أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

فرط نشاط الغُدَّة الدرقية

حسب

Jerome M. Hershman

, MD, MS, David Geffen School of Medicine at UCLA

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437
موارد الموضوعات

فرط نشاط الغُدَّة الدرقية هو الحالة التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات الهرمونات الدرقية وتسريع وظائف الجسم الحيوية.

  • يُعد داء غريفز السبب الأكثر شُيُوعًا لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية.

  • قد يزداد معدل ضربات القلب، ويرتفع ضغط الدم، وقد يضطرب النظم القلبي، ويتعرق المرضى بشكل مفرط، ويشعر بالتوتر والقلق، ويواجه صعوبة في النوم، ويفقد وزنه دون أن يتعمد ذلك.

  • يمكن للاختبارات الدَّموية أن تؤكد التَّشخيص.

  • يمكن لأدوية مثل ميثيمازول methimazole أو بروبيلثيوراسيل propylthiouracil أن تساعد على السيطرة على فرط نشاط الغُدَّة الدرقية.

يُصيب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية ما نسبته 1٪ من سكان الولايات المتحدة الأمريكية. يمكن أن يحدث فرط نشاط الغُدَّة الدرقية في أي عمر، ولكنه يكون أكثر شُيُوعًا عند النساء في سن اليأس وبعد الولادة.

الأسباب

تتضمن الأَسبَاب الاكثر شيوعًا كلاً مما يلي:

  • داء غريفز

  • التهاب الغُدَّة الدرقية

  • الدُراقٌ عديد العُقَيدات السام

يُعد داء غريفز السبب الأكثر شُيُوعًا للإصابة بفرط نشاط الغُدَّة الدرقية، هو اضطراب مناعي ذاتي. في اضطرابات المناعة الذاتية، يقوم الجهاز المناعي للشخص بإنتاج أجسام مُضادَّة تهاجم أنسجة الجسم نفسه. تلحق الأجسام المُضادَّة الضرر بخلايا الجسم وتضعف من قدرتها على العمل. ولكن، في داء غريفز، تحفز الأجسام المُضادَّة الغُدَّة الدرقية على إنتاج وإفراز المزيد من الهرمونات الدرقية في الدم. غالبًا ما يكون هذا السبب لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية وراثيًا، ويؤدي في معظم الحالات إلى تضخم الغُدَّة الدرقية.

يمكن للغدة الدرقية أن تصاب بالالتهاب، ويُسمى ذلك التهاب الغُدَّة الدرقية thyroiditis. قد يحدث الالتهاب بسبب عدوى فيروسية (التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد)، أو بسبب التهاب الغُدَّة الدرقية المناعي الذاتي الذي يحدث بعد الولادة (التهاب الغُدَّة الدرقية اللمفاوي الصامت silent lymphocytic thyroiditis)، أو في حالات نادرة بسبب التهاب مناعي ذاتي مزمن (التهاب الغُدَّة الدرقية بحسب هاشيموتو). في البداية، يُسبب الالتهاب فرط نشاط في الغُدَّة الدرقية، وذلك بالتزامن مع تحرر الهرمونات المخزنة في الغُدَّة الملتهبة. يتبع ذلك لاحقا الإصابة بقصور الغُدَّة الدرقية بسبب استنفاد الهرمونات المخزنة. وفي النهاية، تعود الغُدَّة إلى وظيفتها الطبيعية.

الدُراق عديد العُقيدات السام (داء بلامر)، وفيه تتشكل العديد من العقيدات ضمن الغُدَّة الدرقية، ويزداد شيوعًا مع التقدم في السن، ولكنه لا يكون شائعًا عند المراهقين والشباب.

تتضمن الأَسبَاب الأخرى لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية كلاً مما يلي:

  • الناميات داخل الغُدَّة الدرقية التي تسبب إنتاج الكثير من الهرمون الدرقية (العقيدات الدرقية السامة toxic thyroid nodules)

  • بعض الأدوية

  • فرط تحفيز الغُدَّة الدرقية بسبب فرط نشاط الغُدَّة النُّخامِيَّة

العُقيدة الدرقية السامة (ورم غُدي adenoma) هي منطقة من النسج غير الطبيعية داخل الغُدَّة الدرقية. يقوم هذا النسيج غير الطبيعي بإنتاج الهرمونات الدرقية حتى بدون تحفيز من الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH، وهو هرمون تنتجه الغُدَّة النُّخامِيَّة لتحفيز الغُدَّة الدرقية على انتاج الهرمونات الدرقية). وهكذا، فإن العقيدات تُفلت من الآليات التي تسيطر على عمل الغُدَّة الدرقية وتنتج الهرمونات الدرقية بكميات كبيرة.

يمكن للأَدوِيَة واليود أن تُسبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية. وتشمل الأدوية كلاً من الأميودارون amiodarone، والأنتيرفيرون ألفا interferon-alpha، وفي حالات نادرة الليثيوم lithium. يمكن لفرط مستويات اليود (والذي قد يحدث عند الأشخاص الذين يتناولون أنواعًا معينة من المقشعات expectorants، أو عوامل التباين الحاوية على اليود من أجل التصوير بالأشعَّة السِّينية) أن تُسبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية.

يمكن لفرط نشاط الغُدَّة النُّخامِيَّة أن يؤدي إلى إنتاج الكثير من الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى فراط إنتاج الهرمونات الدرقية. ولكن مع ذلك، فإن هذا سبب نادر للغاية لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية.

الأعراض

تتضخم الغُدَّة الدرقية عند معظم المرضى الذين يعانون من فرط نشاطها. قد تتضخم الغُدَّة بأكملها، أو قد تتطور العقيدات في منطقة محددة فقط. إذا كان المريض مصابًا بالتهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد، قد تصبح الغُدَّة مؤلمة بشكل عفوي أو بالجس.

تعكس أعراض فرط نشاط الغُدَّة الدرقية (بغض النظر عن أسبابها)، تسرع وتيرة وظائف الجسم:

  • زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم

  • اضطراب النظم القلبي

  • التعرق المفرط والشعور بالدفء الزائد

  • رجفان اليدين

  • العصبية والقلق

  • صعوبة النوم (الأرق)

  • نَقصان الوَزن على الرغم من زيادة الشهية

  • زيادة مستوى النشاط على الرغم من التعب والضعف

  • التغوط المتكرر، والإسهال في كثير من الأحيان

قد لا تحدث هذه الأعراض عند كبار السن الذين يعانون من فرط نشاط الغُدَّة الدرقية، ولكن يحدث لديهم أحيانًا ما يسمى فرط نشاط الغُدَّة الدرقية الفاتر أو المُقنّع apathetic hyperthyroidism ، ويتظاهر بضعف، وتخليط ذهني، وتجنب اللقاء مع الناس، والاكتئاب. قد يُسبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية تغيراتٍ في العينين. قد يبدو المصاب بفرط نشاط الغُدَّة الدرقية وكأنه يحدق فيما حوله.

icon

أضواء على الشيخوخة: فرط نشاط الغُدَّة الدرقية لدى كبار السن

يُصيب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية كبار السن بنفس نسبة إصابة الشباب - أي نَحو 1٪. ولكن فرط نشاط الغُدَّة الدرقية غالبًا ما يكون أكثر خطورة لدى كبار السن مقارنةً مع الشباب، لأنهم غالبًا ما يكونوا مصابين باضطرابات أخرى كذلك.

غالبًا ما ينجم فرط نشاط الغُدَّة الدرقية عند كبار السن غالبًا عن الإصابة بداء غريفز. كثيرًا ما يحدث فرط نشاط الغُدَّة الدرقية نتيجة للنمو التدريجي للعديد من الكتل الصغيرة في الغُدَّة الدرقية (العقيدات الدرقية السامة).

يمكن لبعض الأدوية أن تُسبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية كذلك. والدواء الأكثر شُيُوعًا هو الأميودارون amiodarone، وهو دواء يستخدم لعلاج أمراض القلب، ولكنه قد يحفز الغُدَّة الدرقية أو يُلحق الضرر بها.

يمكن لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية أن يسبب العديد من الأَعرَاض الغامضة التي قد تعزى بشكل خاطئ لحالات طبية أخرى. عادة ما تتباين الأَعرَاض عند كبار السن والأشخاص الأصغر سنًّا.

حيث تكون الأَعرَاض الأكثر شُيُوعًا عند كبار السن هي نَقص الوَزن والتعب. وقد يزداد أو لا يزداد معدل ضربات القلب، ولا تجحظ العيون عادة. يكون كبار السن أيضًا أكثر عرضة للإصابة باضطراب النظم القلبي (مثل الرجفان الأذيني)، ومشاكل القلب الأخرى (مثل الذبحة الصدرية وفشل القلب)، والإمساك.

قد يتعرّق كبار السن بشكل غزير، ويصبحون عصبييّن وقلقين، ويعانون من رجفان في اليد، والتغوط المتكرر أو الإسهال.

داء غريفز

إذا كان سبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية هو داء غريفز، فتشمل الأعراض العينية الانتفاخ حول العينين، وزيادة إنتاج الدموع، والتهيج، والحساسية غير الاعتيادية للضوء. قد يحدث اثنان من الأَعرَاض الإضافية المميزة:

تتبارز العينان نحو الخارج بسبب التهاب الحجاج خلفهما. كما تصبح العضلات المحركة للعين ملتهبة وغير قادرة على العمل بشكل صحيح، مما يجعل من الصعب أو المستحيل تحريك العينين أو تنسيق حركاتهما، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية. قد لا ينغلق الجفنان بشكل كامل، مما يعرض العينين للأذية بالأجسام الأجنبية والجفاف. قد تبدأ هذه التغييرات العينية قبل أية أعراض أخرى لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية، مما يُعطي إشارة مبكرة على الإصابة بداء غريفز، ولكنها غالبًا ما تظهر عند ملاحظة أعراض أخرى لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية. قد تظهر الأعراض العينية أو تزداد سوءًا بعد الإفراط في إفراز هرمون الغُدَّة الدرقية وقد جَرَى التعامل معها والسيطرة عليها.

عندما يؤثر داء غريفز على العينين، فقد يتسمك الجلد، وخاصةً فوق مقدم الساقين، ويصبح نسيجهما مثل قشرة البرتقال. قد تصبح المنطقة المتسمكة حاكة وحمراء، وتبدو صلبة عند الضغط عليها بالإصبع. وكما هيَ الحال مع الترسُّبات خلف العينين، قد تبدأ هذه المشكلة قبل أو بعد ظهور أعراض أخرى لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية.

العاصفة الدرقية

العاصفة الدرقية، هي نشاط مفرط شديد ومفاجئ في الغُدَّة الدرقية، ويُعد حالة طارئة مهددة للحياة. ينجم عن العاصفة الدرقية تسرع جميع وظائف الجسم إلى مستويات عالية بشكل خطير. يمكن للإجهاد الشديد على القلب أن يؤدي إلى عدم انتظام ضرباته بشكل مهدد للحياة، وتسرع النبض، والصدمة. وقد تؤدي العاصفة الدرقية أيضًا إلى حمى، وضعف شديد، وتململ، وتقلب في المزاج، وتَّخليط ذهنِي، وغياب الوعي من حين لآخر (أو حتى الدخول في نوبة سبات coma)، وتضخم الكبد مع يرقان خفيف (اصفرار الجلد وبياض العينين).

وعادة ما تنجم العاصفة الدرقية عن فرط نشاط الغُدَّة الدرقية غير المعالج أو المعالج بشكل غير مناسب، كما يمكن أن تنجم عن العدوى، أو الإصابة، أو الجراحة، أو داء السكَّري غير المسيطر عليه، أو الحمل، أو ضغوط العمل أو غير ذلك من عوامل الشدة النفسية. كما يمكن أن تحدث العاصفة الدرقية عند التوقف عن تناول أدوية علاج مشاكل الغُدَّة الدرقية. نادرًا ما تحدث العاصفة الدرقية عند الأطفال.

يجري تشخيص العاصفة الدرقية عن طريق أعراض المريض ونتائج الفحص السريري. يُعالج المرضى بنفس الأدوية المستخدمة في علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية، بالإضافة إلى إجراءات معالجة المُضَاعَفات (مثل الحُمَّى أو الغياب عن الوعي)، وعادة ما يجرى ذلك في وحدة العناية المركزة.

التَّشخيص

  • اختبارات وظائف الغُدَّة الدرقية

عادةً ما يشتبه الطبيب بفرط نشاط الغُدَّة الدرقية بناءً على الأَعرَاض التي يشكو منها المريض. تُستخدم اختبارات وظائف الغُدَّة الدرقية لتأكيد التَّشخيص. كثيرًا ما تبدأ الاختبارات بقياس مستوى الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH. إذا كانت الغُدَّة الدرقية مُصابة بفرط النشاط، فينخفض مستوى الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH. ويمكن في حالات نادرة أن تكون الغُدَّة النُّخامِيَّة مصابة بفرط النشاط، ولكن مستويات الهرمون المحفز للدرق TSH طبيعية أو حتى مرتفعة. إذا أظهر الاختبارت انخفاض مستوى الهرمون المحفز للدرق، فإن الخطوة التالية هي قياس مستويات الهرمونات الدرقية في الدم. وفي حال الاشتباه بأن داء غريفز هو السبب، فسوف يقوم الطبيب بطلب تحليل عَيِّنَة من الدَّم لتحري الأجسام المُضادَّة التي تحفز الغُدَّة الدرقية (الأجسام المضادة المحفزة للدرق thyroid stimulating antibodies).

في حال الاشتباه بأن العقيدات الدرقية هي السبب، فيجب تصوير الغُدَّة الدرقية لمعرفة ما إذا كانت تلك العقيدات مفرطة النشاط وتنتج كميات زائدة من الهرمونات الدرقية. يساعد مثل هذا التصوير الأطباء أيضًا على تقييم الإصابة بداء غريفز. في حال الإصابة بداء غريفز، فتبدو الغُدَّة بأكملها مفرطة النشاط، وليس منطقة واحدة فقط منها. أما في التهاب الغُدَّة الدرقية، فيُظهر التصوير تدني نشاط الغُدَّة بسبب الالتهاب.

المُعالجَة

  • علاج السبب

يعتمد علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية على السبب. في معظم الحالات يمكن علاج المشكلة التي تسبب فرط نشاط الغُدَّة الدرقية أو التخلص من الأَعرَاض أو الحدّ من المشكلة إلى حد كبير. في حال عدم معالجته، يمكن لفرط نشاط الغُدَّة الدرقية أن يجهد القلب والعديد من الأجهزة الأخر بشكل كبير.

العلاج الدوائي

تُستخدم حاصرات بيتا، مثل البروبرانولول propranolol أو الميتوبرولول metoprolol للسيطرة على العديد من أعراض فرط نشاط الغُدَّة الدرقية. يمكن لهذه الأدوية إبطاء معدل ضربات القلب السريعة، والحدّ من الرجفان، والسيطرة على القلق. ولذلك يجد الأطباء حاصرات بيتا مفيدة بشكل خاص في السيطرة على أعراض فرط نشاط الغُدَّة الدرقية إلى أن يستجيب المريض لمعالجات أخرى. ولكن حاصرات بيتا لا تقلل من إنتاج الهرمونات الدرقية الزائدة. لذلك، تضاف المُعالجَات الأخرى للحد من إنتاج الهرمونات، والعودة بمستواها إلى الحدود الطبيعية.

يعد كل من ميثيمازول Methimazole وبروبيلثيوراسيل propylthiouracil الدواءان الأكثر شُيُوعًا في علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية. يعمل هذان الدواءان عن طريق خفض إنتاج الغُدَّة من هرمونات الغُدَّة الدرقية. يؤخذ كلا الدوائين عن طريق الفم، ويكون العلاج بجرعات عالية في البداية، ثم يَجرِي تعديلها في وقت لاحق تبعًا لنتائج الاختبارات الدموية. تساعد هذه الأدوية على السيطرة على وظائف الغُدَّة الدرقية في غضون 6 إلى 12 أسبوعًا. يمكن للجرعات الأكبر من هذه الأدوية أن تكون فعالة أكثر، ولكنها تزيد أيضًا من خطر الآثار الجانبية. وعادة ما يكون ميثيمازول methimazole هو الدواء المفضل، لأن البروبيلثيوراسيل propylthiouracil قد يلحق الضرر بالكبد عند المرضى الشباب. تجري مراقبة النساء الحوامل اللواتي يتناولن بروبيلثيوراسيل أو ميثيمازول عن كثب، لأن هذان الدواءان يعبران من خلال المشيمة، وقد يُسببا تضخم الغُدَّة الدرقية أو قصور الغُدَّة الدرقية عند الجنين. يتحول دواء كاربيمازول carbimazole، والذي يستخدم على نطاق واسع في أوروبا، إلى ميثيمازول في الجسم.

هل تعلم؟

  • ينبغي على المرضى الذين يُعالجون باستخدام اليود المشع عد الاقتراب من الرضع والأطفال الصغار لمدة 2-4 أيام.

يُستخدم اليود، الذي يعطى عن طريق الفم، في علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية أحيانًا. ويكون مخصصًا للمرضى الذين يحتاجون إلى مُعالَجَة سريعة. كما قد يُستخدم في السيطرة على فرط نشاط الغُدَّة الدرقية إلى أن يتمكن المريض من إجراء عملية جراحية لاستئصال الغُدَّة الدرقية. لا يَجرِي استخدام اليود الفموي على المدى الطويل.

قد يُعطى اليود المشع عن طريق الفم بهدف تخريب جزء من الغُدَّة الدرقية. يجري إعطاء المريض جرعة صغيرة جدًّا من اليود المشع، حيث تنتقل بمعظمها إلى الغُدَّة الدرقية، وذلك لأن الغُدَّة الدرقية تستحوذ على اليود وتعمل على تركيزه بداخلها. نادرًا ما يكون التنويم في المستشفى أمرًا ضروريًا. بعد العلاج، يجب أن لا يقترب المريض من الرضع والأطفال الصغار لمدة تتراوح بين 2-4 أيام، وينبغي عليه النوم في سرير منفصل يبتعد ما لا يقل عن 2 متر عن الشريك في الغرفة. لا حاجة لاتخاذ احتياطات خاصة في مكان العمل. ينبغي على المريضة المعالجة باليود المشع تجنب الحمل لمدة 6 أشهر تقريبًا. وقد يؤدي مرور الأشخاص المعالجين باليود المشع عبر بوابات المطارات إلى إطلاق صفارات أجهزة الإنذار الخاصة بالكشف عن المعادن، وذلك لعدة أسابيع بعد المعالجة، وبالتالي ينبغي على الطبيب تزويد المريض بتقرير يصف المعالجة في حال حاجة المريض للسفر عبر المطارات.

قد يحاول الطبيب تعديل جرعة اليود المشع بما يكفي لتخريب جزء محدود من الغُدَّة الدرقية، وذلك لإعادة مستويات إنتاج الهرمونات إلى حدودها الطبيعية، دون الحدّ من وظيفة الغُدَّة الدرقية كثيرًا. وقد يستخدم الطبيب في بعض الحالات جرعة عالية لتخريب الغُدَّة الدرقية بكاملها. في معظم الأحيان، يجب على المرضى الذين يخضعون لمثل هذا العلاج استخدام المعالجة الهُرمونِيَّة الدرقية المُعيضة لبقية حياتهم. على الرغم من المخاوف التي أثيرت بشأن العلاقة بين استخدام اليود المشع والإصابة بالسرطان، إلا أنه لم يتأكد ذلك نهائياً. لا يعطى اليود المشع للنساء الحوامل أو المرضعات، وذلك لأنه يعبر المشيمة ويدخل في تركيب حليب الأم المرضع، وقد يُسبب تخرب الغُدَّة الدرقية عند الجنين أو الرضيع.

الجدول
icon

الأدوية المستخدمة في علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية

الدواء

بعض الآثار الجانبية

ملاحظات

ثيوناميدس Thionamides

كربيمازول Carbimazole

ميثيمازول Methimazole

بروبيل ثيوراسيل Propylthiouracil

ردة فعل تحسسية (الطفح الجلدي عادةً)

غثيان

الإحساس بطعم غريب

العدوى (في حالات نادرة) بسبب انخفاض عدد كريات الدَّم البيضاء

عسر وظيفة الكبد

ألم مفصلي

تراجع إنتاج الهرمونات الدرقية

عنصر غير معدني

اليود

طفح جلدي

يقلل من إنتاج وتحرير الهرمونات الدرقية

النظائر المشعة

اليود المشع

قصور الغُدَّة الدرقية

يُخرب الغُدَّة الدرقية

حاصرات بيتا

أتينولول Atenolol

الميتوبرولول Metoprolol

بروبرانولول Propranolol

قد يُسبب الأزيز عند المرضى المصابين بأمراض رئوية

قد يُفاقم أعراض أمراض الأوعية الدموية المحيطية

قد يسبب الاكتئاب

قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدَّم

تثبيط العديد من الآثار المحفزة للهرمونات الدرقية الزائدة على القلب

المُعالجَات الأخرى

الجراحة بهدف استئصال الغُدَّة الدرقية جزئيًا أو كليًا thyroidectomy، ويُعد خيارًا مناسبًا للمرضى الشباب المصابين بفرط نشاط الغُدَّة الدرقية. كما تُعد الجراحة خيارًا مناسبًا أيضًا للمرضى الذين يعانون من تضخم كبير جدًا في الغُدَّة الدرقية، وكذلك بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الحساسية، أو الذين يعانون من آثار جانبية شديدة تجاه الأدوية المستخدمة في علاج فرط نشاط الغُدَّة الدرقية. ينجح العلاج في السيطرة على فرط نشاط الغُدَّة الدرقية بشكل دائم لدى أكثر من 90٪ من المرضى الذين يلجؤون إلى هذا الخيار العلاجي. غالبًا ما يحدث قصور الغُدَّة الدرقية بعد الجراحة، ويحتاج لاستخدام المعالجة الهُرمونِيَّة الدرقية المعيضة لبقية حياتهم. تشمل المُضَاعَفات النادرة للجراحة كلًا من شلل الحبال الصوتية، وإلحاق الضرر بالغدد نظيرة الدرقية parathyroid glands (الغدد الصغيرة التي تقع إلى الخلف من الغُدَّة الدرقية، والتي تتحكم في مستويات الكالسيوم في الدم).

عند الإصابة بداء غريفز، فقد تستدعي الحاجة استخدام مُعالَجَة إضافية لتدبير الأعراض العينية والجلدية. قد تتحسن الأعراض العينية عن طريق رفع رأس السرير، أو تطبيق قطرات عينية، أو النوم بعد إغلاق الجفون بشريط لاصق، وأحيانا، عن طريق تناول السيلينيوم أو مدرات البول (الأدوية التي تعزز من طرح السوائل). ويمكن تحسين الرؤية المزدوجة عن طريق استخدام النظارات الموشورية eyeglass prisms. وأخيرًا، قد تستدعي الحاجة تناول الستيرويدات القشرية عن طريق الفم، أو علاج الحجاج بالأشعَّة السِّينية، أو الجراحة العينية في حال تأثر العينين بشدة. يمكن لمراهم أو كريمات الستيرويدات القشرية أن تساعد في تخفيف الحكة وصلابة الجلد غير الطبيعية. قد تتلاشى المشكلة من تلقاء نفسها لاحقًا، في غضون أشهر أو سنوات.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة