أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

حالات عدوى ما بعد الولادة في الرحم

حسب

Julie S. Moldenhauer

, MD, Children's Hospital of Philadelphia

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1437| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1437
  • يمكن أن تُصيب العدوى الجرثوميَّة الرحمَ والمناطق المحيطة به بعد الولادة مباشرةً.

  • تُسبِّبُ مثل هذه حالات العدوى هذه عادةً شعورًا بالألم في أسفل البطن وحمَّى وخروج مفرزات كريهة الرائحة.

  • يعتمد التَّشخيص عادةً على أعراض ونتائج الفَحص السَّريري.

  • تقوم المضادَّات الحيويَّة عادةً بمُعالَجَة العدوى.

تنطوي حالات عدوى الرحم على ما يلي:

  • عدوى بطانة الرحم (التهاب بطانة الرحم endometritis)

  • عدوى عضلة الرحم (التهاب عضل الرحم myometritis)

  • عدوى المناطق المحيطة بالرحم (التِهابُ مُجَاوِرَات الرَّحِم parametritis)

الأسباب

يمكن للجراثيم التي تعيش في المهبل السليم عادةً أن تُسبِّبَ العدوى بعد الولادة. وتنطوي الحالات التي تجعل المرأة أكثرَ عُرضةً للإصابة بالعدوى على ما يلي:

تعتمد فرص الإصابة بعدوى الرحم بشكل رئيسي على نوع الولادة:

  • الولادة المهبلية الطبيعيَّة: من 1 - 3٪

  • عمليات الولادات القيصرية التي جَرَت جدولتها والتي أُجريَت قبل بدء المخاض: من 5 - 15٪

  • عمليات الولادات القيصرية التي لم تَجرِ جدولتها وأُجريَت بعد بدء المخاض: من 15 - 20٪

الأعراض

تشتمل أعراض حالات عدوى الرحم عادةً على الشعور بالألم في الجزء السفلي من البطن أو الحوض والحمَّى (عادةً في غضون 1 - 3 أيام بعد الولادة) والشحوب والقشعريرة والشعور العام بالمرض أو بالانزعاج وغالبًا بالصُّدَاع ونقص الشهية. يكون مُعدَّل ضربات القلب سريعًا غالبًا. يكون الرحم مُتورِّمًا ومُؤلمًا عند لمسه ورخوًا. تخرج مُفرزاتٌ كريهة الرائحة من المهبل عادةً، ولكنَّها تختلف في كميَّتها. لكن في بعض الأحيان يكون العَرَض الوحيد هو الحمَّى المنخفضة الدرجة.

عندما تُصاب الأنسجة المحيطة بالرحم بالعدوى، فإنَّها تتورَّم، ممَّا يُسبِّبُ انزعاجًا كبيرًا. تُعاني النساء عادةً من آلامٍ شديدة ومن حمَّى مرتفعة.

يمكن أن تحدث بعض المُضَاعَفات الشديدة ولكن في بعض الأحيان. وهي تنطوي على ما يلي:

عند حدوث الإنتان والصدمة الإنتانية، يهبط ضغط الدَّم بشكلٍ كبير ويكون مُعدَّل ضربات القلب شديد السرعة. قد يؤدي إلى حدوث ضرر شديد في الكلية وحتى الوفاة. من النَّادر حدوث هذه المضاعفات ولاسيَّما عندما يجري تشخيص الإصابة بالحمَّى التالية للولادة وتُعالَج بسرعة.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

قد يجري وضع تشخيص عدوى الرحم بالاعتماد على نتائج الفحص السَّريري بشكلٍ رئيسي. في بعض الأحيان يَجرِي تشخيص العدوى عندما يكون لدى النساء حمَّى ولم يَجرِِ تحديد أيِّ سببٍ آخر.

يأخذ الأطباء عينةٌ من البول ويُرسلونها عادةً لتجري زراعتها والتَّحرِّي عن جراثيم.

المُعالجَة

  • استعمال المضادَّات الحيويَّة عن طريق الوريد

إذا كان الرحم مصابًا بالعدوى، تُعطى النساء المضادَّات الحيويَّة (عادةً الكلينداميسين clindamycin مع الجنتاميسين gentamicin) عن طريق الوريد عادةً حتى تزول الحُمَّى لمدة 48 ساعة على الأقل. بعد ذلك، لا تحتاج معظم النساء إلى استعمال المضادَّات الحيويَّة عن طريق الفم.

قبل الولادة القيصرية، قد يعُطي الأطباءُ النساءَ المضادَّات الحيويَّة قبل وقت قصير من الجراحة. يمكن أن يٍُساعد مثل هذا العلاج على منع حدوث حالات عدوى في الرحم والمناطق المُحيطة به.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
الاغتصاب
عادةً، الاغتصاب ليس تعبيرًا عن أي مما يلي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة