أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كتلة في الحلق

(الإحساس بوجود كرة)

حسب

Norton J. Greenberger

, MD, Brigham and Women's Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438

يشعر بعض الأشخاص كما لو كان لديهم كتلة في حلقهم في الوقت الذي لا توجد فيه أيَّة كتلة. يُسمَّى هذا الشُّعور بالإحساس بوجود كرة أو اللقمة الهيستيريَّة (وهذا لا يعني أنَّ الشخص هستيري) وذلك عندما يكون هذا الإحساس غيرَ مرتبطٍ بالبلع. إذا كان لدى الأشخاص هذا الإحساس ولكنَّهم يُلاحظون وجود صعوبة في البلع أيضًا انظر صعوبة البلع. يمكن أن يشعرَ بعض الأشخاص حقيقةً بوجود كتلة على جانب العنق.

الأسباب

الأطباء غير متأكدين من أسباب الشُّعور بوجود كرة. حيث إنَّه قد ينطوي على زيادة التوتُّر العضلي في عضلات الحلق أو تحت الحلق مباشرةً أو قد يكون ناجمًا عن الارتجاع المعدي المريئي أيضًا. وقد يأتي الإحساس في بعض الأحيان عند مواجهة الأشخاص لبعض المشاعر مثل الحزن أو التَّباهي ، ولكنَّ حدوثه يكون مستقلًّا عن مثل هذه المشاعر غالبًأ.

لا يُعدُّ الإحساس بوجود كرة خطيرًا ولا يُسبِّبُ مُضَاعَفات. إلَّا أنَّ بعض الاضطرابات الأشدُّ خطورة التي تُصيبُ المريء يمكن أن تختلط مع الإحساس بوجود كرة في بعض الأحيان. وتنطوي مثل هذه الاضطرابات على وترات المريء العلويَّة والتَّشنُّج المريئيو داء الارتجاع المعدي المريئي واضطرابات عضليَّة مثل الوهن العضلي الوبيل أو حَثَلُ التَّأَتُّرِ العَضَلِيّ أو التهاب العضلات والأورام في الرقبة أو الجزء العلوي من الصدر. تُؤثِّر هذه الاضطرابات في البلع عادةً أو تُسبِّبُ ظهور أعراضٍ أخرى إلى جانب الإحساس بوجود كتلة.

التقييم

من النَّادر أن يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الإحساس بوجود كرة إلى الحصول على تقييمٍ فوريٍّ من قِبَل الطبيب. يمكن للمعلومات التالية أن تساعدَ الأشخاص على تحديد مدى الحاجة إلى مراجعة الطبيب وتوقُّع ما سيحصل أثناء التقييم.

العَلامات التَّحذيريَّة

تُشيرُ بعض الأَعرَاض والملامح إلى وجود اضطرابٍ آخر، وتكون مدعاةً لقلق الأشخاص الذين يُعانون من الإحساس بوجود كرة. وهي تشتمل على ما يلي:

  • الشُّعور بألمٍ في العنق أو الحلق

  • نقص الوَزن

  • ظهور مفاجئ بعد تجاوز عمر 50 عامًا

  • الشُّعور بألم أو بغصَّة أو بصعوبة في البلع (عُسر البلع)

  • بصقُ (قلس) الطعام

  • ضَعف العضلات

  • كتلة مَرئيَّة أو يمكن الشُّعور بها

  • التَّفاقم التَّدريجي للأعراض

متى ينبغي مراجعة الطبيب

يجب على الأشخاص الذين ظهرت عندهم علامات تحذير مراجعة الطبيب خلال بضعة أيام إلى أسبوع. بينما يمكن للأشخاص الذين لم تظهر عندهم علامات تحذير الاكتفاء بالاتِّصال بالطبيب. ووفقًا لشدَّة وطبيعة الإحساس، قد يوصي الأطباء الأشخاصَ بالانتظار لمراقبة تطوُّر الأَعرَاض أو يقترحون الوقت المناسب للطرفين؟.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

يستفسرُ الأطبَّاء عن الأعراض التي يُعاني منها الشخص وعن تاريخه الصحِّي ويقومون بالفَحص السَّريري. تساعد المعلومات التي يحصل عليها الأطبَّاء من معرفتهم بالتاريخ الصحي للشخص ومن الفحص السريري على تحديد الاختبارات التي ينبغي إجراؤها.

ويُركِّز الاستفسار عن التاريخ الصحي على تمييز الإحساس بوجود كرة عن الشُّعور بصعوبة البلع، مما يُشير إلى وجود اضطراب بُنيويٍّ أو حركيٍّ في الحلق أو في المريء. يطلب الأطباء من الأشخاص وصفَ أعراضهم بوضوح، وخصوصًا علاقتها بالبلع (مثل الإحساس بالتصاق الطعام) والأحداث العاطفية. كما يتحرُّون عن ظهور أيَّة علامات تحذيريَّة أخرى.

ويُركِّزُ الفَحص السَّريري على فحص الفم والعنق. حيث يتفحَّص ويجسُّ الأطباء قاعَ الفم والرقبة للتَّحرِّي عن وجود كتل. كما يفحص الأطباءُ الحلقَ مستعملين منظارًا مرنًا ورفيعًا لفحص الجزء الخلفي من الحلق والحنجرة. كما يراقب الأطباء ابتلاع الشخص للماء والأطعمة الصلبة مثل البسكويت الهش.

تشير علامات التحذير أو النتائج الغير طبيعية التي اكتُشِفت أثناء الفحص إلى وجود اضطرابٍ ميكانيكيٍّ أو حَرَكيٍّ في البلع. الأشخاص الذين يعانون من أعراضٍ مزمنة تحدث خلال نوبات الحزن والتي يمكن أن تزول عند البكاء تشير إلى إصابتهم بحالة الإحساس بوجود كرة.

الاختبارات

يُرجَّح أن تكون لدى الأشخاص الذين ظهرت عندهم أعراضٌ غير مرتبطة بالبلع ولا تظهر عندهم علامات تحذيريَّة (وخصوصًا الألم أو صعوبة في البلع) وكان فحصهم السريري طبيعيًّا (بما فيه فحص البلع من قِبَل الطبيب)؛ إصابةٌ بالإحساس بوجود كرة. ومن النَّادر أن يحتاج مثل أولئك الأشخاص إلى إجراء اختبارات.

ينبغي إجراء اختبارات البلع (مثل صعوبة البلع) عندما يكون التَّشخيص غير واضحٍ مع وجود علامات تحذيريَّة وتعذُّر قيام الطبيب بفحصٍ الحلق بشكلٍ جيِّد.انظر الاختبارات) وتشتمل الاختبارات النموذجية على تصوير المريء بالفيديو وقياس وقت البلع وإجراء صورة بالأشعَّة السِّينية للصدر و قياس الضَّغط المريئي.

المُعالجَة

لا يحتاج الإحساس بوجود كرة إلى أيَّة مُعالَجَة سوى إعادة طمأنة الشخص والتَّعاطف مع قلقه. يكون الفهم البسيط لحالة الإحساس بوجود الكرة الذي يتزامن مع حالات مزاجيَّة معيَّنة هو كل ما يحتاجه الأشخاص في بعض الأحيان. لا يُفيد استعمال أيِّ دواء. ولكن، إذا ظهرَ أنَّ أي اكتئابٍ أو قلقٍ أو اضطرابٍ سلوكيٍّ كامنٍ آخر يجعل الأَعرَاض أكثر إزعاجًا للأشخاص، فقد يحاول الأطباء وصف استعمال أحد مضادَّات الاكتئاب أو إحالة الأشخاص إلى طبيبٍ نفسيٍّ.

النُّقاط الرئيسية

  • لا يوجد ارتباطٌ بين أعراض الإحساس بوجود كرة والبلع.

  • لا يحتاج الأشخاص إلى إجراء اختباراتٍ ما لم تكن أعراضهم مرتبطة بالبلع أو كان فحصهم السريري غير طبيعي أو ظهرت عندهم علامات تحذيرية.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة