أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحة عامة عن الغُدَّة النخاميَّة

موارد الموضوعات

الغُدَّة النُّخامِيَّة هي غدة بحجم البازلاء تقع داخل بنية عظميَّة (السرج التركي sella turcica) في قاعدة الدماغ. يقوم السرج التركي بحماية الغُدَّة النُّخامِيَّة، ويسمح بتوسِّعها ضمن مجالٍ ضيِّق.

تتحكم الغُدَّة النُّخامِيَّة بوظيفة معظم الغدد الصماء الأخرى، ولذلك تسمى بالغُدَّة الرئيسية master gland أحيانًا. بالمقابل، يَجرِي التحكم بالغُدَّة النُّخامِيَّة إلى حدٍّ بعيدٍ من قبل منطقة الوِطاء وهي منطقة من الدِّماغ تقع أعلى الغُدَّة النُّخامِيَّة مباشرة. ومن خلال كشف مستويات الهرمونات التي تنتجها الغددُ التي تقع تحت سيطرة الغُدَّة النُّخامِيَّة (الغدد المستهدفة)، يمكن أن تحدد المنطقة تحت المهاد (الوطاء) أو الغُدَّة الخامية مقدار التحفيز الذي تحتاجه تلك الغدد المستهدفة.

الغُدَّة النُّخَامِيَّةِ: الغُدَّة الرئيسية

تقوم الغُدَّة النُّخامِيَّة، غدَّة بحجم البازلاء في قاعدة الدماغ، بإنتاج عددٍ من الهرمونات. يُؤثر كلٌّ من هذه الهرمونات في جزء معيَّن من الجسم (عضو أو نسيج مستهدف). لأن الغُدَّة النُّخامِيَّة تتحكم في وظيفة معظم الغدد الصماء الأخرى، فغالبًا ما تسمى الغُدَّة الرئيسية.

الهرمون

العُضو أو النسيج المُستَهدَف

الهُرمون الموجِّه لقشر الكظر (ACTH)

الغدتان الكظريَّتان

الهُرمونُ المُنَبِّهُ للخَلاَيا المِيلاَنِينِيَّة بيتا Beta-melanocyte–stimulating hormone

الجلد

الإندورفينات

الدماغ والجهاز المَناعي

الإنكِيفالِينات Enkephalins

الدِّمَاغ

الهرمون المنبه للجريب

المَبيضان أو الخُصيَتان

هرمون النموَ

العَضلات والعظام

الهرمون المنشط للجسم الأصفر، الهرمون الملوتِن

المَبيضان أو الخُصيَتان

الأوكسيتوسِين*

الرَّحِم والغدد الثديية

هرمون الحليب، البرولاكتين

الغُدد الثديية

الهرمون المنبِّه للغدة الدرقية

الغُدَّة الدرقية

فازوبريسين (الهرمون المضاد لإدرار البول)*

الكلى

الغُدَّة النُّخَامِيَّةِ: الغُدَّة الرئيسية

* يتمُّ إنتاجُ هذه الهرمونات في منطقة الوِطاء، ولكنَّها تُخزَّن وتُطلَق من الغُدَّة النُّخامِيَّة.

تتكوَّن الغُدَّة النُّخامِيَّة من جزأين متميزين:

  • الفصّ الأمامي، والذي يشكِّل 80 بالمائة من وزن الغُدَّة النُّخامِيَّة

  • الفصّ الخلفي

تتصل الفصوص بمنطقة تحت المهاد عن طريق ساق يحوي أوعية دموية وبروزات عصبية (ألياف أو محاور عصبية). تتحكَّم منطقة تحت المهاد (الوطاء) بعمل الفصّ الأمامي، من خلال تحرير هرمونات عبر الأوعية الدموية الموصلة بينهما. وتتحكَّم بعمل الفصّ الخلفي من خلال الدفعات أو الإشارات العصبية.

لا تقوم الغُدَّة النُّخامِيَّة بإنتاج جميع الهرمونات بشكلٍ مستمر؛ بل يتم إطلاق معظمها على شكل دفعات كل ساعة إلى 3 ساعات، مع فترات متناوبة من النشاط وعدم النشاط. وتتبع بعض من الهرمونات، مثل الهُرمُونُ المُوَجِّهُ لقِشرِ الكُظر وهرمون النمو والبرولاكتين، إيقاعَ الساعة البيولوجية: حيث يكون ارتفاع وانخفاض مستوياتها متوقَّعًا خلال النهار، وتصل إلى ذروتها قبل الاستيقاظ وتهبط إلى أدنى مستوياتها قبل النوم مباشرة عادة. وتختلف مستوياتُ الهرمونات الأخرى وفقًا لعوامل أخرى؛ فمثلًا، تختلف لدى النساء مستويات الهرمون المنبِّه للجسم الأصفر والهرمون المُنبِّه للجريب، واللذين يضبطان الوظائفَ التَّناسليَّة؛ خلال الدورة الشهرية.

هرموناتُ الفصّ الأمامي

الفص الأمامي للغدة النُّخامِيَّة ينتج ويطلق (يفرز) ستة هرمونات رئيسية:

  • هرمون النمو، الذي ينظمّ النمو والتَّطوُّر الجسدي، وله تأثيرات مهمة في شكل الجسم من خلال تنشيط تشكل العضلات وتقليل النسيج الدهني

  • الهرمون المنبِّه للغدَّة الدرقية، الذي يحفز الغُدَّة الدرقية على إنتاج هرمونات الدرق

  • الهرمون الموجه لقشرة الكظر (ِ ACTH)، ويسمى المُوَجِّهَةُ القِشرِيَّة corticotropin أيضًا، وهو يحفز الغدتين الكظريتين على إنتاج الكورتيزول وهرمونات أخرى

  • يُحفِّز الهرمون المنبِّه للجريب والهرمون المنبِّه للجسم الأصفر(هرمونات الغدد التناسلية) الخصية لإنتاج الحيوانات المنوية والمَبيضين لإنتاج البويضات والأعضاء الجنسية لإنتاج الهرمونات الجنسية هرمون التستوستيرون و هرمون الإِسترُوجين)

  • البرولاكتين أو هرمون الحليب، الذي يحفِّز الغدد الثديية في الثديين على إنتاج الحليب

وينتج الفصّ الأمامي أيضًا عدَّة هرمونات أخرى، بما في ذلك الهرمونُ الذي يؤدي إلى تلوّن الجلد (الهرمون المنبِّه للخلايا الجلديَّة الصباغية)، وتلك التي تثبط أحاسيس الألم (الإنكيفالينات والإندورفينات)، وتساعد على التحكم في الجهاز المناعي (الإندورفينات).

هرموناتُ الفصّ الخلفي

يقوم الفصّ الخلفي للغُدَّة النُّخامِيَّة بإنتاج هرمونين:

  • الفازُوبريسين

  • الأوكسيتوسِين

يُنظِّم الفازوبريسين (ويسمَّى أيضًا الهرمون المضاد لإدرار البول) كمية الماء التي تطرحها الكلى، وبذلك فهو ضروري للمحافظة على توازن الماء في الجسم.

ويسبِّب الأوكسيتوسين انقباض الرحم في أثناء ولادة الطفل، وبعد الولادة مباشرة لمنع حدوث نزفٍ شديد. كما ينبِّه الأوكسيتوسين تقلصات القنوات اللبنية في الثدي والتي تدفع الحليب إلى الحلمة (نزول اللبن) عند المرضعات.

اضطراباتُ الغُدَّة النُّخامِيَّة

يتعطل أداء الغُدَّة النُّخامِيَّة لعدة أسباب، ويكون عادةً نتيجة حدوث ورم غير خبيث (ورم حميد). قد يتسبَّب الورم في إنتاجٍ مفرطٍ لواحدٍ أو أكثر من هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة، أو قد يضغط الورم على خلايا الغُدَّة النُّخامِيَّة الطبيعية، ممَّا يؤدِّي إلى نقص إنتاج هرمون أو أكثر من هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة.

كما قد يسبِّب الورم تضخم الغُدَّة النُّخامِيَّة مع أو من دون تأثير في إنتاج الهرمونات. تحدث في بعض الأحيان زيادةٌ في إنتاج هرمونٍ من هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة، وقصورٌ في إنتاج هرمونات أخرى في آن واحد بسبب ضغط الورم.

تملأ كميات فائضة من السَّائِل النخاعي الحيِّز المحيط بالغُدَّة النُّخامِيَّة وتضغط عليها (وهذا ما يؤدِّي إلى حدوث مُتلازمة السرج الفارغ empty sella syndrome) في بعض الأحيان. ويمكن أن يؤدي الضغط على الغُدَّة النُّخامِيَّة إلى حدوث زيادة أو نقصٍ في إنتاج الهرمونات.

يؤدي حدوث تغيّر طفيف أو كبير في أحد هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة إلى ظهور مجموعة مختلفة من الأَعرَاض.

وتنطوي الاضطرابات التي تَنجُم عن الإفراط في إنتاج هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة على ما يلي:

وتشتمل الاضطراباتُ التي تَنجُم عن نقص إنتاج هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة على

يمكن للأطباء تشخيص اضطرابات الغُدَّة النُّخامِيَّة باستخدام عدة اختبارات. فحوصات شعاعية، مثل التصوير المقطعي (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، يمكن أن تظهر ما إذا كانت الغُدَّة النُّخامِيَّة قد تضخمت أو ضمرت. يمكن أن تُحدِّد مثل هذه الفحوصات ما إذا كان ورم موجوداً في الغدة عادةً.

يمكن للأطباء قياس مستويات هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة عن طريق اختبار الدَّم عادةً. يختار الأطبَّاءُ الهرمونات التي يريدون قياسها اعتمادًا على أعراض الشخص. وفي بعض الأحيان، لا يكون من السهل الكشف عن مستويات هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة ودراستها، حيث تختلف اختلافًا كبيرًا في أثناء اليوم وفقًا لاحتياجات الجسم. بالنسبة لتلك الهرمونات، قياس عينات دم عشوائية لا يُعطي معلومات مفيدة.

وبالنسبة لبعض تلك الهرمونات، يعطي الأطباء مادة من شأنها أن تؤثر عادة في إنتاج الهرمونات، ثم يقاس مستوى الهرمون؛ فعلى سَبيل المثال، يؤدي حقن الطبيب الأنسولين إلى ارتفاع مستويات الهُرمُونُ المُوَجِّهُ لقِشرِ الكُظر وهرمون النمو والبرولاكتين أيضًا. ولذلك، بدلًا من قياس مستويات هرمون النمو مباشرة، يقيس الأطباء غالبًا هرمونًا آخر، مثل عامل النمو 1 الشَّبيه بالأنسولين. يجري إنتاج هرمون النمو على شكل دفعات ومستوياته تنخفض بسرعة، ولكن مستويات عامل النمو 1 الشبيه بالأنسولين تعكس ما ينتج من هرمون النمو الكلِّي يوميًّا. ولهذه الأَسبَاب جميعها، تُعَدّ دراسة نتائج اختبارات الدم للكشف عن مستويات هرمونات الغُدَّة النُّخامِيَّة عملية معقدة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة