أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
الحَصبَة
الحَصبَة
الحَصبَة

الحصبة مرضٌ مُعدٍ بشدَّة يُسبِّبه فيروس الحصبة. يوجد فيروس الحصبة measles virus عند الأشخاص المصابين بالعدوى في مخاط الأنف والحلق؛ وعندما يعطسون أو يسعلون، فهم يقومون بنشر القطرات الرطبة في الهواء. يمكن أن يبقى الفيروس الموجود في هذه القطرات نشطًا على الأسطح لمدة تصل إلى ساعتين. ينتشر الفيروسُ عن طريق التعرُّض لهذه القطرات الحاملة للعدوى. وبعدَ التقاط فيروس الحصبة، توجد عادةً فترة حضانة تستمرُّ ما بين 10 إلى 12 يومًا، لا تظهر خلالها أيَّة علامةٍ من علامات المرض. وخلال هذه الفترة، يبدأ الفيروس في التكاثر وتصيب العدوى خلايا السبيل التنفُّسي والعينين والعُقَد اللِّمفِية، مما يزيد من مستويات الفيروس في مجرى الدَّم. تبدأ المرحلة الأولى من المرض بحدوث سيلان أنفي وسعال وحُمَّى طفيفة. ومع تقدُّم العدوى، تصبح عيون الشخص حمراء وحسَّاسة للضوء. تتميَّز المرحلة الثانية من الحصبة بحدوث ارتفاع في درجة الحرارة - تصل أحيانًا إلى درجة تتراوح بين 39.44-40.56 درجة مئويَّة وطفح جلدي أحمر مُبقَّع ومُميَّز. يبدأ الطفحُ الجلدي على الوجه عادةً، ثم ينتشر إلى الصدر والظهر والذراعين والساقين، بما في ذلك راحتا اليدين وباطنا القدمين. وبعد نَحو خمسة أيام، يتلاشى الطفح الجلدي بنفس ترتيب ظهوره. ويمكن لبقع بيضاء صغيرة تسمى بقع كوبليك Koplik’s spots أن تظهر أيضًا في الفم. وقد يكون الشخصُ المصاب بالحصبة مُعديًا لمدة تصل إلى 4 أيام قبل وبعد ظهور الطفح الجلدي. يَجرِي إعطاء لقاح فعَّال "لِقاح الحَصبَةِ والنُّكاف والحُمَيراء MMR" للحصبة في توليفة مع لقاحات النكاف والحصبة الألمانية ( أو الحُميراء) الأقل شدة. يحتوي هذا اللقاح على أشكال مُضعَّفة أو مقتولة من الفيروس الذي يُنبِّه جهاز مناعة الجسم "لتمييز" الفيروس على أنَّه أجنبي أو غريب. لذلك، يمكن لجهاز المناعة أن يتعرَّف ويقتل أيَّ فيروسٍ من هذه الفيروسات التي تواجهه في المستقبل.

في هذه الموضوعات
الحَصبَة