honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الرجفان البطيني

حسب

L. Brent Mitchell

, MD, Libin Cardiovascular Institute of Alberta, University of Calgary

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437
موارد الموضوعات

الرَجفان البطيني ventricular fibrillation هو تتابع خطير وغير منسق من الانقباضات السريعة جدًّا وغير الفعالة للبطينين، ينجم عن العديد من النبضات الكهربائية الفوضوية.

  • يسبب الرجفان البطيني فقدان الوعي في غضون ثوانٍ، وقد يتبع ذلك الوفاة في حال عدم علاجه بشكل فوري.

  • يُساعد تخطيط كَهربيَّة القلب على تحديد سبب توقف القلب.

  • يجب أن يبدأ الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) في غضون دقائق، وأن يتبعه إزالة الرجفان (صدمة كهربائية في الصدر) لاستعادة إيقاع القلب الطبيعي.

تخطيط كهربية القلب: قراءة الأمواج

يُمثل تخطيط كهربية القلب (ECG) التيار الكهربائي الذي يتحرك عبر القلب في أثناء ضرباته. تنقسم حركة التيار الكهربائي إلى أجزاء، ويُعطى كل جزء تسمية أبجدية في تخطيط كهربية القلب.

تبدأ كلُّ ضربة قلبيَّة بنبضة أو إشارة من الناظمة القلبيَّة (العقدة الجيبية الأذينية أو العقدة الجيبية). تُحفز هذه الإشارةُ الحجرتين العُلويَّتين للقلب (الأذينين). تُشير الموجة P إلى تَنشيط الأذينين.

بعد ذلك، يتدفق التيار الكهربائي وصولا إلى الحجرات السفلية من القلب (البطينين). يمثِّل QRS المُركّب الدالّ على تنشيط البطينين في تخطيط كهربية القلب.

ثم ينتشر التيارُ الكهربائي مَرَّةً أخرى عائدًا إلى البطينين في الاتجاه المعاكس. ويُسمَّى هذا النشاط موجة الاستعادة، والتي تُمثلها الموجة T.

من الممكن تمييز أنواع عديدة من الاضطرابات من خلال قراءة تخطيط كهربية القلب. ويشمل ذلك النوبة القلبية السابقة (احتشاء عضلة القلب)، واضطراب نظم القلب، وعدم كفاية إمدادات الدَّم والأكسجين للقلب (نقص التروية)، وزيادة سماكة (أو تضخُّم) الجدران العضلية للقلب.

ويمكن أن تشير بعضُ الشذوذات التي تظهر في تخطيط كهربية القلب أيضًا إلى الانتفاخات (أُمَّهات الدَّم) التي تظهر في المناطق الضعيفة من جدران القلب. قد تنجم أُمَّهات الدَّم عن نوبةٍ قلبية. إذا كان نظم نبضات القلب غيرَ طبيعي (سريع جدًّا، أو بطيء جدًّا، أو غير منتظم)، فقد يشير تخطيط كهربية القلب إلى نقطة بدء حدوث الإيقاع غير الطبيعي. تُساعد هذه المعلومات الطبيب على البدء بتحري السبب.

تخطيط كهربية القلب: قراءة الأمواج

في حالة الرجفان البطيني، بالكاد يرتجف البطينان، ولا يتقلصان بطريقة منسقة. ولا يجري ضخ الدم من القلب، لذلك يُعَدّ الرجفان البطيني شكلًا من أشكال توقف القلب (السكتة القلبية). يكون الرجفان البطيني قاتلًا ما لم يعالج على الفور.

إن السبب الأكثر شُيُوعًا للرجفان البطيني هو الإصابة باضطراب قلبي، وخاصة عدم كفاية تدفق الدَّم إلى عضلة القلب بسبب دَاء الشِّريَان التاجي، كما يحدث في أثناء النوبة القلبية واعتلال عضلة القلب. وتَشمل الأَسبَاب الأخرى كلاً مما يلي:

الأعراض

يسبب الرجفان البطيني فقدان الوعي في غضون ثوانٍ. وفي حال عدم علاجه، يصاب المريض باختلاج قصير ثم يفقد الوعي. يُصاب المريض بأضرار دماغية غير قابلة للعلاج بعد نَحو 5 دقائق، بسبب حرمان الدماغ من الأكسجين. يتبع ذلك الموت بشكل سريع.

التشخيص

  • تخطيط كهربية القلب

يجري تشخيص السكتة القلبية عندما يُغمى على الشخص بشكل مفاجئ، ويشحب لونه بشكل خطير، ويتوقف تنفّسه، مع عدم القدرة على جس أي نبض أو ضغط دم. يجري تشخيص الرجفان البطيني كسبب للسكتة القلبية بناءً على نتائج تخطيط كهربية القلب (ECG).

المُعالَجة

  • الإنعاش القلبي الرئوي

  • الوقاية من حدوث المزيد من النوبات

يجب التعامل مع الرجفان البطيني كحالة طارئة قصوى. ينبغي البدء بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) في أقرب وقت ممكن. ينبغي أن يتبع ذلك إزالة الرجفان (صدمة كهربائية في الصدر)، حالما يتوفر مُزيل الرجفان defibrillator . ويمكن بعد ذلك إعطاء أدوية اضطراب النظم القلبي للمساعدة على الحفاظ على إيقاع القلب الطبيعي.

عندما يحدث الرجفان البطيني في غضون ساعات قليلة من حدوث النوبة القلبية لدى المرضى غير المُصابين بصدمة والذين لا يعانون من فشل قلبي، يمكن لتقويم نظم القلب الفوري أن يستعيد الإيقاع الطبيعي للقلب لدى 95٪ من المرضى، ويكون مآل الحالة جيدًا. تقترح الصدمة وفشل القلب وجود أضرار جسيمة في البطينين. إذا تضرر البطينان بشدة، فلن يتجاوز معدل نجاح تقويم نظم القلب الفوري 30٪ فقط، ويُتوفى 70٪ من المرضى الذين يَجرِي إنعاشهم دون أن يتمكنوا من استعادة الوظيفة الطبيعية.

أما المرضى الذين نجح إنعاشهم بعد الرجفان البطيني وتمكنوا من البقاء على قيد الحياة فإنهم يواجهون خطرًا كبيرًا للإصابة بنوبات أخرى. إذا كان الرَجفان البطيني ناجمًا عن اضطراب قابل للعلاج، فينبغي علاج هذا الاضطراب. فيما عدا ذلك، ينبغي زرع جهاز مُزيل الرجفان المُقوّم للنظم والقابل للغرس (ICD) لدى معظم المرضى لتصحيح المشكلة إذا تتكررت. يقوم مُزيل الرجفان المُقوّم للنظم والقابل للغرس ICD بمراقبة معدل الإيقاع القلبي باستمرار، ويكشف تلقائيًا عن أي تسرع في النظم القلبي، ويُقدم صدمة كهربائية ليُعيد النظم القلبي مَرَّةً أخرى إلى وضعه الطبيعي. وكثيرًا ما يُعطى هؤلاء المرضى أيضًا الأدوية لمنع تكرار الحالة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة