أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

إدخالُ الأنبوب الصدري

أنبوب فغر الصدر

حسب

Noah Lechtzin

, MD, MHS, Johns Hopkins University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438

يشير إدخال أنبوب صدري (يسمَّى أنبوب فغر الصدر أيضًا ) إلى إدخال أنبوب في الفراغ أو الحيِّز بين الرئة وجدار الصدر (يسمَّي التجويف الجنبي). ويتمّ هذا الإجراء لتصريف الهواء من التجويف الصدري عند انكماش أو انخماص الرئة (وهذا ما يسمى بحالة الاسترواح الصدري). كما يُجرَى في بعض الأحيان لتصريف السوائل من التجويف الجنبي (ويسمى الانصباب الجنبي)، وخاصة إذا كان السائل يتراكم باستمرار بحيث لا يمكن تصريفه مرة واحدة. وفي بعض الحالات، يكون إدخال انبوب الصدر حالة طارئة، خاصةً إن كانت المسألة هي إنقاذ حياة الشخص.

يكون المريض مستيقظًا عندَ إدخال الأنبوب في الصدر، وقد يُعطى بعض المسكنات أحيانًا. كما يخدِّر الطبيب المنطقة الواقعة بين الضلعين، ثم يفتح شقًا صغيرًا و يُدخل الأنبوب، ويجري وصل الأنبوب بجهاز الشفط بعدَ ذلك. يجري تصويرُ الصدر بالأشعة السينية بعد إدخال الأنبوب عادةً، للتأكُّد من وضعه في المكان المناسب. ونادرًا ما تحدث مضاعفاتٌ، أو تكون خطيرة. ويمكن أن تشمل ألمًا في الصدر أو ثقبًا في الرئة أو الحجاب الحاجز أو تراكمًا للهواء تحت الجلد أو العدوى . ولكن، إذا تم سحبُ كمية كبيرة من السوائل الموجودة من أسابيع أو شهور بشكلِ سريع ، يمكن أن يسبب ذلك تراكمًا للسوائل داخل الرئة نفسها (الوذمة الرئويَّة). ويجب استبدال الأنبوب أحيانًا، لأنه قد ينثني أو ينزاح عن موضعه، أو يُسدّ بجلطة دموية.

اختبر معرفتك
تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون
تتمثل وظيفة الجهاز التنفسي في تبادل غازين: الأكسجين وثاني أكسيد الكربون. هذا التبادل يحدث في أي من المواقع التالية في الرئتين؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة