Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

سرطان المعى الدَّقيق

(سرطان المعى الدَّقيق)

حسب

Elliot M. Livstone

, MD, Sarasota Memorial Hospital, Sarasota, FL

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
  • يُعدُّ وجودُ الدَّم في البراز عرضًا شائعًا، ولكن يُؤدِّي السرطان إلى انسداد المعى أحيانًا، ويُسبِّبُ ألمًا ومغصًا في البطن مع تقيُّؤ.

  • ويستند التَّشخيصُ إلى عدد من طرق مُعاينة الأمعاء، بما في ذلك الحُقنة المعويَّة والتنظير الدَّاخلي والصورة الشعاعية بعدَ استخدام الباريوم.

  • ويُعدُّ الاستئصال الجراحيّ أفضل شكلٍ للمُعالجة.

ومن النادر جدًا أن تحدُث الأورام السرطانيَّة (الخبيثة) في المعى الدَّقيق، حيث تُصيب حوالي 10090 شخصًا في الولايات المتَّحدة كلَّ عام. تُعدُّ الكارسينومة الغدِّية أكثرَ أنواع سرطان المعى الدَّقيق شُيوعًا، وهي تنشأ في الخلايا الغدية لبطانة المعى الدَّقيق. يُعدُّ مرضى داء كرون، الذي يُصيب المعى الدَّقيق، أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بالكارسينومة الغدِّية.

أنواع نادرة من سرطان المعى الدَّقيق

يُمكن أن تحدُث الأورام السرطاويَّة الأورام السرطانية في الخلايا الغدِّية التي تُبطِّنُ المعى الدَّقيق، وهي تُفرز هرمونات تُسبِّب الإسهال واحمرار الجلد عادةً. وفي بعض الأحيان، يُمكن أن تُساعد المُعالجة الكِيميائيَّة وأنواع أخرى من الأدوية على ضبط الأعراض النَّاجمة عن الأورام السَّرطاويَّة.

قد تُصيب اللمفومة (سرطان في الجهاز اللمفيّ) الجزء الأوسط (الصائم) أو الجزء الأخير (اللفائفيّ) من المعى الدَّقيق. وقد تجعل اللمفومة جزءًا من المعى قاسيًا أو مُتطاولاً. ويشيعُ هذا النوعُ من السرطان بين مرضى الدَّاء البطني الذين لم يتلقَّوا مُعالجةً لحالاتهم. ويُمكن أن تُساعد المُعالجة الكِيميائيَّة والمُعالجة الشعاعيَّة على ضبط الأعراض، وعلى إطالة زمن النجاة أو البقاء أحيانًا.

يُمكن أن تحدُث ساركومة العضلة الملساء (سرطان خلايا العضلات الملساء) في جدار المعى الدَّقيق. وقد تُساعد المُعالجة الكِيميائيَّة على إطالة زمن النجاة بعضَ الشيء بعد جراحة استئصال الساركومات العضلية الملساء.

ساركومة كابوزي هي نوعٌ من سرطان الجلد يُمكن أن تُصيب الأعضاء الدَّاخلية، وتحدُث أحياناً عند مرضى الإيدز بسبب عدوى فيروس العوز المناعي البشري؛ ويُمكن لهذه الساركومة أن تحدُث في أي مكان في الجهاز الهضمي، ولكنها تُصيب المعدة أو المعى الدَّقيق أو القولون عادةً. ولا تُسبِّب ساركومة كابوزي أيَّة أعراض في الجهاز الهضمي عادةً، ولكن قد يحدُث نزف وإسهال وانغلاف الأمعاء (ينزلق جزء من المعى إلى داخل جزءٍ آخر في نموذج يُشبه إلى حدٍّ كبير أجزاءَ التلسكوب أو المنظار الفلكي). وتستنِدُ مُعالجة هذه الساركومة إلى موضع السرطان، ولكنها قد تنطوي على الجراحة والمُعالجة الكيميائيَّة والمُعالجة الشعاعيَّة.

الأعراض

قد تُسبِّبُ الكارسينومة الغدِّية نزفًا في المعى يظهر على شكل دمٍ في البراز، وانسداداً قد يُؤدِّي بدوره إلى ألمٍ ماغصٍ في البطن، وتمدُّدَ البطن وتقيُّؤ. وفي بعض الأحيان، تُؤدِّي سرطانات المعى الدَّقيق إلى انغِلاف الأمعاء.

التَّشخيص

  • حقنة معوية enteroclysis

  • التنظير الداخلي

  • تنظير داخلي بكبسولة فيديو

يستخدم الأطباء الحقنة المعويَّة عادةً، وينطوي هذا الإجراء على إدخال كمية كبيرةٍ من سائل الباريوم عبر أنبوب في الأنف، ثُمَّ يجري أخذ صورة أشعَّة عندما يتحرَّك الباريوم عبر السبيل الهضميّ. وفي بعض الأحيان، يقوم الأطباء بهذا الإجراء مع التصوير المقطعي المحوسب بدلاً من التصوير بالأشعَّة العادية، وفي هذه الحالة يستطيع المريضُ شربَ الباريوم فقط بدلاً من إدخال أنبوب عبر الأنف.

وقد يقوم الطبيب بتمرير المنظار (أنبوب مُعاينة مرن ـــ انظر التنظير الداخلي) عبر الفم إلى الاثناعشري وجزء من الصائم (الأجزاء العلوية والوسطى من المعى الدَّقيق)، وذلك لتحديد موضع الورم وأخذ خزعة (أخذ عيِّنةٍ من النسيج لتفحُّصها تحت المجهر). ويستطيع الطبيب أحياناً مشاهدة أورام اللفائفيّ (الجزء السفلي من المعى الدَّقيق) عن طريق تمرير منظار القولون (منظار داخلي يُستخدَم لمعاينة الجزء السفليّ من السبيل الهضميّ) عبر الشرج وعبر كامل المعى الغليظ وصعودًا إلى داخل اللفائفيّ.

يستطيع المريض بلع كبسولة لاسلكية تعمل بالبطارية، وتحتوي على واحدةٍ أو اثنتين من الكاميرات الصغيرة (تنظير داخلي بكبسولة فيديو)، وذلك لعرض صور الأورام في المعى الدَّقيق.

ويحتاج الطبيب أحيَانًا إلى القيام بجراحةٍ استقصائيَّة للتعرُّف إلى ورمٍ في المعى الدَّقيق.

المُعالجَة

  • الاستئصال الجراحيّ

يُعدُّ الاستئصالُ الجراحي للورم أفضل طريقة لمُعالجة مُعظم أنواع الأورام السرطانيَّة في المعى الدَّقيق.

إذا تمكن الأطباءُ من مُشاهدة الورم عن طريق المنظار الدَّاخلي، قد يقومون أيضًا باستئصاله باستخدام التيار الكهربائيّ (الكيّ بالكهرباء) والحرارة (الاستئصال بالحرارة)، أو توجيه حزمة من الضوء ذات طاقة عالية على الورم (العلاج الضوئيّ بالليزر).

ولا تُساعِدُ المُعالجة الكِيميائيَّة والمُعالجة الشعاعيَّة بعدَ الجراحة على إطالة زمن النجاة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن داء كرون
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن داء كرون
لمحَة عامَّة عن عدم تحمُّل اللاكتوز
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن عدم تحمُّل اللاكتوز

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة