Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

فرط نشاط الغدة الدرقية عند حديثي الولادة

(داء غريفز عند حديثي الولادة، داء غريفز الولادي)

حسب

Andrew Calabria

, MD, Perelman School of Medicine at The University of Pennsylvania

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438

يُعرف فرط نشاط الغدة الدرقية hyperthyroidism بأنه زيادة في إنتاج الهرمون الدرقي.

  • عادةً ما ينجم فرط نشاط الغدة الدرقية عند حديثي الولادة عن إصابة الأم بداء غريفز.

  • تتضمن الأعراض التهيج، وتسرع النبض القلبي، وجحوظ العينين، وتأخر اكتساب الوزن.

  • يستند التشخيص إلى نتائج اختبارات وظيفة الغدة الدرقية.

  • يمكن للاضطراب أن يكون مميتًا في حال عدم علاجه.

  • عادةً ما تشتمل المعالجة على استخدام الأدوية المضادة للدرق وحاصرات بيتا.

تقوم الغدة الدرقية بإفراز الهرمون الدرقي. يتحكم الهرمون الدرقي في معدل الاستقلاب في الجسم، بما في ذلك معدل ضربات القلب، وكيفية تنظيم الجسم لدرجة حرارته. إذا أنتجت الغدة الدرقية كميات كبيرة من الهرمون الدرقي، فسوف تتسرع تلك الوظائف.

فرط نشاط الغدة الدرقية، أو داء غريفز عند حديثي الولادة (داء غريفز الولادي)، هو حالة نادرة عند حديثي الولادة، ولكنها قد تكون قاتلة في حال لم يتم تشخيصها وعلاجها من قبل طبيب متخصص بأمراض الغدد الصم عند الأطفال. عادةً ما تحدث هذه الحالة إذا كانت الأم مصابة بداء غريفز في أثناء الحمل أو سبق أن تعالجت منه قبل الحمل. في داء غريفز، يُنتج جسم الأم أجسامًا مضادة تحفز الغدة الدرقية على إنتاج كميات مفرطة من الهرمون الدرقي. تعبر هذه الأجسام المضادة إلى الجنين عبر المشيمة وتُؤثر في غدته الدرقية مما يؤدي إلى إنتاجها لكميات مفرطة من الهرمون الدرقي، وهو ما يؤدي إلى وفاة الجنين أو ولادته مبكرًا. وبما أن حديثي الولادة لا يتعرضون للأجسام المضادة من الأم بعد الولادة، فعادةً ما يكون داء غريفز عند حديثي الولادة حالة مؤقتة تشفى لاحقًا، ولكنها قد تعود مجددًا في وقت لاحق.

الأعراض

يعاني حديث الولادة المصاب بداء غريفز من زيادة معدل وظائف الجسم، مثل زيادة ضربات القلب، وزيادة معدل التنفس، وزيادة الشهية مع عدم اكتساب وزن. تشمل الأعراض الأخرى كلاً من فشل النمو، والتقيؤ، والإسهال. قد يعاني حديث الولادة، شأنه شأن والدته، من جحوظ في العينين exophthalmos. إذا الطفل حديث الولادة يعاني من تضخم في الغدة الدرقية (دُراق ولادي)، فقد تضغط الغدة الدرقية على الرغامى وتؤثر في تنفس الطفل. يمكن لتسرع النبض القلبي أن يُفضي إلى الإصابة بالفشل القلبي. يمكن لفرط نشاط الغدة الدرقية غير المعالج أن يؤدي إلى التحام مبكر لعظام الجمجمة (تعظم دروز باكر craniosynostosis)، وإعاقة ذهنية، وفشل نمو، وقصر قامة، وفرط نشاط الغدة الدرقية في مرحلة لاحقة من الطفولة.

التشخيص

  • اختبارات وظيفة الغدة الدرقية

يشتبه الطبيب بإصابة الطفل بفرط نشاط الغدة الدرقية في حال ظهور الأعراض النمطية للمرض عليه وإصابة الأم بداء غريفز. يؤكد الطبيب التشخيص من خلال إجراء اختبارات دموية لتحري وظيفة الغدة الدرقية واكتشاف المستويات المرتفعة من الهرمون الدرقي وتحري الأجسام المضادة المحفزة للغدة الدرقية التي تصل إلى دم الجنين من الأم. يمكن لاختبارات تحري وظيفة الغدة الدرقية المُجراة عند جميع حديثي الولادة أن تكشف الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.

المُعالجة

  • الأدوية المُضادة للدرق

  • حاصرات بيتا

يُعالج الأطفال حديثو الولادة بالأدوية المضادة للدرق التي تُبطئ إنتاج الهرمون الدرقي من الغدة الدرقية (مثل ميثيمازول methimazole) وحاصرات بيتا التي تُبطئ ضربات القلب (مثل بروبرانولول propranolol). يُوقف العلاج حالما تختفي الأجسام المضادة من دم الجنين والتي عبرت إليه من الأم عبر المشيمة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن اضطراب طيف التَّوحُّد
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن اضطراب طيف التَّوحُّد
لمحة عامة عن الكُليَة الحَذوِيَّة
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن الكُليَة الحَذوِيَّة

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة