أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
التَّضيُّق الصِّمامي
التَّضيُّق الصِّمامي
التَّضيُّق الصِّمامي

القلب هو عضلة نابضة تضخ الدَّم إلى أنحاء الجسم. داخل القلب، تقوم أربعة صِماماتٍ بتوجيه جريان الدَّم إلى المسار المناسب. ولكن، يمكن للصِّمام الذي أصبح متضيِّقًا أو متسمِّكًا أن يؤدِّي إلى اضطراب جريان الدَّم. وتُسمَّى هذه الحالة بالتضيُّق الصِّمامي valvular stenosis.

في القلب السليم، يقوم صِمامان بضبط جريان الدَّم من الحجرتين العلويتين، أو الأذينين، إلى الحجرتين السفليَّتين، أو البطينين. ويقوم صِمامان آخران بضبط جريان الدَّم من البطينين إلى الرئتين والجسم.

وفي أثناء ضربات القلب الطبيعيَّة، يتحرك الدَّم الغني بالأكسجين من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر من خلال الصِّمام المترالي. يضخُّ البطين الدَّمَ عبر الصمام الأبهري ليتمَّ توزيعه إلى أنحاء الجسم. يتحرَّك الدَّم الفقير بالأكسجين من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عبر الصِّمام الثلاثي الشرف، ويتمُّ ضخه عبر الصمام الرئوي في طريقه إلى الرئتين لتلقِّي الأكسجين؛

ثمَّ تعمل أشرطة ليفيَّةٌ رفيعةٌ تُسمَّى الحبال الوتريَّة على فتح وإغلاق السدائل أو الشُّرَف للصِّمامين المتراليّ وثلاثيّ الشُّرَف. ترتكز الأوتار الحبلية على باطن البطينين. عندما يتقلَّص البطينان، يَجرِي سحب الصِّمامين المترالي وثلاثي الشرف لإغلاقهما، بينما يُفتَح الصِّمامان الأبهري والرئوي. يتمُّ فتح وإغلاق الصِّمامان الرئوي والأبهر استجابة للتغيرات في ضغط الأذينين والبطينين.

إذا أصبح الصِّمام متضيقًا أو متيبِّسًا أو متسمّكًا، فيجب على القلب أن يعمل بجهد أكبر لإجبار الدَّم على المرور من خلال فتحةٍ صغيرة. ومع مرور الوقت، يمكن ن يؤدي الاستعمال المفرط إلى حدوث تضخُّمٍ أو سماكةٍ في القلب نفسه. وقد يحدث فشلٌ في القلب في نهاية المطاف. قد يكون التضيُّق الصِّمامي موجودًا منذ الولادة، أو قد يحدث مع مرور الوقت نتيجة لمرضٍ قلبي أو تاجي.