أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الزَّرَق
الزَّرَق
الزَّرَق

توجد داخل العين حجرتان ممتلئتان بسائل. يكون السائل داخل المقلة أو سائل العين مسؤولًا عن الحفاظ على المستوى الصحيح من الضغط داخل العين، ممَّا يحافظ على شكل العين السليمة. ويكون هذا السائل رائقًا ومائيًّا في الجهة الأماميَّة، والتي هي حجرة العين. أما الجزء الخلفي أو الغرفة الخلفية الأكبر، فتكون مملوءة بسائل سميك يشبه الهلام يُشار إليه بإسم الخِلط الزجاجي vitreous humor.

ويُسمَّى سائل العين الرائق والمائي الموجود في الحجرة الأماميَّة بالخِلط المائي aqueous humor، حيث يجري إنتاجه باستمرار ويُمتَصُّ في أثناء جريانه عبر العين. يتشكَّل هذا السَّائِل بالقرب من العدسة، ويجري إلى الغرفة الأمامية للعين، ثمَّ يصبُّ في الجهاز الوريدي من خلال قناة تصريف دقيقة.

الزَّرَق Glaucoma، وهو أحد الأسباب الشائعة للعمى، هو المرض الذي يُؤثِّر في تصريف الخِلط المائي، ممَّا يُشكِّل ضغطًا في داخل العين. يوجد للزَّرَق عدد من الأنواع والأسباب. يحدث الزرق غالبًا إمَّا عندما تصبح الشبكة الشبيهة بالإسفنج والتي تُرشِّح سائل العين مكتنزةً، وتمنع السائل من دخول القناة أو عندما تُغطِّي قزحيَّة العين فتحة القناة.

وفي كلتا الحالتين، يُشكِّل تجمُّع السائل داخل العين ضغطًا على الجزء الخلفي من العين، ويُلحق الضَّرر بالعصب البصري. هذا العصب هو المسؤول عن نقل الصور إلى الدماغ. ومع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي الضغط المتزايد إلى حدوث بقعٍ عمياء وحتى إلى العمى الكلي. يمكن للعلاج المناسب أن يُوقِفَ أو يُبطئ تقدُّم المرض، ولكن لا يمكنه استعادة فقد الرؤية.

في هذه الموضوعات
الزَّرَق الزرق