honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التورُّم

(الاستسقاء أو الوذمة)

حسب

Lyall A. J. Higginson

, MD, University of Ottawa

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

التورم بسبب السوائل الزائدة في الأنسجة. السائل هو الماء في الغَالب.

وقد يكون الانتفاخ أو التورُّم واسع الانتشار أو محصورًا في طرف واحد أو جزء من طَرف. ولكنَّ التورم في كثير من الأحيان يكون في القدمين والساقين. ولكن، يحدث لدى الأشخاص الذين يُطلب منهم البقاء في السرير لفترات طويلة (للراحة في الفراش) تورُّم أحيانًا في الأرداف والأعضاء التناسلية، والجهة الخلفية من الفخذين. كما أنَّ النساءَ اللواتي يستلقين على جانب واحد فقط قد يحدث لديهم تورم في الثدي الذي يستلقين عليه. ونادرًا ما تتورم اليد أو الذراع.

ويتورم أحدُ الأطراف فجأةً أحيَانًا. يظهر التورم في كثير من الأحيان ببطء، بدءًا بزيادة الوزن وتورم العينين عند الاستيقاظ في الصباح وضبق الحذاء في نهاية اليوم. وقد يظهر التورم تدريجيًا بحيث لا يلاحظه المرضى حتى يصبح كبيرًا. يشعر المرضى في بعض الأحيان بالضيق أو الامتلاء. وقد تكون الأَعرَاض الأخرى موجودة اعتمادًا على سبب التورم، ويمكن أن تشمل على ضيق التنفُّس أو ألم الطرف المصاب.

الأسباب

إنّ التورم الذي يحدث في جميع أنحاء الجسم له أسباب مختلفة عن التورم الذي يقتصر على طرفٍ واحد أو جزء من طرف.

إن الأسباب الأكثر شُيُوعًا للتورُّم واسع النطاق هي:

تسبِّب هذه الاضطرابات كلها احتباسَ السوائل، وهو سبب التورُّم.

وهناك سببٌ آخر للتورم في السَّاقين، وهو تجمع أو ركود الدَّم فيهما. يكون لدى كثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو من هم في منتصف العمر أو كبار السن عادةً مقدار صغير من التورُّم في نهاية اليوم بسبب تجمع أو ركود الدم. ويختفي هذا التورم عادةً عند الصباح. كما يمكن للدم أن يتجمَّع في الساقين أيضًا إذا توسّعت الصمامات في الأوردة أو تلفت (القصور الوريدي المزمن)، مثلما قد يحدث لدى الأشخاص الذين سبق أن أُصيبوا بجلطات دموية في السَّاقين. وولا يختفي التورُّم عادةً لدى هؤلاء الأشخاص بين عشية وضحاها.

ويكون لدى العديد من النساء عادةً بعض التورُّم خلال المراحل الأخيرة من الحمل. ولكنَّ النساءَ الذين لديهنَّ تورم كبير، خاصةً إذا كان التورم يشمل اليدين والوجه أيضًا ويرافقه ارتفاع في ضغط الدم، قد يكنَّ مصاباتٍ بالانسمام الحملي، والذي يمكن أن يكون خطيرًا.

إن الأسبابَ الأكثر شُيُوعًا للتورُّم الذي يقتصر على طرف واحد أو جزء من طرف هي ما يلي:

تزيد العديد من الاضطرابات من خطر حدوث الجلطات الدموية في الأوردة. وتحدث هذه الجلطات في معظم الأحيان في أحد أوردة الساقين، ولكن في بعض الأحيان تحدث في أحد أوردة الذراع. ويمكن أن تكون جلطات الدَّم في الوريد خطرة إذا انفصلت الجلطة، وانتقلت إلى الرئتين، وسدَّت أحد الشرايين هناك (يسمى الانصمام الرئوي).

ويسبِّب التهاب النسيج الخلوي تورمًا في الجلد على جزء فقط من الطرف عادةً . وفي حالاتٍ أقلّ بكثير، يمكن أن تسبب العدوى الموجودة في عمق الجلد أو في العضلات تورمَ الطرف كله.

أمَّا انسداد أحد الأوعية اللمفية (مثلما يحدث في الوذمة اللمفية) فهو سبب أقل شُيُوعًا. تساعد الأوعيَةُ اللِّمفيَّة، التي توجد في جميع أنحاء الجسم، على تصريف السوائل من الأنسجة. إذا كان ورمٌ ما يضغط على الأوعيَة اللِّمفيَّة أو عندما يُجرَى جراحة لإزالة بعض الأَوعِيَة اللِّمفية أو العقد (على سبيل المثال، عندما يتم إزالة العُقَد اللِّمفيَّة من الإبط لدى النساء المصابات بسرطان الثدي)، يمكن أن يتورم الطرف. يمكن لبعض الطفيليَّات في كثير من البلدان الاستوائية أن تسدَّ الأَوعِيَة اللِّمفية، وأن تسبب التورُّم (داء الفيلاريات اللمفية lymphatic filariasis).

وفي بعض الأحيان، يسبب رد فعل تحسُّسي تورمًا حول مناطق مثل الفم (الوذمة الوعائية). كما يمكن للوذمة الوعائية أيضًا أن تكون اضطرابًا وراثيًا يظهر ويختفي التورُّم فيه على فترات غير منتظمة.

التقييم

على الرغم من أنَّ التورم قد يبدو بشكل تهيج طفيف، وخاصَّةً إذا كان لا يسبب الانِزعَاج ويختفي اذا نام المريض، لكن يمكن أن يكون أحدَ أعراض اضطراب خطير. ويمكن للمعلومات التالية أن تساعد المرضى على تَحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب واستشارته، وتوقُّع ما الذي سيحصل في أثناء عملية الفحص والتقييم.

العَلامَات التحذيريَّة

هناك بعضُ الأَعرَاض والخصائص هي مدعاة للقلق لدى الأشخاص المصابين بالتورُّم؛ وتشتمل على:

  • الظهور أو البداية المفاجئة

  • تَورم ساق واحدة فقط

  • الألم أو الإيلام الشديد

  • ضِيق في التنفُّس

  • سعال الدم

متى يَنبغي زيارة الطبيب

يجب على الأشخاص الذين تظهر لديهم علامات تحذيرية أن يقوموا بزيارة الطبيب على الفور. ويجب على الأشخاص الذين ليس لديهم علامات تحذيرية، والذين لديهم تاريخ مرضي في القلب أو الرئة أو أمراض الكلى أو الحوامل، أن يقوموا بزيارة الطبيب في غضون أيام قليلة. یجب علی الأشخاص الآخرین الذین لیس لدیھم علامات إنذار أن یحددوا موعد الطبیب عندما یکون ذلك مناسبًا. عادة تأخير لمدة أسبوع أو نحو ذلك ليس بضار.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

يقوم الطبيبُ في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. وما يجده خلال التاريخ الطبي والفَحص السَّريري غالبًا ما يشير إلى سبب التورُّم، والاختبارات التي قد يحتاج الأمرُ إلى القيام بها.

يسأل الأطباء عن مكان ومدَّة التورم، ووجود ودرجة الألم أو الانِزعَاج. وتُسأل النساء عادة عما إذا كانت حواملَ، أو ما إذا كان التورم يبدو مرتبطًا بفترات الطمث. كما يسأل الأطباء أيضًا عمَّا إذا كان الشخص لديه أي اضطرابات (على سبيل المثال، في القلب، أو في الكبد، أو اضطرابات الكلى) أو يأخذ أي أدوية (على سبيل المثال، أو مينوكسيديل، أو العقاقير المُضادَّة للالتهاب غير الستيرويدية، أو مثبِّطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين [ACE]، أو أملوديبين وغيره من حاصرات قنوات الكالسيوم) من المعروف أنهَّا تسبب التورُّم. ويسألون أيضًا عن كمية الملح المستخدمة في الطهي وعلى الطاولة، لأن الملح الزائد يمكن أن يجعل التورمَ أسوأ، لاسيّما في الأشخاص المصابين باضطرابات في القلب أو الكلى.

ويبحثون عن الأَعرَاض التي قد تشير إلى سَبب التورُّم؛ فعلى سبيل المثال، قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من قصور في القلب بضيق في التنفُّس في أثناء القيام بمجهود، أو قد يستيقظون في الليل بسبب ضيق في التنفُّس. كما قد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من تورم وكدمات سهلة الحدوث اضطراب في الكبد، والأشخاص الذين أجروا مؤخرا عملية جراحية أو كانت هناك جبيرة على ساقهم قد يكون لديهم خثارٌ وريدي عميق.

وقد يطلب الأطباء من المرضى الذين يعانون من التورُّم الذي يدوم طويلا أن يقوموا بتسجيل وزنهم اليومي، بحيث يَجرِي الكشف بسرعة عن زيادات في التورم.

وفي أثناء الفَحص السَّريري، يولي الأطباء اهتمامًا خاصًا بمنطقة التورم، ولكنهم يفحصون بدقَّة الشخص لرصد العلامات الأخرى أيضًا . كما يتسمَّع الأطباء إلى القلب والرئتين باستخدام السمَّاعة، لأن التورم قد يكون علامة على وجود اضطراب في القلب.

الجدول
icon

بَعضٌ أسباب وملامح التورُّم

السَّبب

الملامح الشائعة*

الاختبارات

الوذمة الوعائية (بسبب الحساسية، أو مجهولة السبب، أو وراثية)

تورُّم غير مؤلم، وغالبًا ما يُصيب الوجه والشفتين، واللسان أحيَانًا

حَكة أو إحساس بالشدِّ أحيَانًا

تورُّم لا يترك انطباعًا أو انخفاضًا بعد الضغط عليه (تورُّم غير انطباعي nonpitting swelling)

فحص الطبيب فقط

تجلط الدَّم في وريد عميق في الساق (عادةً)، أو الذراع، أو الحوض (خثار الأوردة العميقة)

تورُّم مفاجئ

ألم، أو احمرار، أو سخونة أو إيلام في المنطقة المصابة عادةً

عندما تنتقل الجلطة وتسُد أحد الشرايين المؤدية إلى الرئة (الانصمام الرئوي)، وتسبب ضيقًا في التنفُّس عادة، وبصاق الدم أحيَانًا

لدى الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر لتجلط الدم في بعض الأحيان، مثل وجود جراحة مؤخرًا، أو إصابة، أو ملازمة الفراش، أو لديهم جبيرة على الساق، أو يُعالَجون بالهرمونات، أو لديهم سرطان، أو فترة من الجمود وقلة الحركة كما في رحلات الطائرة الطويلة

التصوير بالمَوجات فوق الصوتية

القصور الوريدي المُزمن (ممَّا يَتسبَّب في تجمع الدَّم في الساقين)

تورُّم في أحد أو كلا الكاحلين أو الساقين

انزعاج مزمن خفيف، وجود وجع أو تشنجات في الساقين، ولكن من دون ألم

مناطق قاسية بنِّية محمَّرة على الجلد وقروح ضحلة على أسفَل السَّاقين في بعض الأحيان

دوالٍ وريديَّة في كثير من الأحيان

فحص الطبيب فقط

الأدوية (مثل مينوكسيديل، العقاقير غير الستيرويدية المُضادَّة للالتهاب، وهرمون الإستروجين، وفلودروكورتيزون، وبعض حاصرات قنَوات الكالسيوم)

تَورُّم غير مؤلم في كلٍّ من الساقين والقدمين

فحص الطبيب فقط

تَورم غير مؤلم في كلٍّ من الساقين والقدمين

ضِيق في التنفُّس في أثناء المجهود أو في أثناء الاستلقاء والنوم، في كثير من الأحيان

لدى المرضى المصابين بمرض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، في كثير من الأحيان

التصوير بالأشعة السينية للصدر

تخطيط كهربيَّة القلب

تخطيط صدى القلب عادةً

عَدوى الجلد (التهاب النسيج الخلوي)

منطقة غير منتظمة من الاحمرار، والدفء، والإيلام على جزء من أحد الأطراف واحد

تورُّم

الحُمى أحيَانًا

فحص الطبيب فقط

عَدوى في أعماق الجلد أو في العضلات (نادرًا)

ألم عميق ومستمرّ في طرف واحد

احمرار، ودفء، وإيلام، وتورم يُشعر بالضيق أو الشدّ

علامَات لمرضٍ شديد (مثل الحمى، والتَّخليط الذهنِي، ومعدل ضربات القلب السريع)

مفرزات كريهة، أو بثور، أو مناطق سوداء من الجلد الميت، في بعض الأحيان

زرع الدم والأنسجة

الأشعة X

التصوير بالرنين المغناطيسي في بَعض الأحيان

أمراض الكلى (المتلازمة الكلائية بشكل رئيسي)

تورُّم غير مؤلم واسع

سائل داخل البطن (استسقاء أو وذمة)، في كثير من الأحيان

انتفاخ حول العينين أو بول رغوي أحيَانًا

قِياس البروتين في عَيِّنَة من البول

مرض الكبد إذا كان مزمنًا

تورُّم غير مؤلم واسع

سائل داخل البطن (استسقاء أو وذمة) في كثير من الأحيان

أسباب غالبًا ما تكون واضحة على أساس التاريخ الطبي (مثل تعاطي الكحول أو التهاب الكبد)

أوعية دموية عنكبوتيَّة الصغيرة في بعض الأحيان، يمكن رؤيتها في الجلد (الأورام الوعائيَّة العنكبوتية)، احمرار راحة اليدين، وفي الرجال تضخم الثدي ونقص حجم الخصيتين

قياس نسبة الألبومين في الدم

اختبارات الدَّم الأخرى لتَقييم وظائف الكبد

انسداد الأَوعِيَة اللِّمفية بِسبب الجراحة أو المُعالجَة الشعاعيَّة للسرطان

تورُّم غير مؤلم في طرف واحد

سبب واضح (الجراحة أو المُعالجة الشعاعيَّة) اعتمادًا على التاريخ الطبي

فحص الطبيب فقط

داء الفيلاريات اللّمفي (عدوى الأَوعِيَة اللِّمفية بسبب بعض الديدان الطُّفَيليَّة)

تورم غير مؤلم في طرف واحد، والأعضاء التناسلية أحيَانًا

لدى المرضى الذين كانوا في بلد نامِ حيث يشيع داء الفيلاريات

فَحص عَيِّنَة من الدَّم تحت المجهر

تورُّم طبيعي

تورم صغير في كل من القدمين أو الكاحلين في نهاية اليوم، ويزول بحلول الصباح

لا ألم، أو احمرار، أو أعراض أخرى

فحص الطبيب فقط

الحمل أو أعراض ما قبل الحيض الطبيعية

تَورُّم غير مؤلم في كل من الساقين والقدمين

يزول إلى حدٍّ ما عند الراحة ورفع الساق عادةً

لدى النساء الحوامل أو اللواتي على وشك أن يدخلن فترة الحيض

فحص الطبيب فقط

تَورم غير مؤلم في كل من الساقين والقدمين، واليدين أحيَانًا

ارتفاع ضغط الدَّم (حالة جديدة غالبُا)

يحدث خلال الثلث الثالث من الحمل عادةً

قِياس البروتين في البول

الضغط على أحد الأوردة (على سبيل المثال، بسبب ورم، أو الحمل، أو السمنة المفرطة في منطقة البطن) عادةً

تورُّم مؤلم يحدث ببطء

التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية إذا كان يشتبه بوجود ورم

* تشتمل الملامح على كلٍ من الأَعرَاض ونتائج الفحص الطبي. إن الملامح المذكورة هنا هي ملامح نمطية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا.

يقوم الأطباء بإجراء تعداد الدم الكامل لدى المرضى الذين يعانون من تورم، واختبارات الدَّم الأخرى، وتحليل البول (للتحقق من وجود البروتين في البول).

CT = التصوير المقطعي المحوسب؛ ECG = تخطيط كهربية القلب. MRI = التصوير بالرنين المغناطيسي.

الاختبارات

بالنسبة لمعظم المرضى المصابين بتورُّم واسع النطاق، تُجرَى اختبارات للدَّم لتقييم وظيفة القلب والكلى والكبد. كما يَجرِي عادة تحليل البول أيضًا، للتحقق من وجود كميات كبيرة من البروتين، والتي يمكن أن تشير إلى وجود المتلازمة الكلائية أو الانسمام الحملي لدى النساء الحوامل. وتُجرَى اختبارات أخرى على أساس السَبب المشتبه به؛ فعلى سبيل المثال، لدى الأشخاص المصابين بتورُّم معزول في الساق، يمكن للأطباء إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية للبحث عن انسداد أحد الأوردة في الساق.

المُعالَجة

تعالجُ الأسباب المحدَّدة (على سبيل المثال، تُعطى مضادَّات التخثُّر [مخفِّفات الدم] للأشخاص المصابين بجلطات الدَّم في الساقين). كما يتم إيقاف أي أدوية تسبب التورم أو يتم تغييرها إن أمكن.

وبما أنَّ التورم نفسه ليس ضارًا، لا يعطي الأطباء حبوب الماء (مدرات البول) للأشخاص إلا إذا كانت هناك حاجةٌ لعلاج سبب التورُّم (مثل فشل القلب). ولكن، تساعد بعض التدابير العامة البسيطة مثل الجلوس مع رفع الساقين أو الحدّ من كمية الملح في النظام الغذائي، على تخفيف التورُّم أحيَانًا.

نقاط رئيسيَّة

  • قد يكون الانتفاخ أو التورُّم واسع الانتشار، أو قد يكون محصورًا في منطقة واحدة.

  • وليس كُل تورم ضارّ.

  • والأسبابُ الرئيسية للتورُّم واسع النطاق هي وجود اضطرابات في القلب، أو الكبد، أو الكلى.

  • أمَّا الأسبابُ الرئيسية للتورم في طرف واحد فهي وجود جلطات الدَّم في أحد الأوردة أو العدوى.

  • وقد يشير الظهورُ المفاجئ للتورُّم إلى وجود اضطراب خطير، لذلك يجب على المرضى أن يرجعوا الطبيبَ على الفور.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة