Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الألم في العين

حسب

Christopher J. Brady

, MD, Wilmer Eye Institute, Retina Division, Johns Hopkins University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1438| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1438
موارد الموضوعات

يمكن للألم العيني أن يكون شديدًا أو حادًا، أو طاعنًا، أو يكون كإحساس تخريش خفيف في سطح العينK أو إحساس بوجود جسم غريب في العين. هناك العديد من أسباب الآلام العينية التي تجعل العين تبدو بلون أحمر. قد تظهر أيضًا أَعرَاض أخرى اعتمادًا على سبب آلام العين. فعلى سبيل المثال، قد يشتكي المريض من تشوش الرؤية، أو جحوظ العين، أو تفاقم الألم عند التعرض للضوء الساطع.

تكون القرنية (الطبقة الشفافة التي تقع أمام القزحية والبؤبؤ) شديدة الحساسية للألم. العديد من الاضطرابات التي تؤثِّر في القرنية تؤثر أيضًا في الحجرة الأمامية للعين (المساحة الممتلئة بالسوائل بين القزحية والجزء الداخلي من القرنية) وتسبب تشنج العضلات التي تتحكم بقزحية العين (العضلات الهدبية). عندما الإصابة بمثل هذا التشنج، فإن الضوء الساطع يُسبب تقلص العضلات وزيادة الألم.

الأسباب

يمكن تقسيم الاضطرابات التي تسبب الألم في العين إلى اضطرابات تؤثر بشكلٍ رَئيسيَ في القرنية، واضطرابات تؤثر في أجزاء أخرى من العين، واضطرابات تُصيب مناطق أخرى من الجسم وتسبب الشعور بألم في العين.

أسباب شائعة

تكون اضطرابات القرنية هي الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا لآلام العين عمومًا، لا سيما

ولكن، يمكن لمعظم اضطرابات القرنية أن تُسبب الألم العيني.

قد ينجم الشعور بالخدش أو وجود جسم غريب في العين عن مشكلة في الملتحمة (الغشاء الرقيق الذي يبطن الجفن ويغطي الجزء الأمامي من العين) أو القرنية.

التقييم

يُعد تهيج العين الخفيف أو الإحساس بوجود جسم غريب فيها أمرًا شائعًا وليس خطيرًا العادة. ولكن، قد يكون الألم الحقيقي في العين علامة على اضطراب شديد، يهدد الرؤية. يمكن للمعلومات التالية أن تساعد المرضى على تحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب، وتوقع ما الذي يمكن أن يحدث خلال عملية الفحص والتقييم.

العَلامات التحذيريَّة

يمكن لبعض العلامات والأعراض أن تكون مدعاة للقلق عند الأشخاص الذين يشكون من آلام في العين. وتشتمل على

  • التقيؤ

  • رؤية هالات حول الأضواء

  • الحمى، القشعريرة، التعب، أو آلام العضلات

  • انخفاض حدة الرؤية

  • جحوظ العين

  • عدم القدرة على تحريك العين في جميع الاتجاهات (مثل اليمين واليسار والأعلى والأسفل)

متى ينبغي زيارة الطبيب

ينبغي على المرضى االذين يعانون من ألم شديد أو احمرار في العين أو ترافق الألم العيني لديهم مع أي من العلامات التحذيرية سالفة الذكر زيارة الطبيب واستشارته على الفور. أما المرضى الذين يعانون من ألم خفيف في العين غير مترافق باحمرار العين أو إحدى العلامات التحذيرية سالفة الذكر، فيمكنهم الانتظار ليوم أو يومين لمعرفة ما إذا كان الألم سيتعافى من تلقاء نفسه أم لا.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سوف يقوم الطبيب في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. من شأن ما يجده الطبيب في أثناء الفحص السَّريري وتحري التاريخ الطبي للمريض أن يُشير غالبًا إلى سبب ألم العين، وتحديد الاختبارات التي قد يحتاج المريض لإجرائها (انظر جدول: بعض أسباب وسمات الآلام العينية).

سوف يطلب الطبيب من المريض وصف الألم، بما في ذلك تاريخ بدايته، ومدى شدته، وما إذا كان النظر في مختلف الجهات أو تحريك الجفن يُسبب الألم. كما سوف يسأل الطبيب ما إذا كان المريض قد أصيب سابقًا بألم في العين، وما إذا كان يعاني من حساسية تجاه الضوء، أو يعاني من عدم وضوح الرؤية، أو يشعر بوجود جسم غريب في العين.

وفي أثناء الفَحص السَّريري، سوف يتحرى الطبيب وجود إصابة بالحمى أو سيلان الأنف. كما سيتحرى وجود ألم بالجس على الوجه.

ولعل الجزء الأكثر أهمية من الفحص السريري هو فحص العين ذاتها، بما في ذلك كرة العين بأكملها، والجفنين، والمنطقة المحيطة بالعين. يفَحص الطَّبيب

  • ما إذا كانت العينان حمراوان أو منتفختان

  • مدى وضوح رؤية المريض عند استخدام مخطط العين القياسي (مقياس حدة البصر)

  • ما إذا كان المريض قادرًا على الرؤية في كل جزء من مجال الرؤية (اختبار المجال البصري)

  • كيف تستجيب الحدقة (بؤبؤ العين) للضوء

  • ما إذا كان تسليط الضوء على العين غير المتضررة يسبب الألم في العين المتضررة عند إغلاقها (رهبة الضياء الحقيقية)

إذا كان الطبيب يشتبه بدخول جسم غريب إلى العين دون أن يعثر عليه، فقد يقوم بقلب باطن الجفن إلى الخارج للبحث عن الجسم الغريب أسفله.

غالبًا ما يستخدم الأطباء المصباح ذو الفلعة slit-lamp للفحص. المصباح الشقي هو أداة تمكن الطبيب من فحص العين بقدرة تكبير عالية. يضع الطبيب قطرة من صبغة الفلوريسئين على القرنية لإظهار الخدوش أو أنواع معينة من العدوى، بما في ذلك القرحات. يستخدم الأطباء قياس التوتر tonometry لقياس الضغط داخل العين. كما يستخدم الأطباء منظار العين (ضوء مع عدسات مكبرة تضيء في الجزء الخلفي من العين) لفحص العدسة والخِلط الزجاجي (المادة التي تشبه الهلام والتي تملأ مقلة العين)، وشبكية العين (البنية التي تستشعر الضوء في الجزء الخلفي من العين)، والعصب البصري، والأوردة والشرايين في شبكية العين.

تساعد نتائج تلك الفحوص على وَضع التَّشخيص. وقد تشير بعض النتائج إلى وجود اضطرابات معينة.

وقد تؤكد النتائج وجود أو عدم وجود اضطرابات معينة.

  • تميل اضطرابات القرنية، بالإضافة إلى اضرابات أخرى، إلى أن تسبب احمرارًا في العين، وألماً وسيلانًا للدمو. إذا كانت هذه الأَعرَاض غائبة، فإن إصابة القرنية هي أمر مستبعد جدًّا.

  • غالبًا ما يُشير الإحساس بألم على سطح العين أو الإحساس بجسم أجنبي والمترافق مع رفيف العين إلى وجود جسم غريب في العين.

  • قد تظهر لدى الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة خدوش أو قرحات في القرنية، أو يعانون من التهاب القرنية الناجم عن العدسات اللاصقة.

  • عند قياس ضغط العين، يضع الطبيب قطرة من مادة مخدرة في العين. إذا اختفى الألم بعد ذلك، فإن سببه غالبًا اضطراب في القرنية.

  • يُشير الألم العميق النابض إلى اضطراب خطير، مثل زرق انغلاق الزاوية الحاد acute closed-angle glaucoma، أو التهاب العنبية الأمامي، أو التهاب الصلبة، أو التهاب النسيج الخلوي الحجاجي، أو الورم الكاذب الحجاجي. إذا ترافق ذلك مع تورم في الجفن، أو جحوظ في العين، أو عدم قدرة على تحريك العين للنظر في جميع الاتجاهات، فإن الاضطرابات الأكثر احتمالا هي الورم الكاذب الحجاجي، والتهاب النسيج الخلوي الحجاجي، وربما التهاب بطانة المقلة الشديد.

الجدول
icon

بعض أسباب وسمات الآلام العينية

السَّبب

المَلامِح الشَّائعَة*

الاختبارات

الاضطرابات التي تؤثِّر في القرنية في المقام الأول

التهاب القرنية الناجم عن العدسات اللاصقة

عادة ما يؤثِّر في كلتا العينين

آلام وشعور بالضيق في العين

احمرار العين، دُماع (سيلان الدموع)، والحساسية للضوء

عند الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة لفترات طويلة من الزمن

فحص الطبيب

أَعرَاض تبدأ بعد إصابة العين، ولكنها قد لا تكون ملحوظة عند الرضع والأطفال الصغار

ألم في العين المصابة عند رفيف الجفون، والإحساس بجسم غريب

احمرار العين، ودُماع (سيلان الدموع)، والحساسية للضوء عادةً

فحص الطبيب

في كثير من الأحيان بقعة رمادية على القرنية تتحول إلى قرحة مفتوحة ومؤلمة في وقت لاحق

آلام في العين وإحساس بجسم غريب

احمرار العين، دُماع (سيلان الدموع)، والحساسية للضوء

في بعض الأحيان عند الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة في العين أو الذين ينامون دون إزالة العدسات اللاصقة

فحص الطبيب

زرع مخبري لعَيِّنَة من القرحة، يقوم بأخذها طبيب العيون

التهاب القرنية والملتحمة الوبائي(الناجم عن العدوى بالفيروسات الغدانية adenovirus)

عادة في كلتا العينين

آلام في العين والشعور بالضيق في العين

احمرار العين، ودُماع (سيلان الدموع)، والحساسية للضوء

في كثير من الأحيان تورم الجفن وتورم والعُقَد اللِّمفيَّة العطاء أمام الأذنين

نادرا ما تكون مؤقَّتة، وضوح شديد من الرؤية

فحص الطبيب

التهاب القرنية بالهربس البسيط (عدوى القرنية الناجمة عن فيروس الهربس البسيط)

عادة ما تؤثِّر في عين واحدة فقط

الأعراض الباكرة: الأَعرَاض التي تبدأ بعد الإصابة بالتهاب الملتحمة

بثور على الجفن، قد تترافق مع تقشر أحيانًا

الأعراض المتأخرة أو المتكررة: احمرار وألم في العين وسيلان الدمع، وضعف الرؤية، والحساسية للضوء

عادةً ما يكون فَحص الطَّبيب بمفرده كافيًا

الهربس النطاقي العيني (القوباء التي تؤثِّر في الوجه والعين، والناجمة عن عدوى الفيروس الحماقي النطاقي varicella-zoster virus)

عادة ما تؤثِّر في عين واحدة فقط

الأعراض الباكرة: طفح جلدي مع بثور و/أو قشور على جانب واحد من الوجه، وحول العين، وعلى الجبين، وأحيَانًا على ذروة الأنف

الأعراض المتأخرة: احمرار العين، ودُماع (سيلان الدموع)، والحساسية تجاه الضوء عادةً، وتورم الجفن

عادةً ما يكون فَحص الطَّبيب بمفرده كافيًا

التهاب القرنية فوق البنفسجي (العمى الثلجي، التهاب القرنية عند العاملين بلحام الأكسجين)، الذي ينجم عن التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية

عادة ما يُؤثِّر في كلتا العينين

تبدأ الأَعرَاض في غضون ساعات من التعرض للأشعة فوق البنفسجية المفرطة (كتلك التي تنتج في أثناء اللحام بالأكسجين، أو بواسطة المصباح الشمسي، أو التعرض لأشعة الشمس المشرقة التي تعكسها الثلوج، وخاصة على الارتفاعات العالية)

آلام في العين والشعور بالضيق فيها

احمرار العين، دُماع (سيلان الدموع)، والحساسية للضوء

فحص الطبيب

اضطرابات العين الأخرى

ألم شديد في العين مع احمرار

الصُّدَاع، والغثيان، والتقيؤ، والألم المرافق للتعرض للضوء

اضطرابات في الرؤية، مثل الهالات التي تظهر حول الأضواء و/أو انخفاض الرؤية

قياس التوتر

فحص قنوات التصريف في العين باستخدام عدسات خاصة (تنظير الزاوية العينية gonioscopy) من قبل طبيب العيون

التهاب العنبية الأمامي anterior uveitis(التهاب الحجرة الأمامية من العين التي تقع بين القزحية والقرنية والمملوءة بسائل)

آلام في العين وحساسية للضوء

احمرار العين (وخاصة حول القرنية)

عدم وضوح الرؤية أو فقدانها

في كثير من الأحيان عند الأشخاص الذين يعانون من أحد اضطرابات المناعة الذاتية، أو الذين تعرضوا لإصابة في العين مؤخرًا

فحص الطبيب

التهاب باطن المقلة endophthalmitis (عدوى داخل العين)

يؤثر في عين واحدة فقط

احمرار وألم شديد في العين، حساسية للضوء، وتراجع شديد في القدرة على الرؤية

كثيراً ما تُصيب المرضى الذين خضعوا لجراحة عينية مؤخرًا أو تعرضوا لإصابة خطيرة في العين

فحص الطبيب

الزرع المخبري للسوائل داخل العين، والتي يجري سحبها من قبل طبيب العيون

التهاب العصب البصري، والذي قد ينشأ عن التصلُّب المتعدِّد

ألم خفيف عادةً يزداد سوءًا عند تحريك العينين

فقدان جزئي أو كامل للرؤية

تبدو الأجفان والقرنيتان بمظهر طبيعي

فحص الطبيب

في كثير من الأحيان التصوير بالرنين المغناطيسي مع صباغ ظليل

التهاب النسيج الخلوي الحجاجي (عدوى الأنسجة داخل مقبس العين، أو المدار)

يؤثر في عين واحدة فقط

جحوظ العين، واحمرارها، والألم العميق بداخلها، والألم في محيطها

تورم الجفنان واحمرارهما

عدم القدرة على تحريك العين في جميع الاتجاهات بشكل كامل

ضعف الرؤية أو فقدانها

حُمَّى

قد تسبقها أحيَانًا أعراض التهاب الجيوب (انظر أدناه)

فحص الطبيب

التصوير المقطعي المحوسب CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI

الورم الكاذب الحجاجي (تراكم نسج التهابية وليفية غير سرطانية في حجاج العين)

آلام في العين وحولها، قد تكون شديدة جدًا

جحوظ العين في كثير من الأحيان

في كثير من الأحيان عدم القدرة على تحريك العين بشكل كامل في جميع الاتجاهات

تورم حول العين

فحص الطبيب

التصوير المقطعي المحوسب CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI

خزعة في بعض الأحيان

التهاب الصلبة (التهاب المنطقة البيضاء من العين والتي تُدعى بالصلبة sclera)

ألم شديد جدًّا، غالبًا ما يصفه المريض بأنه ثاقب، مع حساسية للضوء

دماع العينين (سيلان الدموع)

بقع حمراء أو بنفسجية على بياض العين

في كثير من الأحيان عند المرضى الذين يعانون من اضطرابات مناعية ذاتية

عادةً ما يكون فَحص الطَّبيب بمفرده كافيًا

الاضطرابات الأخرى التي تسبب الألم في العين

عند المرضى الذين عانوا من نوبات سابقة من الصُّدَاع الشديد

الصُّدَاع العنقودي: هو الصُّدَاع الذي

  • يحدث بشكل نوبات

  • يحدث في نفس التوقت كل يوم

  • يُسبب ألمًا شديدًا، خارقًا، مثل السكين، مع سيلان الأنف وسيلان الدموع

الصُّدَاع النصفي: هو الصُّدَاع الذي

  • قد تسبقه اضطرابات مؤقَّتة في الإحساس أو التوازن أو التناسق الحركي أو الكلام أو الرؤية (مثل رؤية الأضواء الساطعة أو وجود البقع العمياء)، ما يُسمى بالأورة aura

  • عادة ما يسبب ألمًا نابضًا

  • يترافق مع الغثيان والقيء والحساسية للأصوات، والضوء، والروائح الكريهة

فحص الطبيب

التورم حول العين أحيانًا، دون وجود أعراض عينية أخرى

خروج مفرزات سميكة صفراء أو خضراء من الأنف (تترافق أحيَانًا مع النَّزف)، والصُّدَاع، أو الألم في العين أو الوجه الذي يتباين مع تبدل وضع الرأس

الحمى، والألم بالجس في الوجه، والذي يترافق أحيَانًا مع السعال المنتج للقشع في أثناء الليل، ورائحة الفم الكريهة

فحص الطبيب

التصوير المقطعي المحوسب في بعض الأحيان

* تشمل السمات كلاً من الأَعرَاض ونتائج الفحص الطبي. إن السمات المذكورة هنا هي السمات النموذجية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا. عادة ما تؤثر الاضطرابات في عين واحدة ما لم يذكر خلاف ذلك.

غالبًا ما يلجأ الأطباء إلى إجراء فحص باستخدام المصباح ذو الفلعة مع الصبغ بمادة الفلوريسئين وقياس الضغط داخل العين (قياس التوتر).

هذه الأَسبَاب غير شائعة.

CT= التصوير المقطعي المحوسب؛ MRI= التصوير بالرنين المغناطيسي.

الاختبارات

تعتمد الحاجة لإجراء الاختبارات على ما يجده الطبيب في أثناء الفَحص السَّريري وتحري التاريخ الطبي للمريض. وعادة ما يكون الاختبار غير ضروري. ولكن، إذا لاحظ الطبيب زيادة في الضغط داخل الحجاج، فقد يُحيل المريض إلى طبيب العيون بهدف إجراء تنظير الزاوية العينية gonioscopy. ويكون تنظير الزاوية العينية باستخدام عدسة خاصة تسمح للأطباء بفحص قنوات التصريف في العين.

يمكن لجحوظ العين وعدم قدرتها على التحرك في جميع الاتجاهات دون تحريك الرأس أن يشير إلى الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي الحجاجي أو الورم الكاذب الحجاجي. يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحقق من هذه الاضطرابات. كما قد يُجرى التصوير المقطعي المحوسب عند الاشتباه في التهاب الجيوب دون أن يتأكد التشخيص، أو في حال الاشتباه بحدوث مُضَاعَفات. وقد يُجرى التصوير بالرنين المغناطيسي عند الاشتباه بالتهاب العصب البصري.

كما يرسل الطبيب عَيِّنَة من السوائل من داخل العين (الخِلط الزجاجي أو المائي) إلى المختبر عند ترجيح الإصابة بالتهاب باطن المقلة. وقد يرسل الطبيب عَيِّنَة من القرنية أو البثرة عند ترجيح الإصابة بالتهاب القرنية بعدوى الهربس البسيط أو هربس العصب العيني النطاقي دون تأكيد التشخيص. في المختبر، يحاول اختصاصي المختبرات زراعة البكتيريا أو الفيروسات لتأكيد العدوى وتحديد الكائن الحي المسبب لها.

المُعالجَة

  • علاج السبب

  • مسكنات الألم التقليدية، ومسكنات الألم الأفيونية في بعض الأحيان

  • في بعض الأحيان قطرات العين لتوسيع الحدقة

إن أفضل طريقة لعلاج آلام العين هي مُعالَجَة سبب الألم. قد يحتاج المرضى أيضًا إلى تناول المسكنات إلى أن يتوقف الألم. وفي حال لم تُجدِ المسكنات التقليدية التي لا يحتاج صرفها إلى وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أي نفع، فقد يكون من الضروري وصف المسكنات الأفيونية. قد يحتاج المرضى الذين يعانون من الألم الناجم عن التهاب العنبية الأمامي أو اضطرابات القرنية إلى استخدام قطرة عينية تمنع تشنج العضلات الهدبية عن طريق توسيع الحدقة، مما يُقلل من آلام العين الناجمة عن التعرض للضوء. على سبيل المثال، يمكن استخدام السيكلوبنتولات cyclopentolate .

النقاط الرئيسية

  • غالبًا ما يتمكن الأطباء من تحديد سبب الألم العيني من خلال الفحص السريري المباشر.

  • ينبغي على المرضى الذين يعانون من ألم شديد أو احمرار في العين، أو الذين يترافق الألم العيني لديهم مع إحدى العلامات التحذيرية (التقيؤ، مشاهدة هالات حول الأضواء، والحمى، وتدني القدرة على الرؤية، وجحوظ العينين، وعدم القدرة على تحريك العين في كل الاتجاهات) زيارة الطبيب واستشارته على الفور.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن العينين
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن العينين
قُصرُ النَّظَر وبُعدُ النَّظَر
Components.Widgets.Video
قُصرُ النَّظَر وبُعدُ النَّظَر
خلال الرؤية الطبيعيَّة، يمرُّ الضوء عبر القرنية التي هي غطاءٌ صافٍ للعين، ثمَّ من خلال الحدقة التي هي...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة