أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

داءُ الرَّشَّاشِيَّاتِ القَصَبِيُّ الرِّئَوِيّ التَّحسُّسي

حسب

Matthew C. Miles

, MD, Wake Forest School of Medicine;


Stephen P. Peters

, MD, PhD, Wake Forest School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1436| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1436

داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي allergic bronchopulmonary aspergillosis هو ردَّة فعل تحسسيَّة في الرئة لنوع من الفطريات (أكثرها شيوعًا هو الرَّشَّاشِيَّةُ الدَّخناء Aspergillus fumigatus ) الذي يحدث عند بعض الأشخاص المصابين بالربو أو التليف الكيسي.

  • يمكن أن ﻳﺼﺎبَ الأشخاص ﺑﺎﻟﺴﻌﺎل أو الأزيز، والحُمَّى أحيانًا، أو قد يبصقون قليلًا من الدَّم.

  • يستخدم الأطباء الأشعَّة السِّينية للصدر واختبارات الدَّم واختبارات الجلد لوضع التشخيص.

  • يتمُّ استعمالُ الأدوية المستخدمة في معالجة الربو عادةً، ولاسيَّما الستيرويدات القشريَّة

  • قد يؤدي تعذُّر ضبط الحالة إلى حدوث ضرر رئويٍّ مزمن

ينمو فطر الرَّشَّاشِيَّةُ الدَّخناء Aspergillus fumigatus في التربة ويُفسد الغطاء النباتي، والأطعمة والغبار والماء. وقد يصبح بعضُ الأشخاص الذين يستنشقون الفطر مُحَسَّسين، وتحدث عندهم ردَّة فعلٍ تحسسيَّة مزمنة. وقد تُسبِّب الفطريات الأخرى، بما في ذلك البنسلينيوم Penicillium والمُبيضَّة Candida والشيفة Curvularia والظرير Helminthosporium، أمراضًا مماثلة. وتتَّحد تأثيرات ردَّة الفعل التحسسية مع تأثيرات الفطور عند بعض الأشخاص لتُلحق الضَّرر بالمسالك الهوائيَّة والرئتين.

ويختلف الاضطرابُ عن حالات الالتهاب الرئوي المعروفة الناجمة عن الجراثيم والفيروسات ومعظم الفطريات، حيث إنَّ الفطر لا يهاجم أنسجة الرئة بل يُدمرها مباشرة. ويستعمر الفطر المخاطَ الموجود في المسالك الهوائيَّة عند الأشخاص المصابين بالربو أو التليف الكيسي (وكلاهما يميل إلى زيادة كمية المخاط)، ويسبب التهابًا تحسسيًا متكررًا في الرئة. تصبح الأكياس الهوائية الصغيرة في الرئتين (الحويصلات) ممتلئة بشكل رئيسي باليوزينيات eosinophils (نوع من خلايا الدم البيضاء). كما قد تظهر زيادة في عدد الخلايا المنتجة للمخاط. وإذا تسبب المرض في أضرارٍ واسعة النطاق، فقد يتسبب الالتهاب في توسيع المسالك الهوائيَّة الرئيسيَّة بشكلٍ دائم، وهي حالة تسمى توسُّع القُصَيبات bronchiectasis (انظر توسّع القصبات). وفي النهاية يُرجح أن يحدث تندُّب في الرئتين.

وقد تظهر أشكال أخرى من داء الرشاشيات. وقد تغزو فطريات الرَّشَّاشِيَّة Aspergillus الرئتين وتسبب التهابًا رئويًّا خطيرًا عند الأشخاص المصابين بضعفٍ في جهاز المناعة. وهذه الحالة هي عدوى، وليست ردَّة فعلٍ تحسسيَّة (انظر دَاء الرشاشيَّات). ويمكن أن تشكل فطريات الرَّشَّاشِيَّة Aspergillus كرات فطريَّة (aspergillomas-وَرَمُ الرَّشَّاشِيَّات) في التجاويف والأكياس في الرئتين المتضررتين من مرض آخر، مثل داء السل؛ وقد يؤدي ذلك إلى حدوث نزف شديد.

الأعراض

تكون المؤشراتُ الأولى لداء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسُّسي ظهور أعراض تدريجية للربو عادةً، مثل الأزيز وضيق النَّفَس والحمَّى الخفيفة. ويشعر الشخص بأنَّه ليس على ما يُرام عادةً. وقد تنقص شهيَّته للطعام. وقد تخرج مع البلغم قطع أو سدادات بنِّيَّة اللون.

التشخيص

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية أو بالتصوير المقطعي المحوسب

  • فحص عَيِّنَة من البلغم

  • الاختبارات الدموية

تُظهر صورُ الأشعَّة السِّينية المتكررة للصدر وجود مناطق تشبه الالتهاب الرئوي، ولكنها تبدو وكأنها ثابتة أو تنتقل إلى مناطق جديدة في الرئة، وغالبًا في الأجزاء العليا منها. وقد تُظهر صور الأشعَّة السِّينية للصدر أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) للمرضى الذين يعانون من مرض طويل الأمد وجود اتساعٍ في المسالك الهوائيَّة، والتي تكون مسدودةً بالمخاط غالبًا.

ويمكن رؤية الفطر بالإضافة إلى اليُوزينيات الزائدة عند فحص عينة من البلغم تحت المجهر.

تظهر اختبارات الدم عن ارتفاع مستوى اليُوزينيَّات والأجسام المضادة لفطر الرشاشيات Aspergillus. كما يُقاس مستوى الغلوبولين المناعي E (وهو جسم مضاد) في الدم، لأنَّ المستويات المرتفعة منه ( IgE ) تشير غالبًا إلى حدوث ردَّة فعلٍ تحسسية.

وتوضّح اختبارات الجلد ما إذا كان الشخص يُعاني من حساسية لفطرالرشاشيات Aspergillus, ولكن الاختبار لا يُميز بين داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسُّسي والحساسية البسيطة لفطر الرشاشيات Aspergillus. وقد تظهر الحساسية البسيطة لفطر الرشاشيات Aspergillus عند الأشخاص المصابين بالربو.

المُعالَجة

  • الأدوية المستخدمة لمُعالَجَة الربو

  • يُستخدم مُضادَ للفطريَّات أحيانًا

يصعُب تجنُّب الفطريات، لأن فطرالرشاشيات Aspergillus موجود في أماكن كثيرة في البيئة. تُستَعمل الأدوية المستخدمة في مُعالَجَة الربو، وخاصة الستيرويدات القشريَّة، في معالجة داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسُّسي (انظر جدول: أدوية شائعة الاستخدام لعلاج الربو). ويمكن استخدام الأدوية (موسِّعات القصبات) لفتح المسالك الهوائية، مما يُسهل خروج المخاط والقضاء على الفطر. وقد يمنع استعمال البريدنيزون حدوث ضررٍ في الرئتين إذا أُخِذَ في البداية بجرعات مرتفعة، ومن ثم جرى خفض الجرعات على مدى فترة طويلة من الزمن. ويوصي معظمُ المتخصِّصين باستعمال الستيرويدات القشرية عن طريق الفم، ذلك أنَّه لم يظهر للستيرويدات القشرية المُستعملة عن طريق الاستنشاق دورٌ فعالٌّ في معالجة هذه الحالة.

ويستخدم دواءٌ مضادٌّ للفطريات يسمى الإتروناكورازول itraconazole في بعض الأحيان بالإضافة إلى الستيرويدات القشرية للمساعدة على القضاء على الفطريات الموجودة في الرئة.

ويتمُّ بانتظام إجراء الأشعَّة السِّينية للصدر واختبارات وظائف الرئة ومستويات اليُوزينيات في الدم وكميات الأجسام المضادة لـ IgE (انظر اختبار وظائف الرئة (PFT))، لأن ضرر الرئة قد يزداد تدريجيًا دون ملاحظة أيَّة تغيُّرات في الأعراض. وعند السيطرة على المرض، تنخفض مستويات اليُوزينيات والأجسام المضادة عادةً، ولكنها قد ترتفع مُجدَّدًا كعلامة مبكرة على نوبة المرض.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
التنظير القصبي الاستكشافي
Components.Widgets.Video
التنظير القصبي الاستكشافي
عند فحص كتل الأنسجة أو الأورام داخل الرئتين، يجري استعمال منظار قصبي مرن قياسي عادةً. ولكن، لا يمكن...
التهابُ القَصبات
Components.Widgets.Video
التهابُ القَصبات
في أثناء التنفُّس الطبيعي، ينتقل الهواء من خلال الأنف باتجاه الأسفل نحو الرغامى، وإلى ممرات هوائية أصغر...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة