أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
مُتلازمة استنشاق العِقي
مُتلازمة استنشاق العِقي
مُتلازمة استنشاق العِقي

خلال فترة الحمل، يكون السبيل المعوي للجنين مُبطَّنًا بمادة برازيَّة خضراء داكنة تسمى العِقي meconium. بينما في الرحم، قد يؤدي عدد من العَوامِل إلى زيادة حركة الأمعاء وارتخاء المَصرَّة الشرجية. ويؤدي هذا إلى مرور العقي إلى السَّائِل الأمنيوسي. عندما يحدث هذا، يختلط السَّائِل الأمنيوسي مع العقي ليُشكِّلان سائلًا سميكًا ملطَّخًا باللون الأخضر. يمكن أن تحدثَ مُتلازمة شَفطُ العِقي إذا كان الطفل يلهث أو يستنشق في أثناء المخاض والولادة، مما يؤدي إلى استنشاق خليط العقي إلى الرئتين. تُعدُّ الضَّائقة الجنينية والولادة المُتأخِّرة عن موعدها هما السببين الأكثر شيوعًا لحدوث استنشاق العقي، ولكنها أيضًا مرتبطة بالرضع الصغار بالنسبة للعمر الحملي ومضاعفات الحبل السري والحالات الطبية المزمنة والنمو الضعيف داخل الرحم. قد يؤدي استنشاق العقي إلى حدوث انسداد جزئي أو كامل في المَسالِك الهَوائيَّة أو التنفُّسية عند الطفل. يصبح العقي محشورًا في المَسالِك الهَوائيَّة أو التنفُّسية عندما يزفر الطفل. وبذلك قد تُصبح الرئة المعنية أكثر تمدُّدًا. يمكن أن يؤدي التمدُّد المفرط لجزء من الرئة في النهاية إلى تمزق ثم انخماص الرئة. كما يؤدي العقي إلى تهيُّج المَسالِك الهَوائيَّة أو التنفُّسية والرئتين عند الطفل. ويمكن أن تشتمل معالجة مُتلازمة شَفط العِقي على شفط مجرى الهواء واستعمال المضادَّات الحيوية والمُنفِّسة أو جهاز التنفُّس الاصطناعي والعلاج الفيزيائي للصدر.