أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

رباعيَّة فالو

حسب

Jeanne Marie Baffa

, MD, Sidney Kimmel Medical College at Thomas Jefferson University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

في رباعية فالو tetralogy of Fallot، تحدث أربعة عيوب قلبيَّة محددة معًا.

  • تنطوي هذه الحالة على حدوث أربعة عيوب في القلب يمكن أن تؤدي إلى دوران الدم الفقير بالأكسجين.

  • تشتمل الأعراضُ على حدوث زُراق خفيف إلى شديد (تحوُّل لون البشرة إلى الأزرق) ونوبات مُهدِّدة للحياة ونفخة قلبيَّة (صوت صادر عن تدفق الدم المضطرب من خلال صمامات القلب الضيقة أو المُسرِّبة أو من خلال بُنى القلب غير الطبيعية).

  • يُشتبه في التشخيص بناءً على النفخة والزرقة المميزة، ويجري تأكيد التشخيص وفقًا لنتائج تخطيط صدى القلب.

  • توجد حاجة إلى إجراء جراحة لتصحيح العيب.

عيوب القلب الأربعة هي:

رُباعِيَّةُ فالو: العيوب الأربعة

رُباعِيَّةُ فالو: العيوب الأربعة

في حالة الرضع المُصابين برباعية فالو، يُقيِّد الممر الضيق من البطين الأيمن جريان الدَّم إلى الرئتين. يؤدي تدفق الدَّم المقيد إلى مرور الدَّم الفقير بالأكسجين في البطين الأيمن عبر عيب الحاجز إلى البطين الأيسر وإلى الشريان الأبهر (تحويلة من اليمين إلى اليسار). كلما ازدادت كمية الدم الفقير بالأكسجين (والذي يكون أزرقًا) الذي يجري إلى الجسم، ازدادت شدَّة اللون الأزرق الذي يظهر على الجسم.

قد يعتمد الرضع الذين يعانون من انسداد شديد أو كامل لتدفق الدم من الجانب الأيمن من القلب على وجود قناة شريانية مفتوحة للبقاء على قيد الحياة. القناة الشريانية هي وعاء دموي في الجنين يربط بين الشريانين الكبيرين اللذان يُغادران القلب، الشريان الرئوي والشريان الأبهر (انظر الدَوَران الجَنينِيّ الطبيعي). والقناة هي طريق مختصر يسمح للدم القادم من الأوردة بالامتزاج بالدم الذي سبق أن انتقل إلى الرئتين. بعد الولادة، لا توجد حاجة للقناة الشريانية وهي تُغلَق غالبًا خلال الأيام الأولى من الحياة. ولكن إذا بقيت القناة مفتوحة بعد الولادة عند الرضع الذين يعانون من رباعية شديدة، يمكن لبعض الدم من الأبهر أن يجري عائدًا إلى الرئتين عبر القناة المفتوحة، وبذلك يلتقط الأكسجين.

الأعراض

الأَعرَاض الرئيسية هي:

  • الزُّرقة (تحوُّل لون الجلد إلى الأزرق)، والتي يمكن أن تكون خفيفة أو شديدة

يتعرض بعض الرضع لنوبات تهدد حياتهم (فرط الزُّراق أو نوبات الرباعية)، حيث يتفاقم الزُراق فجأةً وذلك كردَّة فعلٍ على القيام بنشاط، مثل البكاء أو التَّبرُّز. ويصبح نَفس الرضيع شديد القصر وقد يفقد وعيه. يعاني الأطفال المُصابون برباعية فالو من نفخةٍ قلبيَّة عادةً. النفخة القلبية هي صوت صادر عن جريان الدم المضطرب من خلال صمامات القلب المتضيقة أو المُسرِّبة (القاصرة) أو من خلال بُنى القلب غير الطبيعية.

التَّشخيص

  • تخطيط صدى القلب

يشتبه الأطباء في رباعية فالو استنادًا إلى النفخة الخشنة المميزة التي يمكن سماعها باستخدام سماعة الطبيب. بالإضافة إلى ذلك، تكون مستويات الأكسجين عادة أقل من المستوى الطبيعي عند فحصها بمِجس جلدي (مقياس التأكسج النبضي pulse oximetry).

يوضح تخطيط صدى القلب (التصوير بالموجات فوق الصوتية للقلب) عيوب القلب الأربعة، ويؤكد التشخيص.

يُجرى تخطيط كَهربيَّة القلب (ECG) وتصوير الصدر بالأشعَّة السِّينية عادةً. يكون تخطيط كَهربيَّة القلب طبيعيًا عادةً حتى يكبر الأطفال. يُظهر تصوير الصدر بالأشعَّة السِّينية عادةً وجود شذوذٍ في شكل القلب.

المُعالجَة

  • يُعطى دواءٌ في بعض الأحيان، مثل البروستاغلاندين prostaglandin، لإبقاء القناة الشريانية مفتوحة

  • لنوبات فَرطِ الزُّراق، تعديل الوضعية والتهدئة والأكسجين، وأحيَانًا الأدوية أو تسريب سوائل عن طريق الوريد

  • العملية الجراحية

في حالة الرضع الذين يعتمدون على القناة الشريانية المفتوحة للبقاء على قيد الحياة، يمكن لاستعمال البروستاغلاندين بالوريد للحفاظ على القناة الشريانية المفتوحة أن ينقذ الحياة؛ حيثُ يؤدي إبقاء القناة الشريانية المفتوحة إلى إرسال دم إضافي إلى الرئتين، ويزيد من مستوى الأكسجين في دم الرضيع.

نوبات فَرط الزُّراق (نوبات رباعية فالو)

عندما يكون الرضيع مصابًا بنوبات فَرطِ الزُّراق، فإنَّه قد يتنفس بسهولة أكبر عندما تكون الركبتان قريبتين من الصدر (وَضعِيَّة التَّجبِيَّة knee-chest position). ومن المثير للاهتمام أن الأطفال الأكبر سنًا المُصابين برباعية فالو سيقومون بشكل طبيعي بنفس هذا الإجراء عن طريق اتخاذ وضعية القرفصاء، مما يساعد على دفع المزيد من الدم إلى الرئتين ويجعلهم يشعرون بتحسن. كما أنَّه من المفيد تهدئة الرضيع وإعطاؤه الأكسجين. وإذا فشلت هذه الإجراءات، يمكن عندها استعمال المورفين والسوائل التي تعطى عن طريق الوريد وأدوية مثل حاصرات بيتا (مثل بروبرانولول propranolol) أو الفينيليفرين phenylephrine لتحسين جريان الدم إلى الرئتين.

يجب أن يخضع أي رضيع أو طفل يعاني من نوبات رباعية فالو لجراحة في القلب مباشرةً. قد يعطي الطبيب الرضيع البروبرانولول لتقليل مخاطر حدوث نوبات في المستقبل عند تعذُّر إجراء تصحيح جراحي فوري.

العملية الجراحية

يحتاج الرضعُ المُصابون برباعية فالو إلى الإصلاح بالجراحة. إذا كانت مستويات الأكسجين منخفضة أو كان الرضع مُصابين بنوبات فَرطِ الزُّراق، تُجرى جراحة في مرحلة الرضاع المبكرة. إذا كان لدى الرُّضَّع أعراض قليلة، فقد يجري تأخير الجراحة في بعض الأحيان حتى وقت لاحق خلال مرحلة الرضاع.

إذا كان وزن الرضع منخفضًا عند الولادة أو لديهم عيوب معقدة، قد يستخدم الأطباء إجراءات أقل بضعًا للحفاظ على جريان الدم إلى الرئتين حتى يصبح بالإمكان القيام بجراحةٍ تصحيحية؛ فمثلًا، قد يستخدمون الأوعية الدموية الاصطناعية (تحويلة) لوصل شريان في الرئة بشريان ينقل الدم من القلب. يوجِّه هذا الإجراء الدَّم إلى الرئتين بحيث يمكن الحصول على الأكسجين قبل أن ينتقل إلى بقية الجسم. وهناك خيار آخر يمكن القيام به في أثناء قَثطَرة القلب، حيث يَجرِي تمرير أنبوب رفيع (قثطَار) مع أنبوب مرن قابل للتوسيع (دعامة) عند طرفه عبر وعاء دموي في الطرف العلوي أو السفلي إلى القلب. ويجري توسيع الدعامة في القلب لزيادة الجريان إلى الرئتين، ممَّا يساعد على زيادة مستويات الأكسجين في الدَّم.

في أثناء الجراحة التصحيحية، يَجرِي إغلاق عيب الحاجز البطيني، ويتمُّ توسيع الممر الضيق من البطين الأيمن والصِّمام الرئوي المتضيق، وتُغلَقُ القناة الشريانية السالكة.

يحتاج بعض الأطفال إلى استعمال المضادات الحيوية قبل زيارات طبيب الأسنان وقبل إجراء بعض العمليات الجراحية (مثل عمليَّات الأمعاء أو المثانة). تستخدم هذه المضادَّات الحيوية لمنع حدُوث حالات عدوى قلبيَّة خطيرة والتي تُدعى التِهاب الشَّغاف.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة