أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الوقاية عند البالغين الأكبر سنًا

حسب

James T. Pacala

, MD, MS, University of Minnesota Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1435| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1435

غالبًا ما تعتمد أهداف الوقاية عند كبار السن على صحة المُسنّ، ودرجة نشاطه واعتماده على نفسه، وخطر إصابته بالحالات المرضية المختلفة، وذلك كما يلي:

  • المسنون الذين يتمتعون بصحة جيدة وقادرون على الاعتماد على أنفسهم ولا يعانون من أي اضطرابات خطيرة: الوقاية من حدوث الأمراض بشكل رئيسي

  • المسنون الذين يعانون من العديد من الاضطرابات المزمنة الخفيفة ولكنهم قادرون على الاعتماد على أنفسهم: الوقاية من تراجع القدرة على الاعتماد على النفس بشكل رئيسي

  • المُسنون الضعفاء الذين يعانون من العديد من الأمراض المزمنة المتقدمة والذين أصبحوا يعتمدون في الغالب على الآخرين: الوقاية من الحوادث والمُضَاعَفات التي يمكن أن تسبب المزيد من الاعتماد على الآخرين أو الموت بشكل رئيسي

نمط الحياة

تُعد ممارسة التمارين الرياضية، بما في ذلك التمارين الهوائية، من العادات الصحية والضرورية حتى عند كبار السن. يُساعد رفع الأوزان على الوقاية من الضعف العضلي، وتدني الكتلة العضلية وتخلخل العظام المرتبطان بالتقدم في العمر، وذلك من خلال تقوية العضلات وزيادة كثافة العظام. تزيد التمارين الهوائية من القدرة على التحمل وقد تحدد قليلًا من خطر بعض أمراض القلب والأوعية الدموية. كما يمكن أن يُحب المسنون ممارسة الرقص ورياضة التاي تشي، واللذين يُعدان من أشكال التمارين الرياضية، وقد تكون لهما آثار إيجابية إضافية، مثل تعزيز التوازن والمساعدة على والوقاية من السقوط.

يُعد الإقلاع عن التدخين مفيدًا في أي عمر كان. فهو:

  • يساعد على تحسين القدرة على التحمل

  • يُساعد على تراجع وتيرة وشدة أَعرَاض بعض الأمراض، مثل الألم الصدري (الذبحة الصدرية)، والتشنج، وألم الساق (العرج)

  • يُساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الاضطرابات (مثل النوبات القلبية)

يجري استقلاب الكحول بشكل مختلف عند كبار السن. يجب أن يدرك كبار السن الذين يشربون الكحول بأن تناول أكثر من مشروب واحد يوميًا قد يزيد من خطر إصابات ومشاكل صحية أخرى.

الأدوية واللقاحات

من الضروري فهم العلاج الدوائي عند كبار السن، لأنهم أكثر عرضة للآثار الجانبية للأدوية (انظر الشّيخوخةُ والأدوية الشّيخوخةُ والأدوية قراءة المزيد ). تتضمن العَوامِل التي قد تزيد من خطر الآثار الجانبية للأدوية كيفية قيام الجسم باستقلاب العديد من الأدوية والتعامل معها. يمكن لهذه الاختلافات أن تؤدي إلى تفاعلات بين الأدوية أو بين الأدوية والأغذية. قد لا تحدث هذه التفاعلات عند الشباب.

يمكن لطبيب الرعاية الأولية، أو الممرضة، أو الصيدلي توفير معلومات حول جميع الأدوية وآثارها الجانبية، سواءً كانت تُصرف بوصفة طبية أو بدونها. من الضروري معرفة العلامة التجارية والاسم العلمي للأدوية التي يَجرِي تناولها، والغرض من كل دواء، والفترة الزمنية التي ينبغي فيها الاستمرار بتناوله، والأنشطة، والأطعمة، والمشروبات، والأدوية الأخرى التي يجب تجنبها في أثناء تناول دواء، فمن شأن ذلك أن يُساعد على تجنب المشاكل عند كبار السن. يجب على كبار السن جلب كل الأدوية التي يتناولونها عند زيارة الطبيب، سواء كانت تُصرف بموجب وصفة طبية أو بدونها، وذلك حتى يتسنى للطبيب معرفة الأدوية والتأكد من خطر التفاعلات الدوائية أو الآثار الجانبية.

ينبغي أن يحصل كبار السن على اللقاحات التالية:

  • لقاح المكورات الرئوية (للالتهاب الرئوي) مرة واحدة، إلا إذا كان خطر الإصابة بالتهاب الرئوي مرتفعًا

  • لقاح الكزاز والدفتريا والسعال الديكي (لقاح مشترك) مرة واحدة (في حال عدم الحصول على لقاح السعال الديكي سابقًا) ومن ثم لقاح الكزاز والدفتريا كل 10 سنوات

  • لقاح الأنفلونزا مرة واحدة في السنة

  • لقاح القوباء المنطقية (الهربس النطاقي) لقاح مرة واحدة في عمر 60

تُعد هذه اللقاحات ضرورية، لأن كبار السن يكونون أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي والكزاز والقوباء المنطقية، ولأنه من المرجح أن تؤدي الأنفلونزا إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي وغيره من المشاكل الشديدة عند كبار السن.

الوقاية من الإصابات

إن اتخاذ نفس تدابير السلامة البسيطة التي تقي من حدوث الإصابات عند الشباب، يُعد مفيدًا عند كبار السن أيضًا (انظر السلامة 101 السلامة 101 هناك العديد من الوسائل الوقائية، نذكر منها الوسائل الرئيسية التالية: اتباع نمط حياة صحي، يشمل ذلك الالتزام بعادات صحية مثل ارتداء حزام الأمان، وتناول نظام غذائي صحي، والحصول على ما يكفي من التمارين... قراءة المزيد السلامة 101 ). تُعد الوقاية من السقوط أمرًا مهمًا بشكل خاص.

حيث يُعدّ السقوط السبب الرئيسي للعديد من المشاكل الصحية الخطيرة عند المسنّين. يمكن للتدابير التالية أن تساعد في الوقاية من السقوط:

  • تقليل المساحات المزدحمة بالأغراض في المنزل

  • إزالة أو تأمين قطع الموكيت الصغيرة، وحواف السجاد، وكابلات الهاتف والكهرباء المكشوفة على الأرض

  • التأكد من أن الإضاءة كافية

  • إضافة المقابض (الدرابزين)، والأسطح غير الناعمة (بشكل أشرطة غير زلقة)، إلى السلالم وأرضيات الاستحمام حسب الحاجة

  • تركيب مقابض الإمساك بالقرب من المرحاض وحوض الاستحمام والدش

  • تجنب استخدام زيوت الاستحمام الزلقة

  • استشارة الطبيب حول التوقف عن استخدام أية أدوية لا لزوم لها، والحرص على استخدام أقل جرعة فعالة ممكنة من الأدوية الضرورية

  • الحفاظ على التوازن أو تحسينه (من خلال ممارسة الرياضة أو الرقص أو تاي تشي)

قيادة السيارات

قد يكون من الضروري أن يتوقف المسن عن قيادة السيارة أو يحد من ذلك إذا تراجعت قدرته على الرؤية، أو تباطأت لديه المنعكسات الحركية، أو تدنت قدرته على القيام بالمهام العامة. كما ينبغي على المسن تجنب قيادة السيارة إذا كان يتناول أدوية تسبب النعاس، أو كان يعاني من مشكلة في الرؤية ليلًا (انظر السائق المسنّ السائق المسنّ توفّر القيادة الشعورَ بالحرية والاستقلال، والمشاركة الاجتماعية مع المجتمع، وهذا يجعل الكثير من الناس يرونها أمرًا مهمًا في مرحلة الشباب. ولكنّ امتياز القيادة يقوم على القدرة على تشغيل السيَّارة... قراءة المزيد ).

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
اختيار التمرين المناسب
المشي نوعٌ من التمارين الرياضية المعتدلة بالنسبة إلى معظم الأشخاص، بغضّ النظر عن عمرهم. باستطاعة معظم الأشخاص الحفاظ على مستوىً معقول من اللياقة البدنية من خلال برنامج مشي منتظم. المشي أمرٌ سهلٌ نسبياً على المفاصل. عند المشي، أيٌّ ممّا يلي قد يُجهِد المفاصل؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة