أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الوذمة اللمفية

حسب

James D. Douketis

, MD, McMaster University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1437| آخر تعديل للمحتوى صفر 1437
موارد الموضوعات

الوذمة اللمفية lymphedema هي تراكم للسائل اللمفي في النسج، مما يؤدي إلى تورمها.

  • عندما تتعرض الأوعية اللمفية للإصابة أو الانسداد، فقد لا يجري تصريف السائل اللمفي بشكل صحيح، وبالتالي فإنه يتراكم في النسج مُسببًا تورمها.

  • يمكن للأربطة الضاغطة أو الجوارب الهوائية pneumatic stocking أن تساعد على تخفيف التورم.

تحدث الوذمة اللمفية عندما يعجز الجهاز اللمفي عن تصريف السائل اللمفي بشكل كافي من النسج، مما يُؤدي إلى التورم. قد تنجم الوذمة اللمفية عن:

  • أمراض موجودة منذ الولادة (وراثية، وتُسمى بالوذمة اللمفية الأولية primary lymphedema)

  • أمراض تحدث لاحقًا (مُكتسبة، وتسمى بالوذمة اللمفية الثانوية secondary lymphedema)

الوذمة اللمفية الوراثية

يمكن لعدة اضطرابات وراثية أن تُسبب الوذمة اللمفية الوراثية تتباين هذه الاضطرابات بحسب العمر الذي يصبح فيه التورم واضحًا.

ينجم هذا الاضطراب عن وجود عدد قليل من الأوعية الدموية اللمفية التي لا يمكنها التعامل مع كامل السائل اللمفي. تحدث هذه المشكلة في الساقين في جميع الحالات تقريبًا. ويمكن في حالات نادرة أن تحدث في الذراعين. تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالوذمة اللمفية الوراثية بالمقارنة مع الرجال.

يمكن في حالات نادرة أن يكون التورم واضحًا عند الولادة، إلا أن الأوعية اللمفية عادةً ما تستطيع التعامل مع الكميات الضئيلة من السائل اللمفي المُنتَجة عند الأطفال الرضع. وفي حالات أكثر شيوعًا، يظهر التورم في مراحل متأخرة من الحياة، مع ازدياد كمية السائل اللمفي وعدم قدرة الأوعية اللمفية على التعامل معه.

يبدأ التورم بشكل تدريجي في إحدى الساقين أو كليهما. قد تكون العلامة الأولى للوذمة اللمفية هي انتفاخ القدم، مما يجعل المريض يشعر بضيق حذائه في نهاية اليوم. قد يُسبب الحذاء تحزز جلد القدم. (قد يشكو الكثير من الأشخاص الذين لا يعانون من وذمة لمفية من تورم بعد الوقوف لفترة طويلة. وقد تظهر تحززات حول الكاحلين بعد ارتداء جوارب قصيرة تصل إلى مستوى الكاحل، إلا أن هذه التحززات تكون أقل مما هي عليه عند مرضى الوذمة اللمفية، كما إن المنطقة المحيطة لا تكون منتفخة).

في المراحل المبكرة من الوذمة اللمفية الوراثية، يزول التورم عندما يقوم المريض برفع ساقه. يتفاقم المرض مع مرور الوقت، يصبح التورم أكثر وضوحًا ولا يختفي بشكل كامل، حتى بعد الراحة طوال الليل.

الجدول
icon

الوذمات اللمفية الوراثية

الاضطراب

العمر الذي تظهر فيه الأعراض

ملاحظات

الوذمة اللمفية الوراثية

قبل عمر سنتين

داء ميلروي Milroy disease، نوع فرعي، يُسبب أيضًا اليرقان والإسهال

الوذمة اللمفية المبكرة Lymphedema praecox

2-35 عامًا

داء ميج Meige disease، نوع فرعي، يُسبب أيضًا رفرفة العين المفرطة، وشق قبة الحنك، وتورم الساقين والذراعين والوجه

الوذمة اللمفية المتأخرة Lymphedema tarda

بعد عمر 35 عامًا

قد يوجد لدى بعض المرضى (وليس جميعهم) أفراد عائلة مصابين بهذا المرض.

الوذمة اللمفية المكتسبة

تكون الوذمة اللمفية المكتسبة أكثر شيوعًا من الوذمة اللمفية الوراثية. تحدث هذه الوذمة بشكل شائع بعد العمليات الجراحية الكبرى، وخاصةً بعد جراحة السرطان التي يجري فيها استئصال العقد والأوعية اللمفية أو معالجتها بالأشعة. على سبيل المثال، تميل الذراع لأن تتورم بعد استئصال الثدي السرطاني والعقد اللمفية في الإبط. قد يؤدي تندب الأوعية اللمفية الناجم عن العدوى المتكررة إلى وذمة لمفية، إلا أن هذا النوع من التندب نادر جدًا، إلا عند المرضى الذين يعانون من عدوى بطفيلي مداري الفيلاريا (داء الفيلاريات filariasis).

قد يبدو الجلد بصحة جيدة في حالات الوذمة اللمفية المكتسبة، إلا أنه يكون متورمًا أو منتفخًا قليلًا. لا يترك ضغط الجلد بالإصبع تحززًا واضحًا، إلا أن ذلك يحدث عندما تكون الوذمة ناجمة عن ضعف الجريان الدموي في الأوردة. في حالات نادرة، وخاصةً عند الإصابة بداء الفيلاريات، قد يُصبح الطرف المتورم كبيرًا جدًا ويتسمّك جلده وتظهر الأخاديد فيه بحيث يبدو مثل جلد الفيل. يُدعى هذا الاضطراب داء الفيل elephantiasis.

تشخيص الوذمة اللمفية

  • تقييم الطبيب

  • التصوير الشعاعي في بعض الأحيان

قد يكون من الممكن تشخيص الوذمة اللمفية بالاستناد إلى أعراض المريض. وقد يتطلب الأمر في بعض الأحيان إجراء اختبار تصوير شعاعي، مثل التصوير بتخطيط الصدى، أو التصوير المقطعي المحوسب CT، أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI لتحديد موقع الانسداد. في مناطق العالم التي تشيع فيها الإصابة بداء الفيلاريات، قد يتطلب الأمر إجراء اختبار لتحري الطفيلي المُسبب.

علاج الوذمة اللمفية

  • استخدام الجوارب أو الأربطة الضاغطة

لا يوجد علاج شافٍ للوذمة اللمفية. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالات بسيطة من الوذمة اللمفية، تُستخدم الجوارب أو الأكمام الضاغطة للحد من التورم. قد يرتدي الأشخاص الذين يعانون من حالات أكثر شدة جوارب هوائية ضاغطة متقطعة intermittent pneumatic compression stockings كل يوم ولمدة بضع ساعات، وذلك بحسب شدة الأعراض، بهدف الحدّ من التورم. حالما تتراجع شدة التورم، ينبغي على المريض ارتداء جوارب متدرجة المرونة تصل حتى الركبة أو الفخذ، وذلك في كل يوم ابتداءً من الاستيقاظ صباحًا وحتى وقت النوم. تقوم هذه الجوارب بتطبيق ضغط عند مستوى الكاحل، وتتراجع شدة الضغط باتجاه أعلى الساق. يُساعد هذا الإجراء على السيطرة على التورم بدرجة ما. بالنسبة للوذمة اللمفية في الذراع، يمكن للمريض ارتداء أكمام هوائية pneumatic sleeves، مشابهة للجوارب الهوائية، وذلك بمعدل يومي بهدف التقليل من التورم. كما تتوفر أيضًا أكمام مرنة.

بالنسبة لداء الفيل، قد تُجرى عملية جراحية واسعة لاستئصال النسج المتورمة تحت البشرة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الدَّاء الشَّرياني المُحيطي
Components.Widgets.Video
الدَّاء الشَّرياني المُحيطي
يتكوّن الجهاز القلبي الوعائي من القلب والأوعية الدَّمويَّة والدَّم. يقوم الدَّم بالعديد من الوظائف،...
رأب الصمام المترالي
Components.Widgets.Video
رأب الصمام المترالي
القلبُ هو عضلة نابضة تضخ الدَّم إلى جميع أنحاء الجسم. داخل القلب، تقوم أربعة صِمامات بتوجيه جريان الدَّم...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة