أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
النَّوبة القلبيَّة
النَّوبة القلبيَّة
النَّوبة القلبيَّة

القلبُ هو العضو الرئيسي في الجِهاز القَلبِي الوِعائِي. وهو العضلة النَّابضة التي تضخ الدَّم باستمرار إلى بقية الجسم. تزوِّد الشرايينُ التاجية القلب بالأكسجين والعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها ليعمل بفعالية.

تجري خلايا الدَّم الحمراء وخلايا الدَّم البيضاء وغيرها من المواد بحريَّة إلى القلب، وإلى أجزاء أخرى من الجسم. عند الشخص السليم، تكون جدران الشريان ملساء وذات سماكة متجانسة. ولكن، ومع مرور الوقت، يمكن أن يتسبَّب ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم في تراكم الرواسب الدهنية التي تسمى اللُّويحة.

وبعد ترسُّب اللويحة، يمكن أن تزداد صلابتها وتتسبَّب في حدوث تضيُّق في الشريان وتراجع في مرونته، وهي الحالة التي تُسمَّى تصلُّب الشرايين atherosclerosis. إذا حدث تصلب الشرايين في الشرايين التاجية، فإنَّ الحالة تُسمَّى دَاء الشِّريَان التاجي coronary artery disease. إذا كان انقطاع جريان الدَّم شديدًا، فقد يحدث احتشاء في عضلة القلب myocardial infarction. يُعدُّ احتشاء عضلة القلب مصطلحًا آخر للنوبة القلبيَّة heart attack.

إذا تجاوز انسداد الشريان التاجي 70%، يزداد خطر حدوث نوبة قلبية؛ ويكاد يكون الخطر مؤكَّدًا عندما تقوم اللويحة بإغلاق الشريان التاجي بشكلٍ كامل.

كما يمكن لدَاء الشِّريَان التاجي أن يزيد من خطر حدوث احتشاء عضلة القلب من خلال تشكُّل جلطة دمويَّة. يمكن أن يحدث تشقُّقٌ في موضع تراكم اللويحة في أغلب الأحيان. وعندما يحدث هذا، قد يتخثَّر الدَّم أو يتكتَّل في موضع التَّشقُّق، أو أن يتجلَّط الدَّم لتشكيل ما يُسمَّى الخثرة التي يمكن أن يزداد حجمها إلى أن تمنع جريان الدَّم بشكلٍ كامل.

تختلف شدَّة الضرر الذي لحق بالقلب في أثناء احتشائه باختلاف شدَّة وموضع الانسداد، والسرعة التي حصل فيها الشخص على العلاج الطبي. ولكن، من الجيِّد وجود عدَّة طرائق للوقاية من حدوث تصلُّب الشرايين، وللحدِّ من خطر حدوث نوبةٍ قلبية.