أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

داء المُستخفيات

(الفُطار البُرعميّ الاوروبيّ European blastomycosis؛ داء المُستخفيات torulosis)

حسب

Sanjay G. Revankar

, MD, Wayne State University School of Medicine

محرم 1441 تمت مراجعته طبيا
موارد الموضوعات

داء المُستخفيات cryptococcosis هُوَ عَدوى تنجُم عن فطريات المُستخفية المُورِّمَة Cryptococcus neoformans أو المستخفية الغاتيَّة Cryptococcus gattii.

  • وقد لا تظهر لدى المرضى أيَّة أعرَاض أو قد يُعانون من صُداعٍ وتخليطٍ ذهنيٍّ أو سُعال وألمٍ في الصدر أو طفح جلديّ، وذلك استنادًا إلى مكان العَدوى.

  • يستنِدُ التشخيص إلى استنبات وتفحُّص عيِّناتٍ من النسيج والسَّائل،

  • ويُعطى المرضى أدوية مُضادَّة للفطريات عن طريق الفم أو عن طريق الوريد إذا كانت العَدوى شديدةً.

تحدُث المستخفية المُورِّمة Cryptococcus neoformans بشكلٍ أساسيّ في التربة الملوثة بفضلات الطيور، خُصوصًا فضلات الحَمام.تكُون المُستخفية الغاتيَّة Cryptococcus gattii موجودةً في التربة حول الأشجار عادةً.وعلى العكس من المُستخفية المُورمة Cryptococcus neoformans، لا تترافق المستخفية الغاتية Cryptococcus gattii مع الطيور.

يحدث داء المستخفيات Cryptococcus في أنحاء العالم، ولكن كانت العدوى نادرةً بشكلٍ نسبيّ إلى أن بدأ وباء الإيدز.يُعدُّ داء المُستخفيات من أكثر أنواع العدوى الفطرية القاتلة شُيوعًا عند مرضى الإيدز،

يميل الفطر إلى التسبب بالعدوى عند الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، بمن فيهم مرضى الحالات الآتية:

ولكن يُمكن أن يُصِيب داء المُستخفيات النَّاجم عن المُستخفية الغاتيَّة Cryptococcus gattii الأشخاصَ الذين لديهم جهاز مناعيّ طبيعيّ أيضًا.

تحدُث العَدوى عندما يستنشقُ الأشخاص أبواغ الفطر عادةً،ولذلك يُصِيبُ داء المستخفيات الرئتين غالبًا.من الشائع جدًا أن ينتقل داء المستخفيات إلى الدِّماغ والنُّسج التي تُغطيه وتُغطِّي الحبل الشوكيّ (السحايا)، ممَّا يُؤدِّي إلى التهاب السحايا التهابُ السحايا المزمن وتحت الحاد التهابُ السحايا تحت الحاد هو التهابُ طبقات الأنسجة التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي (السحايا) والحيز الممتلئ بالسائل بين السحايا (الحيز تحت العنكبوتية)، عندما يتكامل خلال أيام إلى بضعة أسابيع... قراءة المزيد .

كما قد ينتشر أيضًا إلى الجلدِ ونُسج أخرى، مثل العظام والمَفاصِل والكبد والطحال والكلى والبروستات.باستثناء العدوى في الجلد، يُسبب داء المستخفيات أعراضًا قليلةً أو لا يُسبب أيَّة أعراض.

الأعراض

يُسبِّبُ داء المُستخفيات أعراضًا خفيفة ومُبهَمة عادةً،وتختلفُ الأعراض الأخرى استنادًا إلى مكان العدوى:

  • عدوى الرِّئة: لا تظهر أعرَاض عند بعض المرضى، ويحدُث سعال أو ألم في الصدر عند آخرين، وعندما تكون العدوى شديدةً، تحدُث صُعوبة في التنفُّس

  • التهاب السحايا: صُدَاع وتغيُّم الرؤية واكتئاب وهياج وتخليط ذهنيّ

  • عدوى الجلد: طفح جلدي ينطوي على عَُقيدات (مليئة بالقيح أحيانًا) أو قرحات مفتوحة

من النَّادر أن تكون عَدوى الرئة خطيرةً،بينما يُشكِّل التهاب السحايا تهديدًا لحياة المريض.

التشخيص

  • استنبات وتفحُّص عيِّنة من النسيجِ أو السائل

لتشخيص لداء المستخفيات، يأخذ الطبيبُ عيِّنات من النسيج وسوائل الجسم لاستنباتها وتفحُّصها،يُجَرِى البزل النخاعي البَزلُ الشَّوكي أو النُّخاعي Spinal Tap قد يكون من الضروري القيامُ بإجراءات تشخيصية لتأكيد التشخيص الذي أشار إليه التاريخ الطبي و الفحص العصبي. يُعدّ تخطيط كهربية الدماغ (EEG) إجراءً بسيطًا وغير مؤلم، يجري فيه تسجيل النشاط الكهربائي... قراءة المزيد البَزلُ الشَّوكي أو النُّخاعي Spinal Tap (البزل القطني) للحصول على السائل النخاعي (السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي).

قد يقُوم الأطباء باختبارات للدم والسائل النخاعيّ للتحرِّي عن موادّ مُعيَّنة تُطلقها المُستَخفية Cryptococcus.

كما قد يقومون أيضًا بتصوير الصدر بالأشعَّة السينيَّة للتحرِّي عن عَلامات عَدوى في الرئتين.

المُعالَجة

  • الأدوية المُضادَّة للفطريات،

ويجري استخدامها لمُعالجة داء المُستخفيات عادةً.

المرضى الذين لديهم جهاز مناعيّ طبيعيّ

إذا أصابت العَدوى جزءاً صغيراً فقط من الرئة ولم تُسبِّب أيَّة أعرَاض، لا تحتاج الحالة إلى مُعالَجةٍ عادةً،ولكن يُفضِّلُ بعض الأطباءُ مُعالجة داء المُستخفيات دائمًا.يَجرِي إِعطاءُ فلوكونازول عن طريق الفم لتقصير مدة المرض والتقليل من خطر انتشار العَدوى،

وإذا أدَّت عَدوى الرئة إلى ظهور أعرَاض، يجري إعطاء فلوكونازول عن طريق الفم لمدَّة تتراوَح بين 6 إلى 12 شهراً.

بالنسبة إلى التهاب السَّحايا، تنطوي المُعالَجة على دواء أمفوتيريسين ب عن طريق الوريد، مع دواء فلوساتوسين عن طريق الفم، ومن ثمَّ دواء فلوكونازول عن طريق الفم، وذلك لأشهُر عديدةٍ.

بالنسبة إلى عَدوى الجلد، تنطوي المُعالجة عادةً على دواء فلوكونازول عن طريق الفم، أو دواء أمفوتيريسين ب عن طريق الوريد إذا كانت العَدوى شديدةً.

المرضى الذين لديهم ضعف في الجِهاز المناعيّ

يحتاجُ المرضى الذين لديهم ضعف في الجِهاز المناعيّ إلى مُعالجةٍ دائمًا.

قد تجري مُعالَجة عدوى الرئة التي تتراوَح بين الخفيفة إلى المُتوسِّطة بدواء فلوكونازول عن طريق الفم ولمدَّة تتراوَح بين 6 إلى 12 شهرًا.

قد تجري مُعالجة العدوى الشديدة في الرئة أو التهاب السَّحايا بدواء أمفوتيريسين ب عن طريق الوريد ويتبعه دواء فلوسايتوسين ومن ثمَّ دواء فلوكونازول، وكلاهما عن طريق الفم.

بعد مُعالجة داء المُستخفيات، يحتاج مرضى الإيدز إلى الاستمرار في أخذ دواء مُضادّ للفطريَّات عادةً (مثل فلوكونازول)، وذلك إلى أن يجري ضبط الإيدز وأن لا تقل المدَّة التي أخذوا فيها مُضادات الفطريات عن عامٍ واحدٍ.يُعدُّ الإيدز جرى ضبطه عندما يزداد تعداد كتلة التمايز CD4 تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 العدوى بفيروس العوز المناعي البشري المكتسب human immunodeficiency virus (HIV) هي عدوى فيروسية تؤدي إلى تخريب تدريجي لكريات الدم البيضاء، ويمكنها أن تسبب الإصابة بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة... قراءة المزيد تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 (عدد نوع واحد من الكريَّات البيض) إلى مستوى معيَّن، وتكون كمية فيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب في الدم (الحمل الفيروسيّ) منخفضة جدًّا أو قابلة للتحري عنها لمدة 3 أشهر على الأقل.

أعلى الصفحة