honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

ألم الأطَراف

حسب

Lyall A. J. Higginson

, MD, University of Ottawa

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

قد يُؤثر الألم على كل أو جزء من الساق أو الذراع. معظم الاضطرابات التي تسبب آلام الأطراف تصيب الساقين بشكلٍ خاص. الألم في المفاصل تتم مناقشته في موضعٍ آخر.

قد يكون ألم الأطراف ثابتة أو يحدث بشكل غير منتظم. الألم قد يحدث بسبب الحركة أو قد يكون لا علاقة له بالحركة. أعراض أخرى، مثل الدفء، الاحمرار، التنميل، ويمكن أيضًا أن يحدث اعتمادًا على سبب ألم الطرف.

الأسباب

الإصابات والإفراط في الاستخدام هما السببان الأكثر شُيُوعًا للألم في الأطراف، ولكن يعرف المرضى عادةً سبب هذه الإصابات. تُغطي هذه المناقشة ألم الأطراف غير المرتبطة بالإصابة أو الإجهاد. هُناك العديد من الأسباب.

الأسبابالاكثر انتشارًا هي:

الأسبابغير الشائعة ولكنها خطيرة التي تتطلب التقييم الفوري والعلاج تشمل:

وتشمل الأسبابالأخرى وهي أقل شيوعا أورام العظام، والتهابات العظام (التهاب العظم والنقي)، ومشاكل الأعصاب مثل الضغط على الأعصاب أو انتكاس في الأعصاب (مثل تلك الناجمة عن داء السكري أو تعاطي الكحول على المدى الطويل).

التقييم

من المهم بشكل خاص التأكد من أن المريض ليس لديه انسداد مفاجئ في الشريان لأن الطرف يمكن أن تحدث الغرغرينا إذا لم يكن هناك تدفق الدَّم لأكثر من بضع ساعات. يمكن للمَعلومات التالية أن تساعد المرضى على تحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب واستشارته، وتوقع ما الذي سيحصل في أثناء عملية الفحص والتقييم.

العَلامَات التحذيريَّة

لدى الأشخاص الصمابين بألم في أطرافهم، وبعض الأَعرَاض والخصائص هي مدعاة للقلق. وتَشتمل على

  • الألم المفاجئ الشديد

  • الطرف البارد عند لمسه أو الشاحب

  • ألم في الصدر، أوالتعرق، أوضيق في التنفُّس، أو الخفقان

  • علامات المَرض الشديد (على سبيل المثال، التَّخليط الذهنِي أو الحُمَّى أو الانهيار)

  • الطرف الذي يتورم فجأة، أو يتقرح، أو تظهر عليه البقع السوداء

  • عوامل الخطر لتجلط الأوردة العميقة، مثل الجراحة الأخيرة، الراحة في الفراش، أو جبيرة الساق

  • العجز العصبي الجديد، مثل ضعف أو تنميل الطرف المصاب

متى يَنبغي زيارة الطبيب

يجب على الأشخاص عند ظهور العَلامات التحذيريَّة أن يذهبوا لزيارة الطبيب على الفور. يجب على الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أي من العلامات التحذيرية استدعاء الطبيب. سوف يقرر الطبيب مدى سرعة احتياج الشخص إلى رؤية الطبيب على أساس الأَعرَاض والعمر ووجود اضطرابات طبية أخرى. عادةً التأخير لعدة أيام لا يسبب ضرر.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سوف يَقوم الطبيب في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. ما يجدونه خلال التاريخ الطبي والفَحص السَّريري غالبًا سوف يشير إلى سبب ألم الأطراف والاختبارات التي قد يحتاج المريض إلى القيام بها.

يسأل الأطباء التالي:

  • كم مدة ظهور ألم الطرف

  • ما إذا كان الألم يَحدث في أوقات معينة أو خلال أنشطة محددة

  • ما مدى شدة الألم

  • ما إذا كان الألم حاد أو نابض

  • مكان وجود الألم

  • ما هي الأنشطة التي تسبب أو تُفاقم الألم

  • ما الذي يفعله الشخص لتخفيف الألم

  • ما هي الأَعرَاض الأخرى (مثل التنميل) التي تظهر مع الألم

يَبحث الأطباء عن الأَعرَاض التي قد تشير إلى سبب الألم. قد تكون بعض النتائج الواضحة مفيدة جدًّا في تشخيص سَبب ألم الأطراف. على سبيل المثال، يشير ألم الظهر أو الرقبة إلى أن جذر العصب قد يتأثر، وتشير الحُمَّى إلى أن الشّخص لديه عدوى. يشير ضيق التنفُّس ومعدل ضربات القلب السريع إلى انسداد الشريان بسبب جلطة دموية انتقلت من ساق إلى الرئتين (الانسداد الرئوي). وتشير النبضات غير المنتظمة إلى أن الشخص قد يكون لديه بعض ضربات قلب غير طبيعية (الرجفان الأذيني) التي تسبب في وجود جلطة دموية لتنتقل من القلب لسد شريان في الساق.

يتم فحص الطرف المؤلم في اللون، أو التورم، وأي تغيرات في الجلد أو الشعر. كما يقوم الطبيب بالتحقق من نبضات القلب، ودرجة الحرارة، والإيلام، والكريبتاتيون (إحساس طقطقة خفية يشير إلى الغاز في الأنسجة الرخوة الناجمة عن عدوى خطيرة). تتم مقارنة القوة، والإحساس، وردود الفعل بين جانب المتضررين وغير المتضررين. يتم قياس ضغط الدَّم أحيانًا في الكاحل أو المعصم من الطرف المصاب ومقارنته مع ضغط الدَّم في الذراع أو الساق غير المتضررة. إذا كان ضغط الدَّم أقل بكثير في الطرف المؤلم، فمن المرجح أن تنسد الشرايين في الطرف.

الجدول
icon

بعض الأسباب والملامح لألم الطرف

السبب*

السّمات المشتركة

الاختِبارات

الألم المفاجئ الشديد الذي يحدث في غضون بضع دقائق

انسداد الشريان في أحد الأطراف، وعادةً في الساق بسبب جلطة دموية

الألم المفاجئ الشديد

برودة وشُحوب الطرف

بعد عدة ساعات تظهر علامات عطل في الأعصاب، مثل الضعف،أو التنميل، أو التشنجات

ضعف أو عدم وجود شعور بالنبض في الطرف

القيام بتصوير الشرايين على الفور

الفتق المُفاجئ لقرص في العمود الفقري

يظهر الألم وأحيَانًا التنميل في خط أسفل الطرف

الألم الذي غالبًا ما يزيد بسبب الحركة

في كثير من الأحيان ألَم في الرقبة أو الظَّهر

أحيَانًا ضعف في جُزء من الطرف المتضرر

التصوير بالرنين المغناطيسي عادةً

النوبة القلبية (احتشاء عضلة القلب myocardial infarction)

ألمٌ في الذراع، وليس الساق

أحيَانًا ألَم أو ضغط في الصدر أو الفك

أحيَانًا الغثيان، والتعرق، وضِيق في التنفُّس

أحيانًا لدى المرضى المصابين بأمراض القلب

تخطيط كهربية القلب

اختبارات الدَّم للمواد التي تُشير إلى ضَرَر القلب (علامات القلب)

أحيانًا تصوير الأوعية لشرايين القلب

الرواسب الدهنية في جدران الشرايين (تصلب الشرايين)، مما يقلل من تدفق الدم، ودائما تقريبًا تكون في الساق

النوبات المتقطعة لآلام الساق التي تحدث فقط عند المشي والتي تختفي بعد بضع دقائق من الراحة (العرج المتقطعة)

المَوجات فوق الصوتية

أحيَانًا الشرَايين

الألم الذي يحدث تدريجيًا (على مدى ساعات إلى أيام)

عدَوى بكتيرية في الجلد (النسيج الخلوي)

منطقة غير منتظمة من الاحمرار،والدفىء، والإيلام

أحيَانًا الحُمى

فحص الطبيب

أحيَانًا ثقافات الدّم

تخثر الأوردة العميقة (تجلط الدَّم في الوريد العَميق في الساق [عادةً] أو في الذراع)

تورم جزء كامل من طرف (على سبيل المثال، الربلة كلها أو الربلة والطرف العلوي من الساق)

ألم، أو احمرار، أو سخونة أو إيلام في المنطقة المصابة عادةً

في بعض الأحيان في الأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر لجلطات الدم، مثل الجراحة الأخيرة، أو إصابة، أو الراحة في الفراش، أو جبيرة الساق، أواستخدام العلاج الهرموني، أو السرطان

الموجَات فوق الصوتية

في بعض الأحيان، يُجرَى اختبار للدَّم للكشف عن جلطات الدَّم (المثنويد)

عدوى بكتيرية عميقة تحت الجلد أو في العضلات (النخر العضلي myonecrosis)

ألم عميق مستمرّ

احمرار، ودفء، وإيلام، وتورُّم يبدو مشدودًا

علامات المرض الشديد (مثل الحمى، والتَّخليط الذهنِي، ومُعدل ضربات القلب السريع)

مفرزات كريهة الرائحة، أو بثور، أو مناطق سوداء من الميت، في بعض الأحيان

زروع الدم والأنسجة

التصوير بالأشعة السينية X

التصوير بالرنين المغنَاطيسي في بعض الأحيان

عدوى العظام (التهاب العَظم والنقي)

ألم عميق مستمر، غالبًا ما يحدث في الليل

إيلام العظام والحمَّى

لدى الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر (مثل ضعف الجهاز المناعي، أو استخدام عقاقير الحقن، أو مصدر معروف للعدوى) في كثير من الأحيان

التصوير بالأشعة السِينية وبالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسَب

زرع نقي العظام في بعض الأحيان

ألم مُزمن (موجود لمدة أسبوع أو أكثر)

ورم في العظام (ينشأ في العظم أو ينتشر من سرطان موجود في أماكن أخرى من الجسم إلى العظام)

ألم عميق ومستمرّ، غالبًا ما يكون أسوأ في الليل

إيلام العظام

لدى المرضى المصابين بالسرطان في كثير من الأحيان

التصوير بالأشعة السِينية وبالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسَب

الضغط على بعض الأعصاب، كما يحدث في:

ضعف عادةً، وتنميل أحيَانًا، في جزء من الطرف

تخطيط كهربية العضل ودراسات التوصيل العصبي عادة

التصوير بالرَنين المغناطيسي في بعض الأحيان

الضغط على جذر أحد الأعصاب الشوكية (الجزء من العصب الشوكي أو النخاعي بجانب الحبل الشوكي)، والذي قد يكون ناجمًا عن قرص مفتوق أو نتوءات أو مهاميز عظميَّة

الألم، والتنميل أحيَانًا، حتَّى أسفل الطرف

ألم غالبًا ما يتفاقم بالحركة

ألَم في الرقبة أو الظَّهر في كثير من الأحيان

ضعف في جُزء من الطرف المصاب عادة

التصوير بالرنين المغناطيسي عادةً

تنكس أو التهاب في عددٍ مِن الأعصاب في جميع أنحاء الجسم (اعتلال الأعصاب polyneuropathy)

تنميل مزمن وألم حارق، في كلتا اليدين أو القدمين عادةً

لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب يسبب ضَرَر الأعصاب في كثير من الأحيان، مثل مرض السكري، أو تعاطي الكحول، أو التهاب الأوعية الدموية

فحص الطبيب فقط

ألم حارق شديد أو مُوجِع

زيادة الإحساس وألم ناجم عن منبِّه لا يُعَدّ مؤلمًا عادةً، في بعض الأحيان

جلد يبدو أحمر، أو مبقَّعًا، أو شاحبًا، وزيادة أو نقص التعرُّق في الطرف المصاب، في كثير من الأحيان

لدى المرضى الذين لديهم إصابة عادةً (قبل سنوات عديدة في بعض الأحيان)

فحص الطبيب فقط

القُصور الوريدي المزمن (ممَّا يَتسبَّب في تجمع الدَّم في الساقين)

تَورم في الكاحلين أو الساقين

انزعاج مزمن خفيف، أو وجع، أو تشنجات في الساقين ولكن من دون ألم

مناطق قاسية بنية محمَّرة على الجلد، وقروح ضحلة، على أسفَل السَّاقين في بعض الأحيان

دوالٍ وريديَّة في كثير من الأحيان

فحص الطبيب فقط

* ألم الذراع أو الساق الناجم عن إصابة غير المدرجة.

وتشمل الملامح الأَعرَاض ونتائج فحص الطبيب. إن السمات المذكورة هنا هي السمات النموذجية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا.

CT = التصوير المقطعي المحوسب؛ ECG = تخطيط كهربية القلب. MRI = التصوير بالرنين المغناطيسي.

الاختبارات

ليس هناك حاجة إلى إجراء اختبارات لجميع الأشخاص الذين يعانون من آلام في أطرافهم. ويمكن للأطباء في كثير من الأحيان تشخيص بعض أسباب آلام الأطراف، بما في ذلك التهابُ النسيج الخلوي واعتلال الأعصاب المؤلم، استنادًا إلى أعراض المرضى ونتائج الفَحص السَّريري. وتكون هناك حاجة للاختبارات عادةً، لأسباب أخرى ممكنة من الألم.

المُعالَجة

إن أفضل طريقة لعلاج آلام الأطراف هي مُعالَجَة الاضطراب الأسَاسي. ويمكن أن تساعد المسكنات مثل الاسيتامينوفين والأدوية المُضادَّة للالتهاب غير الستيرويديَّة على تخفيف الألم. وفي بعض الأحيان، تكون هُناك حاجة للمواد الأفيونية.

نقاط رئيسيَّة

  • في الأشخاص الذين يعانون من آلام مفاجئة شديدة، غالبًا ما يكون قد توقَّف تدفق الدَّم إلى الطرف أو انخفض، ولذلك يجب إجراء الاختبارات بسرعة.

  • وتوفِّر الأَعرَاضُ والخصائص، التي تُكتَشف في أثناء فحص الطبيب، أدلة على سبب ألم الأطراف عادةً.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة