أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التهاب التيه الصديدي

حسب

Lawrence R. Lustig

, MD, Columbia University Medical Center and New York Presbyterian Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1437| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1437

التهاب التيه القيحي هو عدوى بكتيرية في الأذن الداخلية غالبًا ما تسبب الصمم وفقدان التوازن.

يحدث التهاب التيه الصديدي عادة عندما تغزو البكتيريا الأذن الداخلية في سياق الإصابة بعدوى شديدة في الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى الحاد) أو بعض أشكال التهاب السحايا أو كمُضَاعَفات لكسر العظم الصدغي في الجمجمة. كما يمكن أن يحدُثَ كاختلاط لانثقاب طبلة الأذن المزمن (كما هيَ الحال عند المرضى الذين يعانون من نوبات متكررة من التهاب الأذن الوسطى)، ولاسيَّما عند المرضى الذين يشكون من ورم كوليسترولي (نسيج شبيه بالجلد ينمو في طبلة الأذن المثقوبة).

الأعراض

تشمل أعراض التهاب التيه الصديدي ما يلي:

  • دوار شديد (إحساس كاذب بالحركة أو الدوران) ورأرأة (حركة اهتزازية سريعة لمقلتي العينين في اتجاه واحد بالتناوب مع عودتهما إلى الوضع الأصلي ببطء)

  • الغثيان والتقيّؤ

  • درجات متفاوته من نقص السمع

عادة ما يشكو المرضى من الألم والحمى.

التَّشخيص

  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) و/أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

  • البزل النخاعي في بعض الأحيان

قد يشتبه الطبيب بالتهاب التيه الصديدي إذا كان المريض يشتكي من الدوار، أو الرأرأة، أو نقص السمع، أو مزيج من ذلك كله في أثناء نوبة التهاب الأذن الوسطى الحاد. يمكن للطبيب أن يجري تصويراً بالأشعَّة المقطعية للجمجمة بحثًا عن أية شذوذات في العظم الصدغي الذي يؤوي الأذن الداخلية والمتوسطة، أو العظام في الأذن الداخلية، والعظام وراء الأذن. قد يلجأ الأطباء أيضًا إلى التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كانت العدوى تمتد إلى الدماغ.

إذا كان المريض يشتكي من أعراض التهاب السحايا مثل التشوش الذهنِي، أو تصلب الرقبة، أو ارتفاع درجة الحرارة، فسوف يلجأ الطبيب إلى إجراء البزل النخاعي وإرسال عينات من السَّائِل الشوكي إلى المختبر لإجراء الزرع البكتيري.

المُعالجَة

  • المضادَّات الحيوية عن طريق الوريد

  • تصريف السوائل من الأذن الوسطى

يُعالج التهاب التيه الصديدي باستخدام المضادَّات الحيوية التي تعطى عن طريق الوريد. كما يلجأ الطبيب أيضًا إلى إجراء بضع الطبلة myringotomy، حيث يقوم بعمل فتحة في غشاء الطبل للأذن للسماح بتصريف السوائل من الأذن الوسطى (انظر بضعُ الطبلة: مُعالَجَة العَدوى المُتكرِّرة في الأذن). قد يحتاج بعض المرضى إلى إجراء جراحي أكثر شمولية لإزالة العظم وراء الأذن كليًا أو جزئيًا (استئصال الخشاء mastoidectomy).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
اختبار السمع
Components.Widgets.Video
اختبار السمع
عندما تصل الموجاتُ الصوتية إلى الأذن، يَجرِي تجميعها بواسطة الأذن الخارجية التي تكون على شكل قمع ويَجرِي...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
Strep Throat
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
Strep Throat

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة