أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهاب الأبهر

حسب

John W. Hallett, Jr.

, MD, Medical University of South Carolina

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1437| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1437

يُشير مصطلح aortitis إلى التهاب الشريان الأبهر.

والشريان الأبهر هو أضخم شريان موجود في الجسم. يصل الدم المُحمَّل بالأكسجين من القلب إلى الشريان الأبهر، الذي يقوم بتوزيعه إلى أنحاء الجسم من خلال شرايين أصغر حجماً تتفرع عنه. يمكن للالتهاب أن يُسبب أحيانًا أم دم أو انسداد في الشريان الأبهر.

ينجم التهاب الشريان الأبهر عن:

  • اضطرابات النسيج الضام والتهاب الأوعية الدموية، مثل التهاب الشرايين بحسب تكاياسو Takayasu arteritis، أو التهاب الشرايين ذو الخلايا العرطلة giant cell arteritis، أو التهاب الفقار المُقسط ankylosing spondylitis، أو التهاب الغضاريف الناكس relapsing polychondritis

  • حالات العدوى، مثل التهاب الشغاف البكتيري bacterial endocarditis، والزُهري syphilis، وحمى الجبال الصخرية المبقعة Rocky Mountain spotted fever، وحالات العدوى الفطرية

  • متلازمة كوغان Cogan syndrome (التهاب قرنية العين، ومشاكل في السمع والتوازن، والتهاب الشريان الأبهر)

التهاب يشمل جميع طبقات جدار الشريان الأبهر، وقد يؤدي إلى انسداد الأبهر أو أحد فروعه، أو إضعاف جدار الشريان، وهو ما يُسبب أمهات الدم.

تتباين الأعراض بحسب سبب وموضع التهاب الأبهر، وقد تتراوح بين الألم البطني أو الظهري المترافق بالحمى، وحتى الضيق الشديد في التنفس وتورم الساقين (فشل قلبي) إذا أثر التهاب الأبهر في الصمام الأبهري. يعاني بعض المرضى من تسلخ أو تمزق في الشريان الأبهر، وهو ما قد يكون قاتلاً.

يستند التشخيص إلى اختبارات التصوير، مثل تصوير الأوعية المقطعي المحوسب، أو تصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي، أو التصوير بتخطيط الصدى، ما يُظهر تورمًا وسماكةً في مناطق من الشريان الأبهر.

يمكن للاختبارات الدموية التي تُظهر زيادة مستويات الالتهاب في الجسم (ارتفاع مستوى البروتين C التفاعلي، وارتفاع سرعة تثفل الكريات الحمر) أن تدعم تشخيص التهاب الأبهر.

تختلف الطرائق العلاجية بحسب سبب الالتهاب، على سبيل المثال، تعالج الحالة بالمضادات الحيوية إذا كانت العدوى هي السبب، وتُعالج بمضادات الالتهاب أو الأدوية الكابتة للمناعة إذا كانت اضطرابات النسيج الضام أو الالتهابات الوعائية هي السبب. إذا سبب التهاب الأبهر ضررًا غير عكوس، فقد تُستطب الجراحة أو الطعم الشبكي لعلاج الحالة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة