أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
إعطاءُ الأنسولين
إعطاءُ الأنسولين
إعطاءُ الأنسولين

داء السكّري هي حالةٌ تحدث نتيجة ارتفاع مستويات الغلُوكُوز أو سكر الدَّم في مجرى الدَّم. يستعمل كثيرٌ من المصابين بداء السكَّري الأنسولين للحفاظ على مستوى سكر الدَّم ضمن المجال الطبيعي والصحي. توجد عدة طرائق لتوصيل الأنسولين، مثل: المِحقن والقلم والمحقنة النَّفَّاثة والمضخة.

والنوع الأكثر شُيُوعًا لتوصيل الأنسولين هو عن طريق المِحقَن. يتمُّ سحب جرعة الأنسولين إلى المحقن من قارورة، وتُحقَنُ مباشرة في الجلد. يجب التخلص من المحاقن في حاوية مضادَّة للثقب "حاوية الأدوات الحادة"، مُصمَّمة للنفايات الطبية. تحتوي أقلامُ الأنسولين على خراطيش مملوءة مسبقًا بجرعاتٍ مختلفة يَجرِي حقنها مباشرة في الجلد.

لا تستخدم المحقنة النَّفَّاثة إبرة لحقن الأنسولين. وبدلاً من ذلك، يَجرِي استخدام آلية ضغط الهواء العالي لدفع رذاذ ناعم من الأنسولين في الجلد.

يمكن استخدامُ كل طريقة من طرائق توصيل الأنسولين هذه لحقن الأنسولين في عددٍ من مناطق الجسم، بما في ذلك الفخذان والوركان والبطن والذراعان. ويتمُّ استعمالها عدَّة مرَّاتٍ يوميًّا. ولكن، تقوم مضخة الأنسولين بتوصيل الأنسولين باستمرار على مدار اليوم ويمكن ارتداؤها على الحزام أو وضعها في الجيب. تُتيح مضخات الأنسولين مراقبة مستويات الغلُوكُوز بشكل أكثر دقَّةً.

بغضّ النظر عن طريقة اختيار توصيل الأنسولين، فمن المهم أن يستمرَّ الشخص المصاب بالسكّري في التَّحرِّي عن نسبة السكر في الدَّم، وذلك من 3 إلى 4 مرات في اليوم.