أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

أدويَة القلق والمُهدِّئات

حسب

Gerald F. O’Malley

, DO, Grand Strand Regional Medical Center;


Rika O’Malley

, MD, Grand Strand Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
  • يُمكن أن يُؤدِّي استخدام الأدوية الموصوفة للتخفيف من القلق أو المُساعدة على النوم إلى الاعتِماد،

  • ويُمكن أن تُسبب جرعة زائدة النعاسَ والتَّخليط الذهنِي وتباطُؤ التنفُّس.

  • يُسبب التوقف عن أخذ دواء من بعد استخدامه لفترة طويلة القلق والتهيج ومشاكل النوم.

  • إذا أصبح لدى المرضى اعتِماد على دواء، يجري فطامهم weaned off عنه تدريجيًا عن طريق التقليل من الجرعة.

يُمكن أن تُسبب الأدوية الموصوفة لمُعالَجة القلق (مُضادَّات القلق) والأدوية المحرضة على النوم (المهدئات أو المنوِّمَات) الاعتمادَ،وتنطوي هذه الأدوية على البنزوديازيبينات (مثل الديازيبام و لورازيبام)، والباربيتورات والزولبيديم وإزوبيكلون وغيرها.يعمل كل دواء يعمل بطريقة مختلفة، ولكل واحد إمكانيات مختلفة للاعتِماد و التحمُّل الانسمام أو السُّكر الاضطراباتُ الناجمة عن المواد هي نوع من الاضطراب ذات الصلة بالموادّ التي تنطوي على مشاكل ناجمة عن التأثيرات المباشرة لمادَّة ما. وتشتمل الاضطراباتُ المُحدَثة بالمواد على: الانسمام أو السُّكر... قراءة المزيد .يجري اعتبار المرضى الذين تظهر لديهم أعراض عند التوقُّف عن أخذ مادَّة على أن لديهم اعتماد عليها،ويجري اعتبار المرضى الذين يستمرون في استخدام مادَّة حتى إن كانت لديهم مشاكل تنجُم عن استخدامها على أنَّ لديهم اضطراب تعاطي المواد اضطراباتُ تعاطي المَوادّ تشتمل اضطراباتُ تعاطي الموادّ عمومًا على أنماط السُّلُوك التي يستمرّ المرضى فيها باستخدام مادة ما، على الرغم من وجود مشاكل ناجمة عن استخدامها. وتميل الموادّ المعنية إلى أن تكونَ ضمن الفئات العشر... قراءة المزيد .

تكون الأعراض الشديدة أو التي تهدد الحياة أقل ميلًا مع البنزوديازيبينات بالمُقارنة مع الباربيتورات، وذلك لأنَّه بالنسبة إلى البنزوديازيبينات، يكون الفرق بين الجرعات الموصوفة والجرعات الخطرة (يُسمى هامش السلامة) كبيراً.يمكن أن يأخذ المرضى كميات كبيرة نسبيًا من البنزوديازيبينات من دُون أن يقضوا نحبهم.

يبدأ معظم المرضى الذين لديهم اعتِماد على الأدوية المضادة للقلق والمهدئات باستخدامها لأسبابٍ طبيةٍ،ويُمكن أن يحدُث الاعتماد خلال فترةٍ قصيرةٍ لا تتعدَّى أسبوعين من الاستخدام المستمرّ.

الأعراض

التأثيرات الفوريَّة

تزيدُ الأدوية المضادة للقلق والمهدئات من اليقظة ويُمكن أن تُؤدِّي إلى:

  • الكلام المُتداخل أو المتلعثم Slurred speech

  • ضعف التنسيق

  • التخليط الذهنيّ

بالنسبة إلى كبار السن، قد تكون الأَعرَاض أكثر شدة ويمكن أن تنطوي على الدوخة والتَّوهان والهذيان وضعف التوازن،وقد تحدث حالات سُقوط تنجُم عنها كُسور في العظام خُصوصًا في الورك.

الجرعة الزائدة

تُسبب الجرعات الزائدة أعرَاضاً أكثر شدَّةً وتنطوي على:

  • الذُّهُول Stupor (يُمكن إثارة المرضى فقط بشكلٍ مؤقت ومع صعوبة)

  • التنفُّس البطيء والسطحيّ جداً

  • الوفاة في نهاية المَطاف (مع استخدام الباربتيورات بشكلٍ أساسيّ)

التاثيرات طويلة الأمَد

يُعاني بعض المرضى من ضعف الذاكرة والحكم الخاطئ وقِصر مدى الانتباه attention span وتبدلات مخيفة في الانفعالات،وقد يتحدثون ببطء ويصعب عليهم التفكير وفهم الآخرين،وقد تكون لديهم حركات لاإرادية للعين (الرأرأة nystagmus).

أعراض السَّحب

يختلف مَدى أعراض السَّحب من دواء إلى آخر ويستنِدُ إلى جرعة الدواء.قد تبدأ الأَعرَاض في غضون 12 إلى 24 ساعةً.

بالنسبة إلى المرضى الذين استخدموا مهدئاتٍ مثل البِنـزوديازبِّينات لأكثر من بضعة أيام، يشعرون غالبًا بعدم القدرة على النوم من دُونها،وعندما يتوقفون عن استخدامها، قد تظهر لديهم أعراض خفيفة للسَّحب مثل:

  • القلق والعصبية عندما يحين موعد النَّوم

  • النوم الرديء

  • الأحلام المزعجة

  • التهيج عند الاستيقاظ

قَد تنطوي الأعراض الأكثر خطورة لسحب البِنـزوديازبِّين على تسرُّع ضربات القلب والتنفُّس السريع والتَّخليط الذهنِي، وأحيَانًا الاختِلاجَات.

يُمكن أن تحدث استجابات خطيرة للسَّحب مع الباربيتورات.إذا جرى أخذ جرعات مرتفعة، يمكن أن يؤدي السَّحب المفاجئ إلى استجابة شديدة وربما مهددة للحياة، وهي تُشبه إلى حد كبيرٍ سحب الكحول أعراض السَّحب أو الامتِناع قد تُمارس الوراثة والسِّمات الشخصية دورًا في الإصابة بالاضطرابات المرتبطة بالكحُول، وقد يجعل شرب الكثير من الكحول الأشخاصَ يشعرون بالنعاس أو يتصرفون بعدوانية، ويُضعف من التنسيق لديهم ومن الوظيفة... قراءة المزيد .تنطوي التأثيرات الأخرى على التجفاف والهذيان والأرق والتَّخليط الذهنِي والهلاوس البصرية والسمعية المخيفة (رؤية وسماع أشياءغير موجودة).يجري إدخال المرضى إلى المستشفى عادةً في أثناء عملية السَّحب وذلك نظرًا إلى احتمال حُدوث استجابة شديدة.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

يضع الأطباء التشخيصَ استِنادًا إلى الأدوية التي يقول المرضى أو أصدقاؤهم أنَّه جرى أخذها عادةً،وإذا كان من غير الواضح لماذا يبدو على سلوك المريض النعاس أو التخليط الذهنيّ، قد يجري الأطباء فحوصات لاستبعاد الأَسبَاب المحتملة الأخرى للأعراض، مثل انخفاض مستوى السكر في الدَّم أو إصابة في الرأس.على الرغم من أنه يُمكن التحرِّي عن البنزوديازيبينات والباربيتورات من خلال أنواع معينة من اختبارات التحري عن الأدوية اختبار المُخدِّرَات ينطوي اختبار المخدرات على التحري عن تعاطي موادّ مخدرة عند أشخاص لا تظهر لديهم بالضرورة أيَّة أعراض لاضطراب مرتبط بمادة مخدرة.يُمكن إجراء هذا الاختبار بشكلٍ منتظمٍ أو عشوائيّ عند: مجموعاتٍ معينة... قراءة المزيد ، لا يعني اكتشافها أنها السبب في الأعراض عند المريض.لا تستطيع معظم المختبرات في المستشفيات قياس مستوى معظم المهدئات في الدَّم.

المُعالجَة

  • المُساعدة على التنفُّس للجرعات الزائدة الشديدة

  • أحيَانًا ترياق البنزوديازيبين

  • إزالة السموم وإعادة التأهيل

المُعالَجة الطارئة

يحتاج المرضى الذين أخذوا جرعة زائدة إلى تقييم طبي فوري،فالجرعة الزائدة من الباربيتورات تكون خطيرةً بقدر الجرعة الزائدة من البنزوديازيبينات.إذا كان المرضى الذين يأخذون جرعة زائدة خطيرة من الأدوية المُضادة للقلق أو المهدئات يُعانون من مشاكل ملحوظة في الجهاز التنفُّسي أو القلب أو ضغط الدم، ينبغي إدخالهم إلى المستشفى في منطقة يُمكن مراقبتهم فيها (مثل وحدة العناية المركزة).

قَد تنطوي الرعاية الداعمة على السوائل التي تُعطى عن طريق الوريد، والأدوية إذا كان ضغط الدم منخفضاً والمنفسة إذا كان تنفُّس المريض ضعيفاً.

هُناك ترياق للبنزوديازيبينات وهو الفلومازينيل flumazenil الذي يُمكنه الشفاء من جرعة زائدة خطيرة،ولكن يُمكن أن يُحرِّض الفلومازينيل سحبَ البنزوديازيبين ويُسبب الاختِلاجَات عند المرضى الذين أخذوا البنزوديازيبينات لفترة طويلة،ولذلك لا يستخدمُ الأطباءُ الفلومازينيل مع الجرعات الزائدة بشكلٍ روتينيّ.

عند حدوث جرعة زائدة من الباربيتورات، يمكن أن يُعطي الأطباءُ بيكربونات الصوديوم عن طريق الوريد لمساعدة المريض على إفراز الباربيتورات في البول.

إزالة السُّموم وإعادة التأهيل

يحتاج المرضى الذين لديهم أعراض سحب خفيفة إلى دعم اجتماعيّ ونفسيّ لمُساعدتهم على التغلب على التوق الشديد للبدء في تعاطي المخدر من جديد بهدف إيقاف مشاعر القلق.

يحتاج المرضى الذين تكون أعراض السَّحب لديهم شديدةً إلى المُعالَجة في المستشفى عادةً، وأحيانًا في وحدة العناية المركزة، وينبغي مراقبتهم عن كثب،ويُعطيهم الأطباء جرعات منخفضة من المخدر عن طريق الوريد،ثُمَّ يجري تخفيض الجرعة تدريجيًا خلال أيَّام او أسابيع ومن ثمَّ يجري إيقافها.يَجرِي أحيَانًا استبدال دواء آخر مماثل يكون أسهل للسَّحب التدريجيّ.حتى مع أفضل مُعالجة، قد لا يشعر المرضى بأنَّ حالاتهم طبيعية لشهرٍ أو أكثر.

للمزيد مِن المعلومات

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة