Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

سرطان الجلد
سرطان الجلد
سرطان الجلد

يُعدّ الجلد أكبر أعضاء الجسم؛ حيث يقوم بعددٍ من الوظائف المهمَّة، بما في ذلك حماية الجسم من العدوى، وتنظيم درجة حرارة الجسم والسوائل.

يتكوَّن الجلد بشكلٍ رئيسي من ثلاث طبقات. البشرة epidermis، وهي الطبقة الخارجية من الجلد التي تحتوي على الخلايا القاعدية والحرشفية. كما توجد الخلايا الميلانينية في البشرة؛ وهي الخلايا التي تحتوي على الصباغ الذي يُتيح اسمرار الجلد، والذي يُوفِّر كذلك حمايةً للطبقات العميقة من الجلد من آثار التعرض للأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس.

وتحتوي الأدمة dermis التي تقع تحت البشرة على الأوعية الدَّمويَّة والنسيج الضام وبصيلات الشعر والغدد العَرقيَّة. كما تحتوي الطبقة تحت الجلد subcutaneous layer والتي تُعدُّ أعمق طبقات الجلد على الخلايا الدهنية والكولاجين.

يحدث سرطان الجلد عند وجود نمو غير مضبوط لخلايا شاذَّة في طبقة من الجلد. توجد ثلاثة أشكال شائعة من سرطان الجلد تختلف عن بعضها بعضًا باختلاف أنواع الخلايا المُصابة.

تُعدُّ سَرَطانَة الخَلايا القاعِدِيَّة basal cell carcinoma الشكلَ الأكثر شُيُوعًا من سرطان الجلد. لا ينتشر هذا النوع من سرطان الجلد عادة، ولكنه يحتاج إلى معالجة. يحدث سرطان الخلايا القاعدية غالبًا في مناطق الجلد المعرضة لأشعة الشمس.

وتحدث كارسينومة الخلايا الحرشفية squamous cell carcinomas في الطبقة المتوسطة من البشرة. يمكن لهذا النوع من السرطان أن ينتشر، وقد يكون مُهدِّدًا للحياة إذا لم تتمُّ معالجته بشكلٍ مناسب.

تُعدُّ حالات النمو الشاذَّة للخلايا الميلانينيَّة والتي تُسمَّى الأورام الميلانينية الخبيثة malignant melanomas، أكثر أشكال سرطان الجلد عدوانيَّةً. يمكن للأورام الميلانينية أن تنتشر بسرعة إلى أجزاء أخرى من الجسم وإلى الأعضاء. قد يؤدي هذا النوع من سرطان الجلد إلى الوفاة إذا لم يُكتَشفَ ويُعالَجَ في وقتٍ مُبكِّر. يكون الأشخاص من ذوي البشرة الفاتحة مُعرَّضين لخطرٍ متزايدٍ للإصابة بهذا النوع من السرطان.

يؤدي التَّعرُّض الزائد لأشعَّة الشمس ووجود تاريخ لحدوث حروق شمسيَّة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.