أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التِهابُ القولونِ الإِقفارِيّ

حسب

Parswa Ansari

, MD, Hofstra Northwell-Lenox Hill Hospital, New York

التنقيح/المراجعة الكاملة شعبان 1441
موارد الموضوعات

التهاب القولون الإقفاري هو إصابة في الأمعاء الغليظة ناجمة عن انقطاع جريان الدَّم.

  • من الشَّائع الشعور بألَم في البَطن وتحوُّل البراز إلى برازٍ مُدمَّى.

  • يُجرى التصوير المقطعي المُحوسَب عادةً، بينما يُجرى تنظير القولون في بعض الأحيان.

  • يتحسَّن معظم الأشخاص عند حصولهم على السوائل عن طريق الوريد ومن خلال عدم تناولهم للطعام عن طريق الفم، إلَّا أنَّ بعضهم يحتاج إلى عملٍ جراحي.

ينجم التهاب القولون الإقفاري عن حدوث انقطاع لجريان الدَّم في الشرايين التي تُغذِّي الأمعاء الغليظة.يعجز الأطبَّاء في كثيرٍ من الأحيان عن إيجاد سبب انخفاض غزارة جريان الدَّم الذي يكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص المصابين بأمراضٍ قلبيَّة ووعائيَّة أو الأشخاص الذين خضعوا لجراحةٍ في الشريان الأبهر أو الذين يُعانون من مشاكل مُتعلِِّقة بزيادة تجلُّط الدَّم.يُصيب التهاب القولون الإقفاري بشكلٍ رَئيسيَ الأشخاص الذين بلغوا 60 عامًا على الأقل.

يؤدي انخفاض جريان الدَّم إلى إلحاق الضَّرر بالجزء الدَّاخلي من البطانة وبالطبقات الدَّاخليَّة من جدار الأمعاء الغليظة، مُسبِّبةً تشكُّل القرحات في بطانة الأمعاء الغليظة والتي قد تنزف.

الأعراض

يشعر الشخص بألَمٍ في البَطن عادةً.يشعر الشخص بالألم على الجانب الأيسر في كثيرٍ من الأحيان، ولكن يمكن أن يحدث في أيِّ مكانٍ من البطن.يكون قوام البراز المُتكرِّر رخوًا مصحوبًا بجلطاتٍ حمراء داكنة غالبًا.يخرج دمٌ أحمرَ فاتح من دون براز في بعض الأحيان.من الشائع حدوث حمَّى بسيطة (عادةً أقل من 100° فهرنهايت [37.7° مئويَّة ]).

التَّشخيص

  • التصوير المقطعي المُحوسَب أو تنظير القولون في بعض الأحيان

قد يشتبه الطبيب بالتهاب القولون الإقفاري اعتمادًا على أعراض الألم والنَزف، وخصوصًا عند الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 60 عامًا.ومن الضَّروري أن يُميِّز الأطبَّاء بين التهاب القولون الإقفاري وبين نقص التَّروية المساريقي الحاد الإِقفارُ (نقص تروية) المَساريقيُّ الحاد الإقفار المساريقي الحاد acute mesenteric ischemia هو انسداد مفاجئ في جريان الدَّم إلى جزء من الأمعاء، ممَّا قد يؤدي إلى حدوث غنغرينة وانثقاب. معاناة مفاجئة من ألم شديد في البطن. يمكن إجراء تصوير... قراءة المزيد ، وهي حالةٌ أشدُّ خطورةً يتوقَّف فيها جريان الدَّم بشكلٍ كامل غير عكوس إلى جزءٍ من الأمعاء.

يُوصي الأطبَّاء عادةً بإجراء التصوير المقطعي المحوسب التَّصوير المقطعي المُحوسب والتَّصوير بالرَّنين المغناطيسي للسَّبيل الهضمي يُعدُّ المسح بالتَّصوير المقطعي المُحوسَب (CT- انظر أيضًا التصويرُ المقطعي المُحَوْسَب Computed Tomography (CT)) والتَّصوير بالرنين المغناطيسي (MRI- انظر أيضًا التصويرُ بالرنين المغناطيسي) من... قراءة المزيد أو تنظير القولون التنظير الداخلي التنظير الدَّاخلي هو فحص البُنى الدَّاخلية باستعمال أنبوب مشاهدة مَرِن (المنظار الدَّاخلي).كما يمكن استعمال التنظيرالدَّاخلي في معالجة الكثير من الاضطرابات نظرًا لقدرة الأطبَّاء على تمرير الأدوات... قراءة المزيد (فحص الأمعاء الغليظة باستعمال أنبوب مشاهدة مرن) في بعض الأحيان لتمييز التهاب القولون الإقفاري عن أشكال أخرى من الالتهاب، مثل العدوى أو الدَّاء المِعوي الالتهابي لمحة عامة عن الدَّاء المِعَوي الالتهابي تصبح الأمعاء ملتهبة عند الإصابة بالأمراض المعويَّة الالتهابيَّة والتي تؤدي غالبًا إلى معاودة الشعور بألمٍ في البطن والإسهال. النوعان الرئيسيَّان من الدَّاء المعوي الالتهابي هما: داء كرون Crohn... قراءة المزيد .

المآل

يتحسَّن جميع الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون الإقفاري تقريبًا ويتعافون خلال مدَّة تتراوح بين 1-2 أسبوع.إلَّا أنَّ حدوث انقطاع أكثر شدَّة أو لمدَّة زمنيَّة طويلة في التغذية الدَّمويَّة قد يستدعي استئصالًا جراحيًّا للجزء المصاب من الأمعاء الغليظة.في حالاتٍ نادرة، تتحسَّن حالة الأشخاص ولكن يتشكَّل عندهم نسيجٌ مُتندِّب في المنطقة المصابة لاحقًا.

المُعالجَة

  • السوائل عن طريق الوريد

  • المضادَّات الحيوية

  • إصلاح جراحي في حالاتٍ نادرة

إدخال الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون الإقفاري إلى المستشفى.في البداية، عدم تقديم الطَّعام أو الشراب عن طريق الفم بهدف إراحة الأمعاء.وتُقدَّم السوائل و الشَّوارد لمحة عامة عن الشَّوارد يتكوَّن أكثر من نصف وزن الجسم من الماء.ويعتقد الأطباءُ بأنَّ ماء الجسم محصور في أحيازٍ مختلفة، تُسمَّى أحياز السوائل.الأحياز الرئيسية الثلاثة هي: السائل داخل الخلايا السائل في الحيِّز المُحيط... قراءة المزيد والمضادَّات الحيويَّة والعناصر الغذائيَّة عن طريق الوريد.ثمَّ يَجرِي استئناف تناول الطعام في غضون أيامٍ قليلة.

وقد توجد ضرورةٌ للقيام بإصلاحٍ جراحي عند الأشخاص الذين تشكَّل عندهم نسيجٌ مُتندِّب.

أعلى الصفحة