أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

ورم القواتم

حسب

Ashley B. Grossman

, MD, University of Oxford; Fellow, Green-Templeton College

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438

ورم القواتم pheochromocytoma هو ورمٌ ينشأ من خَلاَيا أَليفَةُ الكروم في الغدَّتين الكُظريتين عادةً، ممَّا يؤدي إلى حدوث فرطٍ في إنتاج الكاتيكولامينات، وهي الهرمونات القوية التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدَّم وغيره من الأعراض.

  • يُعدُّ ارتفاع ضغط الدَّم أكثر أعراض المرض أهميَّةً، ولكن قد يحدث تسرعٌ شديدٌ في النَّبض وتعرُّق شديد وشعور بخفَّة الرأس عند الوقوف وسرعة التنفُّس وصداع شديد والكثير من الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدثَ أيضًا.

  • يقوم الأطباء بقياس مستويات الدَّم من الكاتيكولامينات أو المنتجات النَّاجمة عن تفكُّك الكاتيكولامينات في الجسم واستعمال اختبارات التصوير في محاولة للعثور على الورم.

  • يُعدُّ استئصال ورم القواتم العلاجَ الأفضلَ عادةً.

تنمو معظم حالات ورم القواتم داخل الغدد الكظريَّة. وتنمو حَوالى 10٪ في خَلاَيا أَليفَةُ الكروم خارج الغدتين الكظريَّتين. وتكون أقل من 10٪ من حالات ورم القواتم التي تنمو داخل الغدَّتين الكُظريتين سرطانيَّة، ولكنَّ هذه النسبة ترتفع بالنسبة لحالات النُّمو خارج الغدد الكظرية. يمكن أن تحدث الإصابة بورم القواتم عند الرجال أو النساء وفي أيِّ مرحلةٍ عمريَّة، ولكن من الشائع حدوثها عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20-40 عامًا.

يكون لدى بعض الأشخاص المصابون بورم القواتم حالة وراثيَّة نادرة تسمى تَكَوُّن الوَرَمِ الصَّمَّاوِيّ المُتَعَدِّد متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة تُعدُّ متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة من الاضطرابات الوراثيَّة النَّادرة التي يُصابِ فيها عددٌ من الغدد الصمَّاوية بأورامٍ غير سَرطانية (حميدة) أو سَرطانيةً (خبيثة)، أو تنمو... قراءة المزيد متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة التي تجعلهم عُرضة لحدوث أورامٍ في الغُدَّة الدَّرقية والدُّرَيقَة (الغُدَّة المُجَاوِرَة للدَّرَقِيَّة) والغدتين الكظريَّتين. كما قد يحدث ورم القواتم عند الأشخاص المصابين بداءُ لينداو-فون هيبل داء فون هيبل لينداو داء فون هيبل لينداو Von Hippel–Lindau disease هو اضطراب وراثي نادر يُسبب أوراماً غير سرطانية أو سرطانية في العديد من الأعضاء، وقد يُعاني الأطفال من الصُّدَاع أو ضعف الرؤية أو ارتفاع ضغط الدَّم... قراءة المزيد von Hippel–Lindau disease (توسُّع أوعية الشبكية والمخيخ) والأشخاص المصابين بالوُرامٌ اللِيفِيٌّ العَصَبِيّ الوَرَام العصبي الليفي الوَرَام العصبي الليفي neurofibromatosis هو مجموعة من الاضطرابات الجينية يتشكَّل فيه العديد من الزوائد الرخوة الملساء للنسيج العصبيّ (الأورام الليفية العصبية) تحت الجلد وفي أجزاء أخرى من الجسم،... قراءة المزيد الوَرَام العصبي الليفي (داء ريكلنغهاوزِن von Recklinghausen disease) أو بعددٍ من الأمراض الوراثيَّة الأخرى. ومن المرجَّح أن يكون لدى حَوالى 50 ٪ من الأشخاص المصابين بورم القواتم إصاباتٌ بأمراضٍ وراثيَّة أو عائليَّة مثل هذه.

الأعراض

قد يكون حجم ورم القواتم صغيرًا جدًّا؛ إلَّا أنَّه يمكن لأورام القواتم الصغيرة إنتاج كميات كبيرة من الكاتيكولامينات القويَّة. الكاتيكولامينات هي هرمونات مثل الأدرينالين (إيبنفيرين) والنورإيبنفيرين والدوبامين، والتي تميل إلى حدوث زيادة كبيرة في ضغط الدَّم وفي مُعدَّل ضربات القلب وتؤدي إلى ظهور أعراض أخرى مرتبطة بحالات مُهدِّدة للحياة عادةً.

ويُعدُّ ارتفاع ضغط الدَّم ارتفاعُ ضغط الدم ارتفاع ضغط الدَّم (ارتفاع ضغط الدم hypertension) هو الضغط المرتفع باستمرار في الشرايين. لا يمكن تحديد سبب لارتفاع ضغط الدَّم غالبًا، ولكنَّه يحدثُ نتيجةً لاضطراب كامنٍ في الكُلى أو لاضطرابٍ... قراءة المزيد ارتفاعُ ضغط الدم العلامة الأكثر أهميَّة على الإصابة بورم القواتم والذي قد يكون شديدًا جدًّا. ولكن لا تتجاوز نسبة الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدَّم والمصابين بورم القواتم شخصًا واحدًا من كل 1,000 شخص. وتشتمل الأَعرَاض على:

  • تسرع مُعدَّل ضربات القلب وزيادة قوتها

  • التَّعرُّق المفرط

  • الشعور بخفَّة الرأس عند الوقوف

  • التنفُّس السريع

  • يكون الجلد باردًا ومُتندِّيًا بالعَرَق

  • الصُّدَاع الشديد

  • شعور بألم في المعدة والصدر

  • الغثيان والتقيّؤ

  • اضطرابات الرؤية

  • الشعور بنخز في الأصابع

  • الإمساك

  • شعور غريب بالموت الوشيك

لا تكون هذه الأعراض مستمرَّة عند حَوالى 50% من الأشخاص المصابين بهذه الحالة، حيث إنَّها تنجم في بعض الأحيان عن الضَّغط على الورم والتدليك واستعمال أدوية (لاسيَّما الأدوية المُخدِّرة وحاصرات بيتا) والصدمات الانفعاليَّة، وفي حالاتٍ نادرة التأثير البسيط للتَّبوُّل؛ إلَّا أنَّ هذه الأعراض قد تكون موجودة عند الكثير من الأشخاص كمظاهر لحالة قلق وليست كاضطراب غُدِّي.

التَّشخيص

  • الاختبارات الدَّمويَّة والبوليَّة

  • التصوير المقطعي المُحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي

قد لا يشتبه الأطباء في وجود ورم القواتم، لأنَّ نصف الأشخاص تقريبًا لا يعانون من أيِّة أعراضٍ سوى من ارتفاع ضغط الدَّم المُستمر؛ إلَّا أنَّ الأطبَّاء قد يوصون بإجراء اختباراتٍ معمليَّةٍ مُعيَّنة عندما يكون ارتفاع ضغط الدَّم غيرَ مستمرٍّ عند الشباب أو يكون متزامنًا مع أعراضٍ أخرى لورم القواتم؛ فمثلًا، يمكن قياس مستوى بعض الكاتيكولامينات أو المنتجات النَّاجمة عن تفكُّك هذه الكاتيكولامينات في عيِّنات الدَّم أو البول. وقد يوصي الأطبَّاء بوصف استعمال حاصرات بيتا بسبب ارتفاع ضغط الدَّم وأعراض أخرى، وذلك قبل معرفتهم بأنَّ السبب هو ورم القواتم. ويمكن أن يؤدي استعمال حاصرات بيتا إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدَّم عند الأشخاص المصابين بورم القواتم. تؤدي هذه الاستجابة المتناقضة غالبًا إلى جعل تشخيص ورم القواتم واضحًا.

وإذا كان مستوى الكاتيكولامينات مرتفعًا، فقد يساعد التصوير المقطعي المحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي على تحديد وجود الإصابة بورم القواتم. كما قد يُفيد إجراء اختبارٍ باستعمال حقن من مواد كيميائيَّة ظليلة للأشعَّة تميل إلى التَّجمُّع في ورم القواتم؛ ثم يُجرى مسحٌ لمعرفة مكان وجود هذه المواد الكيميائية الظليلة للأشعَّة.

وقد تُجرى اختباراتٌ وراثيَّة، ولاسيَّما عند اشتباه الأطبَّاء بوجود مرضٍ وراثيٍّ.

المُعالجَة

  • العلاج الجراحي لاستئصال الورم

  • استعمال الأدوية لضبط ضغط الدَّم

تكون المعالجة الأفضل باستئصال ورم القواتم عادةً؛ إلَّا أنَّه يجري تأجيل العلاج الجراحي غالبًا حتى يتمكَّن الأطبَّاء من ضبط إنتاج الورم للكاتيكولامينات باستعمال الأدوية، وذلك لأنَّ وجود مستويات مرتفعة من الكاتيكولامين قد يكون خطيرًا أثناء الجراحة؛ حيث يجري عادةً استعمال فينوكسيبنزامين أو دواء مماثل لإيقاف عمل الهرمون. ويمكن بمجرَّد إنجاز هذه الخطوة استعمال حاصرات بيتا بأمان وذلك لضبط الأعراض بشكلٍ أفضل.

ومن النَّادر أن يؤدي استعمال المعالجة الكيميائيَّة إلى الشفاء من ورم القواتم إذا كان سرطانيًّا مُنتشرًا. ويبدو أنَّ أدوية العلاج الكيميائي الأحدث مثل تيموزولاميد وسونيتينيب تساعد على إبطاء نموِّ الورم. كما قد تكون المعالجة باستعمال النَّظائر المُشعِّة المعروفة بميتا يودو بنزيل الغوانيدين الذي يستهدف نسيج الورم شديدة الفعاليَّة. ويمكن تثبيط التأثيرات الخطيرة للكاتيكولامينات الزائدة التي يُنتجها الورم دائمًا تقريبًا من خلال الاستمرار في استعمال فينوكسي بينزامين أو دواءٍ يُشبهه مع حاصرات بيتا.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
القُلاء
يحدث القُلاء الأيضي عندما يفقد الجسم الكثير من الأحماض أو يكتسب الكثير من القاعدة. فقدان كمية كافية من البوتاسيوم الذي يسبب حدوث قُلاء أيضي ينتج عن أي نوع من أنواع الأدوية التالية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة