العديد من أدوية علاج التهاب المَفاصِل) أن تُسبب احتباس الملح والسوائل.بينما يمكن لبعض الأدوية الأخرى أن تجعل القلب يعمل ببطء أكثر.يُعد نسيان تناول الأدوية اللازمة سببًا شائعًا لتفاقم الأَعرَاض، وينبغي توفير طرق لتذكير المرضى بتناول أدويتهم.

هل تعلم...

  • عادًة ما يكون فشل القلب حالة مزمنة، ويمكن للتغيرات في نمط الحياة أن تحسن من حالة المرضى وتعزز قدرتهم على القيام بالمهام المختلفة.

علاج السبب

إذا كان الفشل القلبي ناجمًا عن تضيّق في أحد صمامات القلب أو تسرب فيه، أو اتصال غير طبيعي بين حجرات القلب، فغالبًا ما يمكن تصحيح المشكلة من خلال العمل الجراحي.قد يتطلب انسداد الشريان التاجي المُعالَجة دَاء الشِّريَان التاجي coronary artery disease هو حالةٌ يَحدث فيها إحصار جريان الدَّم إلى عضلة القلب بشكلٍ جزئي أو كلّي. تَحتاج عضلة القلب إلى إمداداتٍ مستمرَّة من الدَّم الغني بالأكسجين.تقوم... قراءة المزيد المُعالَجة العلاج بالأدوية أو الجراحة أو رأب الوعاء الدموي angioplasty مع دعامة تاجية.يمكن للأدوية الخافضة للضغط أن تقلل من ارتفاع ضغط الدم وتسيطر عليه.يمكن للمضادَّات الحيوية أن تساعد في القضاء على بعض أنواع العدوى.

تعديلات نمط الحياة

تساعد التعديلات في نمط الحياة مرضى فشل القلب على القيام بمهامهم اليومية وتعزيز مزاجهم النفسي.

ينبغي على مرضى فشل القلب أن يحرصوا على ممارسة النشاطات الجسدية بأكبر قدر ممكن، حتى وإن لم يستطيعوا ممارستها بقوة.ينبغي على مرضى الفشل القلبي اتباع برنامج رياضي كما هو محدد من قبل الطبيب.قد يحتاج مرضى الفشل القلب الشديد إلى ممارسة التمارين في مركز إعادة تأهيل القلب والأوعية الدموية تحت إشراف أحد المدربين.

إذا كان مريض الفشل القلبي يعاني من زيادة الوزن، فإن ذلك سيلقي بالمزيد من العبء على القلب في أثناء النشاطات الجسدية، مما قد يفاقم من حالة الفشل القلبي.يجب أن يتبع هؤلاء المرضى نظامًا غذائيًا لإنقاص الوَزن الأنظمةُ الغذائيَّة المُنقِصة للوزن النظام الغذائي diet هو كل ما يأكله الشخص، بصرف النظر عن الهدف - سواءٌ أكان إنقاص الوزن أو زيادة الوزن أو تقليل مدخول الدهون أو تجنُّب الكربوهيدرات أو عدم وجود هدف معين؛إلَّا أنَّ هذا المصطلح... قراءة المزيد الأنظمةُ الغذائيَّة المُنقِصة للوزن لبلوغ الوزن المثالي والحفاظ عليه.

يؤدي التدخين إلى تخريب الأوعية الدموية.كما إن تناول كميات كبيرة من الكحول قد تكون بمثابة السم المباشر على القلب.وهكذا، فإن التدخين الإقلاع عن التدخين يُعدُّ الإقلاع عن التدخين، رغم كونه صعبًا في كثير من الأحيان، أحد أهم الأشياء التي يمكن أن يقوم بها المدخنون لصحتهم. يُؤدِّي الإقلاع عن التدخين إلى فوائد صحيَّة فورية تزداد مع مرور الزمن. قد... قراءة المزيد وتناول الكحول قد يؤديان إلى تفاقم الفشل القلبي، وينبغي التوقف عنهما.

يمكن أن يسبب الملح الزائد (الصوديوم) في النظام الغذائي احتباس السوائل، وهو ما يعاكس فعل الأدوية المعطاة بهدف زيادة طرح الماء (مثل مدرات البول) والحدّ من تراكم السوائل.وبالتالي، فإن استهلاك الملح يؤد إلى تفاقم الأَعرَاض.يجب على جميع المرضى الذين يعانون فشلًا قلبيًا الحدّ من تناول الملح والأطعمة المالحة.كما ينصح هؤلاء بمراقبة محتوى الأغذية من الصوديوم عن طريق قراءة لصاقة المعلومات الغذائية عليها.يُفترض أن تُقدم معلومات واضحة لمرضى الفشل القلبي الشديد عن كيفية الحدّ من تناول الملح.كما إن الحصول على تعليمات من قبل اختصاصي التغذية قد يكون إجراءً مفيدًا.يمكن للأشخاص الذين يقللون من استهلاك الملح تناول كميات طبيعية من الماء عادةً، ما لم يكن احتباس السوائل شديدًا.لا يُنصح المريض بشرب كميات إضافية من الماء.

هناك طريقة بسيطة وموثوق بها للتحقق ما إذا كان الجسم يحتبس السوائل أم لا، وذلك من خلال التأكد من وزن الجسم بصورة يومية.غالبًا ما يطلب الأطباء من مرضى الفشل القلبي أن يزنوا أنفسهم بدقة مرتين في صباح كل يوم، مرة بعد الاستيقاظ والتبول، ومرة قبل تناول وجبة الإفطار.يكون تحري الحالة أسهل عندما يقوم المريض بوزن نفسه في نفس الوقت من كل يوم، وباستخدام نفس الميزان، وارتداء مقدار مماثل من الثياب كل يوم، وتسجيل الوزن بشكل منتظم ودقيق.إن زيادة الوزن بما يزيد عن 1 كغ يوميًا هي علامة إنذار مبكرة لاحتباس السوائل.وتُعد الزيادة السريعة والثابتة في الوزن (بمعدل 1 كغ في اليوم) دليلًا على أن الفشل القلبي يزداد سوءًا.

ورغم التقليل من تناول الملح، فإن الكثير من المرضى قد يعانون من التورم.ينبغي الحفاظ على الساقين بوضعية مرتفعة عند الجلوس (يمكن وضعهما على كرسي صغير أمام المريض).تساعد هذه الوضعية الجسم على إعادة امتصاص السوائل والتخلص من الفائض منها.يحتاج بعض المرضى أيضًا إلى ارتداء جوارب طويلة داعمة تساعد على منع تراكم السوائل.إذا تراكمت السَّوائِل في الرئتين، فسوف يكون من المفيد استخدام عدة وسائد لرفع الرأس، ما يجعل النوم أسهل.

أدوية الفشل القلبي

تتضمن المعالجة الدوائية لفشل القلب ما يلي

يجري اختيار الشكل الدوائي بحسب نوع الفشل القلبي.بالنسبة إلى فشل القلب الانقباضي (HFrEF)، تكون جميع الزمر الدوائية مفيدةً.بالنسبة إلى قصور القلب الانبساطي (HFpEF) ، تقتصر الأدوية عادةً على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE، وحاصرات مستقبل الأنجيوتنسين ARBs، ومناهضات الألدوستيرون، وحاصرات بيتا.في فشل القلب مع الكسر القذفي المحافظ (HFmrEF)، قد تكون مثبطات مُستقبل الأنجيوتنسين/النيبريليسين ARNIs مفيدة.

من الضروري أن يأخذ المرضى أدويتهم بانتظام، وأن يتأكدوا من عدم نفاد مخزونهم من الأدوية الموصوفة لهم.

تدابير أخرى

يقوم الطبيب أحيانًا بزرع جهاز مراقبة صغير في صدر المريض الذي يعاني من فشل قلبي شديد، حيث يقوم جهاز المراقبة بقياس الضغط في الرئتين بشكل مستمر، وهو ما يمكن أن يساعد الطبيب على إجراء تعديلات على الأدوية الموصوفة.يكون الجهاز مفيدًا بشكل خاص عند المرضى الذين يعانون من نوبات متكررة من فشل القلب والفشل الكلوي لمحةٌ عامةٌ عن الفشل الكُلوي الفشل الكلوي هو عدم قدرة الكُلى على ترشيح فضلات الاستقلاب من الدَّم بشكلٍ كافٍ. توجد الكثير من الأَسبَاب المُحتملة لحدوث الفشل الكلوي.حيث يؤدي بعضها إلى حدوث تراجع سريع في وظائف الكُلى (إصابة... قراءة المزيد المرافق له.

قد يكون زرع القلب زراعة القلب تنطوي عملية زراعة القلب على نزع قلب سليم من جسد شخص متوفى ومن ثم نقله إلى جسد مريض يعاني من اضطراب قلبي شديد لم يعد من الممكن علاجه بفعالية سواءً بشكل دوائي أو جراحي. (انظُر أيضًا لمحة عامة... قراءة المزيد خيارًا للمرضى الذين يعانون من فشل قلبي شديد جدًا ومتفاقم، ولم يستجبوا للعلاج الدوائي.يمكن عند فئة محددة من المرضى الذين يعانون من حالة شديدة من الفشل القلبي ولا يستجيبون للعلاج الدوائي استخدام الأجهزة المساعدة الميكانيكية التي تساعد على ضخ الدَّم.كما يجري الآن اختبار مُعالجَات ميكانيكية وحديثة أخرى.

قد يكون من الممكن أحيانًا علاج مشاكل اضطراب النظم القلبي بالأدوية، وقد يحتاج بعض المرضى إلى ناظمة قلبية pacemaker أجهزة تَنظيم ضربات القلب الاصطناعية تُعرّف اضطرابات نظم القلب arrhythmias بأنها تتابع ضربات القلب بشكل غير منتظم، أو سريع جدًا، أو بطيء جدًا، أو أنها النبضات الناجمة عن مسلك كهربائي شاذ عبر القلب. تعد اضطرابات القلب السبب الأكثر... قراءة المزيد أجهزة تَنظيم ضربات القلب الاصطناعية .يمكن للناظمات القلبية ذات الأسلاك الثلاثة استعادة التسلسل الطبيعي للتقلصات العضلية في الحجرات القلبية (علاج استعادة التزامن القلبي cardiac resynchronization therapy) وتحسين حالة بعض مرضى الفشل القلبي.قد يدرس الأطباء خيار زراعة مزيل الرجفان المقوم لنظم القلب implantable cardioverter-defibrillator استعادة الإيقاع الطبيعي تُعرّف اضطرابات نظم القلب arrhythmias بأنها تتابع ضربات القلب بشكل غير منتظم، أو سريع جدًا، أو بطيء جدًا، أو أنها النبضات الناجمة عن مسلك كهربائي شاذ عبر القلب. تعد اضطرابات القلب السبب الأكثر... قراءة المزيد استعادة الإيقاع الطبيعي عند المرضى الذين يعانون من تراجع شديد في وظيفة القلب، وذلك لأنهم يواجهون زيادة في خطر الوفاة.

إذا كان فشل القلب ناجمًا عن مشكلة في أحد الصمامات القلبية، فقد يقوم الأطباء بإصلاح أو استبدال الصمام.

علاج الفشل القلبي الحاد

يحتاج الفشل القلبي الذي يتطور أو يتفاقم بسرعة مُعالَجَة طارئة في المستشفى.

إذا أصيب المريض بوذمة رئوية حادة (تجمع سريع للسوائل في الرئتين)، فينبغي إعطاؤه الأكسجين من خلال قناع وجهي.يمكن لحُقن مدرات البول عن طريق الوريد وغيرها من الأدوية مثل النتروغليسرين عن طريق الوريد أو تحت اللسان أن تعطي مفعولاً سريعًا وتسبب تحسنًا كبيرًا في حالة المريض.يساعد المورفين على تخفيف القلق الذي يصاحب الوذمة الرئوية الحادة، ولكنه يُقلل أيضًا من معدل التنفس ولم يعد يستخدم بكثرة.إذا لم تُحسّن هذه التدابير التنفس بشكل كاف، فيمكن استخدام قناع متخصص لإيصال الأكسجين بضغط ثابت أو قد يَجرِي إدخال أنبوب في مجرى الهواء للمريض بحيث يمكن توصيل جهاز للتنفس الاصطناعي والمساعدة في التنفُّس.

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أعراض شديدة دون أن يستجيبوا بشكل جيد للعلاج، فيمكن استخدام الأدوية التي تشبه الأدرينالين والنورأدرينالين أو الأدوية الأخرى التي تزيد من قوة تقلص عضلة القلب (مثل ميلرينون milrinone) وذلك لفترة قصيرة لتعزيز وظيفة الضخ في القلب.هذه الأدوية ليست مفيدة للعلاج على المدى الطويل.

مسائل تتعلق بدنوّ الأجل

يعتمد متوسط العمر المتوقع على العديد من العوامل، بما في ذلك مدى خطورة الفشل القلبي، وما إذا كان يمكن علاجه، وما هي المُعالَجَة المستخدمة.ولكن، حالما يحتاج المرضى إلى دخول المستشفى بسبب فشل القلب، فإن ما نسبته شخص واحد فقط من بين كل ثلاث أشخاص يتمكن من العيش لخمس سنوات أخرى.ويعيش حوالى نصف مرضى الفشل القلبي الشديد لعامين على الأقل.ويتحسن العمر المتوقع مع العلاج.

في نهاية المطاف، بالنسبة لمريض يعاني من فشل القلب لبعض الوقت، فقد تتدهور جودة حياته وتقل الخيارات العلاجية، خاصة بالنسبة لكبار السن الذين يتعذر إجراء زراعة القلب لديهم.وقد يصبح الحفاظ على راحة المريض في نهاية المطاف أكثر أهمية من محاولة إطالة أمد حياته.وينبغي أن يشارك المريض وأفراد أسرته في هذه القرارات.في الواقع، أظهرت العديد من الدراسات أن مرضى الفشل القلبي الحاد وأسرهم يُفضلون مناقشة مثل هذه القضايا، وأن القيام بذلك ليس من قبيل الإزعاج غير المبرر.يمكن القيام بالكثير لتوفير الرعاية الجيدة، وتخفيف الأَعرَاض، والحفاظ على راحة المريض (انظر مقدِّمة في المَوت والاحتِضَار مقدِّمة في المَوت والاحتِضَار الموتُ death هو جزءٌ جوهري من الحَياة؛ ولهذا فإنَّ الحَديث عن النتائج أو العَواقب المحتملة للمرض، بما في ذلك الوفاة أو الاحتِضار، هو جزء مهمٌّ من الرعاية الصحية.ولكن، يختلف الأطباءُ والمرضى... قراءة المزيد ).

يمكل للفشل القلبي أن يسبب أحيانًا الموت الفجائي، حتى بدون أن تتفاقم الأعراض.وبناءً على ذلك، يجب على المرضى الذين يعانون من فشل القلب تحضير قائمة توجيهات مسبقة التوجيهات المتقدِّمة أو المسبقَة Advance directives غالبًا ما يكون لدى المرضى وأفراد أسرهم رغبات واحتياجات محددة تتعلّق بالوفاة والموت. تنصُّ التعليمات أو التوجيهات المسبقة على تعليمات لأفراد الأسرة وممارسي الرعاية الصحية بشأن قرارات الشخص للحصول... قراءة المزيد بشأن نوع الرعاية المطلوبة في حال حدوث طارئ يحول بينهم وبين القدرة على اتخاذ قرارات بهذا الشأن .كما إنه من المهم أيضًا كتابة وصية الوفاة أو تحديثها.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة