Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

ألم الأذن

(أوتالجيا؛ أوتلوجيا)

حسب

Debara L. Tucci

, MD, MS, MBA , Duke University Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

غالبًا ما يحدث ألم الأذن في أذن واحدة فقط. وقد يعاني بعض المرضى من خروج مفرزات من الأذن، أو نقص السمع في حالات نادرة.

الأسباب

قد ينجم الألم عن اضطراب في الأذن نفسها أو عن اضطراب في عضو مجاور يشترك مع الأذن في بعض الأعصاب المؤدية إلى الدماغ. فعلى سبيل المثال قد تكون المشكلة في الأنف، أو الجيوب الأنفية، أو الحلق، أو المَفصِل الفكي الصدغي.

والأَسبَاب الأكثر شيوعًا لألم الأذن الحاد (الذي يستمر لمدة تقل عن أسبوعين) هي:

تُسبب العدوى في الأذن الوسطى والخارجية التهابًا مؤلماً. كما تُسبب العدوى في الأذن الوسطى زيادة الضغط خلف طبلة الأذن. تؤدي هذه الزيادة في الضغط إلى ألم وتورم طبلة الأذن. قد تتمزق طبلة الأذن بعد أن تتورم وتطلق كميات صغيرة من القيح تسيل من الأذن. يمكن لعدوى الأذن أن تنتشر في حالات نادرة إلى العظم الخشائي وراء الأذن (مما يُسبب حالة يُطلق عليها التهاب الخشاء mastoiditis).

قد تتطور أشكال شديدة من التهاب الأذن الخارجية عند مرضى السكّري أو المرضى الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي (بسبب عدوى فيروس المناعة المكتسبة أو المعالجة الكيميائية للسرطان)، وتُسمى هذه الحالة بالتهاب الأذن الخبيث أو التنخري.

كما يمكن لتغيرات الضغط الجوي في أثناء رحلات الطيران والغوص تحت الماء أن يُسبب ألمًا في الأذن. ينجم ألم الأذن في هذه الحالة عن انسداد أو خلل وظيفة الأنبوب الواصل بين مؤخرة الأنف والأذن الوسطى (نفير أوستاش). حيث يمنع ذلك من موازنة الضغط على جانبي طبلة الأذن. تؤدي فوارق الضغط على جانبي طبلة الأذن إلى دفعها أو شفطها، مما يُسبب الألم. كما يمكن لفوارق الضغط تلك أن تؤدي إلى تمزق طبلة الأذن.

أما الأَسبَاب الأكثر شيوعًا للألم المزمن (الذي يستمر لأكثر من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع) فهي:

ونذكر من الأَسبَاب أقل شُيُوعًا للألم المزمن في الأذن: السرطان، وخاصة عند كبار السن.

التقييم

يمكن للمعلومات التالية أن تساعد المرضى على تحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب واستشارته، وتوقع ما الذي سيحصل في أثناء عملية الفحص والتقييم.

العَلامات التحذيريَّة

هناك بعض الحالات والأعراض والعلامات التي تستدعي القلق عندما تترافق مع ألم الأذن، وهي:

  • داء السكَّري أو ضعف الجهاز المناعي

  • الاحمرار والتورم خلف الأذن

  • تورم شديد عند فتح قناة الأذن

  • خروج سوائل من الأذن

  • الألم المزمن، خاصةً عند المرضى الذين يعانون من أعراض في الرأس أو الرقبة (مثل بحة الصوت، أو صعوبة البلع، أو انسداد الأنف)

متى ينبغي زيارة الطبيب

ينبغي على المرضى الذين تظهر لديهم أعراض أو علامات مرضية أخرى أو خروج مفرزات من الأذن مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن. أما إذا كان ألم الأذن هو العرض الوحيد فقد لا تستدعي الحالة استشارة الطبيب مباشرةً، وإنما في غضون أسبوع على الأكثر. ينبغي على المرضى الذين يعانون من ألم حاد في الأذن استشارة الطبيب في أقرب فرصة.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سوف يقوم الطبيب في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بفحص أذني وأنف وحنجرة المريض بشكل مباشر. إن ما يجده الطبيب من خلال تحري التاريخ الطبي للمريض والفَحص السَّريري سيساعده غالبًا على معرفة سبب ألم الأذن وتحديد مدى الحاجة لاختبارات أخرى (انظر جدول: بعض أسباب وخصائص ألم الأذن).

يُعد فحص الأذن المباشر من الخطوات الضرورية لتشخيص ألم الأذن بشكل سليم، بالإضافة إلى تحري الأعراض أو العلامات التحذيرية. تُسبب اضطرابات الأذن الوسطى والخارجية حدوث خلل في وظائفها، وإن تحري تلك المشاكل مع دراسة أعراض المريض وتاريخه الطبي سيساعد على تشخيص الحالة.

إذا أظهر الفحص السريري عدم وجود مشاكل في الأذن، فقد يكون الألم ناجمًا عن عضو آخر، مثل التهاب اللوزات. وإذا لم يعثر الطبيب على أية مشاكل في الأذن، وترافق ذلك مع ألم مزمن عند المريض، فقد يعود السبب إلى اضطرابات المَفصِل الفكي الصدغي. ولكن، ينبغي أن يخضع المرضى لفحص شامل للرأس والرقبة (بما في ذلك التنظير البصري الليفي) لاستبعاد وجود سرطان أو ورم في الممرات الأنفية والجزء العلوي من البلعوم (البلعوم الأنفي).

الجدول
icon

بعض أسباب وخصائص ألم الأذن

السَّبب

المَلامِح الشَّائعَة*

الاختبارات

الأذن الوسطى

انسداد حاد في نفير أوستاش (على سبيل المثال، بسبب البرد أو الحساسية)

ألم خفيف إلى متوسط

أصوات خرخرة أو طقطقة أو فرقعة، مع أو بدون احتقان الأنف

انخفاض السمع في الأذن المصابة

فحص الطبيب

تغييرات الضغط (الرضح الضغطي)

ألم حاد

التعرض لتغير سريع في ضغط الهواء (مثل السفر الجوي أو الغوص)

في كثير من الأحيان يمكن مشاهدة آثار الدماء على طبلة الأذن أو خلفها

فحص الطبيب

إصابة حديثة بعدوى في الأذن

احمرار وألم بالجس وراء الأذن

في كثير من الأحيان الحُمَّى و/أو خروج مفرزات من الأذن

فحص الطبيب

التصوير المقطعي المحوسب CT في بعض الأحيان

التهاب الأذن الوسطى (الحاد أو المزمن)

ألم شديد، وغالبًا ما يترافق مع أعراض زكام

تورم واحمرار طبلة الأذن

أكثر شُيُوعًا بين الأطفال

خروج مفرزات من الأذن في بعض الأحيان

فحص الطبيب

التهاب طبلة الأذن العدوائي (عدوى طبلة الأذن)

ألم حاد

طبلة الأذن الملتهبة

بثور صغيرة على سطح طبلة الأذن

فحص الطبيب

ألم حاد

بثور على الأذن الخارجية

قد يترافق بنقص السمع أو ضعف في الوجه

فحص الطبيب

الأذن الخارجية

تكون مرئية عند الفحص المباشر من قبل الطبيب

غالبًا ما تشاهد الأجسام الغريبة في الأذن عند الأطفال

فحص الطبيب

تشاهد عادة عند المرضى الذين كانوا يحاولون تنظيف آذانهم

تكون مرئية عند الفحص المباشر من قبل الطبيب

فحص الطبيب

التهاب الأذن الخارجية (الحاد أو المزمن)

الحكة والألم (تكون الحكة أكثر والألم أقل في التهاب الأذن الخارجية المزمن)

قصة سابقة للسباحة أو النزول المتكرر إلى أحواض السباحة

خروج مفرزات كريهة الرائحة من الأذن في بعض الأحيان

تورم واحمرار قناة الأذن الخارجية مع امتلائها بمواد شبيهة بالقيح

فحص الطبيب

التصوير المقطعي المحوسب CT عند الاشتباه بالتهاب الأذن الخارجية الخبيث

الأَسبَاب العائدة إلى الأعضاء من الأذن

الحلق أو اللوزتين أو قاعدة اللسان أو الحبال الصوتية (الحنجرة) أو الممرات الأنفية أو البلعوم العلوي (البلعوم الأنفي)

الألم المزمن

وجود قصة لإدمان طويل على التبغ و/أو الكحول

تضخم العقد اللمفية في الرقبة في بعض الأحيان

عادةً ما يحدث عند كبار السن

التصوير بالرنين المغناطيسي المعزز بالغادولينيوم

استئصال وفحص الآفة المرئية (خزعة)

العدوى (خراج اللوزة أو حول اللوزة)

ألم يزداد بشدة عند البلع

احمرار مرئي في البلعوم و/أو اللوزتين

فحص الطبيب

آلام شديدة جدًّا وحادة ومتكررة تستمر لأقل من ثانية واحدة

فحص الطبيب

يزداد الألم سوءاً مع حركة الفك

تحدد حركة المَفصِل الفكي الصدغي

فحص الطبيب

* تشمل السمات كلاً من الأَعرَاض ونتائج الفحص الطبي. إن السمات المذكورة هنا هي السمات النموذجية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا.

يعاني الكثير من مرضى اضطرابات الأذن الوسطى والخارجية من حالات متباينة من نقص السمع.

السمة المشتركة هي عدم ملاحظة أية أمور غير طبيعية عند فحص الأذن المباشر.

CT= التصوير المقطعي المحوسب؛ MRI= التصوير بالرنين المغناطيسي. TMJ =المفصل الفكي الصدغي.

الاختبارات

غالبًا ما يتمكن الطبيب من معرفة تشخيص الحالة من خلال الفحص السريري المباشر، دون الحاجة لإجراء المزيد من الاختبارات. أما في حال لم يُظهر الفحص السريري أية مشاكل، مع وجود آلام مزمنة أو معاودة لدى المريض، فقد يتطلب ذلك إجراء اختبارات للتحري عن السرطان. تشمل هذه الاختبارات عادة فحص الأنف والحلق والحبال الصوتية (الحنجرة) بالتنظير والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للرأس والرقبة.

المُعالجَة

إن أفضل طريقة لعلاج ألم الأذن هي مُعالَجَة السبب الرئيسي له.

يمكن للمرضى تناول الأدوية المسكنة عن طريق الفم. وغالبًا ما تكون الأدوية المسكنة من زمرة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS) أو الأسيتامينوفين (الباراسيتامول) كافية. أما في حالات عدوى الأذن الشديدة، فقد يتطلب الأمر تناول مسكنات أكثر قوة، مثل المسكنات الأفيونية لبضعة أيام (مثل أوكسيكودون أو هيدروكودون). كما يمكن للطبيب في حالات التهاب الأذن الخارجية الشديد شفط القيح أو المفرزات من القناة السمعية وحشوها بضماد مناسب. يمكن للضماد أن يكون مشرباً بالمضادَّات الحيوية و/أو قطرات الأذن الحاوية على الستيرويدات القشرية.

وعلى الرغم من أن قطرات الأذن الحاوية على مسكنات الألم (مثل أنتيبيرين/بنزوكائين) ليست فعالة جدًّا، إلا أنه من الممكن استخدامها لبضعة أيام. ينبغي عدم استخدام تلك القطرات (أو أي قطرات أذن أخرى، مثل تلك المستخدمة للتخلص من شمع الأذن) من قبل المرضى الذين قد يكونون مصابين بانثقاب في طبلة الأذن، لذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدام قطرات الأذن.

يجب تجنب إدخال أية أدوات في الأذن سواءً كانت لينة أو لا، وسواءً توخى الشخص الحذر عند القيام بذلك أو لا. كما يجب عدم ضخ الماء في الأذن ما لم يوصي الطبيب بذلك. ويجب أيضًا عدم استخدام الغسول الفموية داخل الأذن.

هَل تَعلَم...

  • يجب تجنب إدخال أية أدوات في الأذن، سواءً كانت طرية أو لا، أو جرى استخدامها بحذر أو لا.

النقاط الرئيسية

  • تنجم معظم حالات ألم الأذن عن العدوى في الأذن الوسطى أو الخارجية.

  • غالبًا ما يكون الفحص المباشر من قبل الطبيب هو كل المطلوب لتشخيص الحالة.

  • إذا بدت الأذن طبيعية في أثناء الفحص، فسوف يتحرى الطبيب وجود مشاكل في البنى التشريحية المجاورة للأذن.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
اختبار السمع
Components.Widgets.Video
اختبار السمع
عندما تصل الموجاتُ الصوتية إلى الأذن، يَجرِي تجميعها بواسطة الأذن الخارجية التي تكون على شكل قمع ويَجرِي...
الدُّوار
Components.Widgets.Video
الدُّوار
تنقسم الأذن البشرية إلى ثلاثة أحياز: الأذن الخارجيَّة (الظاهرة) والأذن الوسطى والأذن الداخليَّة (الباطنة)...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة