أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

عسر القراءة

حسب

Stephen Brian Sulkes

, MD, Golisano Children’s Hospital at Strong, University of Rochester School of Medicine and Dentistry

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437

يُعد عسر القراءة dyslexia اضطراب تعلم قراءة خاص، ينطوي على صعوبة في فصل الكلمات عن الجمل، وفصل أجزاء الكلمة الواحدة عن بعضها.

  • قد يتأخر الطفل بالكلام، ويعاني من مشاكل في ربط الجمل، أو صعوبة في دمج الأصوات، أو التعرف إلى الأصوات في الكلمات.

  • تُجرى اختبارات لقياس الذكاء وتقييم الأداء المدرسي.

  • يتضمن العلاج إجراء تدريبات مباشرة للتعرف على الكلمات.

عسر القراءة هو أحد أنواع اضطرابات التعلم. لا توجد إحصائيات دقيقة لأعداد الأطفال المصابين بعُسر القراءة، إلا أن حوالى 15٪ من أطفال المدارس يتلقون تدريبًا أو تعليماتٍ خاصة لصعوبات القراءة. يُلاحظ بأن الاضطراب يُصيب الذكور بمعدلات أكبر من الإناث. ولكن قد يُعزى السبب ببساطة إلى عدم تشخيصه بشكل كامل أو صحيح عند الفتيات. يميل عسر القراءة للانتشار في العائلات.

يحدث عسر القراءة عندما يواجه الدماغ صعوبة في الربط بين الأصوات والرموز (الحروف). تنجم هذه الصعوبة عن مشاكل غير مفهومة في بعض توصيلات الدماغ. تكون المشكلة موجودة منذ الولادة، وقد تؤدي إلى وقوع الطفل في أخطاء إملائية وكتابية، وتقليل سرعة والدقة عند القراءة بصوت عالٍ. على الرغم من أن عكس الأحرف letter reversals (الذي يشاهد كثيرًا عند الأطفال المصابين بعسر القراءة) يقترح وجود مشكلة بصرية، إلا أن المشكلة في معظم الحالات تتصل بكيفية فهم الطفل للأصوات. لا يعاني الأشخاص المصابون بعُسر القراءة من مشاكل في فهم اللغة المنطوقة.

الأعراض

يمكن للأطفال في عمر ما قبل المدرسة الذين يعانون من عسر القراءة أن يواجهوا ما يلي:

  • تأخرًا في الكلام

  • صعوبة في نطق الكلمات (مشاكل ربط الكلمات)

  • صعوبة تذكر أسماء الحروف والأرقام والألوان

كثيرًا ما يعاني الأطفال المصابون بعُسر القراءة من صعوبة في مزج الأصوات، وترديد الكلمات، وتحديد مواضع الأصوات في الكلمات، وتقسيم الكلمات إلى أصوات، وتحديد عدد الأصوات بالكلمات. كما إن التأخر أو التردد في اختيار الكلمات، وانتقال كلمات بديلة، وتسمية الحروف والصور، هي جميعها مؤشرات مبكرة على عُسر القراءة. تُعد مشاكل الذاكرة قصيرة المدى للأصوات، وعدم القدرة على وضع الأصوات في الترتيب الصحيح، من المشاكل الشائعة في عسر القراءة.

كثيرًا ما يخلط الأطفال المصابون بعسر القراءة الحروف والكلمات بأحرف أخرى مماثلة. عكس الأحرف في أثناء الكتابة — مثل، درو بدلًا من ورد وsaw بدلًا من was – والخلط بين الأحرف، مثل، ب بدلًا من ت، وw بدلًا من m، و n بدلاً من h وهكذا. ولكن، العديد من الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة عكس الرسائل خلال سنوات المدرسة الابتدائية في وقت مبكر.

التَّشخيص

  • قراءة التقييم

  • الكلام واللغة والسمع التقييمات

  • التقييم النفسي

يجب اختبار الأطفال الذين لا يتقدمون في مهارات تعلم الكلمات في منتصف أو نهاية الصف الأول وتحري الإصابة بعسر القراءة. يُجرى الاختبار عادة من قبل طاقم التعليم في المدرسة، ويتضمن اختبارات النطق، واللغة، والسمع، واختبارات الذكاء، واختبارات المهارات الدراسية.

المُعالجَة

  • الطرائق التعليمية

إن أفضل طريقة لتدريب الطفل على تمييز الكلمات هي التدريب المباشر الذي يتضمن مقاربات تعتمد على أكثر من حاسة. يتضمن هذا النوع من العلاج تعليم الصوتيات باستخدام مجموعة متنوعة من الإشارات، إما بشكل منفصل، أو كجزء من برنامج القراء (إن كان ذلك ممكنًا).

كما إنه من المفيد أيضًا تدريب الأطفال بشكل غير مباشر على التعرف على الكلمات. يتضمن ذلك تدريبًا على تحسين نطق الكلمات أو استيعاب القراءة. يجري تعليم الأطفال كيفية إصدار الأصوات ومزجها لتشكيل الكلمات، وذلك عن طريق فصل الكلمات إلى مقاطع، وتحديد مواقع الأصوات في الكلمات.

ومن المفيد أيضًا تدريب الأطفال على مهارات التعرف إلى الكلمات. ويتضمن ذلك التدريب على مزج الأصوات لتشكيل الكلمات، وتقسيم الكلمات إلى أجزاء، وتحديد مواضع الأصوات في الكلمات.

يُلزم القانون الأمريكي لتعليم الأفراد من ذوي الإعاقات (IDEA) المدارس الحكومية بتوفير التعليم المجاني والمناسب للأطفال والمراهقين المصابين بعسر القراءة أو غيره من اضطرابات التعلم. ينبغي توفير التعليم بأقل قدر ممكن من التقييد، وضمن وسط متنوع بأكبر قدر (يعني ذلك الوسط الذي يُتيح للطفل فرصة التفاعل مع أقرانه غير المصابين بالاضطراب)، وأن يتمتع الأطفال بحق الوصول المتساوي إلى موارد المجتمع.

ومع نمو الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة وزيادة أعمارهم، فقد تكون الاستراتيجيات التعويضية مفيدة. يمكن أن تتضمن هذه الاستراتيجيات استخدام الكتب الصوتية، وقارئات شاشة الكمبيوتر (المتوفرة في معظم أجهزة الكمبيوتر)، والمسجلات الرقمية، وأجهزة التكيف التقنية الأخرى.

قد يكون من الممكن استخدام العلاجات غير المباشرة، غير تلك المستخدمة في التعرف على الكلمات، ولكن لا يوصى بها عمومًا. يمكن أن تتضمن العلاجات غير المباشرة كلاً من استخدام عدسات ملونة تسمح بقراءة الكلمات والحروف بسهولة أكبر، أو تمارين حركة العين، أو التدريب الإدراكي البصري visual perceptual training. كما جرى تجريب استخدام أدوية مثل بيراسيتام piracetam. لم يتأكد حتى الآن مدى فائدة معظم العلاجات غير المباشرة، وقد لا ترتقي نتائجها إلى مستوى توقعات المريض، وقد تُأخر علاجه الحقيقي.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...
الحَصبَة
Components.Widgets.Video
الحَصبَة
الحصبة مرضٌ مُعدٍ بشدَّة يُسبِّبه فيروس الحصبة. يوجد فيروس الحصبة measles virus عند الأشخاص المصابين...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة