أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كوفيد-19: الوقايَة

صفحة موارد كوفيد-19 الرئيسة 
بقلم د. ماثيو إ. ليفيسون، أستاذ طب مساعد في كلية الطب في جامعة دريكسيل (‎Drexel University College of Medicine‏)

 

 

15/‏2/‏2021

الوقاية من كوفيد-19

ينتشر الفيروس المُسبِّب لعدوى كوفيد-19 من خلال احتكاك شخص بآخر عن قرب، بصورة أساسية من خلال الرذاذ التنفسي الذي ينتج عندما يسعل الشخص المصاب، أو يعطس، أو يغني، أو يمارس التمارين الرياضية، أو يتحدّث. تنتشر قطرات الرذاذ التنفسي الكبيرة في مسافة مترين (ستة أقدام) من الشخص المُعدي، لكن بإمكان الفيروس أحياناً أن ينتشر لمسافة تزيد عن 3,5 أمتار (20 قدماً) من خلال جُزَيئات رذاذ تنفسي قادرة على البقاء في الهواء لساعاتٍ عدّة ونقل العدوى إلى أشخاص تفصل بينهم مسافات كانت تُعَدّ آمنة من قبل. كما قد ينتشر الفيروس من خلال الاحتكاك بسطح ملوّث بالرذاذ التنفسي. من المعروف أن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أيّ أعراض والذين لم تظهر عليهم الأعراض بعد قادرون على نقل الفيروس، ممّا يصعّب التحكم في تفشي المرض.

تبقى أهمّ التدابير الوقائية عدم التعرّض للفيروس المُسبِّب لمرض كوفيد-19 من خلال ما يلي:

  • احتياطات الجهاز التنفسي والاختلاط بالآخرين
  • الحجر الصحي والعزل

تشمل احتياطات التنفس وضع قناع على الوجه. توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (‎CDC‏) بوضع قناع أو غطاء قماشي على الفم والأنف عند الوجود في أماكن عامة وفي حضور أشخاص لا يعيشون في المنزل نفسه.

يتوفّر نوعان من الأقنعة، القناع الجراحي (سواءٌ أكان منتجاً طبياً أم قناعاً قماشياً آخر)، وقناع ‎N-95‏. تحدّ الأقنعة الجراحية والقماشية من خطر العدوى. إلّا أن الأقنعة الجراحية لا تكفي لحماية الأشخاص غير المصابين من استنشاق إفرازات الجهاز التنفسي المصابة بالعدوى. بالتالي، يجب على الأشخاص الذين يخالطون المرضى المصابين بعدوى كوفيد-19‏ (على سبيل المثال، مقدمي الرعاية الصحية، وأفراد الأسرة) استعمال أقنعة ‎N-95‏ التي تحمي من يستعملها من انبعاثات الجهاز التنفسي المحمولة في الهواء. يجب على مرضى كوفيد-19 استعمال القناع الجراحي الذي يساعد على استيعاب إفرازات الجهاز التنفسي وحماية الآخرين.

تشمل احتياطات الاختلاط بالآخرين

  • الحفاظ على مسافة اجتماعية مناسبة (مترين تقريباً)
  • تجنُّب الاختلاط عن قرب بالأشخاص المصابين بكوفيد-19
  • تجنُّب ملامسة العينين، والأنف، والفم إلّا بعد غسل اليدين
  • غسل اليدين بصورة متكرر بالماء والصابونة لمدة 20 ثانية على الأقل، أو باستخدام مُطهّر لليدين يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60% في حال عدم توفُّر الماء والصابون.
  • تنظيف المساحات المحيطة التي يلمسها أشخاص عدّة بصورة متكررة بواسطة محارم قابلة للرمي (على سبيل المثال، مقابض الأبواب، وأثاث الحمّام، ولوحات المفاتيح، وأزرار المصاعد)
  • تجنُّب صالات المطاعم، والحفلات الكبرى أو اللقاءات الاجتماعية في منزل الآخرين حيث يتناول الأشخاص الطعام والشراب، ويتبادلون أطراف الحديث على مسافة قريبة وبدون قناع، فضلاً عن الفعاليات الرياضية التي تُقام في قاعات مُغلَقة، حيث يُحمِّس الجمهورُ اللاعبين ويهتف لهم. هذه كلها أماكن شديدة الخطر لفعاليات "نقل العدوى الفائق" يمكن فيها لشخص واحد أو أشخاص قلّة مصابين نشر العدوى لعدد كبير من الأشخاص. تركّز التوصيات على تأجيل هذه الفعاليات التي يمكن أن تتعرّض فيها أعداد كبيرة من الأشخاص في بيئات شديدة الخطر، مثل الملاهي الليلية والحانات، والمهرجانات، والندوات، والفعاليات الرياضية حتى يبلغ مستوى انتقال العدوى المجتمعي حدّاً متدنياً، وبخاصةٍ للأشخاص الأكثر عرضةً لإصابات شديدة من كوفيد-19 (1‏)‏.

 

الحجر الصحي أساسي للأشخاص الذين خالطوا عن قرب شخصاً مصاباً بكوفيد-19‏. تُعرَّف المخالطة عن قرب بأنها الاحتكاك مع شخص مصاب على مسافة أقل من مترين لمدة 15 دقيقة أو أكثر في الإجمالي أو لمدة أطول طوال فترة 24 ساعة بدايةً من 48 ساعة قبل بدء ظهور الأعراض أو تسجيل نتيجة إيجابية في الاختبار (في حال الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أيّ أعراض). قد يكون ذلك عبارة عن الاحتكاك بالشخص خمسة عشرة مرة مدة كل منها دقيقة واحدة طوال فترة 24 ساعة. يحب حجر الأشخاص الذين خالطوا شخصاً مصاباً بكوفيد-19 في المنزل طوال فترة الحضانة (أي لمدة 14 يوماً بعد آخر تعرّض للفيروس).

العزل أساسي للأشخاص المصابين بالفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 أو الذين ظهرت عليهم أعراض كوفيد-19 ولم يخضعوا للاختبار. تساعد شدّة المرض على تحديد ما إذا كان يجب عزل المرضى في المستشفى أم في المنزل.

  • بإمكان أولئك الذين أعراضهم بسيطة إلى معتدلة قطع عزلتهم بعد مرور عشرة أيام على بدء الأعراض، بشرط ألّا تكون الحمّى قد زالت تماماً منذ 24 ساعة أو أكثر بدون تناول أيّ أدوية تخفّض الحرارة وأن تكون أعراضهم الأخرى قد تحسّنت كثيراً.
  • بإمكان الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أيّ أعراض قطع عزلتهم بعد مرور عشرة أيام على تاريخ أول اختبار نتيجته إيجابية لتشخيص إصابتهم بكوفيد-19‏.
  •  

المراجع

  1. Centers for Disease Control and Prevention:‎ ‎Coronavirus Disease 2019 (COVID-19‎)‎:‎ ‎Considerations for Events and Gatherings‎.‎ ‎Atlanta, GA, US Department of Health and Human Services, Centers for Disease Control and Prevention‎.‎ تاريخ التحديث 8 كانون الثاني/يناير 2021‏. تاريخ الوصول إليه 16 كانون الثاني/يناير 2021. ‎https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/community/large-events/considerations-for-events-gatherings.html‏

صفحة موارد كوفيد-19 الرئيسة