honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التهاب العنبية

حسب

Kara C. LaMattina

, MD, Boston University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

التهاب العنبية uveitis هو التهاب يحدث في أي مكان من بطانة الطبقة المصطبغة داخل العين، والمعروفة باسم العنبية uvea أو السبيل العنبي uveal tract.

  • قد تلتهب العنبية بسبب العدوى أو الإصابة أو اضطراب مناعي ذاتي مُعمم (حيث يهاجم الجسم أنسجته الخاصة)، أو قد تلتهب لأسباب غير معروفة.

  • تشمل الأَعرَاض آلامًا في العين، أو احمرارًا في العين، أو رؤية أجسام طافية، أو فقدان الرؤية، أو مزيج من كل ذلك.

  • يشمل العلاج عادة الستيرويدات القشرية (مثل قطرات العين، التي تؤخذ عن طريق الفم، أو بشكل حقن في العين أو حول العين)، والقطرات الموسعة والمرخية للحدقة في العين المصابة، وأحيانًا الأدوية التي تكبت الجهاز المناعي.

يتكون السبيل العنبي يتكون من ثلاثة بُنى:

  • القزحية

  • الجسم الهدبي

  • المشيمية

القزحية هي حلقة ملونة تحيط بالحدقة السوداء، تفتح وتغلق للسماح لضوء أكثر أو أقل بالدخول إلى العين، تمامًا مثل غالق الكاميرا.

الجسم الهدبي هو مجموعة من العضلات التي تسمح، من خلال تقلصها، لعدسة العين بأن تصبح أكثر سماكة حتى تستطيع العين التركيز على الأجسام القريبة. أما عند الاسترخاء، يسمح الجسم الهدبي للعدسة بأن تصبح أقل سماكة حتى تستطيع العين التركيز على الأجسام البعيدة. تسمى هذه العملية التكيف accommodation.

الغلاف العين المشيمي choroid الذي يُبطن جزءًا من القسم الخلفي لكرة العين، ويمتد من حافة العضلات الهدبية إلى العصب البصري في الجزء الخلفي من العين. تقع المشيمية بين الشبكية في الداخل والصلبة في الخارج. تحتوي المشيمية على كل من الخلايا المصطبغة والأوعية الدموية التي تغذي الأجزاء الداخلية من العين، وخاصة شبكية العين.

نظرة على عنبيّة العين

نظرة على عنبيّة العين

قد يلتهب السبيل العنبي جزئيًا أو كليًا. قد يقتصر الالتهاب على جزء من العنبية، ويُسمّى الالتهاب وفقًا لموقعه:

  • التهاب العنبية الأمامي anterior uveitis هو التهاب في الجزء الأمامي من السبيل العنبي، بما في ذلك القزحية.

  • التهاب العنبية المتوسط intermediate uveitis هو التهاب في منتصف السبيل العنبي، وعادة ما يشمل المادة الهلامية التي تملأ مقلة العين (تسمى الخِلط الزجاجي vitreous humor).

  • التهاب العنبية الخلفي posterior uveitis هو التهاب في الجزء الخلفي من السبيل العنبي، ويشمل شبكية العين والمشيمية.

  • التهاب العنبية الشامل panuveitis هو التهاب يُؤثِّر في السبيل العنبي بأكمله.

أحيَانًا يشار إلى التهاب العنبية باسم الجزء المحدد الملتهب. على سبيل المثال، التهاب القزحية iritis، والتهاب المشيمية choroiditis، والتهاب المشيمية والشبكية chorioretinitis. غالبُا ما يقتصر التهاب العنبية على عين واحدة في كثير من المرضى، وقد ينطوي على كلتا العينين.

أسباب التهاب العنبية

هناك العديد من الأَسبَاب المحتملة لالتهاب العنبية. تتعلق بعض الأَسبَاب بالعين نفسها، في حين أن أسبابًا أخرى تتعلق باضطرابات معممة في الجسم كله. في معظم الحالات لا يُعرف سبب التهاب العنبية، ويُطلق على الحالة اسم التهاب العنبية مجهول السبب idiopathic uveitis.

كما إن كثيرًا من المرضى المصابين بالتهاب العنبية يعانون من اضطرابات تؤثر أيضًا في أجهزة الجسم الأخرى. وتشمل هذه الحالات الأمراض الالتهابية، مثل مُتلازمة بهجت Behçet syndrome، التهاب الفقار المُقسِّط ankylosing spondylitis، التهاب المَفاصِل مجهول السبب، الساركويد، التهاب المَفاصِل التفاعلي reactive arthritis، داء المعي المتهيجة inflammatory bowel diseases، (داء كرون، التهاب القولون التقرحي)، وداء فوغت كوياناجي-هارادا Vogt-Koyanagi-Harada disease عند الآسيويين وبعض الإسبانيين. قد يعاني بعض المرضى من عدوى مُعممة، مثل داء السل، أو داء الزهري، أو داء لايم.

وتشمل الأَسبَاب المحتملة الأخرى كلاً من العدوى التي قد تؤثر فقط في العين، مثل الهربس (الناجم عن عدوى فيروس الهربس البسيط)، الهربس النطاقي shingles (الناجم عن الفيروس النطاقي الحماقي varicella-zoster virus)، داء المُقَوَّسَات toxoplasmosis، الفيروس المضخم للخلايا cytomegalovirus. تحدث عدوى الفيروس المضخم للخلايا Cytomegalovirus عند المرضى المصابين بمشاكل مناعية، كما هي الحال عند المرضى الذين يعانون عدوى فيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب(الإيدز) أو المرضى الذين يتعاطون الأدوية المثبطة للجِهاز المَناعيّ.

تُعد إصابات العين سببًا شائعًا لالتهاب العنبية الأمامي.

ويمكن في حالات نادرة أن تسبب بعض الأدوية التهاب العنبية (مثل باميدرونات، ريفابوتين، أو المضادَّ الحيوي سلفوناميد، أو سيدوفوفير).

أعراض التهاب العنبية

يمكن للأَعرَاض المبكرة لالتهاب العنبية أن تكون خفيفة أو شديدة، وهذا يتوقف على الجزء المصاب من العنبية ومقدار الالتهاب.

  • عادةً ما يكون التهاب العنبية الأمامي الأسوأ من حيث شدة الأعراض. تشمل الأعراض النموذجية كلًا من الألم الشديد في العين، واحمرار الملتحمة، والألم المتزامن مع التعرض للضوء الساطع، والتراجع البسيط في الرؤية. قد يتمكن الطبيب من رؤية الأوعية الدموية البارزة على سطح العين بالقرب من حافة القرنية، وكريات الدَّم البيضاء التي تطفو في السَّائِل الذي يملأ الجزء الأمامي من العين (الخلط المائي)، ورواسب الكريَّات البيض على السطح الداخلي للقرنية.

  • يكون التهاب العنبية المتوسط غير مؤلم عادةً. قد تنخفض الرؤية، وقد يرى المريض بقعًا سوداء عائمة غير منتظمة (أجسام طافية).

  • عادةً ما يُسبب التهاب العنبية الخلفي انخفاض الرؤية ورؤية الأجسام الطافية. قد يلتهب العصب البصري (انظر التهاب العصب البصري). وتشمل أعراض هذا الالتهاب فقدان الرؤية، وهو ما قد يتراوح بين وجود بقعة عمياء صغيرة إلى العمى الكلي.

  • قد يُسبب التهاب العنبية الشامل أي مزيج من هذه الأَعرَاض.

يمكن لالتهاب العنبية أن يُلحق الضرر بالعين بسرعة كبيرة. يمكن أن يسبب مُضَاعَفات على المدى الطويل، ومضاعفات مهددة للرؤية، مثل تورم اللطخة، وقد يُلحق الضرر بالشبكية، ويُسبب الزرق، والساد العيني. يُصاب العديد من المرضى بالتهاب العنبية لمرة واحدة. في حين يُصاب مرضى آخرون بنوبات متكررة على مدى أشهر إلى سنوات، أو بالتهاب مزمن يتطلب العلاج على المدى الطويل.

تشخيص التهاب العنبية

  • تقييم الطبيب

يقوم الطبيب بوضع التَّشخيص بناءً على الأَعرَاض والفَحص السَّريري. يستخدم الطبيب في أثناء الفحص المصباح الشقي. والمصباح الشقي هو أداة تمكن الطبيب من فحص العين تحت قدرة تكبير عالية. إذا اشتبه الطبيب في وجود اضطراب يؤثر أيضًا على الأعضاء الأخرى، فسوف يَجرِي الاختبارات المناسبة.

علاج التهاب العنبية

  • الستيرويدات القشرية

  • الأدوية الموسعة للحدقة

  • في بعض الأحيان أدوية أو مُعالجَات أخرى

يجب أن يُعالج التهاب العنبية في وقت مبكر لمنع حدوث أضرار دائمة. غالبًا ما يتضمن العلاج على الستيروئيدات القشرية، والتي تُعطى عادًة بشكل قطرات عينية. كما يمكن أن تؤخذ الستيرويدات القشرية أيضًا عن طريق الفم أو بحقنها في العين أو حول العين. وتستخدم أيضًا الأدوية الموسعة للحدقة، مثل قطرات الهوماتروبين أو السيكلوبنتولات.

قد تستخدم أدوية أخرى لعلاج أسباب محددة لالتهاب العنبية. على سبيل المثال، إذا كان العدوى هي السبب، فقد تعطى الأدوية للقضاء على مُسبباتها.

وقد تُستطب المُعالجَات الأخرى بين الحين والآخر، مثل الجراحة، والليزر، والأدوية التي تُعطى بالطريق الفموي أو الوريدي والتي تهدف إلى تثبيط الجهاز المناعي (كابتات المناعة immunosuppressants).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة