Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

جحوظ العينين

(جحوظ)

حسب

Christopher J. Brady

, MD, Wilmer Eye Institute, Retina Division, Johns Hopkins University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1438| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1438
موارد الموضوعات

يُطلق على تبارز أو اندلاق إحدى العينين أو كلتيهما اسم الجحوظ. وعادة ما يستخدم مصطلح الجحوظ الصماوي Exophthalmos لوصف بروز العينين الناجم عن داء غريفز، وهو اضطراب يسبب زيادةً في نشاط الغُدَّة الدرقية (فرط نشاط الغُدَّة الدرقية hyperthyroidism). يختلف مصطلح العين الجاحظة عن مصطلح العين المتبارزة. يمكن لبعض الاضطرابات أن تغير مظهر الوجه والعينين، إلا أنها لا تُسبب جحوظاً حقيقياً للعينين، مثل داء كوشينغ والسمنة المفرطة.

الجحوظ (تبارز العينين)
الجحوظ (تبارز العينين)
© Springer Science+Business Media

يمكن للجحوظ أن يُسبب أحيانًا أعراضًا أخرى. قد تبدو العينان جافتان ومتهيجتان (مما يسبب سيلان الدموع) وذلك لأن الجحوظ قد يمنع الجفون من الانغلاق بشكل صحيح. كما قد ترفرف عينا المريض بشكل أقل من المعتاد، وقد يبدو المريض كما لو كان يحدق بشيء ما. اعتمادا على سبب الجحوظ، قد تظهر لدى المريض أعراض أخرى مثل الرؤية المزدوجة أو صعوبة التركيز على الأشياء. إذا استمر الجحوظ لفترة طويلة، فقد يتمدد العصب البصري، مما قد يؤدي إلى ضعف الرؤية. قد تضعف الرؤية أيضًا إذا أدى الاضطراب المُسبب للجحوظ للضغط أيضًا على العصب البصري.

الأسباب

إن السبب الأكثر شيوعًا لجحوظ العينين عند البالغين هو داء غريفز، والذي يسبب تورم النسج وراء وحول العين، ويدفع مقلة العين نحو الأمام. أما عند الأطفال، فالسبب الأكثر شُيُوعًا هو العدوى.

الأَسبَاب الأخرى غير الشائعة. تشمل الأَسبَاب الأخرى كلاً من الأورام، والنَزف، والعدوى (عند البالغين)، وفي حالات نادرة التهاب البنى التشريحية داخل الحجاج دون وجود عدوى (تسمى الحالة الورم الكاذب المداري). يمكن للزرق الولادي (الزرق الطُّفَليَّ الأولي) أن يسبب تضخم العينين، مما يجعلها تبدو مشابهة للعينين الجاحظتين.

التقييم

يمكن للمعلومات التالية أن تساعد المرضى على تحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب واستشارته، وتوقع ما الذي سيحصل في أثناء عملية الفحص والتقييم.

العَلامات التحذيريَّة

إذا ترافق جحوظ العينين بأعراض وسمات محددة عند المرضى، فقد يستدعي ذلك القلق. وتشتمل على

  • فقدان أو نقصان في الرؤية

  • الرؤية المزدوجة

  • الألم أو الاحمرار في العين

  • صداع الراس

  • حُمَّى

  • الإحساس بنبض في العين الجاحظة

  • جحوظ العين عند الطفل الصغير أو حديث الولادة

متى ينبغي زيارة الطبيب

ينبغي على المرضى الذين تظهر لديهم إحدى العلامات التحذيرية والمرضى الذين يعانون من الجحوظ الذي تطور خلال بضعة أيام أو أقل زيارة الطبيب واستشارته في أقرب وقت ممكن. أما المرضى الذين لا تظهر لديهم أي من العلامات التحذيرية فيمكنهم زيارة الطبيب عندما يكون ذلك متاحًا، وإن التأخر لأسبوع أو نحو ذلك من غير المرجح أن يكون ضارًا.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سوف يقوم الطبيب في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. من شأن ما يجده الطبيب في أثناء تحري التاريخ المرضي والفَحص السَّريري أن يشير غالبًأ إلى سبب جحوظ العين، وتحديد الاختبارات الواجب إجراؤها(انظر جدول: بعض أسباب وسمات جحوظ العينين).

من المفترض أن يوجه الطبيب الأسئلة التالية

  • منذ متى بدأ الجحوظ لدى المريض

  • هل جحظت عين واحدة أم كلتا العينان

  • هل يزداد الجحوظ العيني سوءًا مع مرور الوقت

  • هل يشكو المريض من أعراض في العين الأخرى، مثل الجفاف، أو زيادة إفراز الدموع، أو الرؤية المزدوجة، أو فقدان الرؤية، أو تهيج، أو الألم

  • هل يعاني المريض من أعراض فرط نشاط الغُدَّة الدرقية، مثل عدم القدرة على تحمل درجات الحرارة، وزيادة التعرق، والحركات الاهتزازية غير الإرادية (الارتجاف)، والقلق، وزيادة الشهية، والإسهال، وزيادة معدل ضربات القلب، ونَقص الوَزن

يشير الجحوظ الذي يتطور بسرعة (في غضون بضعة أيام) إلى أسباب مختلفة عن أسباب الجحوظ الذي يتطور على مدى عدة سنوات. أما الجحوظ السريع في عين واحدة فقط فيشير إلى نزف في الحجاج العيني، وهو ما قد يحدث عقب بعد جراحة أو إصابة أو عدوى أو التهاب في الحجاج. يشير الجحوظ الذي يتطور ببطء في كلتا العينين إلى داء غريفز، أما الجحوظ الذي يتطور ببطء في عين واحدة فقد يشير إلى ورم في الحجاج العيني.

سوف يركز الطبيب في الفَحص السَّريري على العينين. يقوم الطبيب بفحص العينين لتحري الاحمرار والقروح والتهيج باستخدام المصباح الشقي (أداة تمكن الطبيب من فحص العين باستخدام التكبير العالي). وسوف يتحرى الطبيب أيضًا ما إذا كان الجفنان يتحركان بنفس سرعة مقلة العين عندما ينظر المريض باتجاه الأسفل، ويتحرى علامة التحديق عند المريض. قد يشير بطء حركة الجفون ووجود علامة التحديق عند المريض إلى الإصابة بداء غريفز.

ويمكن للأطباء أيضًا التحقق من وجود علامات أخرى يمكن أن تشير إلى فرط نشاط الغُدَّة الدرقية، مثل زيادة معدل ضربات القلب أو ضغط الدم، أو الارتجاف، أو تورم الغُدَّة الدرقية في الرقبة أو الإحساس بألم فيها عند الجس.

الجدول
icon

بعض أسباب وسمات جحوظ العينين

السَّبب

المَلامِح الشَّائعَة*

الاختبارات

داء غريفز

الأعراض العينية: ألم، ودُماع (سيلان الدمع)، وجفاف، وتهيج، وحساسية للضوء، ورؤية مزدوجة، وفقدان الرؤية

عادة ما تؤثِّر في كلتا العينين

الأَعرَاض العامة: اضطراب نظم القلب، والقلق، وزيادة الشهية، ونَقص الوَزن، والإسهال، وعدم القدرة على تحمل الحرارة، وزيادة التعرق، والأرق

اختبارات الدَّم لتقييم وظيفة الغُدَّة الدرقية

التهاب النسيج الخلوي الحجاجي (عدوى النسج داخل الحجاج العيني)

يؤثر في عين واحدة فقط

احمرار العين، ألم عميق داخل العين، ألم عند تحريك العين، وآلام في العين وما حولها

احمرار وتورم الجفنين

عدم القدرة على تحريك العين في جميع الاتجاهات بشكل كامل

ضعف الرؤية أو فقدانها

حُمَّى

تسبقه أحيانًا أعراض التهاب الجيوب

التصوير المقطعي المحوسب CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI

كتلة في الحجاج العيني مثل (خبيث أو حميد) أو تشوه الأوعية الدموية

ضعف أو فقدان الرؤية والألم في عين واحدة

أحيَانًا ضعف الرؤية أو الصُّدَاع

التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المُحوسب

النزف خلف الحجاج

عادة ما يؤثِّر في عين واحدة فقط

تبدأ الأعراض بشكل مفاجئ

فقدان الرؤية، والرؤية المزدوجة، والألم العيني

عند المرضى الذين خضعوا مؤخرًا لجراحة عينية، أو تعرضوا لإصابة في العين، أو الذين لديهم اضطراب النَّزف

التصوير المقطعي المحوسب أو العلاج بشكل فوري

* تشمل السمات كلاً من الأَعرَاض ونتائج الفحص الطبي. إن السمات المذكورة هنا هي السمات النموذجية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا.

CT= التصوير المقطعي المحوسب؛ MRI= التصوير بالرنين المغناطيسي.

الاختبارات

يقيس الأطباء أحيانًا درجة الجحوظ بأداة تُدعى مقياس الجحوظ exophthalmometry. غالبًا ما يلجأ الأطباء إلى إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) عندما يصيب الجحوظ عينًا واحدة فقط. وتُجرى اختبارات الدَّم التي تقيس كفاءة الغُدَّة الدرقية عند الاشتباه بالإصابة بداء غريفز.

المُعالجَة

  • قطرات الدموع الاصطناعية

  • علاج السبب

عندما يؤدي الجحوظ إلى جفاف عيني شديد، فيكون من الضروري ترطيب العين بقطرات الدموع الاصطناعية لحماية القرنية (الطبقة الرائقة التي تتوضع أمام القزحية والحدقة). إذا لم يكن الترطيب كافيًا، فقد يستدعي الأمر في بعض الأحيان إجراء عملية جراحية لتوفير تغطية أفضل لسطح العين أو للحد من الجحوظ.

تعتمد المُعالجَات الأخرى على سبب الجحوظ. على سبيل المثال، تُوصف المضادَّات الحيوية لعلاج العدوى. لا يتحسن الجحوظ الناجم عن الإصابة بداء غريفز بمعالجة اضطراب الغُدَّة الدرقية، ولكنه قد يتراجع مع مرور الوقت. يمكن للستيرويدات القشرية (مثل بريدنيزون) أن تساعد على السيطرة على التورم الناجم عن داء غريفز أو الورم الكاذب الحجاجي. من الضروري استئصال الأورام جراحيًا.

النقاط الرئيسية

  • يُعد داء غريفز السبب الأكثر شُيُوعًا لجحوظ العينين.

  • ينبغي على المرضى الذين يعانون من الصُّدَاع، أو ألم في العين، أو تغيرات في الرؤية زيارة الطبيب واستشارته بسرعة.

  • يكون جحوظ عين واحدة مثيرًا للقلق بشكل أكبر من جحوظ كلتا العينين.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
التَّنكُّس البُقَعي
Components.Widgets.Video
التَّنكُّس البُقَعي
يُعدُّ التَّنكُّس البقعي macular degeneration، ويُشار إليه بإسم التَّنكُّس البقعي المرتبط بالعمر عادة،...
الطُّعم العيني
Components.Widgets.Video
الطُّعم العيني
خلال الرؤية الطبيعيَّة، يمرُّ الضوء عبر القرنية التي هي غطاءٌ صافٍ للعين، ثمَّ من خلال الحدقة التي هي...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة