أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
نَفَقُ الجَذر
نَفَقُ الجَذر
نَفَقُ الجَذر

بعد تناول الطعام، تُترَكُ جزيئات الطعام والسوائل التي تحتوي على السكّريات والنشاء خلف الأسنان. تمتزج الجراثيم التي تدخل الفم أيضًا مع بقايا الغذاء لتُشكِّل الأحماض. يمكن للحامض في النهاية أن يُخرِّب المينا الواقية التي تغطي الأسنان، مسببًا حدوث فتحات أو تجاويف تُسمَّى نخر أو تسوُّس الأسنان tooth decay. يمكن أن يؤدي تسوُّس الأسنان إلى العدوى، ممَّا يَتسبَّب في الألم والالتهاب. ويوجد تحت المينا اللُّب السِّنِّي والأنسجة الرخوة التي تحتوي على الأعصاب والأوعية الدَّمويَّة والنسيج الضام. يمتد لبُّ الأسنان من تاج السن إلى جذره. إذا كان التَّسوُّس الممتد من التجاويف قد وصل إلى اللُّب السِّنِّي، فهناك حاجةٌ إلى تصليح السن. وفي أثناء تصليح السن، يَجرِي تخدير السن والمنطقة المحيطة به. ثم يَجرِي حفر ثقب في السن، وتتمُّ إزالة نسيج اللبِّ منه. ثمَّ تُنظَّف القنوات، ويجري ملؤها بدواء. يتم وضع حشوة دائمة، أو تاج، في مكانها على السن. يوجد عددٌ من المُضَاعَفات المحتملة المرتبطة بهذا الإجراء، والتي ينبغي مناقشتها مع الطبيب قبلَ الجراحة.

في هذه الموضوعات
النخور السنية