أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحَة عن اضطرابات المناعة الذَّاتيَّة في الأنسجة الضَّامَّة

حسب

Rula A. Hajj-ali

, MD, Cleveland Clinic Lerner College of Medicine at Case Western Reserve University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434

عندَ الإصابة بأحد اضطرابات المناعة الذاتية، تُهاجم الأجسام المُضادَّة أو الخلايا التي ينتجها الجسم أنسجة الجسم نفسه(انظر اضطرابات المناعة الذاتية اضطرابات المناعة الذاتية اضطراب المناعة الذاتية هو خلل في الجهاز المناعي يدفعه إلى مهاجمة أنسجة الجسم نفسها. لا تزال أسباب اضطرابات المناعة الذاتية غير معروفة. تختلف الأَعرَاض اعتمادًا على نوع اضطراب المناعة الذاتية،... قراءة المزيد ). تُصيبُ الكثير من اضطرابات المناعة الذاتيَّة النسيجَ الضام في أعضاءٍ مختلفة. والنسيج الضَّام هو نسيج بنيوي يعطي القوة للمفاصل والأوتار والأربطة والأوعية الدَّمويَّة.

وعند وجود اضطراباتٍ في المناعة الذاتية، يمكن أن يؤدي الالتهاب وردَّة الفعل المناعيَّة إلى تضرُّر الأنسجة الضامة؛ ولا يكون الضرر مقتصرًا على المفاصل وما يُحيط بها، ولكنَّه يؤدي إلى تضرُّر الأنسجة الأخرى أيضًا، بما في ذلك الأعضاء الحيويَّة، مثل الكلى والأعضاء في السَّبيلُ الهَضمِيّ. ويمكن أن يُصابَ الكيس الذي يُحيطُ بالقلب (التأمور pericardium)، والغشاء الذي يُغلِّفُ الرئتين (غشاء الجنب)، وحتى الدماغ. ويختلف نوعُ وشدة الأعراض باختلاف الأعضاء المُصابة.

يتمُّ تشخيصُ اضطراب المناعة الذاتيَّة في النسيج الضام (المعروف أيضًا بالاضطراب الروماتويدي المُتعلِّق بالمناعة الذَّاتيَّة أو اضطراب وعائي كولاجيني مرتبط بالمناعة الذاتيَّة) وفقًا لنمط أعراضه الخاصة ونتائج الفحص السَّريري والاختبارات المعمليَّة. تتداخل أعراضُ أحد الأمراض مع أعراض مرضٍ آخر في بعض الأحيان، ممَّا يجعل الأطباء عاجزين عن التمييز بينهم. وفي هذه الحالة قد يُسمّى الاضطراب بداء النسيج الضام غير المُتمايز أو داء تَراكُب overlap disease.

تُعالج الكثير من اضطرابات المناعة الذاتية في النسيج الضام باستخدام الستيرويدات القشريَّة أو الأدوية الأخرى التي تُثبط الجهاز المناعي أو بكليهما. يكون المرضى الذين يستخدمون الستيرويدات القشريَّة مُعرَّضين لخطر الكسور المتعلقة بهشاشة العَظم. ولتجنُّب الإصابة بهشاشة العَظم، يمكن إعطاء هؤلاء المرضى الأدوية المستخدمة لعلاج هشاشة العَظم، مثل البيسفوسفونات bisphosphonates ومُكمِّلات فيتامين "د" والكالسيوم. وغالبًا ما يُعطى المرضى الذين يجري تثبيط أجهزتهم المناعيَّة أدويةً للوقاية من حالات العدوى مثل العدوى بفطر المُتَكَيِّسَةُ الرِّئَوِيَّة الجؤجؤيَّة Pneumocystis jirovecii.

اختبر معرفتك
داء اللفافة الأخمصية (التهاب اللفافة الأخمصية)
أي مما يلي يؤكد أن الشخص مصاب بداء اللفافة الأخمصية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة