أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
الدمجُ القَطني
الدمجُ القَطني
الدمجُ القَطني

تُشكِّل الأقراصُ بين الفقرات ربع عمود العمود الفقري، وتعمل كنظامٍ لامتصاص الصدمات في العمود الفقري، ممَّا يحمي الفقرات والحبل النخاعي وغيرها من البُنى. ولكنَّ هذه الأقراص تتلف وتصبح رقيقة في بعض الأحيان، ممَّا يَتسبَّب في اقتراب الفقرات التي تدعمها من بعضها بعضًا، وقرص الأعصاب التي تخرج من بينها. في الحالات الشديدة، يجرِي استئصال هذه الأقراص واستبدالها بعظمٍ مأخوذٍ من الحوض. وهذا ما يسمى دمج الفقرات spinal fusion. يختار العديدُ من الأطباء الوصول إلى الأقراص المُصابة من الأمام عن طريق جرِّ الأمعاء والأعضاء الأخرى لكشف العمود الفقري؛ ثم يتمُّ استئصال القرص المُتضرِّر. يجري ثقب فتحات أوسع قليلاً من القرص الذي تمَّ استئصاله في الفقرات المحيطة. ويجري ملء أغلفة أو أقفاص من التيتانيوم بعظم مأخوذ من الحوض، وتُوضَع في الثقوب. تقوم خلايا متخصصة تسمى الخلايا العظمية osteocytes داخل هذا العظم بإنتاج عظم جديد يُساعد على شفاء هذا الموقع. تُتيح الفتحات الموجودة في هذه الأقفاص نموَّ العظم حولها. وبالإضافة إلى ذلك، توفِّر هذه الأغلفة الدَّعم والبُنى في أثناء تعافي العظم. ينبغي إجراء تصوير متكرِّر بالأشعَّة السِّينية للعمود الفقري، بعد 6 أسابيع و 3 أشهر و 6 أشهر وسنة وسنتين لضمان تعافي العظم الجديد بشكلٍ صحيح.

في هذه الموضوعات
ألم أسفل الظهر