أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

تجرثم الدم الخفي

حسب

The Manual's Editorial Staff

تمت مراجعته ربيع الأول 1443

ما هو تَجَرثُمُ الدَّم الخَفي؟

وهكذا، فإن تجرثم الدم الخفي هو الحالة التي تتواجد فيها البكتيريا في الدَّم، دون أن تسبِّب مرضًا بعد، أو تترك أعراضًا سوى الحمَّى.

يحدث تجرثم الدم الخفي عند الرُّضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات.أما بعدَ هذا العُمر، فيكون تجرثم الدم واضحًا ومسببًا للأعراض.

ما الذي يُسبب تجرثم الدم الخفي؟

ما هي أعراض تجرثم الدم الخفي؟

إن العَرَض الوحيد هو:

  • الحُمَّى (التي تزيد عن 38.9° درجة مئوية)

إذا كانت لدى الرضيع أو الطفل أعراض أخرى (مثل السعال أو التهاب الحلق أو سيلان الأنف) فيكون مُصابًا بعدوى فعلية، وليس تجرثم الدم الخفي.

كيف يستطيعُ الأطباء معرفة ما إذا كان الطفل مُصابًا بتجرثم الدم الخفي؟

لتحري الإصابة بتجرثم الدم الخفي، يقوم الأطباء بما يلي:

  • اختبارات دموية

كما قد يوصي الأطبَّاء بإجراء اختباراتٍ إضافية للتَّحرِّي عن أشكال أخرى من العدوى البكتيرية أو الفيروسية، مثل:

يُعد عمر الطفل عاملاً مهمًا.قد يحتاج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر إلى المزيد من الاختبارات أو حتى البقاء في المستشفى في أثناء الاختبار.لا يمكن للأطباء دومًا معرفة ما إذا كان الطفل الصغير جدًا يُعاني من تجرثم الدم الخفي أو عدوى بكتيرية خطيرة.

كيف يُعالج الأطباء تجرثم الدم الخفي؟

يُعالِجُ الأطباء تجرثم الدم الخفي بالمضادات الحيوية.كما قد يُعطى الطفل أدوية لخفض درجة الحرارة، مثل أسيتامينوفين.إذا كان عمر الطفل يقل عن 3 أشهر، وقد أُعيد إلى المنزل وهو يُعاني من حُمى، فينبغي عرضه مجددًا على الطبيب في غضون 24 إلى 48 ساعة.

quiz link

Test your knowledge

Take a Quiz! 
iOS ANDROID
iOS ANDROID
iOS ANDROID
أعلى الصفحة