أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

لمحةٌ عامَّة حولَ اضطرابات القلق

حسب

John H. Greist

, MD, University of Wisconsin School of Medicine and Public Health

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1437| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1437
موارد الموضوعات

تنطوي اضطراباتُ القلق على حالةٍ من الشدَّة المزمنة، ولكن مع عصبيَّة متقلِّبة وشَديدة بشكلٍ غير متناسب مع ظروف الشخص.

  • يمكن أن تجعلَ اضطراباتُ القلق المرضى يُصابون بالتعرُّق، ويشعرون بضيق في النفُّس أو بالدوخة وتسرُّع ضربات القلب والارتعاش، ويتجنَّبون بعض المواقف والأماكن.

  • يُوضَع تشخيصُ هذه الاضطرابات عادة باستخدام مَعايير محدَّدة.

  • ويمكن أن تُساعِد الأدويةُ أو العِلاج النفسي أو كلاهما معظمَ الناس إلى حدٍّ كبير.

القلقُ هو استجابةٌ طبيعية للتهديد أو إلى الشدَّة النفسي، ويعاني منها الجميع في بعض الأحيان. وللقلق الطبيعي جُذورُه في الخوف، وهو يؤدِّي وظيفةَ البقاء على قيد الحياة المهمَّة؛ فعندما يواجه شخصٌ ما وضعًا خطيرًا، يحفِّز القلق استجابة المواجهة أو الفِرار. وفي هذه الاستجابة، تمدّ مجموعةٌ متنوِّعة من التغيُّرات الجسدية، مثل زيادة تدفُّق الدَّم إلى القلب والعضلات، الجسمَ بما يلزم من الطاقة والقوَّة للتعامل مع الحالات التي تهدِّد الحياة، كالهروب من حيوانٍ عدواني أو مواجهة أحد المهاجمين. ولكن، عندما يحدث القلقُ في أوقاتٍ غير مناسبة، ويحدث في كثير من الأحيان، أو يكون شَديدًا جدًّا وطويل الأمد بحيث يتعارض مع الأنشطة العادية للشخص، حينئذ يعدُّ اضطرابًا.

وتعدُّ اضطراباتُ القلق أكثرَ شُيُوعًا من أيِّ فئة أخرى من اضطرابات الصحَّة النفسيَّة، ويعتقد أنَّها تصيب نَحو 15٪ من البالغين في الولايات المتَّحدة. ولكنَّ اضطرابات القلق غالبًا ما لا تُدرَك من المرضى الذين يعانون منها، أو من قِبل ممارسي الرعاية الصحية، وبذلك نادرا ما يَجرِي علاجُها.

وتشتمل اضطرابات القلق على:

لم تَعُد الضائقةُ النفسيَّة mental distress، التي تحدث مباشرة أو بعد فترة وجيزة من مشاهدة أو التعرُّض لحادثٍ صادم وشديد، تُصنَّف على أنها اضطراب القلق. وتصنَّف هذه الاضطرابات الآن على أنَّها اضطرابات مرتبطة بالكرب النفسي والشدَّة، وتشتمل على اضطراب الكرب الحادّ واضطراب ما بعد الصدمَة (PTSD).

كيف يؤثِّر القلق في الأداء

يمكن أن تظهرَ آثارُ القلق على الأداء كما هو مبيَّن في المنحنى؛ فعندما يزداد مستوى القلق، تزداد كفاءةُ الأداء بشكل تناسبي (زيادة طرديَّة)، ولكن حتَّى نقطة معيَّنة فقط. ومع زيادة القلق أكثر، تنخفض كفاءةُ الأداء. وقبل ذروة المنحنى، يعدُّ القلقُ تكيفيًا، لأنَّه يساعد الناس على الاستعداد للأزمة وتحسين أدائهم. وبعيدًا عن ذروة المنحنى، يعدُّ القلقُ سوءًا في التكيُّف، لأنَّه يسبِّب الضيق ويُضعِف الأداء.

كيف يؤثِّر القلق في الأداء

الأسباب

أسبابُ اضطرابات القلق ليست معروفة تمامًا، ولكنَّ ما يلي قد يشارك فيه:

  • العَوامل الجينيَّة (بما في ذلك التاريخ العائلي)

  • البيئة أو المحيط (مثل التعرُّض لحادث صادم أو شدَّة)

  • التركيبة النفسيَّة

  • الحالة البدنيَّة

يمكن أن يُحرَّضَ اضطراب القلق بالضغوط البيئية، مثل تفكُّك علاقةٍ كبيرة أو التعرُّض لكارثة مهدِّدة للحياة.

عندما تكون استجابةُ الشخص للضغوط غيرَ متناسبة، أو أنَّه قد طغت عليه الأحداث، يمكن أن ينشأ اضطرابُ القلق؛ فعلى سَبيل المثال، يشعر بعضُ المرضى بالسعادة عندما يتحدَّث أمامَ مجموعة من الناس؛ ولكنَّ البعضَ الآخر ينزعج من ذلك، ويصبح قلقًا مع ظهور بعض الأعراض مثل التعرُّق والخوف وتسرُّع معدَّل ضربات القلب والارتعاش. ومثلُ هؤلاء المرضى قد يتجنَّبون التحدُّثَ حتى في مجموعةٍ صغيرة من الناس.

يميل القلقُ إلى الحدوث في الأُسَر. ويعتقد الأطباءُ أنَّ بعضًا من هذه النزعة قد يكون موروثًا، ولكن بعضَّها الآخر ربَّما يتعلَّمه الشخصُ من خِلال العيش مع الأشخاص القَلِقين.

هل تعلم...

  • اضطراباتُ القلق هي النوعُ الأكثر شُيُوعًا من اضطرابات الصحَّة النفسيَّة.

  • الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب القلق هم أكثر عرضةً من الآخرين للإصابة بالاكتئاب.

القلقُ الناجم عن اضطرابٍ جسدي أو عن الأدوية

يمكن أن يكونَ سببُ القلق اضطرابًا جسديًّا أو استخدامَ أحد الأدوية أو التوقُّف عنه (الانسحاب) أيضًا. وتشتمل الاضطراباتُ البدنية التي يمكن أن تسبِّب القلق على ما يلي:

  • اضطرابات القلب، مثل قصور القلب واضطرابات نَظم القلب (عدم انتظام ضربات القلب)

  • الاضطرابات الهرمونية (الغُدَ الصمّاء)، مثل فرط الغدة الكظرية أو فرط الغدةَّ الدرقية أو وجود ورم مفرز للهرمون يُسمَّى ورمَ القواتم pheochromocytoma

  • اضطرابات الرئة (أمراض الجهاز التنفُّسي) ، مثل الربو والداء الانسدادي الرئوي المزمن (COPD)

حتى الحُمَّى يمكن أن تسبِّب القلق.

قد يحدث القلقُ عندَ المرضى الذين هم في حالة نزع أو احتضار، نتيجة الخوف من الموت والألم وصعوبة التنفُّس (انظر الأَعرَاض في أثناء مرض مُميت : الاكتِئاب والقَلَق).

تشتمل الأدويةُ التي يمكن أن تؤدي إلى القلق على ما يلي:

  • الكحول

  • المنبِّهات (مثل الأمفيتامينات amphetamines)

  • الكافيين

  • الكوكايين

  • العَديد من العقاقير الطبية، مثل الستيروئيدات القشريَّة

  • بعض مُنتَجات إنقاص الوزن التي تُعطَى من دون وصفة طبِّية، مثل تلك التي تحتوي على المنتَج العشبي غوَارانا guarana أو الكافيين أو كليهما

الامتناع من الكُحُول أو المهدِّئات، مثل البِنزوديازيبينات (تُستخدَم لعِلاج اضطرابات القلق)، حيث يمكن أن تُسبِّب القلق وأعراضًا أخرى كالأرق والتملمُل.

الأعراض

يمكن أن ينشأ القلقَ فجأة، كما هي الحالُ في الهَلَع، أو تدريجيًا على مدى دقائق أو ساعات أو أيَّام. وقد يستمرّ القلق لأية فترة من الزمن، من بضع ثوانٍ إلى سنوات. ويتراوح في شدَّته ما بين هواجس بالكاد ملحوظة إلى نوبة هلع كاملة، ممَّا قد يسبِّب ضيقًا في النفُّس ودوخة وزيادة معدَّل ضربات القلب، وارتجافاً (رُعاَش).

ويمكن أن تكونَ اضطرابات القلق مزعجة جدًّا، وتتداخل كثيرًا مع حياة الشخص بحيث قد تؤدِّي إلى الاكتئاب. ويكون الأشخاص الذين لديهم اضطراب القلق (باستثناء بعض حالات الرُّهاب المُحدَّدة جدًّا، مثل الخوف من العناكب) أكثر عُرضةً مرَّتين على الأقل للإصابة بالاكتئاب من أولئك الذين لا يعانون من اضطراب القلق. كما أنَّ المرضى الذين يعانون من الاكتئاب يُصابون باضطرابات القلق أحيَانًا.

التشخيص

  • تقييم الطبيب، استنادًا إلى معايير محدَّدة

يمكن أن يكون اتِّخاذ القرار، باعتبار القلق شَديدًا بما فيه الكفاية ليمثِّل اضطرابًا، أمرًا معقدًا؛ حيث تتفاوت قدرةُ الأشخاص على تحمُّل القلق، ولذلك قد يكون تحديدُ ما يشكِّل القلقَ غير الطبيعي صعبًا. ويَستخدم الأطبَّاء المعاييرَ المحدَّدة التالية عادة:

  • القلق مزعجٌ للغاية.

  • القلق يتداخل مع العمل.

  • القلق لا يتوقَّف من تلقاء نفسه في غضون أيام قليلة.

يسأل الأطبَّاء عما إذا كان أفرادُ العائلة يعانون من أعراض مشابهة. وقد يُساعد وجودُ تاريخٍ عائلي لاضطرابات القلق (باستثناء اضطراب ما بعد الصدمة، والذي ينتج من حدث معيَّن) الأطباءَ على وَضع التَّشخيص.

كما يقوم الأطبَّاء بإجراء فَحصٍ سريري. ويمكن أن يُجروا اختِبارات للدَّم واختِبارات أُخرَى للتحقُّق من الاضطرابات الجسدية التي قد تسبِّب القلق.

المُعالَجة

  • علاج السبب إذا كان ذلك مناسبًا

  • المُعالجة النفسيَّة

  • علاج بالعقاقير أو الأدوية

يعدُّ التَّشخيصُ الدقيق مهمًّا، لأنَّ العلاجَ يختلف من اضطراب قلق إلى آخر. بالإضافة إلى ذلك، يجب تمييزُ اضطرابات القلق عن القلق الذي يحدث في العديد من اضطرابات الصحَّة النفسية الأخرى، والتي تنطوي على أساليب علاجيَّة مختلفة؛

فإذا كان السببُ اضطرابًا جسديًا أو دواءً، يهدف الأطباء إلى تصحيح السبب بدلا من مُعالَجَة أعراض القلق. ويجب أن يهدأ القلق بعد معالجة الاضطراب الجسدي أو إيقاف الدواء لفترة طويلة بما فيه الكفاية لزوال أعراض الانسحاب أو الامتناع. أمَّا إذا استمرَّ القلق، يَجرِي استخدام الأدوية المضادَّة له أو العلاج النفسي (مثل العلاج السُّلُوكي).

بالنسبة للأشخاص الذين هم في حالة احتِضار، تعدُّ مسكِّنات الألم القوية ذات التأثيرات المضادَّة للقلق القوية، مثل المورفين، مناسبة غالبًا. لا ينبغي أن يتعرَّضَ الشخصُ المحتضِر للمعاناة من القلق الشَّديد؛

فإذا جَرَى تشخيصُ اضطراب القلق، يمكن للعلاج الدوائي أو العلاج النفسي (مثل العلاج السُّلُوكي)، بمفرده أو بالاشتراك، إحداثَ تخفيفٍ كبير في الكرب والضعف بالنسبة لمعظم الناس. وتعتمد المُعالجَاتُ المحدَّدة أو النوعيَّة على نوع اضطراب القلق الذي يَجرِي تشخيصُه.

الجدول
icon

الأدوية المستخدَمة لعلاجِ اضطرابات القلق

الدَّواء

الاستخدامات

بعض التأثيرات الجانبية

ملاحظات

البنزوديازيبينات

الألبرازولام Alprazolam

كلورديازيبوكسيد Chlordiazepoxide

كلونازيبام Clonazepam

كلورازيبات Clorazepate

الديازيبام Diazepam

لورازيبام Lorazepam

أوكسازيبام Oxazepam

اضطراب القلق المعمَّم Generalized anxiety disorder

اضطراب الهَلَع Panic disorder

الاضطرابات الرهابيَّة

النعاس، ومشاكل الذاكرة، وضعف التناسُق، وبطء وقت رد الفعل أو الاستجابة

قد يؤدِّي إلى الإدمان على الدَّواء

النوع الأكثر شُيُوعًا من الأدوية المضادَّة للقلق

تعزيز الاسترخاء النفسي والجسدي عن طريق الحدِّ من النشاط العصبي في الدِّماغ

يبدأ تأثيره بسرعة، وأحيَانًا في غضون ساعة

لا ينبغي أن يُستخدَم من قِبَل المرضى الذين يعتمدون على الكحول

بوسبيرون

اضطراب القلق المعمَّم

الدوخة والصُّداع

لا يسبِّب النعاس أو التفاعل مع الكحول

لا يؤدِّي إلى الإدمان على الدَّواء

قد يستغرق الأمرُ عدَّةَ أسابيع لبدء التأثير

مضادَّات الاكتئاب*

مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائيَّة (مثل إسيتالوبرام escitalopram)

مثبِّطات استرداد السيروتونين والإيبينفرين (مثل فينلافاكسين venlafaxine)

مثبِّطات أوكسيداز أحاديَّة الأمين Monoamine oxidase inhibitors

مضادَّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (مثل كلوميبرامين clomipramine)

اضطراب القلق المعمَّم

اضطراب الهَلَع

اضطرابات رهابية

اضطراب ما بعد الصدمة، الاضطراب التالي للرضح Posttraumatic stress disorder

* ليست كلُّ مضادَّات الاكتئاب المدرجة تفيد في جميع الاستخدامات المذكورة هنا.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة