أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

انقطاع التنفس في أثناء النوم

حسب

Kingman P. Strohl

, MD, Case School of Medicine, Case Western Reserve University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
موارد الموضوعات

انقطاع النفس في أثناء النوم (انقطاع النفس النومي sleep apnea) هو اضطراب خطير يتوقف فيه التنفُّس مرارًا وتكرارًا لفترة طويلة تكفي لإفساد النوم، وغالبًا ما يؤدي إلى تراجع مؤقت في مستوى الأكسجين وزيادة في مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم.

  • غالبًا ما يشكو مرضى انقطاع التنفس في أثناء النوم من النعاس الشديد في أثناء النهار، والشخير المرتفع مع نوبات من الاختناق في أثناء النوم، وتوقف التنفُّس مؤقتًا، والاستيقاظ المفاجئ مع إصدار شخرة ذات صوت عالٍ.

  • على الرغم من أن تشخيص انقطاع التنفس في أثناء النوم يعتمد جزئيًا على الأَعرَاض، إلا أن الأطباء عادة ما يستخدمون تخطيط النوم polysomnography لتأكيد التَّشخيص وتحديد شدة المرض.

  • تشمل الخيارات العلاجية لانقطاع التنفس في أثناء النوم كلاً من جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر CPAP، والأجهزة الفموية التي يَجرِي تركيبها من قبل أطباء الأسنان، وأحيَانًا العمليات الجراحية.

هناك ثلاثة أنواع من انقطاع التنفس في أثناء النوم:

  • انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم Obstructive sleep apnea

  • انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم Central sleep apnea

  • انقطاع التنفس المختلط (الانسدادي الانسدادي والمركزي) في أثناء النوم Mixed obstructive and central sleep apnea

هل تعلم...

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من النعاس المفرط في أثناء النهار والذين يعانون من الشخير أن يستشيروا أطبائهم حول هذه الأَعرَاض.

انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم

ينجم انقطاع التنفُّس في أثناء النوم، النوع الأكثر شيوعًا، عن الإغلاق المتكرر للحلق أو مجرى التنفس العلوي في أثناء النوم. يُشير مصطلح "المجرى التنفسي العلوي" إلى الممر الذي يبدأ من الفم والأنف واللوزتين وصولاً إلى الحلق ثم الحنجرة، ويمكن لهذه البنى التشريحية أن تغير من موقعها مع تنفس الشخص.

يُصيب هذا النوع من انقطاع النفس نَحو 2 إلى 9٪ من الأشخاص في الولايات المتحدة. يكون انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم أكثر شُيُوعًا في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

يُعرّف انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم بأنه التوقف المتكرر للتنفس في أثناء النوم لمدة تزيد عن 10 ثوان في كل مرة. ويعاني المرضى من 5 إلى 30 نوبة أو أكثر من تقطع التنفُّس في الساعة.

تؤدي السمنة، بالاشتراك ربما مع الشيخوخة وعوامل أخرى، إلى تضيق مجرى الهواء العلوي. يفاقم الاستخدام المفرط للكحول واستخدام المهدئات من انقطاع التنفُّس في أثناء النوم. ومن العَوامِل التي تزيد من خطر انقطاع التنفس في أثناء النوم وجود حلق ضيق، ورقبة ثخينة، ورأس مستدير (وجميعها خصائص وراثية). كما يمكن أن يساهم قصور الغُدَّة الدرقية أو النمو الجسدي المفرط وغير الطبيعي الناجم عن فرط إنتاج هرمون النمو (ضخامة النهايات) في حدوث انقطاع التنفُّس في أثناء النوم. يمكن للسكتة الدماغية أحيانًا أن تسبب انقطاع التنفس في أثناء النوم الانسدادي.

هل تعلم...

  • ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس في أثناء النوم الانسدادي تجنب الكحول والأدوية المهدئة، وخاصة قبل النوم.

انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم عند الأطفال

يمكن لبعض الحالات عند الأطفال أن تُسبب انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم، مثل تضخم اللوزتين، أو اللحميات adenoids، أو المشاكل في الأسنان (مثل العضة العميقة overbite)، أو السمنة، أو بعض العيوب الخلقية (مثل صغر حجم الفك السفلي).

يعاني جميع الأطفال المتضررين تقريبًا من الشخير. قد تشمل الأعراض الليلية الأخرى كلاً من النوم القلق (غير الهانئ) والتعرق في الليل. وقد يبلل بعض الأطفال أسرّتهم. أما الأعراض النهارية فتشمل التنفُّس الفموي، الصُّدَاع الصباحي، ومشاكل في التركيز. كما تكون مشاكل التعلم وبعض المشاكل السُّلُوكية (مثل فرط النشاط والتهور والعدوانية) من الأعراض الشائعة عند الأطفال المصابين بانقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم. قد يعاني هؤلاء الأطفال أيضًا من تأخر النمو. يكون النعاس المفرط في أثناء النهار أقل شُيُوعًا عند الأطفال بالمقارنة مع البالغين المصابين بانقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم.

انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم

ينجم انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم، وهو حالة أكثر ندرة، عن مشكلة في السيطرة على التنفُّس في جذع الدماغ brain stem. في الحالة الطبيعية، يكون جذع الدماغ حساسًا جدًّا للتغيرات في المستويات الدَّموية من ثاني أكسيد الكربون (منتج ثانوي من عملية الاستقلاب). عندما تكون مستويات ثاني أكسيد الكربون مرتفعة، فإن جذع الدماغ يحفز عضلات الجهاز التنفُّسي على التنفس بشكل أعمق وأسرع للتخلص من ثاني أكسيد الكربون من خلال الزفير، والعكس بالعكس. أما في حالة الإصابة بانقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم، فيكون جذع الدماغ أقل حساسية للتغيرات في مستويات ثاني أكسيد الكربون. ونتيجة لذلك، فإن المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفُّس المركزي في اثناء النوم يكون تنفسهم أقل عمقًا وبطيئًا أكثر من المعتاد.

يمكن لبعض المواد الأفيونية المستخدمة لتسكين الآلام وبعض الأدوية الأخرى أن تُسبب انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم. كما يمكن للصعود إلى مسافات شاهقة أن يُسبب انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم. وقد يحدث انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم عند المرضى المصابين بـفشل قلبي. يُعد الورم الدماغي سببًا نادرًا جدًّا لانقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم. وعلى العكس من انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم، فإن انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم لا يرتبط بالسمنة.

وفي أحد أشكال انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم، ويسمى لعنة أوندين Ondine curse، والتي تحدث عادةً عند الأطفال حديثي الولادة، قد لا يتنفس المرضى بصورة كافية أو لا يتنفسون على الإطلاق إلا إذا كانوا مستيقظين بشكل كامل. يمكن للَعنة أوندين أن تكون قاتلة.

انقطاع التنفُّس المختلط في أثناء النوم

يكون انقطاع التنفُّس المختلط في أثناء النوم، النوع الثالث من أنواع انقطاع التنفس في أثناء النوم، مزيجًا من العَوامِل المركزية والانسدادية التي تحدث في نوبة واحدة من انقطاع التنفُّس في أثناء النوم. وعادة ما تبدأ نوبات انقطاع التنفس المختلط في أثناء النوم كانقطاع تنفس انسدادي، وتعالج بنفس طريقة علاج انقطاع التنفُّس الانسدادي.

الأعراض

في البداية، عادة ما تلاحظ أعراض انقطاع التنفس في أثناء النوم من قبل الزوج أو الزوجة، أو الزميل الذي يسكن في نفس الغرفة أو المنزل. في جميع أنواع انقطاع التنفُّس في أثناء النوم قد يصبح التنفُّس بطيئًا بشكل غير طبيعي أو ضحلًا، أو قد يتوقف التنفُّس فجأة (لمدة تصل إلى دقيقة واحدة أحيانًا)، ثم يستأنف.

في جميع أنواع انقطاع التنفس في أثناء النوم، يمكن أن تؤدي الحالة إلى النعاس في أثناء النهار والتعب، والتهيج، والصُّدَاع الصباحي، وتباطؤ القدرة على التفكير، وصعوبة التركيز. وقد تحدث إصابة بالرجفان الأذيني لأن مستويات الأكسجين في الدَّم قد تنخفض بشكل ملحوظ، وقد يرتفع ضغط الدم.

انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم

يُعد الشخير العَرَض الأكثر شيوعًا لانقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم، ولكن ليس كل شخص يعاني من الشخير يكون مصابًا بانقطاع التنفس في أثناء النوم. يميل الشخير لأن يكون مزعجًا في انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم، مع نوبات من الاختناق، أو توقف التنفُّس، والاستيقاظ المفاجئ مع إصدار صوت شخرة عالية. قد يستيقظ المريض بحالة من الاختناق والخوف.

وفي الصباح، كثيرًا ما لا يدرك المريض بأنه استيقظ عدة مرات في أثناء الليل. وقد يستيقظ بعض المرضى بحالة من الالتهاب في الحلق، والسعال، وسيلان الأنف. عندما يكون انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم شديدًا، تحدث نوبات متكررة من الشخرات ذات الصلة بالنوم والشخرات العالية في أثناء الليل، كما يعاني من المريض من النعاس أو النوم العفوي في أثناء النهار.

وقد يواجه المريض صعوبة في النوم أو التركيز.

أما عند المرضى الذين يعيشون لوحدهم، فإن النعاس النهاري قد يكون العَرض الأكثر وضوحًا. وفي نهاية المطاف، يتداخل النعاس يتداخل مع العمل اليومي ويقلل من نوعية الحياة. على سبيل المثال، قد ينام الشخص في أثناء مشاهدة التلفاز، أو عند حضور اجتماع، أو عند التوقف على الإشارة الحمراء في أثناء قيادة السيارة (في الحالات الشديدة). قد تتأثر الذاكرة، وتتراجع الرغبة الجنسية، وتضعف الروابط الاجتماعية بين المريض وأقرانه بسبب عدم قدرته على المشاركة بنشاط في العلاقات الاجتماعية بسبب النعاس والنزق.

كما يزداد خطر السكتات الدماغية، والنوبات القلبية، والرجفان الأذيني (اضطراب نبض القلب)، وارتفاع ضغط الدم. إذا عانى الرجال في منتصف العمر من نوبات من انقطاع التنفُّس في أثناء النوم بمعدل يزيد عن 30 مرة في الساعة، فسوف يزداد لديهم خطر الوفاة المبكرة.

هل تعلم...

  • عدد قليل فقط من الأشخاص الذين يشخرون يكونون مصابين بانقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم (OSA)، ولكن معظم المرضى المصابين بانقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم يعانون من الشخير.

انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم

لا يكون الشخير علامةً مميزة في انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم. ولكن يضطرب النظم التنفسي وقد يتوقف لفترات قصيرة. يُعد تنفس تشاين-ستوكس (التنفُّس الدوري) أحد أنواع انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم. في تنفُّس تشاين ستوكس تزداد سرعة التنفُّس تدريجيًا، ثم يتباطئ تدريجيًا إلى أن يتوقف لفترة قصيرة، ثم يعود مجددًا. وتستمر هذه الدورة مرة بعد أخرى. تستمر كل دورة بحدود 30 ثانية إلى دقيقتين.

مُتلازمة فرط السمنة

يمكن للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة أن يكونوا مصابين بمُتلازمة نقص التهوية المرتبطة بالسمنة obesity-hypoventilation syndrome (وتسمى مُتلازمة بيكويكيان Pickwickian syndrome) سواء وحدها أو بالتزامن مع انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم. يمكن للدهون الزائدة في الجسم أن تتداخل مع حركة الصدر من جهة، وتضغط دهون الجسم الزائدة تحت الحجاب الحاجز على الرئتين من جهةٍ أخرى، فيتضافر هذا العاملان ليُسببا ضحالة التنفس ونقص فعاليته. تضغط الدهون الزائدة حول الحلق على المجرى الهوائي العلوي، فتحد من تدفق الهواء. ونتيجة لذلك فقد تضطرب السيطرة على التنفُّس، ممَّا يؤدي للإصابة بانقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم.

التشخيص

  • تَقيِيم الطَّبيب للأعراض

  • دراسة النوم polysomnography

قد يشتبه الطبيب بإصابة المريض بانقطاع التنفس في أثناء النوم بناءً على الأَعرَاض التي يشكو منها. يتم تأكيد التَّشخيص وتحديد شدته بشكل أفضل عند إجراء اختبار يُدعى دراسة النوم في المختبر polysomnography. يساعد هذا الاختبار الأطباء على التمييز بين انقطاع التنفس الانسدادي والمركزي.

في دراسة النوم:

  • يستخدم جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG) لرصد التغيرات في مستويات النوم وحركات العين.

  • يُستخدم جهاز قياس مستوى الأكسجين في الدم oximetry، والذي يوضع على الإصبع أو شحمة الأذن.

  • يجري قياس تدفق الهواء باستخدام أجهزة موضوعة أمام فتحتي الأنف والفم.

  • يَجرِي قياس حركة الصدر ونمط التنفُّس باستخدام جهاز مراقبة يُوضع على الصدر.

وفي كثير من الأحيان تستخدم أجهزة مراقبة محمولة منزلية للمساعدة في تشخيص انقطاع التنفس في أثناء النوم. تقيس هذه الأجهزة معدل ضربات القلب، ومستوى الأكسجين في الدم، والجهد المبذول في أثناء التنفُّس، والوضعية، وتدفق الهواء عبر الأنف.

قد يستدعي الأمر في بعض الأحيان إجراء اختبارات إضافية لمساعدة الطبيب على تحديد السبب. قد يخضع المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس في أثناء النوم للمزيد من الاختبارات لتحري المُضَاعَفات التي قد تنجم عن تلك الحالة، مثل الفشل القلبي وارتفاع ضغط الدَّم والرجفان الأذيني. عند الاشتباه بالإصابة بانقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم، فنادرًا ما تستدعي الحاجة إجراء اختبار لتحديد السبب.

المُعالَجة

  • السيطرة على عوامل الخطر

  • استخدام جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر أو الواقي الفموي أو الأجهزة الأخرى التي يَجرِي تركيبها من قبل طبيب الأسنان

  • يمكن في بعض الأحيان اللجوء إلى العمل الجراحي أو التحفيز الكهربائي للمجرى التنفسي العلوي

وينبغي تحذير المرضى من مخاطر القيادة، وتشغيل الآلات الثقيلة، أو الانخراط في أنشطة أخرى يمكن للمريض أن ينام في أثناء ممارستها. يجب على الأشخاص الذين يخضعون لعملية جراحية أن يخبروا طبيب التخدير بأنهم يعانون من انقطاع التنفس في أثناء النوم، لأن التخدير قد يسبب أحيانًا تضيّقًا إضافيًا في مجرى الهواء.

يمكن لمجموعات الدعم تقديم المعلومات ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس في أثناء النوم وتدريب أفراد أسرهم على التعامل مع هذه الحالة.

انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم

يكون مآل الحالة ممتازًا عند علاجها. لا يتأثر معدل العمر المتوسط، ويمكن الوقاية من معظم المُضَاعَفات الخطيرة. كما يمكن لتخفيف الوَزن، والإقلاع عن التدخين، وتجنب الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أن يساعد على علاج الحالة. وينبغي مُعالَجَة الحساسية والعدوى الأنفية. وينبغي مُعالَجَة قصور الغُدَّة الدرقية و ضخامة النهايات. كثيراً ما تساعد جراحة تخفيف الوزن على الحدّ من انقطاع التنفس في أثناء النوم ومعاكسة الأَعرَاض في المرضى الذين يعانون من زيادة وزن كبيرة جدًا (السمنة المفرطة)، ولكن ليس من الضروري أن يحدث ذلك، حتى وإن خسر المريض نسبة كبيرة من وزنه.

ينبغي على الأشخاص الذين يشخرون بشدة ويتعرضون للاختناق في أثناء النوم عدم استهلاك الكحول، أو تناول أدوية مساعدة على النوم، أو مضادات هيستامين مهدئة، أو غيرها من الأدوية التي تُسبب النعاس. ويمكن للنوم على الجانب أو رفع رأس السرير أن يساعد على التقليل من الشخير. وتساعد الوسائل الخاصة المربوطة على الظهر على منع المرضى من النوم على ظهورهم. كما يمكن للعديد من الأجهزة الأخرى والبخاخات المتوفرة في الأسواق أن تساعد على الحدّ من الشخير، إلا أنها لا تساعد على تخفيف انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم. كما يدعي البعض بأنه يمكن إجراء عمليات جراحية للحد من الشخير أيضًا، إلا أنه لا تتوفر أدلة علمية كافية حول آلية عملها ومدى فعاليتها.

يمكن للمرضى الذين يعانون من انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم، ولا سيما أولئك الذين يشكون من النعاس المفرط في أثناء النهار، أن يستفيدوا من جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAPO). يساعد جهاز CPAP المريض على التنفس باستخدام قناع وجهي أو أنفي يوفر ضغطًا هوائيًا أعلى بقليل في المجرى التنفسي. يوفر هذا الضغط دعمًا للحلق للمحافظة على بقائه مفتوحًا في أثناء التنفس. يمكن وصف جهاز CPAP سواءً مع أو بدون جهاز ترطيب للهواء. قد يستدعي الأمر مراقبة المريض من قبل الطبيب خلال الأسبوعين الأوليين من استخدام جهاز CPAP لضمان ملائمة الأقنعة وتوفير التشجيع للمريض والتأكد من أنه تعود على النوم مع القناع.

قد يعاني بعض المرضى الذين يستخدمون جهاز CPAP من النعاس المفرط في أثناء النهار. قد يستفيد هؤلاء المرضى من تناول دواء مودافينيل modafinil، وهو منبه خفيف يستخدم لعلاج النعاس في أثناء النهار لدى المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس في أثناء النوم.

يمكن للأجهزة الفموية القابلة للإزالة، التي يَجرِي تركيبها من قبل أطباء الأسنان، أن تساعد على تخفيف انقطاع التنفس في أثناء النوم (والشخير) عند المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس الخفيف إلى المعتدل. يمكن ارتداء هذه الأجهزة في أثناء النوم فقط، وهي تساعد على إبقاء مجرى الهواء مفتوحًا. تقوم معظم تلك الأجهزة بفصل تشابك الفكين ودفع الفك السفلي إلى الأمام، وبالتالي لا يمكن للسان أن يتحرك إلى الوراء ويسد الحلق. في حين تقوم أجهزة أخرى بدفع اللسان نحو الأمام.

وهناك إجراء حديث يعتمد على تنبيه المجاري الهوائية العليا. في التحفيز الهوائي العلوي، تجري زراعة جهاز لتنبيه واحد من العصبين القحفيين الثاني عشر (العصب تحت اللسان). يمكن لهذا العلاج أن يكون ناجعًا عند المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس الانسدادي المعتدل إلى الشديد وغير القادرين على تحمل نفقات العلاج بجهاز CPAP.

تكون جراحة الرأس أو الرقبة كعلاج لانقطاع النفس أثناء النوم مفيدة إذا كان المريض يشتكي من تضخم اللوزتين أو من انسداد واضح في المجرى الهوائي العلوي بواسطة بنية تشريحية أخرى. تستخدم الجراحة في بعض الأحيان عند المرضى الذين يعانون من انسداد واضح في المجرى التنفسي لم تجدِ المُعالجَات الأخرى معه نفعاً. يكون الإجراء الأكثر شُيُوعًا في هذه الحالة هو رأب اللهاة والبلعوم والحنك uvulopalatopharyngoplasty، حيث يجرِي استئاصال الأنسجة من جميع أنحاء المَسالِك الهَوائيَّة أو التنفُّسية العليا (مثل اللوزتين والناميات اللحمية adenoids). غالبًا منا يكون هذا الإجراء فعالاً عند المرضى الذين يعانون من حالة خفيفة من انقطاع التنفس في أثناء النوم. يمكن في بعض الأحيان اللجوء إلى إجراءات جراحية مختلفة أخرى، إلا أنها لا تزال قيد التجربة ولم تتم دراستها بما يكفي. قد يؤدي استئاصل الناميات اللحمية واللوزتين عند الأطفال إلى تسكين أعراض انقطاع التنفس في أثناء النوم

انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم

يتم التعامل مع الاضطراب الأساسي إذا كان ذلك ممكنًا. على سبيل المثال، قد تُعطى الأدوية للحد من شدة الفشل القلبي. إلا أن عددًا قليلًا منها فقط جرت تجربته سريريًا بشكل جيد. قد يؤدي استخدام الأكسجين الذي يَجرِي توصيله عن طريق أنبوب أنفي (بدون ضغط) إلى التخفيف من حالات انقطاع التنفس عند المرضى الذين تتراجع مستويات الأكسجين في الدَّم لديهم في أثناء النوم. قد يستفيد بعض الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم من جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر CPAP. عندما يُعالج المرضى المصابين بانقطاع التنفس المركزي في أثناء النوم من نوع تشاين-ستوكس بواسطة جهاز CPAP فقد تتراجع لديهم شدة نوبات انقطاع التنفس، ويتراجع خطر الإصابة بالفشل القلبي، إلا أن المعدل الوسطي للعمر لا يتحسن لديهم. يمكن لدواء أسيتازولاميد أن يساعد المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفُّس المركزي في أثناء النوم الناجم عن الصعود لارتفاعات شاهق، أو حتى المرضى الذين يعانون منه على مستوى سطح البحر. قد يستفيد بعض المرضى من إجراء عملية جراحية لزراعة جهاز يحفز الحجاب الحاجز (مُنبه العصب الحجابي diaphragmatic/phrenic nerve stimulator) لمساعدة المريض على التنفُّس.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
مُوسِّعات القصبات
Components.Widgets.Video
مُوسِّعات القصبات
في أثناء التنفُّس الطبيعي، ينتقل الهواء من خلال الأنف باتجاه الأسفل نحو الرغامى، وإلى ممرات هوائية أصغر...
الانخماص الرئوي Atelectasis
Components.Widgets.Video
الانخماص الرئوي Atelectasis
ينتقل الهواء عندما يتنفس الشخص عبر الأنف ونحو الأسفل باتجاه الرغامى، وإلى مجارٍ هوائية أصغر تُسمى الشُّعَب...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة