أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

العلاج المهني (OT)

حسب

Alex Moroz

, MD, New York University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

يهدف العلاج المهني إلى تعزيز قدرة الشخص على القيام بأنشطة الرعاية الذاتية الأساسية، والمهام اليومية، والأنشطة الترفيهية. وتشمل هذه الأنشطة الأساسية كلًا من تناول الطعام، وارتداء الملابس، والاستحمام، والعناية بالمظهر، والذهاب إلى المرحاض، والانتقال من مكان لآخر (مثل الانتقال من كرسي الجلوس إلى المرحاض أو السرير)، والقيام بالأنشطة اليومية الأكثر تعقيدًا (مثل إعداد وجبات الطعام، أو استخدام الهاتف أو الكمبيوتر، وإدارة الشؤون المالية وتناول الأدوية اليومية، والتسوق، والقيادة).

يركز هذا العلاج على تنسيق العديد من المهارات المطلوبة لتنفيذ حتى الأنشطة البسيطة، مثل:

  • القدرة على الإحساس والحركة

  • القدرة على إنشاء وتنفيذ الخطط

  • توفر الإرادة للقيام بالنشاط والمثابرة حتى الانتهاء منه

يمكن لهذه القدرات أن تتأثر بأشكال عديدة.

الجدول
icon

ما الذي يمكن أن يتداخل مع القيام بأنشطة بسيطة؟

القدرة المطلوبة

نوع القدرة

الاعتلالات المحتملة

القدرة على الإحساس والحركة

الحسية الحركية

ضعف الإحساس والإدراك

محدودية نطاق الحركة

الضعف العضلي

قلة التحمل

ضعف التوازن

فقدان البراعة والتنسيق

لإنشاء وتنفيذ خطة

الوعي

صعوبة تركيز الانتباه

التشتت

فقدان التركيز

تدني القدرة على اتخاذ الأحكام

التردد

مشاكل الذاكرة

تدني مهارات حل المشاكل

توفر الإرادة للقيام بالنشاط والمثابرة حتى الانتهاء منه

نفسي

اللامبالاة

توهم عدم الكفاءة

إحباط

عدم الثبات

انخفاض مهارات التكيف

قد يتمكن المعالجون المهنيون من كشف مواطن الإعاقة من خلال مراقبة الشخص، أو إجراء اختبارات محددة (مثل اختبارات التوازن)، أو التحدث مع ممارسي الرعاية الصحية الآخرين أو أفراد الأسرة أو مقدمي الرعاية.

يُقيّم المعالجون احتياجات المريض من خلال مراقبته في أثناء قيامه بنشاط معين ضمن وسط طبيعي. وبعد ذلك، يحاول المعالجون المهنيون تحديد المشاكل المحتملة المتعلقة بالوسط الاجتماعي والمادي. يقيّم المعالجون المخاطر الموجودة في المنزل والتي قد تؤثر في قدرة المريض على القيام بنشاط ما. ويمكنهم بعد ذلك تقديم توصيات لجعل المنزل أكثر أمانًا. على سبيل المثال، قد يوصي المعالج باستخدام إضاءة أقوى، وإزالة الأسلاك الكهربائية الأرضية التي قد يتعثر بها المريض، أو تثبيتها بشكل جيد مع الأرض. كما قد يُقيم المعالج أيضًا الدعم الذي يُوفره أفراد الأسرة وغيرهم من الأشخاص المستعدين لتقديمها.

قد يُجري المعالجون المدربون تقييمًا لقدرة المريض على قيادة السيارات لتحديد مدى الحاجة لإعادة تدريبه على ذلك (انظر السائق المسن).

هل تعلم...

  • يركز العلاج المهني على مساعدة المرضى على القيام بالأنشطة اليومية المحددة التي أصبح من الصعب القيام بها بسبب مرض أو إصابة.

  • تتوفر العديد من الأجهزة المتخصصة لمساعدة المرضى على أداء تلك النشاطات، مثل الكماشات الطويلة grabbers وأدوات الطعام الكبيرة وغيرها.

ينسق المريض الذين يعاني من إعاقات وظيفية مع المعالج لتحديد وترتيب الأهداف والأولويات واختيار الطرق والوسائل المناسبة. على سبيل المثال، إذا كان المريض يجد صعوبة في تناول الطعام باستخدام الأدوات التقليدية، فيمكن أن يشمل العلاج على الأنشطة التي تنمي المهارات الحركية الدقيقة، مثل إدخال الخيوط في ثقوب الإبر الكبيرة. يمكن لألعاب الذاكرة أن تحسن قدرة المريض على الاستذكار والتعرف على الأشياء. كما يمكن لتقنيات التكيف أن تساعد المريض على استخدام قواه لتعويض الضعف. على سبيل المثال، يمكن للمريض الذي يعاني من شلل في الذراع أن يتعلم طرقًا جديدة لارتداء الثياب، وربط ربطة العنق أحذية، وإغلاق أزرار القميص. ومع تحسن المريض يزيد المعالج من صعوبة التمارين.

الأجهزة المساعدة

ينصح المعالج المهني باستخدام الأجهزة التي يمكن أن تساعد المريض على تحقيق المزيد من الاستقلالية. يقوم المعالج بتدريب المريض على استخدام الجهاز، أو تصميم وتنفيذ الجهاز بحسب حاجة المريض. وتشمل هذه الأجهزة ما يلي.

الجدول
icon

الأجهزة التي تساعد المرضى على القيام بالمهمات

المشكلة

الجهاز

ضعف التوازن، أو ضعف الساقين، أو الدوخة

العكازات، أو جهاز المشي walker، أو الكرسي المتحرك

كراسي الحمام

مساند اليدين على جانب وخلف حوض الاستحمام أو المرحاض

مقاعد حوض الاستحمام

ضعف قبضة اليد

مقابض إضافية على أدوات الطعام أو غيرها من الأدوات

محدودية الحركة أو الوصول

كمّاشات أو ملاقط طويلة grabbers تساعد المريض على التقاط الأشياء من الأرض أو من على الرف

الرعاش

أواني الطعام المُثقّلة

كؤوس مزودة بأغطية

ملاعق خاصة ذات أعناق ملتوية أو متدلية swivel spoons

مشاكل التنسيق الحركي

صحون مزودة بحواف وخلفية مطاطية لتجنب انكسارها

مشاكل اليد

أدوات ذات مقابض خاصة أو تحكم إلكتروني

صعوبة الوقوف بسبب مشاكل الظهر أو ضعف الساقين

مقاعد مرحاض مرتفعة

كراسي مرتفعة المقاعد

تطويلات لأرجل الكراسي (لجعل الكرسي مرتفعاً أكثر)

الشلل (بما في ذلك الشلل الرباعي) وغيره من الاضطرابات التي تحد بشدة من الوظائف والحركة

أجهزة كهربائية حاسوبية

ضعف البصر

هواتف مزودة بأرقام كبيرة

الكتب ذات الخطوط الكبيرة أو السمعية

ضعف السمع

الهواتف التي تومض بدل الرنين

ضعف الذاكرة

هواتف الاتصال التلقائي

علب تنظيم الأدوية والمنبهات

أجهزة الجيب التي تسجل وتشغل الرسائل في الوقت المناسب (تذكير، تعليمات، قوائم)

مقومات العظام هي الأجهزة التي تدعم المَفاصِل التالفة، والأربطة، والأوتار، والعضلات، والعظام. يجري تصميم وتصنيع معظم هذه الأدوات بناء على احتياجات ومقاسات المريض. وتستخدم أجهزة تقويم العظام بشكل شائع في الأحذية، حيث أنها توزع وزن الشخص على أجزاء مختلفة من قدمه للتعويض عن الوظيفة المفقودة، وللوقاية من حدوث المشاكل، والمساعدة في تحمل الوزن، وتخفيف الألم، وكذلك تقديم الدعم. قد يقوم المعالجون بتصميم وتنفيذ أجهزة تقويم العظام أو ملائمتها مع المريض. غالبا ما تكون أجهزة تقويم العظام مكلفة للغاية ولا يغطيها التأمين.

يمكن استخدام الجبائر لمنع المَفاصِل من التصلب في وضعية منحنية. إذا كان المريض لا يحرك أحد أطرافه بشكل طبيعي (على سبيل المثال، إذا كان مصابًا بالتهاب المَفاصِل أو شلل ناجم عن سكتة دماغية)، فإن الطرف يميل للانثناء قليلًا والتصلب (التجمد) في هذه الوضعية. يمكن للجبائر التي تثبت الطرف بوضعية مستقيمة أن تساعد في منع المَفصِل من التصلب.

تشمل مساعدات المشي كلاً من جهاز المشي walker، والعكازات، والعصي. تساعد هذه الوسائل المرضى على دعم أوزانهم، والتوازن، أو كليهما. لكل جهاز مزاياه وعيوبه الخاصة، ويتوفر كل منها بنماذج عديدة. يمكن للمعالج المهني أن يساعد المريض على اختيار الجهاز أو الوسيلة المساعدة الأفضل بالنسبة له.

تساعد الكراسي المتحركة المرضى الذين لا يستطيعون المشي من الحركة. يمكن لبعض النماذج ذاتية الدفع أن تكون مستقرة جدًّا. وتمكّن هذه النماذج المرضى من التنقل على أرض غير مستوية صعودًا أو هبوطًا. جرى تصميم نماذج أخرى ليتم دفعها من قبل مساعد. تكون هذه النماذج أقل استقرارًا وأكثر بطأَ.

تعمل الدراجات الكهربائية ببطارية، وتكون مزودة بحجرة جلوس وعجلة قيادة. يمكن بواسطة هذه النماذج التحكم في السرعة ذهابًا وإيابًا إلى الوراء وإلى الأمام. تُستخدم هذه النماذج على السطوح الصلبة، داخل المباني وخارجها، ولكن لا يمكن استخدامها على السلالم أو الطرق غير المعبدة. تكون الدراجات الكهربائية مفيدة للأشخاص الذين يستطيعون المشي لمسافات قصيرة فقط - على سبيل المثال، من وإلى الدراجة.

تُستخدم الأطراف الاصطناعية غالبًا في حالات بتر الأطراف. على سبيل المثال، إذا تعرض شخص لبتر ذراع، فقد يوصي المعالجون بتركيب ذراع اصطناعية تتضمن كماشة يمكنها حمل الأشياء. يمكن لمعظم المعالجين المهنيين تدريب المرضى الذين لديهم أطراف مبتورة على استخدام الأطراف الاصطناعية أو غيرها من الأجهزة لمساعدتهم في القيام بمهامهم اليومية.

للمَزيد من المَعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عن جسم الإنسان: الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة العضويَّة
Components.Widgets.Video
لمحَة عن جسم الإنسان: الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة العضويَّة

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة