أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

مُتلازمة كوشينغ

(مُتلازمة كوشينغ)

حسب

Ashley B. Grossman

, MD, University of Oxford; Fellow, Green-Templeton College

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438
موارد الموضوعات

تحدث مُتلازمة كوشينغ عندما يكون مستوى الستيرويدات القشريَّة شديد الارتفاع، والذي ينجم عن الإفراط في إنتاجها من الغدتين الكُظريَّتين عادةً.

  • تنجم مُتلازمة كوشينغ عن حدوث ورمٍ في الغدَّة النُّخامِيَّة أو الغدَّة الكظرية عادةً، ممَّا يؤدي إلى حدوث إنتاج كبير للستيرويدات القشريَّة من الكُظر.

  • كما يمكن أن تنجم مُتلازمة كوشينغ عن حدوث أورام في مواضع أخرى (مثل الرئتين)، أو عندما يستعمل الأشخاص الستيرويدات القشريَّة في معالجة اضطرابات صحيَّة أخرى.

  • يحدث عند الأشخاص الذين يعانون من مُتلازمة كوشينغ عادةً تراكمٌ مفرطٌ للدهون في جميع أنحاء الجذع وتصبح وجوههم كبيرة ومستديرة وبشرتهم رقيقة.

  • يقيس الأطباء مستوى الكورتيزول للتَّحرِّي عن مُتلازمة كوشينغ.

  • من الضروري استعمال العلاج الجراحي أو الشعاعي غالبًا لاستئصال الورم.

قد تزيد الغدَّتان الكُظريتان من إنتاج الستيرويدات القشريَّة بسبب وجود مشكلة فيها، أو بسبب التنشيط المُفرط من الغُدَّة النُّخامِيَّة؛ حيث يمكن أن يؤدي وجود شذوذٍ في الغُدَّة النُّخامِيَّة، مثل الورم، إلى دفع الغُدَّة النُّخامِيَّة لإنتاج كميات كبيرة من المُوجِّهة القشريَّة، وهي الهرمون الذي يضبط إنتاج الستيرويدات القشريَّة من الغدَّتين الكُظريتين (تُعرَف الحالة باسم داء كوشينغ). يمكن للأورام خارج الغُدَّة النُّخامِيَّة، مثل سرطان الخلايا الصغيرة الرئوية أو الورم السَّرطاوي في الرئتين أو في أيِّ مكانٍ آخر من الجسم، أن تنتج المُوجِّهة القشرية أيضًا (تسمى الحالة مُتلازمة المُوجِّهة القشريَّة المُنتَبَذة).

يحدث ورم غير سرطاني (وَرَمٌ غُدِّيّ) في الغدتين الكُظريَّتين في بعض الأحيان، ممَّا يؤدي إلى حدوث إفراط في إنتاج الستيرويدات القشريَّة. وتُعدُّ الأورام الغديَّة الكظريَّة من الحالات الشائعة بكثرة؛ حيث يُصاب حَوالى 10% من جميع الأشخاص بهذه الحالة قبل بلوغهم سنَّ 70 عامًا. ويكون إنتاج كمية كبيرة من الهرمون مقتصرًا على جزءٍ صغيرٍ من الأورام الغديَّة. ومن النَّادر جدًّا حدوث أورامٍ سرطانيَّة في الغدد الكظريَّة.

كما يمكن أن تحدث مُتلازمة كوشينغ عند الأشخاص الذين يجب عليهم استعمال جرعات كبيرة من الستيرويدات القشريَّة نتيجة إصابتهم بحالة طبيَّة خطيرة. تكون الأعراض التي تحدث عند الأشخاص الذين يجب عليهم استعمال جرعاتٍ أكبر مماثلة للأعراض الناجمة عن فرط إنتاج الهرمون. ويمكن أن تظهر الأَعرَاض من حين لآخر حتى إذا جَرَى استعمال الستيرويدات القشريَّة عن طريق الاستنشاق، كما هي الحال في علاج الربو، أو التطبيق الموضعي في الحالات الجلديَّة.

داء كوشينغ

داء كوشينغ هو مصطلح يُستعملُ بشكلٍ خاص لمُتلازمة كوشينغ الناجمة عن التنشيط المفرط للغدتين الكظريتين بسبب ورم الغُدَّة النخاميَّة عادةً؛ حيث يحدث في هذا الاضطراب فرطٌ لنشاط الغدتين الكُظريَّتين نتيجة فرط تنشيط الغُدَّة النخاميَّة، وليس بسبب وجود عيبٍ في الكظر. تكون أعراض داء كوشينغ مماثلة لأعراض مُتلازمة كوشينغ. يجري وضع تشخيص داء كوشينغ من خلال الاختبارات الدَّمويَّة أو من خلال اختبارات البول واللعاب في بعض الأحيان. تجري معالجة مُتلازمة كوشينغ من خلال الجراحة أو الإشعاع لاستئصال ورم الغُدَّة النُّخامِيَّة. يمكن عند فشل استئصال ورم الغدَّة النخاميَّة اللجوء إلى استئصال الغدتين الكُظريَّتين جراحيًّا.

الأعراض

يؤدي استعمال الستيرويدات القشريَّة إلى تعديل كمية دهون الجسم وتوزيعها؛ حيث تتراكم الدهون الزائدة في أنحاء الجذع، ويمكن ملاحظتها بشكل خاص في الجزء العلوي من الظهر (تسمَّى سنام الجاموس أحيانًا). يكون وجه الشخص المصاب بمُتلازمة كوشينغ كبيرًا ومستديرًا (وجه بدري) عادةً. يكون الذراعان والساقان نحيلين عادةً عند مقارنتهم مع سماكة الجذع. تفقد العضلات الجزءَ الأكبرَ منها، ممَّا يؤدي إلى الشعور بالضَّعف. ويصبح الجلد رقيقًا سهل التَّكدُّم بطيءَ الشفاء عند تعرُّضه لكدمةٍ أو جرح. قد تتشكَّل أتلام (شرائط) أرجوانيَّة تبدو شبيهة بخطوط التمطُّط (السطور) على البطن والصدر. ويميل الأشخاص المصابون بمُتلازمة كوشينغ إلى الشعور بالتَّعب بسهولة.

ومع مرور الوقت، تزيد مستويات الستيرويدات القشريَّة المرتفعة من ضغط الدَّم وتًضعِفُ العظام (هشاشة العظام) وتُقلِّل المقاومة لحالات العدوى. ويزداد خطر الإصابة بحصيَّات الكلية وداء السُّكَّري، وقد تحدث اضطرابات نفسيَّة، بما فيها الاكتئابُ والهلوسة. وتعاني النساء من عدم انتظام دوراتهنَّ الشهريَّة عادةً. ويكون نموًّ الأطفال المصابين بمُتلازمة كوشينغ بطيئًا ويبقى طولهم قصيرًا. كما تقوم الغدَّتان الكُظريتان عند بعض الأشخاص بإنتاج كميَّاتٍ كبيرةٍ من الأندروجينات ( التستوستيرون وهرمونات مشابهة)، ممَّا يؤدي إلى نموِّ شعر الوجه والجسم وحدوث الصَّلع عند النساء.

التَّشخيص

  • قياس مستوى الكورتيزول في البول أو اللعاب أو الدَّم

  • إجراء اختبارات دمويَّة وتصويريَّة أخرى في بعض الأحيان

يقوم الأطباء عند الاشتباه بمُتلازمة كوشينغ بقياس مستوى الكورتيزول، وهو الهرمون الستيرويدي القشري الرئيسي. تكون مستويات الكورتيزول مرتفعةً بشكل طبيعي في الصباح لتنخفض خلال اليوم. بينما تكون مستويات الكورتيزول شديدة الارتفاع طوال اليوم عند الأشخاص المصابين بمُتلازمة كوشينغ. يمكن فحص مستويات الكورتيزول من خلال اختبارات البول أو اللُّعاب أو الدَّم.

إذا كانت مستويات الكورتيزول مرتفعة، فقد يوصي الأطباء بإجراء اختبار تثبيط الديكساميثازون؛ حيث يقوم الديكساميثازون بتثبيط الغُدَّة النُّخامِيَّة وينبغي أن يؤدي إلى تثبيط إنتاج الكورتيزول من الغدد الكظرية. إذا كانت مُتلازمة كوشينغ ناجمة عن التنشيط الشديد للغدة النخاميَّة، فإنَّ مستوى الكورتيزول سوف ينخفض إلى حدٍّ ما، ولكن ليس إلى مستواه عند الأشخاص غير المصابين بمُتلازمة كوشينغ. يستمرُّ مستوى الكورتيزول مرتفعًا إذا كانت مُتلازمة كوشينغ ناجمة عن سببٍ آخر. كما يُشير المستوى المرتفع للموجِّهة القشريَّة إلى وجود إفراط في تنشيط الغُدَّة الكظرية.

قد يكون من الضروري إجراء اختبارات تصوير لتحديد السبب بشكلٍ دقيق، بما فيها تفرُّس الغُدَّة النُّخامِيَّة أو الغدتين الكُظريَّتين بالتصوير المقطعي المُحوسَب أو بالتصوير بالرنين المغناطيسي وإجراء صورة صدريَّة بالأشعَّة السِّينية أو بالتصوير المقطعي المُحوسَب للرئتين. ولكنَّ هذه الاختبارات قد تفشل في اكتشاف الورم في بعض الأحيان.

يمكن، عند الاعتقاد بأنَّ الإفراط في إنتاج المُوجِّهة القشريَّة هو السبب، اللجوءُ إلى أخذ عيِّناتٍ من الدَّم الذي يجري في الأوردة الخارجة من الغُدَّة النخاميَّة لمعرفة ما إذا كانت هي المصدر.

المُعالجَة

  • اتِّباع نظام غذائي غني بالبروتين والبوتاسيوم

  • استعمال الأدوية التي تُقلِّل من مستويات الكورتيزول أو تحجب تأثيراته

  • الجراحة أو المُعالجة الشعاعيَّة

تعتمد المعالجة على ما إذا كانت المشكلة في الغدَّتين الكُظريتين أو الغُدَّة النُّخامِيَّة أو في مكانٍ آخر.

الخطوة الأولى التي يمكن أن يقوم بها الأشخاص في معالجة مُتلازمة كوشينغ هي دعم حالتهم العامة من خلال اتِّباع نظام غذائي غني بالبروتين والبوتاسيوم. ومن الضروري استعمال الأدوية التي تزيد من مستوى البوتاسيوم أو تُخفِّض مستوى الغلوكوز في الدَّم (السكر) في بعض الأحيان.

وقد يكون من الضروري استعمال العلاج الجراحي أو الشعاعي لاستئصال أو تخريب الورم في الغُدَّة التخامية.

يمكن استئصال أورام الغدتين الكُظريَّتين (الأورام الغُدِّيَّة عادةً) من خلال الجراحة غالبًا. قد يكون من الضروري استئصال الغدتين الكظريِّتين عند فشل العلاجات أو إذا لم يكن الورم موجودًا. ويجب على الأشخاص الذين أجرَوا استئصالًا كُلِّيًّا أو جزئيًّا للغدتين الكظريَّتين أن يستعملوا الستيرويدات القشريَّة طوالَ حياتهم.

ويُجرى عادةً استئصالٌ جراحيٌّ للأورام الموجودة خارج الغُدَّة النُّخامِيَّة والغدتين الكظريِّتين، والتي تُنتج كمياتٍ زائدةٍ من الهرمونات.

ويمكن لبعض الأدوية، مثل الميتيرابون أو الكيتوكونازول، أن تُخفِّض مستويات الكورتيزول وذلك في انتظار المعالجة الحاسمة مثل الجراحة. كما يمكن استعمال الميفيبريستون الذي يمكنه حجب تاثيرات الكورتيزول. وقد يستفيد الأشخاص المصابون بحالاتٍ خفيفة من المرض المستمر أو المتكرر من استعمال دواء الباسيريوتيد، رغم أنَّ استعماله سوف يؤدي إلى حدوث داء السُّكَّري أو تفاقمه. ويمكن أن يكون استعمال الكابيرغولين Cabergoline مفيدًا في بعض الأحيان. يعمل الباسيروتيد والكابيرغولين على خفض قدرة المُوجِّهة القشريَّة على تنشيط إنتاج الكورتيزول من الغدتين الكظريتين.

ما هي مُتلازمة نيلسون؟

يمكن أن تحدث مُتلازمة نيلسون Nelson syndrome عند الأشخاص الذين جرى استئصال الغدتين الكُظريَّتين عندهم لمعالجة مُتلازمة كوشينغ.

عند الإصابة بهذا الاضطراب، يستمرُّ نموُّ ورم الغُدَّة النُّخامِيَّة الذي يُسبِّبُ داء كوشينغ مع إنتاجه لكميَّات كبيرة من الموجِّهة القشريَّة، ممَّا يؤدِّي إلى اسوداد الجلد. وقد يؤدي تضخّم ورم الغُدَّة النُّخامِيَّة إلى الضغط على بُنى قريبة في الدماغ، ممَّا يتسبَّبُ في حدوث صداعٍ وعيوبٍ في الرؤية.

ويعتقد بعض الخبراء أنَّه يمكن منع حدوث هذا الضغط، على الأقل عند بَعض الأشخاص، من خلال المُعالجَة الشعاعيَّة للغدة النُّخامِيَّة. يمكن معالجة مُتلازمة نلسون عند الضرورة من خلال استعمال المُعالجَة الشعاعيَّة أو الاستئصال الجراحي للغدة النُّخامِيَّة.

كيف يمكن للستيرويدات القشريَّة أن تؤثِّر في الغدتين الكظريتين

يمكن أن يحدث تثبيط في وظيفة الغدتين الكُظريَّتين عند الأشخاص الذين يستعملون جرعاتٍ كبيرة من الستيرويدات القشريَّة مثل البريدنيزون. يحدث هذا التثبيط لأنَّ الجرعات الكبيرة من الستيرويدات القشريَّة تمنع الوطاء والغُدَّة النُّخامِيَّة من إنتاج الهرمونات التي تُنشِّط بشكلٍ طبيعيٍّ وظيفة الغُدَّة الكظريَّة.

وإذا توقَّف الشخص عن استعمال الستيرويدات القشريَّة بشكلٍ مفاجئ، فإنَّ الجسم لا يمكنه استعادة وظيفة الغُدَّة الكظرية بالسرعة الكافية، ممَّا يؤدي إلى حدوث قصورٍ مؤقَّت في الكظر (حالة مشابهة لداء أديسون). كما يعجز الجسم عن تنشيط إنتاج المزيد من الستيرويدات القشريَّة التي يحتاجها عند تعرُّضه للإجهاد.

لذلك يوصي الأطبَّاء بعدم إيقاف استعمال الستيرويدات القشريَّة بشكلٍ مفاجئ عند الأشخاص الذين استعملوها لمدَّةٍ تزيد على أسبوعين أو ثلاثة أسابيع؛ إنَّما يوصون بإجراء خفضٍ تدريجيٍّ للجرعة على مدى أسابيع أو أشهر في بعض الأحيان.

كما قد يكون من الضروري زيادة الجرعة المُستَعملة عند الأشخاص الذين أُصيبوا بمرضٍ أو تعرَّضوا لإجهادٍ شديدٍ خلال فترة استعمالهم للستيرويدات القشريَّة. قد يكون من الضروري استئناف استعمال الستيرويدات القشريَّة عند الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض أو الذين يعانون من إجهادٍ شديد في غضون أسابيع من حدوث الخفض التدريجي لجرعة الستيرويدات القشريَّة أو إيقافها.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
داء الغُدَّة الدرقية
Components.Widgets.Video
داء الغُدَّة الدرقية
الغُدَّة الدرقية thyroid هي إحدى غدد الجهاز الصمَّاوي endocrine system. وهي غدة على شكل فراشة، تتوضَّع...
اعتلال الشبكية السكّري
Components.Widgets.Video
اعتلال الشبكية السكّري
يمرُّ الضوء عندما تكون الرؤية طبيعيَّة من خلال القرنية على السطح الخارجي للعين، ومن ثم من خلال الحدقة...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة