أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

مُتلازمة القولون المُتهيِّج (العصبي)

(قولونٌ تشنُّجي)

حسب

Stephanie M. Moleski

, MD, Sidney Kimmel Medical College at Thomas Jefferson University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1440| آخر تعديل للمحتوى شوال 1440

مُتلازمة القولون المُتهيِّج هي اضطراب في السبيل الهضمي يُسبِّبُ ألَمًا مُتكرِّرًا في البَطن مع إمساك أو إسهال.

  • يوجد اختلافٌ في الأعراض ولكنَّها تنطوي غالبًا على الشعور بألمٍ في أسفل البطن وتطبُّلٍ وتشكُّل غازات وإمساك أو إسهال.

  • يمكن لمجموعةٍ متنوِّعةٍ من المواد والعَوامِل الانفعاليَّة أن تؤدي إلى ظهور أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج.

  • يقوم الطبيب بتشخيص هذه المُتلازمة اعتمادًا على الأعراض عادةً، ولكنَّه يُوصي بإجراء اختبارات لاستبعاد وجود مشاكل أخرى.

  • يمكن أن يؤدي تعديل النظام الغذائي واستعمال الأدوية عادةً إلى تخفيف أعراضٍ مُعيَّنة.

يُصاب نَحو 10 - 15% من السكان بمُتلازمة القولون المُتهيِّج عادةً.وتشير بعض الدراسات إلى أنَّ النساء المصابات بمُتلازمة القولون المُتهيِّج أكثر ميلًا إلى مراجعة الطبيب.تُعدُّ مُتلازمة القولون المُتهيِّج الاضطراب الأكثر شيوعًا الذي يشخصه أخصائيو السبيل الهضمي وهو سببٌ شائعٌ لمراجعة الكثير من الأشخاص لطبيب الرعاية الأوَّليَّة.

تُصنَّف مُتلازمة القولون المُتهيِّج عادةً على أنَّها اضطرابٌ وظيفيٌّ لأنَّها تُضعفُ أداء الوظائف الطبيعية للجسم، مثل التَّبرُّز أو حساسية أعصاب الأمعاء أو الطريقة التي يضبط من خلالها الدماغُ بعض هذه الوظائف.ورغم ضَعف الأداء الطبيعي، إلَّا أنَّه لا توجد شذوذات بنيويَّة يمكن مشاهدتها من خلال استعمال منظار داخلي (أنبوب مشاهدة مرن) أو صور الأشعَّة السينيَّة أو الاختزاع أو الاختبارات الدَّمويَّة.وبالتالي، يجري تشخيص مُتلازمة القولون المُتهيِّج من أعراضها المُميَّزة ومن النتائج الطبيعيَّة للاختبارات عند إجرائها.

الأسباب

مازال سبب حدوث مُتلازمة القولون المُتهيِّج مجهولًا.يكون السبيل الهضمي عند الكثير من الأشخاص المصابين بمُتلازمة القولون العصبي حسَّاسًا للكثير من المُنبِّهات بشكلٍ خاص.قد يشعر الأشخاص بالانزعاج النَّاجم عن غازات الأمعاء أو عن التَّقلُّصات التي لا يجدها الأشخاص الآخرون مزعجة.رغم أنَّ التغييرات الحاصلة في التَّبرُّز والمتزامنة مع الإصابة بمُتلازمة القولون المُتهيِّج قد تبدو مرتبطة بتقلُّصات الأمعاء الشَّاذَّة، إلَّا أنَّه لا يُعاني جميع الأشخاص المصابين بهذه المُتلازمة من التقلُّصات الشاذَّة، كما أنَّ هذه التَّقلُّصات الشَّاذَّة لا تتزامن دائمًا مع الأعراض عند الكثير ممَّن يُعانون من التَّقلُّصات.تبدأ أعراض القولون المُتهيِّج بعد حدوث نوبة من التهاب المعدة والأمعاء التهابُ المَعِدة والأمعَاء Gastroenteritis عند بعض الأشخاص.

وقد يكون تناول وجبات غنيَّة بالسُّعرات الحرارية أو اتباع نظام غذائي غني بالدُّهون هو المُحرِّض عند بعض الأشخاص.

بينما يبدو أنَّ تناولَ القمح ومشتقَّات الحليب والبقوليَّات والشوكولاته والقهوة والشاي وبعض المُحلِّيات الصناعيَّة وبعض الخضراوات (مثل الهليون أو القرنبيط) أو الفاكهة ذات النواة الحجرية (مثل المشمش)؛ يؤدي إلى تفاقم الأَعرَاض عند أشخاصٍ آخرين.تحتوي هذه الأطعمة على الكربوهيدرات التي يَجرِي امتصاصها بشكلٍ سيِّء من قبل الأمعاء الدقيقة.تصبح الكربوهيدرات مُخمَّرة بواسطة الجراثيم في الأمعاء، ممَّا يسبِّب تشكُّل الغاز والتَّطبُّل والتشنُّج.وقد يكون من الصَّعب معرفة العامل المُحرِّض بشكلٍ دقيقٍ نظرًا لاحتواء الكثير من المنتجات الغذائية على الكثير من المُكَوِّنات.

وقد لوحِظَ عند أشخاصٍ آخرين أن تناول الطعام بسرعة أو تناول الطعام بعد انقطاعٍ لفترة طويلة يُحرِّض على حدوث الهجمة (نوبة أو هجمة).إلَّا أنَّ العلاقة غير ثابتة.

قد تؤدي العَوامِل الانفعاليَّة (مثل، الشِّدَّة النَّفسيَّة والقلق والاكتئاب والخوف) أو النظام الغذائي أو الأدوية (بما فيها المُليِّنات) أو الهرمونات أو المُهيِّجات الخفيفة إلى حدوث في القولون المُتهيِّج او تُفاقمها.

لا تظهر الأعراض دائمًا عند الأشخاص بعد تعرُّضهم للتَّحريض المعتاد، وغالبًا ما تظهر الأَعرَاض دون أيِّ تحريضٍ واضح.وليس من الواضح كيف ترتبط جميع هذه العَوامِل بمُتلازمة القولون المُتهيِّج.

الأعراض

تميل مُتلازمة القولون المُتهيِّج إلى البدء عند المراهقين والشباب خلال مرحلة العشرينيات من أعمارهم، ممَّا يُسبِّبُ نوباتٍ من الأعراض غير المستمرَّة وغير المنتظمة.ومن غير الشَّائع أن تبدأ أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج في مرحلةٍ متأخِّرة من حياة البالغين ولكنَّها ليست نادرة.تحدث النوبات دائمًا تقريبًا عندما يكون الشخص مستيقظًا، ونادرًا ما توقظ الشخص من النَّوم.

تنطوي أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج على الشعور بألمٍ في البطن ألم البطن الحاد يُعدُّ الشعور بألمٍ خفيفٍ في البطن من الحالات الشائعة غالبًا.بينما يُشيرُ ألم البطن الشديد والمفاجئ إلى وجود مشكلة كبيرة دائمًا.قد يكون الألم هو العلامة الوحيدة على ضرورة إجراء جراحة ويجب معالجته... قراءة المزيد مرتبطٍ أو غير مرتبطٍ بالتَّبرُّز وحدوث تغيُّر في عدد مرَّات التَّبرُّز (مثل الإمساك الإمساك عند البالغين الإمساك هو تبرُّزٌ صعبٌ أو غير منتظم يكون فيه البراز قاسيًا، أو هو الشُّعور بأنَّ المستقيم ليس فارغًا بشكلٍ كاملٍ بعد التَّبرُّز (تفريغ غير كامل).(انظر أيضًا الإمساك عند الأطفال). قد يكون الإمساك... قراءة المزيد أو الإسهال الإسهال عند البالغين الإسهال هو زيادة في حجم أو سيولة أو تكرار التَّبرُّز.(انظر أيضًا الإمساك عند الأطفال). لا يُعدُّ تكرار التَّبرُّز السِّمة المُميِّزة الوحيدة للإسهال.ذلك أنَّ بعض الأشخاص يتبرَّزون من 3-5 مرَّات... قراءة المزيد ) أو تماسك البراز (رخو أو مُتكتِّل وقاسي) وتمدُّد البطن (انتفاخ) وخروج مخاط مع البراز والشعور بعدم اكتمال التفريغ بعد التَّبرُّز.قد يأتي الألم على شكل نوباتٍ من الوجع أو المغص المستمر والكليل، والذي يتوضَّع فوق الجزء السفلي من البطن.

وعمومًا، تصبح طبيعة وموضع الألم والمُنبِّهات ونمط التَّبرُّز ثابتة نسبيًّا مع مرور الوقت.إلَّا أنَّ شدَّة الأعراض قد تزداد أو تنقص أو يمكن أن تتغيَّرَ مع مرور الوقت أيضًا.

التشخيص

  • يعتمد تَقيِيم الطَّبيب على معايير روما

  • اختبارات تصويريَّة ومخبريَّة للتَّحرِّي عن اضطرابات أخرى

يبدو معظم الأشخاص المصابين بمُتلازمة القولون المُتهيِّج في صحَّةٍ جيِّدةويعتمد الأطبَّاء في وضع تشخيص مُتلازمة القولون المُتهيِّج على خصائص الأعراض التي يُعاني منها الشخص.كما يستعمل الأطباء معايير موحَّدة معتمدة على الأعراض لوضع تشخيص مُتلازمة القولون المُتهيِّج والتي تسمَّى معايير روما.كما قد يُوصون بإجراء اختباراتٍ لتشخيص الأمراض الشائعة التي قد تُسبِّبُ أعراضًا مماثلة، وخصوصًا عندما يكون الأشخاص فوق سنِّ الأربعين أو لديهم علامات تحذير مثل الحمَّى أو نقص الوزن أو نزف المستقيم أو القيء.

يستعمل الأطباء معايير روما لتشخيص مُتلازمة القولون المُتهيِّج عند الأشخاص الذين يعانون من آلامٍ في البطن لمدة يوم واحد على الأقل أسبوعيًّا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بالإضافة عَرَضين أو أكثر ممَّا يلي:

  • الألم المرتبط بالتَّبرُّز.

  • ارتباط الألم مع التَّغيُّر الحاصل في عدد مرَّات التَّبرُّز (إمساك أو إسهال).

  • ارتباط الألم مع التَّغيُّر الحاصل في قوام البراز.

لا يؤدي الفَحص السَّريري إلى اكتشاف أي شيء غير طبيعي عادةً باستثناء الشعور بالإيلام عند الجسِّ فوق منطقة الأمعاء الغليظة في بعض الأحيان.يقوم الأطباء بإجراء المسِّ الشَّرجي، حيث يجري إدخال إصبع القفاز في مستقيم الشخص.ويُجرى فحصٌ للحوض الفحصُ النسائي لرعاية أمراض النساء، ينبغي على المرأة أن تختار ممارس رعاية صحية تستطيع معه مناقشة مواضيعَ حسَّاسة بشكل مريح، مثل الجنس ومنع الحمل والحمل والمشاكل المُتعلِّقة بسن اليأس.قد يكون الممارس طبيبًا... قراءة المزيد عند النساء.

يقوم الأطبَّاء عادةً بإجراء بعض الاختبارات - مثل الاختبارات الدَّمويَّة وفحص البراز - لتمييز مُتلازمة القولون المُتهيِّج عن داء كرون داء كرون داء كرون Crohn disease هو داء معوي التهابي inflammatory bowel disease حيث يُصيب الالتهاب المزمن عادةً الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة أو كليهما، ويمكن أن يُصيبَ أيَّ جزءٍ... قراءة المزيد داء كرون وعن التهاب القولون الَّتقُّرحي التهاب القولون التَّقرُّحي التهاب القولون التقرُّحي Ulcerative colitis هو داءٌ معويٌّ التهابيٌّ مزمن تصبح فيه الأمعاء الغليظة (القولون) ملتهبة ومتقرِّحة (منخورة أو متآكلة)، ممَّا يؤدِّي إلى حدوث هجماتٍ من الإسهال الدَّموي... قراءة المزيد وعن السَّرطان (عند الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 40 عامًا بشكلٍ رئيسي) والتهاب القولون الكولاجيني والتهاب القولون اللمفاوي و الدَّاء البطني الدَّاء البطني (الزُّلاقي) الدَّاء البطني (الزُّلاقي) Celiac disease هو عدم تحمُّل وراثي للغلوتين (بروتين يُوجَد في القمح والشعير والجاودار) ويُسبِّب تغيُّراتٍ مميَّزة في بطانة المعى الدَّقيق، مما يؤدي إلى سوء الامتصاص... قراءة المزيد الدَّاء البطني (الزُّلاقي) والكثير من الأمراض وحالات العدوى الأخرى التي يمكن أن تُسبِّبَ ألمًا في البطن وتغيُّراتٍ في عادات التَّبرُّز.تكون نتائج هذه الاختبارات طبيعيةً عادةً عند الأشخاص المصابين بمُتلازمة القولون المُتهيِّج.

يُوصي الأطباء عادةً بإجراء المزيد من الاختبارات، مثل تخطيط الصدى مسح البطن بتخطيط الصدى (التَّنظير بتخطيط الصَّدى) يستعملُ المسحُ بتخطيط الصدى موجاتَ الصوتِ لإنتاج صور الأعضاء الدَّاخليَّة ( انظر أيضًا التصويرُ بالموجات فوق الصوتيَّة Ultrasonography).يستطيع المسحُ بتخطيط الصدى إظهارَ حجمِ وشكلِ الكثيرِ من... قراءة المزيد مسح البطن بتخطيط الصدى (التَّنظير بتخطيط الصَّدى) للبطن أو تصوير الأمعاء بالأشعَّة السينيَّة دراسات بالأشعَّة السِّينية للسَّبيل الهضمي تُستعملُ الأشعَّة السِّينيَّة لتقييم المشاكل الهضميَّة غالبًا.لا تحتاج صورة الأشعَّة السِّينية العاديَّة (البسيطة) إلى أيِّ إعدادٍ خاص ( انظر الأشعَّةُ السِّينية البسيطة).يمكن أن تُظهر صور الأشعََّة... قراءة المزيد أو تنظير القولون التنظير الداخلي التنظير الدَّاخلي هو فحص البُنى الدَّاخلية باستعمال أنبوب مشاهدة مَرِن (المنظار الدَّاخلي).كما يمكن استعمال التنظيرالدَّاخلي في معالجة الكثير من الاضطرابات نظرًا لقدرة الأطبَّاء على تمرير الأدوات... قراءة المزيد ، وذلك لكبار السن وللأشخاص الذين تكون أعراضهم غير منسجمة مع الإصابة بمُتلازمة القولون المُتهيِّج، مثل الحمَّى والبراز المُدمَّى ونقص الوزن والقيء.قد يُوصي الأطباء بإجراء اختبارٍ لاستبعاد الإصابة بعدم تحمُّل اللاكتوز عدم تَحمُّل اللاكتوز عدم تحمُّل اللاكتوز lactose intolerance هو عدم القدرة على هضم سكَّر اللاكتوز بسبب نقص إنزيم اللاكتاز الهضمي، ممَّا يؤدِّي إلى الإسهال والمغص في البطن. ينجم عدم تحمُّل اللاكتوز عن نقص إنزيم اللاكتاز... قراءة المزيد أو فرط نمو الجراثيم مُتلازمة فرط النُّمو الجُرثومي مُتلازمة فرط النُّمو الجرثومي هي اضطراب يؤدي فيه ضَعف حركة محتويات الأمعاء إلى السماح لبعض البكتيريا المِعويَّة الطبيعيَّة بالنموِّ بشكلٍ مفرط، ممَّا يُسبب الإسهال وسوء امتصاص العناصر الغذائيَّة... قراءة المزيد والاستفسار لاستبعاد وجود إساءةٍ لاستعمال المُليِّنات أيضًا.

قد تحدث اضطراباتٌ أخرى في السبيل الهضمي (مثل التهاب الزائدة التهاب الزَّائدة التهاب الزَّائدة الدودية appendicitis هو التهاب وعدوى تُصيب الزَّائدة الدودية appendix. يؤدي حدوث انسداد في داخل الزَّائدة الدودية إلى إصابتها بالتهاب أو بعدوى غالبًا. من الشَّائع الشُّعور بألم... قراءة المزيد و أمراض المرارة لمحةٌ عامة عن اضطرابات المرارة والقناة الصفراويَّة يقوم الكبد بإنتاج الصفراء، وهي سائلٌ لزجٌ وسميكٌ لونه أصفر مُخضر.تساعد الصفراء على الهضم من خلال تسهيل امتصاص الأمعاء للكوليسترول والشُّحوم والفيتامينات الذَّوَّابة في الشحوم.كما تساعد الصفراء... قراءة المزيد لمحةٌ عامة عن اضطرابات المرارة والقناة الصفراويَّة والقرحة والسَّرطان) عند الشَّخص المصاب بمُتلازمة القولون المُتهيِّج، وخصوصًا بعد تجاوزه سنَّ الأربعين.وبالتالي، يؤدي حدوث تغيُّر ملحوظ في الأعراض أو ظهور أعراضٍ جديدة أو إذا كانت الأعراض غير متلائمة مع الإصابة بمُتلازمة القولون المُتهيِّج إلى ضرورة إجراء المزيد من الاختبارات.

ونتيجةً لإمكانيَّة ظهور أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج بسبب الشِّدَّة النَّفسيَّة والنِّزاعات الانفعاليَّة، فإنَّ الأطبَّاء يقومون بطرح أسئلةٍ تساعد على تحديد الشِّدَّة النَّفسيَّة أو القلق أو اضطرابات المزاج.

المعالجة

  • اتِّباع نظام غذائي طبيعي وتجنُّب تناول الأطعمة المُنتجة للغاز والمُسبِّبة للإسهال

  • زيادة مدخول الألياف والماء لتدبير الإمساك

  • الأدوية في بعض الأحيان

تختلف معالجة مُتلازمة القولون المُتهيِّج باختلاف الشخص،فإذا تبيَّن أنَّ تناول بعض الأطعمة أو أنَّ المعاناة من أنواعٍ من الشِّدَّة النفسيَّة تُسبِّبُ المشكلة، فيجب تجنبها قدر المُستطاع.يساعد الانتظام في ممارسة النشاطات الرياضيَّة على المحافظة على قيام السبيل الهضمي بوظائفه بشكلٍ طبيعي، وذلك عند معظم الأشخاص، ولاسيَّما الذين يكون لديهم ميلٌ إلى الإصابة بالإمساك.

النِّظام الغذائي

(لمزيد من المعلومات حول النظام الغذائي ومُتلازمة القولون المُتهيِّج، يمكن مراجعة هذه التوصيات recommendations.)

يُفضِّل كثيرٌ من الأشخاص تناول عدَّة وجباتٍ صغيرة الحجم بدلًا من تناول عددٍ أقل من الوجبات الأكبر حجمًا (مثل 5 أو 6 وجبات صغيرة بدلًا من 3 وجبات كبيرة في اليوم).يجب على الأشخاص أن يُحاولوا إبطاء سرعة تناولهم للطعام.كما ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من التَّطبُّل ومن ازدياد الغاز (تطبُّل البطن) أن يتجنَّبوا تناول البقوليَّات والملفوف والأطعمة الأخرى الصَّعبة الهضم.

يجد بعض الأشخاص راحةً من أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج من خلال الحدِّ من تناول الأطعمة المحتوية على نسبةٍ مرتفعةٍ من الكربوهيدرات الكربوهيدرات Carbohydrates تُشكِّلُ الكربوهيدرات والبروتينات والدهون 90٪ من الوزن الجاف للنظام الغذائي و 100٪ من طاقته.وهي توفِّر الطاقة (تُقاس بالسُّعرات الحرارية)، ولكن يوجد اختلاف في كمية الطاقة الموجودة في كلِّ غرامٍ... قراءة المزيد القليلة السكاريد القابلة للتَّخمُّر وثنائيَّات السكاريد وأحاديَّات السكاريد والبوليولات.يُطلقُ على هذه الأطعمة اسم النظم الغذائيَّة المُسيطرة على أعراض القولون المُتهيِّج.تتكوَّن النظم الغذائيَّة المسيطرة على أعراض القولون المُتهيِّج من كربوهيدرات يَجرِي امتصاصها بشكلٍ سيئ وتتخمَّر بسرعةٍ من قِبل الجراثيم في الأمعاء الدقيقة، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة الغاز والانِزعَاج.

ينبغي عدم استهلاك كميَّات كبيرة من السوربيتول، والذي هو مُحلي صناعي يُستَعملُ في بعض الأطعمة والأدوية والعلكة.ويجب الاقتصار على تناول كميَّات صغيرة من الفركتوز، وهو السُّكَّر الموجود في الفواكه والتوت وبعض النباتات.يجب على الأشخاص المصابين بمُتلازمة القولون المُتهيِّج والعاجزين عن هضم سكر اللاكتوز (تسمى الحالة عدم تحمُّل اللاكتوز عدم تَحمُّل اللاكتوز عدم تحمُّل اللاكتوز lactose intolerance هو عدم القدرة على هضم سكَّر اللاكتوز بسبب نقص إنزيم اللاكتاز الهضمي، ممَّا يؤدِّي إلى الإسهال والمغص في البطن. ينجم عدم تحمُّل اللاكتوز عن نقص إنزيم اللاكتاز... قراءة المزيد ) الموجود في الحليب ومشتقَّات الألبان الأخرى؛ عدم الإفراط في تناول مشتقَّات الألبان.

يمكن للمرضى محاولة التقليل من مدخُولهم من الأطعمة المذكورة سابقًا في وقت واحد وملاحظة مدى تغيُّر الأعراض، أو يمكنهم تجربة اتِّباع نظام غذائي منخفض السكريات قليلة التخمير والسُّكريات الثنائيَّة والسُّكريات الأحادية والبوليولات، والذي يُقيِّدُ جميع هذه الأطعمة.

يُعدُّ اتِّباع نظام غذائي منخفض الدهون مفيدًا لبعض الأشخاص، وخصوصًا أولئك الذين يكون تفريغ المعدة عندهم شديد البطء أو شديد السرعة.

يمكن تخفيف شدَّة الإمساك غالبًا من خلال تناول المزيد من الألياف وشرب المزيد من الماء.يمكن للأشخاص الذين يعانون من الإمساك تناول ملعقة كبيرة من النخالة الطَّازجة مع الكثير من الماء والسوائل الأخرى مع كلِّ وجبة، أو يمكنهم تناول مكملات سيلليوم المُليِّنة مع كأسين من الماء.قد تؤدي زيادة الألياف في النظام الغذائي إلى تفاقم تطبُّل وانتفاخ البطن.يمكن تخفيف شدَّة التَّطبُّل من خلال تبديل استعمال مستحضرات الألياف الاصطناعية (مثل ميثيل سيليلوز) من حين لآخر.

الأدوية

يكون استعمال بعض المُليِّنات آمنًا نسبيًّا وفعَّالًا غالبًا عند الأشخاص الذين يعانون من الإمساك.وتشتمل هذه المُليِّنات على تلك المحتوية على السوربيتول أو اللاكتولوز أو البولي إيثيلين غليكول، والملينات المنشِّطة كتلك المحتوية على بيساكوديل أو الغليسيرين.كما قد يؤدي استعمال المُليِّنات المصروفة بوصفة الطبيب مثل لوبيبروستون و ليناكلوتيد و بليكاناتيد إلى تخفيف شدَّة الإمساك.كما قد يساعد استعمال دواءٌ آخر مثل بروكالوبريد على تدبير الإمساك المزمن.

ويمكن للأدوية المُضادَّة للكولين، مثل هيوسيامين، أن تُخفِّفَ شدَّة ألَم البَطن من خلال منع حدوث تقلُّصات في عضلات الأمعاء.إلَّا أنَّ استعمال هذه الأدوية يتسبَّبُ غالبًا في ظهور تأثيرات جانبية لمضادات الكولين ( انظر مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟ مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟ مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟ ) مثل جفاف الفم أو تغيم الرؤية أو صعوبة التَّبوُّل.

أمَّا استعمال الأدوية المضادَّة للإسهال، مثل ديفينوكسيلات أو لوبيراميد، فيكون مفيدًا في معالجة الإسهال.قد يكون بالإمكان استعمال ألوسيترون الذي يحُدُّ من تأثيرات السيروتونين (مرسال كيميائي في الجسم) عند بعض النساء اللواتي تعذَّر عندهنَّ معالجة الإسهال النَّاجم عن مُتلازمة القولون المُتهيِّج عند استعمال أدويةٍ أخرى.إلَّا أنَّ استعماله يبقى محدودًا نظرًا لارتباطه بزيادة خطر حدوث التهاب القولون الإقفاري.يمكن استعمال دواءٌ آخر مثل إلوكسادولين عند بعض الأشخاص الذين يعانون من الإسهال الشديد النَّاجم عن مُتلازمة القولون المُتهيِّج.

يمكن وصف مضاد حيوي مثل ريفاكسيمين لتخفيف أعراض الإسهال والتَّطبُّل وألَم البَطن.

يساعد استعمال مضادَّات الاكتئاب على تخفيف أعراض ألَم البَطن وكذلك الإسهال والتَّطبُّل عند الكثير من الأشخاص.يكون الاستعمال طويل الأمد لبعض مضادَّات الاكتئاب مثل نورتريبتيلين أو ديسيبرامين مفيدًا على الأغلب.ويمكن أن يتجاوز تأثير مضادَّات الاكتئاب المُخفِّف لشدَّة الألم والأعراض الأخرى إلى المساعدة على تخفيف مشاكل النوم والاكتئاب أو القلق أيضًا.

وقد تلعب البروبيوتيكس، وهي الجراثيم الموجودة بشكلٍ طبيعيٍّ في الجسم والتي تُعزِّز نموَّ الجراثيم الجيدة؛ دورًا في تخفيف أعراض مُتلازمة القولون المُتهيِّج، ولاسيَّما التَّطبُّل.يُفيد استعمال الزيوت العطرية، مثل زيت النعناع، في تخفيف الألم النَّاجم عن المغص عند بعض الأشخاص غالبًا.

مُعالجَات أخرى

للمزيد من المعلومات

أعلى الصفحة