أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
القَلَس أو القصور الصِّمامِي
القَلَس أو القصور الصِّمامِي
القَلَس أو القصور الصِّمامِي

القلب هو عضلة نابضة تضخ الدَّم إلى أنحاء الجسم. داخل القلب، تفتح وتغلق أربعة صِماماتٍ في تسلسلٍ دقيقٍ يحافظ على تحرك الدَّم في الاتجاه الصحيح. قد لا يغلق الصمام المشوه أو المُتضرِّر بشكل صحيح، ممَّا يسمح للدَّم بالتسرُّب إلى الوراء. وتُسمَّى هذه الحالة بالقلس الصِّمامي أو القُصور الصِّمامي.

في القلب السليم، يقوم صمامان بضبط جريان الدَّم من الحجرتين العلويتين، أو الأذينين، إلى الحجرتين السفليَّتين، أو البطينين. ويقوم صِمامان آخران بضبط جريان الدَّم من البطينين إلى الرئتين والجسم.

يتحرك الدَّم الغني بالأكسجين من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر من خلال الصِّمام المترالي. يضخُّ البطين الدَّم عبر الصمام الأبهري ليتمَّ توزيعه إلى أنحاء الجسم. يتحرَّك الدَّم الفقير بالأكسجين من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عبر الصِّمام الثلاثي الشرف، ويتمُّ ضخه عبر الصمام الرئوي في طريقه إلى الرئتين لتلقِّي الأكسجين.

يتمُّ توصيل الصمامين الأذينيين البطينيين، الصِّمام المترالي والصِّمام الثلاثي الشرف، إلى البطينين بواسطة أشرطة ليفيَّة رفيعة من الأنسجة تسمى الحبال الوتريَّة. تقوم الحبال الوتريَّة، مع العضل الحُليميّ، بثبيت السدائل أو الشُّرَف لكلِّ صِمامٍ في موضعه. عندما يتقلَّص البطينان، تقوم مدروجات الضَّغط عبر الصمامات بسحب شُّرَف الصمامات المتراليَّة والثلاثيَّة الشُّرَف المغلقة.

إذا لم يوجد توتُّر كاف على الحبال الوتريَّة، فيمكن ألَّا تقوم الشُّرف بالإغلاق بشكلٍ صحيح، وقد يتسرَّب الدَّم نحو الوراء أو يقلس. وفي هذا المثال، كانت شُرف الصِّمام المترالي مُتدليَّة أو فشلت في الإغلاق بشكلٍ صحيح؛ حيث يتسرَّب الدَّم عائدًا إلى الأذين الأيسر من البطين الأيسر.

تقوم صِمامات الحجرتين السفليتين، أي الصمامين الرئوي والأبهريّ، بالفتح والإغلاق بسبب تغيُّرات الضغط الناجمة عن تقلصات الأذينين والبطينين. كما تكون هذه الصِّمامات عُرضة للمرض أو الضرر، ممَّا يَتسبَّب في حدوث قلس نتيجة التَّسرُّب من الصِّمام.

ونتيجةً لتسرُّب الدَّم من داخل القلب، تدور كميَّة أقل من الدم الغني بالأكسجين في الجسم، ممَّا يؤدي إلى إجهاد القلب من خلال العمل أكثر للقيام بوظيفته. قد يؤدي إهمال معالجة القلس الصمامي إلى إلحاق الضرر بالقلب أو إلى زيادة الضرر في الصِّمام.