أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الحلقةُ المريئية السفليَّة

(حلقة ششاتسكي؛ الحلقة B)

حسب

Kristle Lee Lynch

, MD, Perelman School of Medicine at The University of Pennsylvania

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

تضيِّق الحلقةُ المريئية السفليَّة أسفلَ المَريء، ومن الأرجح أن تكون موجودة عندَ الولادة.

المَريء هو أنبوبٌ أجوف يصل بين الحلق (البلعوم) والمعدة.

قد تنجُم بعضُ الحلقات المريئية السفلية عن التهاب المريء نتيجة ارتجاع الحمض (انظر داء الارتجاع المعدي المريئي) أو الحبوب التي لا تُبتَلع تمامًا (انظر التهاب المريء التآكلي).

في الحالةِ الطبيعيَّة، يكون أسفل المريء بقطر نَحو ¾ بوصة (حوالى 2 سم). ولكن، قد تتضيَّق إلى ½ بوصة في القطر (حوالى 1¼ سم) أو أقلّ بسبب حلقة من الأنسجة المشدودة، ممَّا قد يسبِّب صعوبة في بلع المواد الصلبة. يمكن أن تبدأ هذه الأَعرَاضُ في أي عمر، ولكن لا تبدأ عادة حتى ما بعد سن 25 عاماً. وتأتي صعوبة البلع (عسر البلع) وتذهب، وتتفاقم بشكلٍ خاص عن طريق اللحوم والخبز الجاف.

وفي كثيرٍ من الأحيان، تُكتشَف الحلقة عندما يعاين الأطباء أسفل المريء بأنبوب مرن (التنظير) بحثًا عن الأَسبَاب التي تجعل المرضى يعانون من صعوبة البلع. كما تظهر الصورُ الشعاعيَّة بعد ابتلاع الباريوم الحلقة أيضًا. وفي هذا الاختبار، يَجرِي إعطاءُ المرضى الباريوم في سائل قبل التصوير بالأشعَّة السِّينية. يرسم الباريوم حدودَ المريء، ممَّا يجعل من السهل رؤية المظاهر غير الطبيعيَّة.

ويمنع مضغ الطعام جيِّدًا مع أخذ رشفات من الماء ظهورَ الأَعرَاض عادة. قد يقوم الطبيبُ بإصلاح التضيُّق عن طريق تمرير منظار داخلي (أنبوب مُعاينة مرن) من خلال الفم والحلق إلى المريء، أو قد يستخدم أداة غير حادَّة النهاية (تسمَّى الموسِّع) لتوسيع الممرّ. وفي حالاتٍ نادرة، يوسِّع الأطباء الحلقة المضيِّقة عن طريق إجراء عملية جراحية.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة