أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

أعراض السرطان

حسب

Bruce A. Chabner

, MD, Massachusetts General Hospital Cancer Center;


Elizabeth Chabner Thompson

, MD, MPH, BFFL Co

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1434| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1435
موارد الموضوعات

لا يُسبب السرطان في بدايته، باعتباره كتلة صغيرة من الخلايا، أية أعراض على الإطلاق. ومع نمو السرطان وازدياد حجمه، فقد يؤثر تواجده على النسج المجاورة. تُفرز بعض أنواع السرطانات مواد معينة أو تحفز تفاعلات مناعية تسبب أعراضًا في أجزاء أخرى من الجسم غير القريبة من السرطان (متلازمات نظائر ورمية paraneoplastic syndromes– انظر انظر متلازمة الأباعد الورمية).

يمكن في بعض الأحيان أن يكون المؤشر الأول على الإصابة هو نتيجة غير طبيعية لفحص مخبري أُجري لسبب آخر (مثل اكتشاف فقر الدم الناجم عن سرطان القولون بعد فحص روتيني لتعداد كريات الدم).

يؤثر السرطان في الأنسجة القريبة عن طريق النمو داخلها أو الضغط عليها، مما يؤدي إلى تهيجها أو انضغاطها. يسبب هذا التهيج الألم عادةً. يمكن للضغط أن يعيق الأنسجة عن أداء وظائفها الطبيعية. على سبيل المثال، قد تؤدي الإصابة بسرطان المثانة أو ظهور عقدة لمفاوية سرطانية في البطن إلى الضغط على الحالب الذي يصل الكلية بالمثانة، مما يعيق تدفق البول. قد يعيق سرطان الرئة تدفق الهواء في أحد أجزاء الرئة، مما يتسبب في انخماص رئوي جزئي وزيادة خطر العدوى الرئوية. قد لا يسبب نمو السرطان في منطقة ذات مساحة واسعة، مثل جدار الأمعاء الغليظة أو تجويف الرئة، أية أعراض حتى يصبح كبيرًا جدًا. في المقابل، قد يتسبب نمو السرطان في مساحة محدودة، مثل الحبال الصوتية، في ظهور أعراض (مثل بحة الصوت) حتى عندما يكون صغيرًا نسبيًا. إذا انتشر السرطان (نقائل ورمية) إلى أجزاء أخرى من الجسم، تحدث نفس التأثيرات الموضعية من التهيج والانضغاط ولكن في موقع جديد، وبالتالي قد تكون الأعراض مختلفة تمامًا. غالبًا ما تُسبب السرطانات التي تُصيب الغشاء المُغطي للرئتين (غشاء الجنب pleura) أو الغشاء المُغطي للقلب (التأمور pericardium) ارتشاح سائل يتجمع حول هذه الأعضاء. يمكن أن تؤثر تجمعات السوائل الكبيرة على التنفس أو ضخ الدم من القلب.

الجدول
icon

بعض مضاعفات السرطان

الاختلاط

الوصف

الدكاك القلبي cardiac tamponade

تتراكم السوائل في بنية تشريحية تشبه الكيس وتحيط بالقلب تسمى التأمور pericardium (أو كيس التأمور pericardial sac). يمكن لهذه السوائل أن تضغط على القلب وتعيق قدرته على ضخ الدم. يمكن أن تتراكم السوائل عندما يجتاح السرطان غشاء التأمور ويُسبب تخريشه.

الانصباب الجنبي Pleural effusion

تتراكم السوائل في البنية الكيسية حول الرئتين (الكيس الجنبي pleural sac)، مما يسبب ضيقًا في التنفس.

متلازمة الوريد الأجوف العلوي Superior vena cava syndrome

يمكن للسرطان أن يسبب انسداد الوريد الأجوف العلوي جزئيًا أو كليًا، وهو الوريد الذي ينقل الدم من الأجزاء العلوية من الجسم إلى القلب. يؤدي انسداد الوريد الأجوف العلوي إلى تضخم الأوردة في الجزء العلوي من الصدر والرقبة، مما ينجم عنه تورم الوجه والرقبة والجزء العلوي من الصدر.

انضغاط النخاع الشوكي

يمكن للسرطان أن يضغط على النخاع الشوكي أو أعصاب النخاع الشوكي، مما يؤدي إلى ألم وتعطل بعض الوظائف (مثل السلس البولي أو سلس البراز). وكلما استمر انضغاط النخاع الشوكي أو أعصاب النخاع الشوكي، كلما تراجع احتمال استعادة الوظيفة العصبية الطبيعية بعد أن يخف الضغط.

اعتلال وظيفة في الدماغ

تضطرب وظيفة الدماغ نتيجة لنمو السرطان داخله، سواءً كان سرطانًا أوليًا في الدماغ، أو نقائل ورمية من مكان آخر من الجسم، وهو الأمر الأكثر شيوعًا. قد تحدث العديد من الأعراض المختلفة، بما في ذلك التشوش الذهني، والنعاس، والانفعال، والصداع، والرؤية غير الطبيعية، والأحاسيس غير الطبيعية، والضعف، والغثيان، والقيء، التشنجات.

النزف

ينجم النزف عن اجتياح السرطان للأنسجة الطبيعية والأوعية الدموية وتموتها، أو عن نمو الأوعية الدموية الهشة وغير الطبيعية داخل الورم.

الألم

تكون العديد من أنواع السرطان غير مؤلمة في البداية، على الرغم من أن الألم قد يكون أحد الأعراض المبكرة لبعض أنواع السرطان، مثل أورام المخ التي تسبب الصداع وسرطانات الرأس والعنق والمريء، والتي تُسبب الألم عند البلع. ومع نمو السرطانات، غالبًا ما تكون الأعراض الأولى خفيفة، ثم تتفاقم بشكل مستمر وثابت حتى تصل إلى ألم شديد مع تضخم السرطان. قد ينجم الألم عن ضغط السرطان، أو التآكل في الأعصاب أو غيرها من البنى التشريحية الأخرى. ومع ذلك، فقد لا تتسبب جميع أنواع السرطان بالألم الشديد. وبالمثل، فان عدم وجود الألم لا يعني أن السرطان لا ينمو أو ينتشر.

النزف

في البداية، قد ينزف السرطان بشكل خفيف لأن أوعيته الدموية تكون هشة. وفي وقت لاحق، عندما يتضخم السرطان ويجتاح الأنسجة المحيطة، فقد تنمو الخلايا السرطانية داخل وعاء دموي قريب وتُسبب النزف. قد يكون النزف طفيفًا وغير قابل للكشف، أو يمكن اكتشافه فقط بإجراء اختبار. وغالبًا ما يحدث ذلك في مرحلة مبكرة من سرطان القولون. وقد يكون النزف أكثر خطورة ومهددًا للحياة في المراحل المتقدمة من السرطان.

يحدد موقع السرطان موقع النزف. قد يظهر الدم في البراز نتيجة الإصابة بأي سرطان على طول القناة الهضمية. كذلك الأمر بالنسبة للبول، فقد يظهر الدم فيه نتيجة الإصابة بأي سرطان على طول المسالك البولية. وقد تسبب أنواع أخرى من السرطان نزفًا في الأجزاء الداخلية من الجسم. يمكن للنزف داخل الرئة أن يُسبب السعال المدمى.

الخثرات الدموية

تنتج سرطانات معينة مواد تسبب تشكل جلطة مفرطة، وخاصة في أوردة الساقين. تنفصل الجلطات الدموية من أوردة الساقين أحيانًا وتنتقل إلى الرئة (الانسداد الرئوي)، وهناك قد تؤدي إلى الوفاة. يكون التخثُّر المفرط شائعًا عند الأشخاص الذين يعانون من سرطان البنكرياس، أو سرطان الرئة، أو الأورام الصلبة الأخرى، والمرضى المصابين بالأورام الدماغية.

فقدان الوزن والإرهاق

عادة ما يعاني المصاب بالسرطان من فقدان الوزن والإرهاق، وهو ما قد يزداد سوءًاً مع تقدم السرطان. يلاحظ بعض المرضى فقدان الوزن على الرغم من شهيتهم الجيدة للطعام. في حين قد يفقد مرضى آخرون شهيتهم وقد يشعرون بالغثيان بسبب الطعام أو يواجهون صعوبًة في البلع. وقد يصبح المريض نحيلاً جدًا. غالبًا ما يعاني المصابون بحالات متقدمة من السرطان من إعياء شديد. في حال حدوث فقر دم، فقد يشعر المريض بالتعب وضيق التنفس عند القيام بأي نشاط، حتى وإن كان خفيفًا.

تورم العقد اللمفية

عندما يبدأ السرطان بالانتشار في جميع أنحاء الجسم، قد ينتشر أولاً في العقد اللمفية القريبة، فتصبح متورمة. عادةً ما تكون العقد اللمفية المتورمة غير مؤلمة، وقد تكون صلبة أو مطاطية. قد تتحرك العقد بحرية، وإذا كان السرطان في مرحلة متقدمة، فقد تلتصق بالجلد أعلاها، أو بالطبقات العميقة من الأنسجة، أو ببعضها البعض.

الأَعرَاض العصبية والعضلية

يمكن أن ينمو السرطان أو يضغط على الأعصاب أو النخاع الشوكي، مما يسبب العديد من الأعراض العصبية والعضلية، بما في ذلك الشعور بالألم أو الضعف أو التغير في الإحساس (مثل الشعور بالوخز). عندما ينمو السرطان في الدماغ، فقد يصعب تحديد الأعراض، ولكنها قد تتضمن التشوش الذهني، والدوخة، والصداع، والغثيان، وتغير الرؤية، والاختلاجات. قد تكون الأعراض العصبية أيضًا جزءًا من متلازمة الأباعد الورمية paraneoplastic syndrome.

الأعراض التنفسية

يمكن للسرطان أن يضغط على بنى تشريحية أو يُسبب انسدادها، مثل المسالك الهوائية في الرئتين، مما يسبب ضيق التنفس أو السعال أو الالتهاب الرئوي. قد يحدث ضيق التنفس أيضًا عندما يسبب السرطان انصبابًا جنبيًا كبيرًا large pleural effusion أو نزفًا في الرئتين، أو فقر دم.

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الطب البديل لعلاج السرطان
أي مما يلي عبارة صحيحة حول الطب البديل للسرطان؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة