أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

عمليَّة التبرُّع بالدم

حسب

Ravindra Sarode

, MD, The University of Texas Southwestern Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1435| آخر تعديل للمحتوى رجب 1435
موارد الموضوعات

يعدُّ التبرعُ بالدم آمنًا جدًّا. تستغرق عمليةُ التبرُّع بالدم الكامل برمَّتها (أي الدَّم مع جميع الخلايا المكوِّنة له) نَحو ساعة واحدة. ويجب أن يكونَ المتبرِّعون بالدم بعمر 17 سنة على الأقلّ، ويزنون 110 باوندات على الأقلّ (50 كلغ) أيضًا. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكونوا في صحَّة جيِّدة. ولذلك، يجري قياسُ نبضهم، وضغط الدم، ودرجة الحرارة، ويَجرِي اختبار عَيِّنَة الدَّم للتحقق من فقر الدم. وتُطرح عليهم مجموعةٌ من الأسئلة حول صحتهم، والعوامل التي قد تؤثر فيها، والبلدان التي زاروها؛ فبعض الأمراض والعوامل يمكن أن تمنعَ بشكلٍ دائم أو مؤقَّت المَرضَى من التبرُّع بالدم. وتكون عواملُ عدم الأهلية عادة هي تلك التي قد تجعل التبرُّع خطرًا على المتبرِّع أو بسبب خطر انتقال الاضطراب إلى المتلقِّي. ولكن، يمكن أن يكونَ قرار قبول أو استبعاد المتبرِّع أمرًا معقَّدا. يقدِّم الصليب الأحمر الأمريكي معلوماتٍ مفصَّلة على موقعه على الإنترنت حول نقل الدم Red Cross eligibility requirements for blood donation.

هل تعلم...

  • يمنع عددٌ قليل جدًّا من الاضطرابات المَرضَى بشكلٍ دائم من إعطاء الدم أو التبرُّع به.

  • ولكن، يمكن لدى معظم المَرضَى أن يُعطَوا الدَّم في نهاية المطاف، حتى إذا كانوا غيرَ مؤهَّلين في البداية لذلك، لأنَّ معظمَ الحالات التي تمنع التبرُّعَ بالدَّم مؤقَّتة.

  • يجري اختبارُ الدَّم المتبرَّع به بالنسبة للكثير من حالات العدوى، وبذلك فإنَّ فرصةَ الإصابة بمرض ما نتيجة الدَّم المتبرَّع به صغيرة جدًّا.

الجدول
icon

بعض الحالات التي تمنع المَرضَى من التبرُّع بالدم

الحالة

منع دائم أو مؤقَّت

ملاحَظات

الإيدز AIDS

المشاركة في أنشطة تزيد من خطر الإصابة بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري

المِثلية في الذُّكور

دائِم

تشتمل الأنشطة الشديدة الخطورة على تعاطي المخدِّرات الوريدية والاتصال الجنسي مع شخص مُصاب بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري.

فقر الدَّم (مستوى منخفض من الهيمُوغلُوبين في الدم)

مؤقَّت

يمكن للناس التبرُّع بالدم بعد شفاء فقر الدم.

الرَّبو، الشَّديد

دائم

اضطرابات النَّزف الخِلقِيَّة

دائم

السَّرطانات التي تشمل خلايا الدَّم (على سبيل المثال، ابيضاض الدَّم، سرطان العُقَد اللِّمفِية أو اللِّمفومة، أو الوَرم النِّقوي)

دائم

الأشخاص الذين لا يستطيعون التبرُّعَ بالدم، حتى وإن لم يكن لديهم سرطان.

السرطانات، وغيرها

مؤقَّت

يمكن أن يتبرع الناسُ إذا لم يكن لديهم سرطان، وتم الانتهاء من العِلاج قبل أكثر من 12 شهرًا.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من أشكال خفيفة وقابلة للمعالجة (مثل سرطانات الجلد الصغيرة) أن يكونوا قادرين على التبرُّع قبلَ 12 شهرًا.

بعض الأدوية، مثل الأسيترتين acitretin ودوتاستيريد dutasteride وإتريتينات etretinate وفيناستريد finasteride وإيزوتريتينوين isotretinoin

مؤقَّت

يعتمد الوقت الذي يحتاج المَرضَى إلى انتظاره على طبيعة الأدوية.

ولكنَّ معظمَ الأدوية لا تمنع المَرضَى من التبرُّع بالدم.

داء القلب الشَّديد

دائم

التهاب الكبد، مرض

دائِم

لا يمكن الموافقة على التبرُّع بالدم من المَرضَى الذين كان لديهم في وقتٍ مضى التهاب الكبد بسبب فيروس ما.

التعرُّض لالتهاب الكبد

مؤقَّت

يجب على المَرضَى الانتظار لمدَّة 12 شَهرًا بعدَ التعرُّض المحتمل (على سبيل المثال، العيش مع شخص مصاب بالتهاب الكبد أو ممارسة الجنس معه، أو بعد احتجازه في منشأة إصلاحية لأكثر من 72 ساعة، أو بعدَ التعرُّض لعضَّة بشرية مهتِّكة للجلد).

ارتفاع ضغط الدم

مؤقَّت

يمكن للأشخاص التبرُّع بالدم بعدَ أن يجري ضبط ضغط الدم.

التعرُّض المحتمل لأمراض البريونات prion diseases، مثل داء كروتزفيلد - جاكوب (يسمَّى داء جنون البقر -انظر لمحة عامة عن أمراض البريُونات أيضًا)

دائِم

قد يحدث التعرُّض عندَ

  • المرضى الذين يستخدمون الأنسولين المشتقّ من الأبقار.

  • المرضى الذين قضوا وقتًا في أوروبا منذ عام 1980 م (يتراوح بين أكثر من 3 أشهر إلى 5 سنوات، حسب البلد)

  • العسكريين الأمريكيين الذين عاشوا في قواعد في أوروبا لأكثر من 6 أشهر خلال الفترة 1980-1996.

المَلاريا أو التعرُّض للملاريا

مؤقَّت

يجب أن ينتظرَ الأشخاص 1 إلى 3 سنوات.

الحمل

مؤقَّت

يجب أن تنتظرَ النساء 6 أسابيع بعدَ الولادة.

الجراحة الكبرى الحَديثة

مؤقَّت

الوَشم

مؤقَّت

يجب على المَرضَى الانتظار 12 شهرًا.

عمليَّات نقل الدم

مؤقَّت أو دائِم

يجب على المَرضَى الذين تلقوا نقل الدَّم في الولايات المتحدة الانتظار 12 شهرًا.

وقد لا يتبرع الأشخاص الذين تلقوا نقل الدَّم في المملكة المتحدة منذ عام 1980 أو في بعض البلدان الأفريقية منذ عام 1977.

بعض اللقاحات

مؤقَّت

يعتمد مقدارُ الوقت الذي يجب أن ينتظره المَرضَى على اللقاح.

فيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب.

ولكن، بوجهٍ عام، لا يُسمَح للمتبرِّعين بإعطاء الدَّم أكثر من مرَّة واحدة كل 56 يومًا. لقد اختفت ممارسة الدَّفع للمتبرعين بالدم تقريبًا، لأنَّها شجَّعت المحتاجين إلى تقديم أنفسهم كمتبرِّعين، ثم لإنكار وجود أي مشاكل مرضيَّة من شأنها أن تمنع ذلك في بعض الأحيان.

يجلس الشخصُ الذي يعدُّ مؤهَّلًا للتبرُّع بالدم على كرسي ممدَّد أو يَستلقي على سَرير. يقوم عاملُ الرعاية الصحية بفحص السَّطح الداخلي لمرفق الشخص، ويحدِّد الوريدَ الذي يجب استخدامُه. بعدَ تنظيفٍ شامل للمنطقة المحيطة بالوريد مباشرة، يَجرِي إدخالُ إبرة في الوريد وتثبيتها مؤقَّتا بضماد معقَّم. يشعر الشخصُ عادةً بوخز أو لسع عندما إدخال الإبرة لأوَّل مرَّة، ولكن لا يكون هذا الإجراءُ مؤلمًا فيما عدا ذلك. يتحرَّك الدَّم من خلال الإبرة نحوَ كيس جمع الدم. يستغرق جمعُ الدَّم الفعلي نَحو 10 دقائق فقط.

وتبلغ الوحدةُ القياسية للدم المتبرَّع به نَحو باينت واحد (حوالى 450 ميليلترًا). يَجرِي ختمُ الدَّم المجموع حديثًا في أكياس بلاستيكية تحتوي على مواد حافظة ومركَّب مضادّ للتجلُّط. ويجري اختبارُ عيِّنة صغيرة من كل دم متبرِّع به بالنسبة إلى العوامِل المعدِية التي تسبِّب الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، واضطرابات فيروسية أخرى مختارة، وكذلك الزُّهري.

اختبارات الدم المتبرَّع به بالنسبة لحالات العَدوى

يمكن أن تنتقلَ الكائناتُ المعِدية الموجودة في الدم المتبرَّع به خلال نقل الدَّم؛ وهذا هو السبب الذي يدعو المَسؤولين الصحِّيين إلى تحديد أهليَّة المتبرِّعين بالدَّم، وإجراء الاختبارات الدَّموية الشامِلة. ولذلك، يجري اختبارُ جميع حالات التبرُّع بالدَّم بالنسبة للعدوى بالكائنات الحيَّة التي تسبِّب التهابَ الكبد الفيروسي، والإيدز، واضطرابات فيروسية أخرى مختارة (مثل فيروس غرب النيل)، وداء شاغاس، والزُّهري.

  • التهاب الكبد الفيروسِي

    يَجري اختِبارُ الدَّم المتبرَّع به بالنسبة للعدوى بالفيروسات التي تسبِّب أنواع التهاب الكبد الفيروسي (النوعان B و C)، والتي تنتقل عن طريق نقل الدم.

    ولكنَّ هذه الاختبارات لا يمكنها تحديد جميع حالات الدَّم المصاب بعدوى؛ غير أنَّه عندَ إجراء اختباراتٍ صارمة وإجراءات فحص المتبرِّعين، يصبح نقلُ الدم خاليًا من أيِّ خطر تقريبًا لنقل التهاب الكبد C. والخطرُ الحالي هو عدوى واحدة لكل 2,600,000 وحدة من الدَّم المنقول.

    ولا يزال التهابُ الكبد البائي أكثرَ الاضطرابات الخطرة شُيُوعًا، والتي تنتقل عن طريق نقل الدم، مع احتمال وجود نَحو إصابة واحدة بالعدوى لكل 500,000 وحدة من الدَّم المنقول.

  • الإيدز

    في الولايات المتحدة، يَجرِي اختبارُ الدَّم المتبرَّع به بالنسبة لفيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب، وهو سبب الإيدز. ولكنَّ هذا الاختبارَ ليس دقيقًا بنسبة 100٪، لأنَّه لن يكون إيجابيًا خلال الأسابيع القليلة الأولى من إصابة الشخص بعدوى فيروس العوز المناعي البشري المكتَسب؛ غيرَ أنَّه تَجرِي مقابلة المتبرِّعين المحتملين كجزءٍ من عملية التحرِّي؛ حيث يسأل المقابِلون عن عوامل الخطر بالنسبة لمرض الإيدز؛ فعلى سبيل المثال، يسألون عمَّا إذا كان المتبرِّعون المُحتملون أو شُركاؤهم الجنسيين قد قاموا بحقن المخدِّرات أو ممارسة الجنس مع رجل مِثلي. وبسبب الاختبار الدَّموي ومقابلة التحرِّي، فإنَّ خطرَ الإصابة بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب من خلال نقل الدَّم منخفضٌ للغاية (1 من بين 2,600,000 وفقًا للتقديرات الأخيرة).

  • مرض الزُّهري

    نادرًا ما تنقل عملياتُ نقل الدَّم الزهري. ولا يَجرِي فحصُ المتبرِّعين بالدم أو تحرِّي الكائِن الحيِّ الذي يسبِّب مرض الزهري فحسب، ولكن يَجرِي حفظُ الدم المتبرَّع به في درجات حرارة منخفضة أيضًا، ممَّا يقتل تلك الكائنات الحيَّة المُعدِية.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
ابيضاض الدَّم اللِّمفاوي الحادّ
Components.Widgets.Video
ابيضاض الدَّم اللِّمفاوي الحادّ
يوجد داخل المنطقة المُجوَّفة من العظام لُب إسفنجي يُسمَّى نِقي العَظم bone marrow؛ حيث يَجرِي إنتاج...
ابيضَاض الدَّم النِّقوي المزمن
Components.Widgets.Video
ابيضَاض الدَّم النِّقوي المزمن
يوجد داخل المنطقة المجوَّفة من العظام لُبٌّ إسفنجي يُسمَّى نِقي العَظم؛ حيث يَجرِي فيه إنتاج الخلايا...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة